أندرتيل

لعبة فيديو

أندرتيل (بالإنجليزية:Undertale) هي لعبة تقمص أدوار إنشأت من قبل المطور المستقل توبي فوكس. يقوم اللاعب بالتحكم بطفل سقط إلى تحت الأرض وهو مكان يوجد تحت مساحة الأرض ومحاط بحاجز. يقابل اللاعب طوال اللعبة وحوش ترغب في الخروج من سطح الأرض. عندما تهاجم الوحوش اللاعب تتاح عدة خيارات له وهي مهاجمة الوحوش أو تركهم في سلام. كل خيار تقوم به في اللعبة يغير الأحداث ويقودك لنهايات مختلفة.

أندرتيل
Undertale
المطور توبي فوكس
الناشر توبي فوكس
الموزع توبي فوكس
الكاتب توبي فوكس
الموسيقى توبي فوكس  تعديل قيمة خاصية (P86) في ويكي بيانات
محرك اللعبة جيم ميكر
النظام مايكروسوفت ويندوز
ماك أو إس
لينكس
بلاي ستيشن 4
بلاي ستيشن فيتا
نينتندو سويتش
تاریخ الإصدار 15 سبتمبر 2015 (ويندوز و ماك أو إس)
17 يوليو 2016 (لينكس)
15 أغسطس 2017 (بلاي ستيشن 4 و بلاي ستيشن فيتا)
18 سبتمبر 2018 (نينتندو سويتش)
نوع اللعبة لعبة فيديو تقمص الأدوار
النمط لعبة فيديو فردية
الوسائط توزيع رقمي
ستيم
مدخلات لوحة المفاتيح، وجيم باد
التقييم
ESRB:
ESRB 2013 Everyone 10+.svg
PEGI:
لعمر +12
USK تعديل قيمة خاصية (P914) في ويكي بيانات
لعمر

الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
Fleche-defaut-droite-gris-32.png 

تقييم لعبةعدل

استقبال
مجموع النقاط
المجموعنقاط
ميتاكريتيك(PC) 92/100[1]
(PS4) 92/100[2]
(NS) 93/100[3]
نتائج المراجعة
نشرةنقاط
دستركتويد10/10[4][5]
غيم إنفورمر9.5/10[7]
غيم سبوت9/10[8]
جاينت بومب     [6]
آي جي إن10/10[9]
بي سي غيمر (الولايات المتحدة)91/100[10]
يو إس غيمر     [11]

طريقة اللعبعدل

اللعبة هي لعبة تقمص أدوار تعتمد على التحكم بطفل وأثناء اللعبة يقوم اللاعب بالتحدث مع الوحوش والتعرف عليهم. تهاجم الوحوش اللاعب طوال اللعبة فيضطر لقتالهم وذلك بأنه يتحكم بقلب وعليه جعله يتفادى الهجمات في دور الوحش وفي دور اللاعب تتاح له الخيارات التالية وهي «الهجوم» و «القيام بحدث» و «أخذ شيء» و «ترك الخصم».

القصةعدل

تبدأ القصة بأحداث قبل اللعبة تتمثل في حرب حدثت بين الوحوش والبشر وانتهت بفوز البشر، بعد هذه الحرب يتم نفي الوحوش تحت الأرض.

تدور أحداث اللعبة بعد سقوط طفل بشري من «جبل إيبوت» لتحت الأرض وبعد ذلك يتعرف الطفل على وحش على شكل زهرة يدعى فلاوي، يقوم فلاوي بتعليم الطفل البشري نظام اللعبة وكيفية زيادة «المستوى» عن طريق الحصول على «نقاط الخبرة» بقتل الوحوش، يهاجم فلاوي البشري للحصول على روحه ويخبره بأن يحصل على الطلقات البيضاء لكونها تنشر الصداقة، لاحقا يتضح كون فلاوي كذب على البشري وكانت تلك في الواقع مجموعة طلقات خطيرة ومن ثم تأتي وحشة تشبه الماعز تدعى توريال وتقوم بانقاذ البشري من فلاوي. تقوم توريال بتعريف اللاعب على مكان يدعى «الرونز» وتقوم بتعليمه عن كيفية حل الألغاز والبقاء على قيد الحياة بدون قتل الوحوش وتقوم بتبنيه وتحاول منعه من الخروج لحمايته من ملك الوحوش الذي يدعى أسغور.

يقوم البشري بالذهاب من الرونز إلى مدينة ثلجية تدعى «سنودين» حيث يلتقي هيكل عظمي يدعى سانس وأخيه بابايرس، يخبر سانس البشري كون أخيه يرغب في اصطياد بشري ليقدمه للملك ولينظم للحرس الملكي فيقوم بابايرس برفقة سانس بتجهيز ألغاز للبشري. يقوم البشري بلقاء بابايرس في معركة ومن ثم يتجاوزه ويواصل رحلته حيث يصل لمنطقة الشلالات.

