أنبوبة عصبية

الأصل التطوري للجهاز العصبي المركزي

الأنبوبة العصبية[1] (بالإنجليزية: Neural tube)‏ هي المسؤولة عن تكوين الحبل الشوكي والمخ أثناء الأسابيع الأولى من مراحل تكوين الجنين.[2][3] ويسمى الخلل الذي يصيب هذه الأنبوبة العصبية عيب الأنبوبة العصبية (neural tube defects).

أنبوبة عصبية
الاسم العلمي
tubus neuralis, tuba neuralis
المقطع يستعرض نصف الجنين في حضانة ال45 ساعة. حيث يضهر سطح الظهر (الخلفي) من الجنين نحو الجزء العلوي من هذه الرسمة، في حين أن السطح البطني (الأمامي) فإنه يتجه نحو القاع. (الأنبوب العصبي باللون الأخضر.).)

قسم من صورةللجنين من حضانة ثلاث وثلاثين ساعة، ينظر إليها من الجانب الظهري (30X التكبير)..
قسم من صورةللجنين من حضانة ثلاث وثلاثين ساعة، ينظر إليها من الجانب الظهري (30X التكبير)..
قسم من صورةللجنين من حضانة ثلاث وثلاثين ساعة، ينظر إليها من الجانب الظهري (30X التكبير)..
تفاصيل
مراحل كارنيجي 10
سلف التلم العصبي  [لغات أخرى]
نوع من كيان تشريحي معين  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
جزء من جنين  تعديل قيمة خاصية (P361) في ويكي بيانات
معرفات
غرايز ص.50
مصطلحات جنينية E5.14.1.0.0.0.1  تعديل قيمة خاصية (P1693) في ويكي بيانات
UBERON ID 0001049  تعديل قيمة خاصية (P1554) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. D054259  تعديل قيمة خاصية (P486) في ويكي بيانات

أثناء نمو الحبليات (بما في ذلك الفقاريات)، تكون الأنبوبة العصبية السليف الجنيني للجهاز العصبي المركزي، والذي يتكون من الدماغ والنخاع الشوكي. يتعمق الثلم العصبي تدريجيًا مع ارتفاع الطيات العصبية، وفي النهاية تلتقي الطيات وتتحد في الخط المتوسط وتحول الثلم إلى الأنبوبة العصبية المغلقة. عند البشر، تنغلق الأنبوبة العصبية عادةً بحلول الأسبوع الرابع من الحمل (اليوم الثامن والعشرون بعد الحمل). يشكل جدار الأديم الظاهر للأنبوبة رديم الجهاز العصبي. توجد القناة العصبية في مركز الأنبوبة.

التطور عدل

يتطور الأنبوب العصبي بطريقتين: تكون الأنبوبة العصبية الأولي وتكون الأنبوبة العصبية الثانوي.

أثناء تكون الأنبوبة العصبية الأولي، يقسم الأديم الظاهر إلى ثلاثة أنواع من الخلايا:

  • الأنبوبة العصبية الداخلية
  • البشرة الخارجية
  • خلايا العرف العصبي، التي تتكون في المنطقة الواقعة بين الأنبوبة العصبية والبشرة ولكنها تهاجر بعد ذلك إلى مواقع جديدة
  1. يبدأ تكون الأنبوبة العصبية الأولي بعد تشكل الصفيحة العصبية. تزداد ثخانة حواف الصفيحة العصبية وترتفع نحو الأعلى، ثم تشكل الطيات العصبية. يبقى مركز الصفيحة العصبية ثابتًا، ما يسمح بتشكيل ثلم عصبي على شكل حرف يو. يحدد هذا الثلم العصبي الحدود بين الجانبين الأيمن والأيسر للجنين. تنقبض الطيات العصبية باتجاه الخط المتوسط للجنين وتندمج معًا لتشكيل الأنبوبة العصبية.
  2. في تكون الأنبوبة العصبية الثانوي، تشكل خلايا الصفيحة العصبية بنية شبيهة بالحبل تنتقل داخل الجنين وتتجوف لتشكيل الأنبوبة.

يستخدم كل كائن حي عمليتي تكون الأنبوبة العصبية الأولي والثانوي بدرجات متفاوتة.

  • يحدث تكون الأنبوبة العصبية في الأسماك فقط بالطريق الثانوي.
  • في أنواع الطيور، تتطور المناطق الخلفية للأنبوبة بالطريق الثانوي وتتطور المناطق الأمامية بالطريق الأولي.
  • في الثدييات، يبدأ تكون الأنبوبة العصبية الثانوي حول الجسيدة الخامسة والثلاثين.

تنغلق الأنابيب العصبية للثدييات في الرأس بالترتيب المعاكس لإغلاقها في الجذع.

في الرأس:

  • تهاجر خلايا العرف العصبي
  • تنغلق الأنبوبة العصبية
  • ينغلق الأديم الظاهر العلوي

في الجذع:

  • ينغلق الأديم الظاهر العلوي
  • تنغلق الأنبوبة العصبية
  • تهاجر خلايا العرف العصبي

البنية عدل

تتطور أربعة أقسام فرعية من الأنبوبة العصبية في النهاية إلى مناطق متميزة في الجهاز العصبي المركزي عن طريق تقسيم الخلايا الظهارية العصبية: الدماغ الأمامي (الدماغ المتقدم)، الدماغ المتوسط (الدماغ الأوسط)، الدماغ الخلفي (الدماغ المؤخر)، والنخاع الشوكي.

  • يستمر الدماغ المتقدم في التطور ليشكل الدماغ الانتهائي (المخ) والدماغ البيني (الحويصلات البصرية وتحت المهاد).
  • يبقى الدماغ الأوسط كما هو مشكلًا الدماغ المتوسط.
  • يتطور الدماغ المؤخر إلى الدماغ التالي (الجسر والمخيخ) والدماغ البصلي (النخاع المستطيل).

لفترة قصيرة، تنفتح الأنبوبة العصبية ذيليًا وفي الجمجمة. تنغلق هذه الفتحات، التي تسمى المسام العصبية، خلال الأسبوع الرابع عند البشر. يمكن أن يؤدي الإغلاق غير الفعال للمسام العصبية إلى عيوب الأنبوب العصبي مثل انعدام الدماغ أو تشقق العمود الفقري.

يحتوي الجزء الظهري من الأنبوبة العصبية على الصفيحة الجناحية، والتي ترتبط بشكل أساسي بالإحساس. يحتوي الجزء البطني من الأنبوبة العصبية على الصفيحة القاعدية، والتي تتحكم بشكل أساسي في الخلايا المحركة (أي العضلات).

المراجع عدل

  1. ^ محمد مرعشي (2003). معجم مرعشي الطبي الكبير (بالعربية والإنجليزية). بيروت: مكتبة لبنان ناشرون. ص. 84. ISBN:978-9953-33-054-9. OCLC:4771449526. QID:Q98547939.
  2. ^ Ulloa F، Marti E (2010). "Wnt won the war: Antagonistic role of Wnt over Shh controls dorso-ventral patterning of the vertebrate neural tube". Developmental Dynamics. ج. 239 ع. 1: 69–76. DOI:10.1002/dvdy.22058. PMID:19681160.
  3. ^ Duester G (2008). "Retinoic acid synthesis and signaling during early organogenesis". Cell. ج. 134 ع. 6: 921–931. DOI:10.1016/j.cell.2008.09.002. PMC:2632951. PMID:18805086.

وصلات خارجية عدل

قالب:Human cell types derived primarily from ectoderm