ألفابت

شركة ألفابت (بالإنجليزية: .Alphabet Inc)‏ هي شركة أمريكية تم تأسيسها في أغسطس 2015 من خلال إعادة هيكلة شركة Google[6] ويقع مقرها الرئيسي في ماونتن فيو في كاليفورنيا، تعد هي الشركة القابضة لشركة جوجل ومجموعة من الشركات أخرى التي كانت تابعه لها من ضمنها:[7] Wings وCalico وBoston Dynamics، ومختبرات جوجل (X Lab)، قام بتأسيس الشركة كلاً من لاري بايج وسيرجي برين مؤسسي شركة جوجل.[8][9] وقد تم اختيار لاري بيج في منصب المدير التنفيذي للشركة، وسيرجي برين كرئيس للمجموعة، وتم اختيار إيريك شميت كرئيس مجلس الإدارة للشركة.[10][11]

ألفابت
Alphabet Inc. (بالإنجليزية) عدل القيمة على Wikidata
Alphabet Inc Logo 2015.svg
Googleplex HQ (cropped).jpg
معلومات عامة
الشعار
do the right thing (بالإنجليزية) عدل القيمة على Wikidata
الجنسية
التأسيس
النوع
الشكل القانوني
المقر الرئيسي
موقع الويب
abc.xyz (الإنجليزية) عدل القيمة على Wikidata
المنظومة الاقتصادية
الشركات التابعة
الصناعة
أهم الشخصيات
الملاك
المؤسسون
المدير التنفيذي
الموظفون
156٬500[3] (2021) عدل القيمة على Wikidata
الإيرادات والعائدات
البورصة
العائدات
الربح الصافي
رسملة السوق
الدخل التشغيلي

كان الدافع وراء إنشاء شركة ألفابت Alphabet Inc. هو الرغبة في جعل الأعمال الأساسية لشركة Google «أكثر وضوحا وأكثر مسؤولية» مع السماح بقدر أكبر من الاستقلالية لمجموعة الشركات التي تعمل في أعمال غير خدمات الإنترنت.[12][13]

أعلن لاري بايج وسيرجي برين استقالتهما من مناصبهما التنفيذية في ديسمبر 2019، على أن يشغل سوندار بيتشاي دور الرئيس التنفيذي، وهو أيضًا الرئيس التنفيذي لشركة Google.

يظل بيج وبرين مؤسسين مشاركين وموظفين وأعضاء مجلس إدارة ومساهمين مسيطرين على شركة ألفابت Alphabet Inc.[14]

تاريخعدل

تم الإعلان عن تأسيس الشركة في 10 أغسطس 2015 من خلال مدونة جوجل، حيث تم تغيير الهيكل المؤسسي لشركة جوجل والشركات التابعه لها بحيث تم فصل جوجل عن الشركات الأخرى (والتي كانت تعمل سابقا تحت مظلتها) من الناحية الإدارية والاستثمارية.وتحولت شركة جوجل إلى شركة تابعة لها، بحيث تضم الجديدة شركة جوجل بالاضافه إلى مجموعة من الشركات التي تعمل في مجالات أخرى،[8][15][16] هذا وتم تحويل كافة أسهم جوجل المملوكه من قبل المستثمرين تلقائيا وبنفس عدد الأسهم إلى شركة ألفابيت، مع كامل وذات الحقوق وتم اختيار ساندر بيتشاي ليصبح المدير التنفيذي لجوجل خلفاً للاري بايج.[17]

أصبحت ألفابت صاحبة القيمة السوقية الأعلى في العالم، وذلك بعد إعلان أرباح الربع الأخير من 2015 ما رفع قيمة أسهم الشركة بمقدار 9% فأصبحت قيمتها السوقية 568 مليار دولار متفوقة على أبل التي بلغت قيمتها 535 مليار دولار.[18]

شركات المجموعةعدل

 
هيكل شركة ألفابت

بجانب أكبر شركة تابعة لها وهي شركة جوجل Google ، تمتلك شركة ألفابت Alphabet Inc العديد من الشركات التابعة الأخرى في العديد من الصناعات الأخرى، ستشمل “الفابيت” عدة أقسام ضمن المجموعة [19]

