افتح القائمة الرئيسية

ألبرت يلدا

دبلوماسي عراقي


ألبرت إدوارد إسماعيل يلدا ((بالسريانية: ܐܠܒܪܬ ܐܕܘܪܕ ܐܝܣܡܥܝܠ ܝܠܕܐ)) (ولد عام 1959 في الرمادي، العراق [1]) شغل منصب سفير العراق إلى الفاتيكان.

ألبرت يلدا
ܐܠܒܪܬ ܐܕܘܪܕ ܐܝܣܡܥܝܠ ܝܠܕܐ
سفير العراقي في الفاتيكان الرابع عشر
في المنصب
2004 – 2010
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
حبيب محمد الصدر Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
اسم الولادة ألبرت إدوارد إسماعيل يلدا
الميلاد 1959 (العمر 60 سنة)
الرمادي، العراق
الإقامة لندن، المملكة المتحدة
الجنسية عراقي
الديانة كنيسة المشرق القديمة
الحياة العملية
المهنة دبلوماسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الوطني الآشوري
الجوائز
لقب فارس الصليب الكبير بوسام بيوس التاسع

ألبرت يلدا آشوري[؟] الأصل ويتبع كنيسة المشرق القديمة. ساهم ألبرت يلدا قبل احتلال العراق ضمن المعارضة العراقية وكان ضمن مجم،عات المهاجرين العراقيين المفيمين في لندن، إنجلترا منذ 1987 حتى 2003، حيث عاد إلى العراق.

أسس خلال تواجده في لندن منظمة معارضة لنظام البعث مع صديقه إياد علاوي سمي بتحالف التحرير العراقي.

اختير ضمن لجنة المتابعة والتنسيق التي أقرها مؤتمر المعارضة العراقية في ديسمبر 2002 في لندن، إنجلترا.[2][3]

في عام 2004، عين السفير الرابع عشر العراقي إلى الفاتيكان. في نوفمبر 2004، التقى مع بابا الفاتيكان يوحنا بولص الثاني وناقش مشكلة الأقلية المسيحية في العراق.

كما التقى بالبابا بندكت السادس عشر مرتين، الأولى في 12 مايو 2005 في القاتيكان، والثانية في 25 سبتمبر 2006, مع مجم،عة من دبلوماسيي جامعة الدول العربية ودول أسلامية أخرى بعد تعليقات البابا المثيرة للجدل، مما أدى إلى مزيد من الاضطهاد للأقلية المسيحية في العراق.

في عام 2007، حصل على لقب فارس الصليب الكبير بوسام بيوس التاسع.

المصادرعدل

  1. ^ accueil[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 5 فبراير 2012 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ نص البيان الختامي لمؤتمر المعارضة العراقية في لندن - موقع قناة الجزيرة نت، نشر في 17ديسمبر 2002، اطلع عليه في 30 يوليو 2017 نسخة محفوظة 07 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Members of the "Follow-Up and Arrangement Committee", agreed on 17 December 2002, [www.middleeastference.org.uk], accessed on 2007-01-21[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 5 يوليو 2008 على موقع واي باك مشين.