بعد ذلك يلتقي البشري كل من أنداين رئيسة الحرس الملكي، ألفيس عالمة المملكة وميتاتون رجل آلي من صنع ألفيس ويكون لدى اللاعب الخيار بين قتلهم أو أن يرحمهم ويصبح صديق لهم. أثناء رحلته يكتشف البشري سبب الحرب بين الوحوش والبشر يتضح كون هناك بشري سقط قبله وأصبح صديق لأزريال، ابن توريال وأسغور، وقام كل من أسغور وتوريال بتبنيه ولكن ذات يوم تسمم الطفل البشري الأول من مجموعة ورود ومن ثم قام أزريال بالذهاب للبشر ليترك جثة الطفل البشري فقتلوه وأعلن أسغور الحرب على البشر. أسغور يرغب في تدمير حاجز من بناء البشر الذي يحتاج امتلاكه سبعة أرواح بشر وهو الآن يمتلك ستة أرواح.

نهاية اللعبة تعتمد على اختيارات اللاعب[12] [13]، في حالة قتل بعض الوحوش وترك البعض الآخر يذهب البشري لقصر أسغور ويكتشف كونه يحتاج لأرواح الوحوش إضافة لأرواح البشر، قبل لقاءه لأسغور يلتقي البشري بسانس الذي يخبره بأن «المستوى» هو اختصار لمستوى العنف لاحقا يقاتل البشري أسغور ثم يأتي فلاوي ويقضي عليه ويحصل على أرواح البشر الستة ومن ثم يقاتل البشري، يفوز البشري على فلاوي ويستيقظ في جانب البشر من الحاجز ومن ثم يتصل به سانس ويخبره بالحالة التي أصبح عليها تحت الأرض.

في حالة عدم قتل البشري لأي وحش يكتشف كون فلاوي هو أزريال لكن محبوس في جسد زهرة ويحصل فلاوي على أرواح البشر وأرواح الوحوش ويتحول لأزريال ثم يهزمه البشري ويعيده لهيئة طفل ويقوم أزريال بكسر الحاجز ثم يقوم الوحوش بالخروج إلى سطح الأرض مع البشري ويتضح كون اسم البشري فريسك.

في حالة قتل البشري لكل الوحوش يوقفه سانس قبل الوصول لقصر أسغور ويقاتله ولكن يقوم البشري بقتله ويفقد السيطرة ويقتل أسغور وفلاوي مباشرة ويتضح أنه تم السيطرة عليه من أول بشري يسقط يدعى كارا ويقوم كارا بتدمير الكون.

المراجععدل

  1. ^ "Undertale for PC Reviews". ميتاكريتيك. سي بي إس إنتراكتيف. مؤرشف من الأصل في 2016-01-21. اطلع عليه بتاريخ 2017-07-28.
  2. ^ "Undertale". ميتاكريتيك. سي بي إس إنتراكتيف. مؤرشف من الأصل في 2017-09-11. اطلع عليه بتاريخ 2017-10-16.
  3. ^ "Undertale". ميتاكريتيك. سي بي إس إنتراكتيف. مؤرشف من الأصل في 2019-11-28.
  4. ^ Davis، Ben (24 سبتمبر 2015). "Review: Undertale". دستركتويد. دستركتويد. مؤرشف من الأصل في 2016-01-21. اطلع عليه بتاريخ 2016-01-21.
  5. ^ Peterson، Joel (15 أغسطس 2017). "Review: Undertale (PS4)". دستركتويد. Enthusiastic Gaming. مؤرشف من الأصل في 2017-12-17. اطلع عليه بتاريخ 2017-08-16.
  6. ^ Walker، Austin (25 سبتمبر 2015). "Undertale Review". قنبلة عملاقة. سي بي إس إنتراكتيف. مؤرشف من الأصل في 2015-09-25. اطلع عليه بتاريخ 2016-01-21.
  7. ^ Tack، Daniel (1 أكتوبر 2015). "An Enchanting, Exhilarating Journey – Undertale". غيم إنفورمر. غيم ستوب. مؤرشف من الأصل في 2016-01-21. اطلع عليه بتاريخ 2016-01-21.
  8. ^ Hicks، Tyler (20 نوفمبر 2015). "Undertale Review". غيم سبوت. سي بي إس إنتراكتيف. مؤرشف من الأصل في 2016-01-21. اطلع عليه بتاريخ 2016-01-21.
  9. ^ Plagge، Kallie (12 يناير 2016). "Undertale Review". آي جي إن. آي جي إن. مؤرشف من الأصل في 2016-01-21. اطلع عليه بتاريخ 2016-01-13.
  10. ^ Cobbett، Robert (29 سبتمبر 2015). "Undertale review". بي سي غيمر. فيوتشر يو إس. مؤرشف من الأصل في 2015-09-29. اطلع عليه بتاريخ 2015-09-29.
  11. ^ Mackey، Bob (30 سبتمبر 2015). "Undertale PC Review: The Art of Surprise". غيمر نيتورك. غيمر نيتورك. مؤرشف من الأصل في 2015-10-31. اطلع عليه بتاريخ 2015-10-31.
  12. ^ Megan Farokhmanesh (7 يوليو 2013). "UnderTale combines classic RPG gameplay with a pacifist twist". Polygon. Vox Media. مؤرشف من الأصل في 2019-04-03.
  13. ^ بارعة (19 يوليو 2017). "قاتل الوحوش أو اعفو عنهم في لعبة الأربي جي Undertale القادمة بأغسطس". موقع سعودي قيمر. مؤرشف من الأصل في 2019-03-24.

وصلات خارجيةعدل