الأسم بالانجليزي الاسم بالعربي وصف الأعمال
Calico [الإنجليزية] كاليكو الشركة تعتني بأبحاث الصحة[بحاجة لمصدر]
جوجل كابيتال كابيتال جي تركز على شركات التكنولوجيا الأكبر في مرحلة النمو، وتستثمر من أجل الربح وليس بشكل استراتيجي لشركة Google[بحاجة لمصدر]
DeepMind ديب مايند تعتني بالذكاء الاصطناعي
Google جوجل تتحول “جوجل” إلى فرع مملوك بالكامل من “الفابيت”، وستشمل وحدة “غوغل”، محرك البحث والخرائط والتطبيقات ويوتيوب وأندرويد وكل العمليات التقنية المرتبطة بها على ما جاء في هذه الملفات.
Google Fiber جوجل فايبر لخدمة الإنترنت السريع عن طريق الفايبر
GV جي في يوفر تمويلًا أوليًا ومشروعًا ونموًا لشركات التكنولوجيا.[بحاجة لمصدر]
Loon لوون تعتني بتوفير الانترنت من خلال مناطيد الإنترنت
سايدووك لابز [الإنجليزية] مختبرات سايد ووكس تعتني بالابتكار الحضري: البنية التحتية من خلال الحلول التكنولوجية[بحاجة لمصدر]
فريلي فيرلي الاسم السابق جوجل علوم الحياة [الإنجليزية]: تعتني بنواحي صحة الانسان مثل العدسات اللاصقة التي تقيس مستوى السكر في الجسم[بحاجة لمصدر]
X [الإنجليزية] جوجل إكس تتولى الأبحاث حول السيارات الذاتية القيادة[بحاجة لمصدر]
Waymo وايمو تدير وايمو خدمة سيارات أجرة تجارية ذاتية القيادة تعمل في منطقة فينيكس الكبرى بولاية أريزونا[بحاجة لمصدر]
Wing وينغ لتسليم السلع بطائرات من دون طيار (طائرات الدرون)[بحاجة لمصدر]

اعتبارًا من 1 سبتمبر 2017، تحتفظ شركة تابعة تُعرف باسم «26 القابضة» (بالإنجليزية: XXVI Holdings Inc) بحقوق الملكية الخاصة بها (بالإشارة إلى الرقم الروماني 26 يعني عدد الأحرف في الأبجدية الإنجليزية)، بحيث يمكن تقييمها وفصلها قانونيًا عن Google ، وفي الوقت نفسه، تم الإعلان عن إعادة تنظيم شركة جوجل Google كشركة ذات مسؤولية محدودة Google LLC.[20][21]

قال إيريك شميت في حدث لجمعية الإنترنت في عام 2015 أنه قد يكون هناك في النهاية أكثر من 26 شركة تابعة لشركة ألفابت Alphabet. وقال أيضًا إنه يجتمع حاليًا مع الرؤساء التنفيذيين للشركات الفرعية الحالية والمقترحة لشركة ألفابت Alphabet. قال: «سنرى الكثير قادمًا.»[22]

في حين أن العديد من الشركات أو الأقسام التي كانت في السابق جزءًا من شركة جوجل Google أصبحت شركات فرعية لشركة ألفابت Alphabet ، وتظل شركة جوجل Google الشركة المظلة للأعمال التجارية المرتبطة بالإنترنت لشركة ألفابت Alphabet.

وتشمل هذه المنتجات والخدمات المستخدمة على نطاق واسع والمرتبطة منذ فترة طويلة بـ Google ، مثل نظام تشغيل Android للجوال، و YouTube ، وبحث Google ، والتي تظل مكونات مباشرة لـ Google.[23][24]

وتشمل الشركات التابعة السابقة Nest Labs ، التي تم دمجها في Google في فبراير 2018 [25] و Chronicle التي تم دمجها مع Google Cloud في يونيو 2019.[26]

هوية الشركةعدل

أوضح لاري بايج أصل اسم الشركة قائلا:[27]

لقد أحببنا اسم ألفابت Alphabet لأنه يعني مجموعة من الأحرف التي تمثل اللغة، وهي أحد أهم ابتكارات البشرية، وهي جوهر كيفية فهرستنا باستخدام محرك بحث Google! نحب أيضًا أن هذا يعني رهان ألفا (Alpha هو عائد استثمار أعلى من المعيار)، وهو ما نسعى جاهدين لتحقيقه!

وفي حديث له عام 2018، كشف إيريك شميت أن الإلهام الأصلي للاسم جاء من موقع عنوان شارع مكتب Google في هامبورغ آنذاك: ABC-Straße.[28]

اختارت شركة ألفابت Alphabet النطاق abc.xyz مع نطاق المستوى الأعلى.xyz (TLD)، والذي تم تقديمه في عام 2014.

وهي لا تمتلك المجال alphabet.com ، المملوك لقسم إدارة الأسطول في BMW.

بعد الإعلان، قالت BMW أنه سيكون «من الضروري دراسة الآثار القانونية للعلامة التجارية» للمقترحات. بالإضافة إلى ذلك، فهي لا تمتلك النطاق abc.com ، وهو مجال لشركة البث الأمريكية المملوكة لشركة ديزني.[29][30]

يحتوي الموقع على بيضة عيد الفصح في الفقرة التي يكتب فيها لاري بيدج، «أنا وسيرجي نعمل بجدية على بدء أشياء جديدة. ستشمل ألفابت Alphabet أيضًا مختبر X الخاص بنا، والذي يحتضن جهودًا جديدة مثل وينغ Wing ، جهدنا في توصيل الطائرات بدون طيار، نحن آثارنا أيضًا نمو أذرعنا الاستثمارية، المشاريع ورأس المال، كجزء من هذا الهيكل الجديد».

الفترة التي أعقبت «جهد توصيل الطائرات بدون طيار» هي رابط تشعبي إلى "hooli.xyz"[بحاجة لمصدر] ، في إشارة إلى المسلسل التلفزيوني وادي السيليكون.[31]

الإيراداتعدل

وفقًا لتقريرها السنوي لعام 2017، جاء 86٪ من عائدات شركة ألفابت Alphabet من إعلانات الأداء (من خلال نقرات المستخدم باستخدام AdSense وإعلانات Google) وإعلانات العلامة التجارية.[32] ومن بين هؤلاء، جاء 53٪ من عملياتها الدولية. يُترجم هذا إلى إجمالي إيرادات بلغت 110.855 مليون دولار أمريكي في عام 2017 وصافي دخل قدره 12.662 مليون دولار أمريكي.

في 1 فبراير 2016، تجاوزت شركة ألفابت Alphabet Inc. شركة أبل Apple لتصبح الشركة الأكثر تداولًا في العالم من حيث القيمة حتى 3 فبراير 2016، عندما قفزت أبل Apple مرة أخرى فوق شركة ألفابت Alphabet لاستعادة المركز، أشار الخبراء إلى افتقار شركة أبل Apple للابتكار بالإضافة إلى زيادة المنافسة الصينية كأسباب لضعف الأداء.[33][34]

اعتبارًا من عام 2019، احتلت شركة ألفابت Alphabet المرتبة رقم 15 في تصنيفات Fortune 500 لأكبر الشركات الأمريكية من حيث إجمالي الإيرادات.

في 16 يناير 2020، أصبحت شركة ألفابت Alphabet رابع شركة أمريكية تصل قيمتها السوقية إلى 1 تريليون دولار [35] وتدخل نادي الشركات التي تبلغ تريليون دولار لأول مرة.

الاستثمارات وعمليات الاستحواذعدل

الاستثماراتعدل

في تشرين الثاني (نوفمبر) 2017، قادت شركة ألفابت Alphabet Inc بجولة من السلسلة الأولى بقيمة 71 مليون دولار مع Andreessen Horowitz و 20th Century Fox في شركة يونايتيد ماسترز UnitedMasters الموسيقية الناشئة التي أسسها ستيف ستاوت.[36]

عمليات الاستحواذعدل

أشار تحليل لاستثمارات الشركة في عام 2017 إلى أنها كانت المستثمر الأكثر نشاطًا في تلك الفترة، حيث تفوقت على الذراع المالي لشركة Intel .

استحوذت شركة ألفابت Alphabet ، Inc. على سبعة من شركاتها الناشئة المدعومة برأس المال في السنة المالية 2017، مع حصول Cisco على المرتبة الثانية في الاستحواذ على ستة من استثماراتها السابقة.[37]

أعلنت شركة فلاتيرون الصحية Flatiron Health (وهي شركة ناشئة أسسها موظفان سابقان في شركة جوجل Google وبدعم من شركة Alphabet) أنه سيتم الاستحواذ عليها من قبل مجموعة الصحة هوفمان لاروش Hoffmann-La Roche مقابل 1.8 مليار دولار، وتوفر الشركة السجلات الطبية الإلكترونية والتحليلات لتحديد العلاجات المحسنة لمرضى الأورام.[38]

الدعاوى القضائيةعدل

في عام 2017، رفعت شركة ألفابت Alphabet Inc. دعوى قضائية ضد Uber بشأن تقنية مشابهة لتقنية السيارة ذاتية القيادة المملوكة لشركة ألفابت Alphabet. كانت تقنية المركبات ذاتية القيادة الخاصة بشركة ألفابت Alphabet قيد التطوير لمدة عقد من قبل ألفابت وايمو Alphabet's Waymo (قسم المركبات ذاتية القيادة)، حيث ترتبط التكنولوجيا المسجلة الملكية بـ 14000 وثيقة يُعتقد أنه تم تنزيلها وسرقتها من قبل مهندس وايمو السابق، والذي تم توظيفه لاحقًا من قبل أوبر.[39][40]

تمت تسوية الدعوى القضائية في فبراير 2018، حيث وافقت أوبر على عدم استخدام تقنية القيادة الذاتية في نزاع ووافقت أيضًا على تزويد Waymo بحصة أسهم تبلغ 0.34٪ ، أي ما يعادل 245 مليون دولار تقريبًا بقيمة الشركة في أوائل 2018.[41]

في أكتوبر 2018، تم رفع دعوى قضائية جماعية ضد شركة جوجل Google وشركة ألفابت Alphabet بسبب الكشف عن بيانات حساب Google+ «غير العامة» نتيجة لخلل في الخصوصية سمح لمطوري التطبيقات بالوصول إلى المعلومات الخاصة للمستخدمين. تمت تسوية الدعوى في يوليو 2020 مقابل 7.5 مليون دولار مع دفع تعويضات للمطالبين لا تقل عن 5 دولارات لكل منهم، بحد أقصى 12 دولارًا لكل منهما.[42][43]

في أكتوبر 2020، رفعت وزارة العدل الأمريكية دعوى قضائية ضد الاحتكار ضد شركة ألفابت Alphabet ، بدعوى ممارسات مناهضة للمنافسة.[44]

في 2 ديسمبر 2020، قدم المجلس الوطني لعلاقات العمل شكوى ادعى فيها أن شركة ألفابت Alphabet Inc أجرت مراقبة واستجوابًا غير قانونيين للعديد من العاملين في شركة جوجل Google. وتم فصل الموظفين المعنيين لمحاولات الاحتجاج على سياسات الشركة. وزعم مجلس الإدارة أيضًا أن شركة جوجل Google وضعت موظفين بشكل غير قانوني في إجازة إدارية كعقاب. ونفت شركة ألفابت ارتكاب أي مخالفات وقالت إنها تصرفت بشكل قانوني.[45]

طالع أيضاعدل

مراجععدل

  1. أ ب ت ث "Proxy Statement".
  2. ^ Anthony Ha (3 ديسمبر 2019). "Google CEO Sundar Pichai is taking over as CEO of Alphabet" (بالإنجليزية). تك كرانش. Retrieved 4 ديسمبر 2019. Google founders Larry Page and Sergey Brin just announced that Google CEO Sundar Pichai will be replacing Page as the CEO of parent company Alphabet. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |access-date= and |date= (help)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link) صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  3. أ ب ت "Alphabet Inc. Annual Report 2021 SEC 10-K" (PDF) (بالإنجليزية).{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  4. ^ "Alphabet Inc. Annual Report 2021 SEC 10-K" (بالإنجليزية).{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  5. ^ "Yahoo! Finance Alphabet Inc. (GOOGL) Stock Key Data" (بالإنجليزية).{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  6. ^ Staff, A. O. L. "Google to be part of new holding company, 'Alphabet'". AOL.com (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-01-02. Retrieved 2021-01-03.
  7. ^ Nieva, Richard. "Google creates new parent company called Alphabet". CNET (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-01-02. Retrieved 2021-01-03.
  8. أ ب Womack، Brian (10 أغسطس 2015). "Google Creates New Company Called Alphabet, Restructures Stock". Bloomberg. مؤرشف من الأصل في 2018-07-18. اطلع عليه بتاريخ 2015-08-10.
  9. ^ "ألفابت".. شركة جديدة تمتلك "غوغل" - سكاي نيوز - 10 أغسطس 2015 نسخة محفوظة 4 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ جوجل رسميًا جزء من شركة أخرى تسمى Alphabet - مجلة أراجيك نسخة محفوظة 12 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ جوجل تعلن عن خطة ضخمة لإعادة الهيكلة، والشركة الأم ستحمل إسم Alphabet - مجلة إلكتروني نسخة محفوظة 14 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ "G is for Google". Google (بالإنجليزية). 10 Aug 2015. Archived from the original on 2020-12-13. Retrieved 2021-01-03.
  13. ^ "A New Company Called Alphabet Now Owns Google". Wired (بالإنجليزية الأمريكية). ISSN 1059-1028. Archived from the original on 2021-01-02. Retrieved 2021-01-03.
  14. ^ D'Onfro, Jillian. "Larry Page Steps Down As CEO Of Alphabet". Forbes (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-12-10. Retrieved 2021-01-03.
  15. ^ Greenberg، Julia (10 أغسطس 2015). "What Google, I Mean Alphabet, Looks Like Now". Wired. کوندي نست بابليكايشن  [لغات أخرى]‏. مؤرشف من الأصل في 2018-12-26. اطلع عليه بتاريخ 2015-08-10.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: extra punctuation (link)
  16. ^ "What is Alphabet, Google's new company?". Business Insider. مؤرشف من الأصل في 2019-05-05. اطلع عليه بتاريخ 2015-08-10.
  17. ^ Chen، Angela (10 أغسطس 2015). "Google Creates Parent Company Called Alphabet in Restructuring". Wall Street Journal. مؤرشف من الأصل في 2019-04-04. اطلع عليه بتاريخ 2015-08-10.
  18. ^ "ألفابيت، مالكة غوغل، تخطف الصدارة من آبل كأغلى شركة في العالم". بي بي سي عربي. 2–2–2016. مؤرشف من الأصل في 2016-04-23. اطلع عليه بتاريخ 2–2–2016.{{استشهاد بخبر}}: صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  19. ^ التفاصيل الكاملة لشركة الفابت من غوغل/ موقع سنيار ولوج بتاريخ 12/8/2015 نسخة محفوظة 17 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين. "نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 2016-11-18. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-10.
  20. ^ "Alphabet Finishes Reorganization With New XXVI Company". Bloomberg.com (بالإنجليزية). 1 Sep 2017. Archived from the original on 2020-11-11. Retrieved 2021-01-03.
  21. ^ "Google parent Alphabet forms holding company, XXVI, to complete 2015 corporate reorganization". TechCrunch (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2021-01-03. Retrieved 2021-01-03.
  22. ^ Bergen, Mark (13 Oct 2015). "Eric Schmidt: Get Ready for 'a Lot' More Alphabet Companies". Vox (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-11-08. Retrieved 2021-01-03.
  23. ^ "Google Rises After Creating Holding Company Called Alphabet". Bloomberg.com (بالإنجليزية). 10 Aug 2015. Archived from the original on 2020-11-04. Retrieved 2021-01-03.
  24. ^ Martin, James. "Google's new Alphabet, from A to Z (pictures)". CNET (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-09-28. Retrieved 2021-01-03.
  25. ^ Amadeo, Ron (7 Feb 2018). "Nest is done as a standalone Alphabet company, merges with Google". Ars Technica (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2020-11-09. Retrieved 2021-01-03.
  26. ^ "Google Cloud + Chronicle: The security moonshot joins Google Cloud". Google Cloud Blog (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-12-08. Retrieved 2021-01-03.
  27. ^ staff, CNET News. "Google's Larry Page explains the new Alphabet". CNET (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-08-12. Retrieved 2021-01-03.
  28. ^ Renner, Kai-Hinrich (29 Nov 2018). "Wie die Hamburger ABC-Straße Google prägte". www.abendblatt.de (بde-DE). Archived from the original on 2020-07-25. Retrieved 2021-01-03.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  29. ^ "Google unveils Alphabet... but that's already trademarked by BMW". The Telegraph (بالإنجليزية البريطانية). Archived from the original on 2020-11-22. Retrieved 2021-01-03.
  30. ^ "Google Is Now Alphabet, But It Doesn't Own Alphabet.com". TechCrunch (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2019-04-13. Retrieved 2021-01-03.
  31. ^ "Google's hooli.xyz Easter egg proves Silicon Valley is tech's own Spinal Tap". the Guardian (بالإنجليزية). 11 Aug 2015. Archived from the original on 2020-11-02. Retrieved 2021-01-03.
  32. ^ "Alphabet Investor Relations". Alphabet Investor Relations (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-01-03. Retrieved 2021-01-03.
  33. ^ Levy, Ari (2 Feb 2016). "Google parent Alphabet passes Apple market cap at the open". CNBC (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-11-08. Retrieved 2021-01-03.
  34. ^ Krantz, Matt. "Apple not going down easy as it overtakes Google parent Alphabet". USA TODAY (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2020-07-25. Retrieved 2021-01-03.
  35. ^ Ramkumar, Amrith (16 Jan 2020). "Alphabet Becomes Fourth U.S. Company to Reach $1 Trillion Market Value". Wall Street Journal (بالإنجليزية الأمريكية). ISSN 0099-9660. Archived from the original on 2020-11-16. Retrieved 2021-01-03.
  36. ^ "With $70M from Alphabet, UnitedMasters replaces record labels". TechCrunch (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2017-11-17. Retrieved 2021-01-03.
  37. ^ "A peek inside Alphabet's investing universe". TechCrunch (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2021-01-04. Retrieved 2021-01-04.
  38. ^ Farr, Christina (15 Feb 2018). "Alphabet-backed Flatiron Health is being acquired by Roche". CNBC (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-11-09. Retrieved 2021-01-04.
  39. ^ Sage, Alexandria (31 May 2017). "Uber fires self-driving car chief at center of court case". Reuters (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-11-12. Retrieved 2021-01-04.
  40. ^ Isaac, Mike; Wakabayashi, Daisuke (30 May 2017). "Uber Fires Former Google Engineer at Heart of Self-Driving Dispute (Published 2017)". The New York Times (بالإنجليزية الأمريكية). ISSN 0362-4331. Archived from the original on 2020-12-09. Retrieved 2021-01-04.
  41. ^ Zaveri, Anita Balakrishnan,Jillian D'Onfro,Deirdre Bosa,Paayal (9 Feb 2018). "Uber settles dispute with Alphabet's self-driving car unit". CNBC (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-04-28. Retrieved 2021-01-04.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  42. ^ https://web.archive.org/web/20200806005030/https://www.newsweek.com/google-plus-privacy-bug-settlement-claim-money-1522967
  43. ^ "Google may owe you money in settlement: How much and how to get it". web.archive.org. 6 أغسطس 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-08-06. اطلع عليه بتاريخ 2021-01-04.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  44. ^ Copeland, Brent Kendall and Rob (21 Oct 2020). "Justice Department Hits Google With Antitrust Lawsuit". Wall Street Journal (بالإنجليزية الأمريكية). ISSN 0099-9660. Archived from the original on 2021-01-03. Retrieved 2021-01-04.
  45. ^ Dave, Paresh (3 Dec 2020). "Google violated U.S. labor laws in clampdown on worker organizing, regulator says". Reuters (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-12-08. Retrieved 2021-01-04.

وصلات خارجيةعدل