افتح القائمة الرئيسية

أرزقي لوني الزواوي أو سي الهادي الوطني هو رجل سياسي جزائري ومجاهد وشهيد أثناء ثورة التحرير الوطني من منطقة القبائل الزواوية وعروش الزواوة في الجزائر[2].

أرزقي لوني الزواوي
Alouni.jpg

مجاهد وشهيد أثناء ثورة التحرير الوطني
في المنصب
1 نوفمبر 1954م8 أفريل 1957م
بائع في البقالة داخل قصبة جزائر بني مزغنة
في المنصب
1945م1 نوفمبر 1954م
مناضل في الحركة الوطنية الجزائرية
في المنصب
1945م1 نوفمبر 1954م
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة أرزقي لوني الزواوي
الميلاد 26 أبريل 1924(1924-04-26)م (1343هـ)
ماكودة[1]، ولاية تيزي وزو،  الجزائر.
الوفاة 8 أبريل 1957 (32 سنة)م (1376هـ)
سجن سركاجي[1]، ولاية الجزائر ،  الجزائر
سبب الوفاة الشهادة بالمقصلة
مكان الدفن مقبرة القطار [الإنجليزية]، بلدية باب الوادي، دائرة باب الوادي، ولاية جزائر بني مزغنة،  الجزائر.
الإقامة قصبة جزائر بني مزغنة،  الجزائر.
الجنسية جزائرية
الديانة إسلام سني مالكي
الأب السعيد لوني
أخ أعمر لوني،
الوناس لوني.
الحياة العملية
المدرسة الأم الطريقة الرحمانية
المهنة بائع بقالة
الحزب جبهة التحرير الوطني الجزائرية
أرزقي لوني الزواوي
قائمة أعلام الجزائريين

محتويات

النشأةعدل

وُلِدَ "الشهيد أرزقي لوني الزواوي" بتاريخ 26 أوت 1924م في بلدية ماكودة ضمن محافظة الجزائر أثناء الاحتلال الفرنسي للجزائر.

وكان أبوه السعيد لوني من الأعيان المحترمين في منطقة ماكودة وما حولها.

وقد غادرت عائلته ماكودة في عام 1932م لتستقر في قصبة جزائر بني مزغنة وهو لم يتجاوز بعد ثمانية أعوام من العمر.

الحركة الوطنيةعدل

تطور الوعي السياسي والنضالي لدى "الشاب أرزقي لوني الزواوي" عبر احتكاكه بالمناضلين في حزب الشعب الجزائري في مدينة جزائر بني مزغنة، اشتغل بائعا في بقالة قرب مسجد سفير داخل قصبة جزائر بني مزغنة.

والتحق "المناضل أرزقي لوني الزواوي" قبل أول نوفمبر 1954م بصفوف المناضلين الجزائريين.

نشاطه المهنيعدل

كان "المناضل أرزقي لوني الزواوي" يمتهن البقالة في قصبة جزائر بني مزغنة.

وكان محبوبا ومحترما في الحي السكني الذي كان يزاول نشاط تجارته وبيعه فيه[3].

ونتيجة للخدمات العديدة التي كان يقدمها لجيرانه في الحي، فإنه قد قد اكتسب ثقتهم ومودتهم.

ثورة التحرير الوطنيعدل

اعتقالهعدل

كان اعتقال "أرزقي لوني الزواوي" ما بين 24 و29 ديسمبر 1956م الموافق لعام 1375هـ.

وجاء اعتقاله بعد عملية فدائية قام بها داخل إحدى مؤسسات الاحتلال الفرنسي للجزائر في يوم 23 ديسمبر 1956م بعد انعقاد مؤتمر الصومام.

ورغم تحضيره الجيد لعمليته الفدائية، إلا أنه أخطأ في رقم العمارة التي كان عليه أن يختبئ بداخلها مباشرة بعد تنفيذ مهمته، مما تسبب في اعتقاله ابتداء من اليوم الموالي.

وتم اقتياده إلى سجن سركاجي أين تم إعطاؤه "صمولة سجين رقم: 6698".

وحوكم في يوم 6 فيفري 1957م من طرف محكمة عسكرية فرنسية قررت تطبيق عقوبة الإعدام عليه.

استشهادهعدل

التكريم بعد استقلال الجزائرعدل

تم تكريم "الشهيد أرزقي لوني الزواوي" من طرف الدولة الجزائرية بعد استقلال الجزائر.

تسمية شارع في باب الواديعدل

تم إطلاق تسمية "الشهيد أرزقي لوني الزواوي" على شارع أرزقي لوني في بلدية باب الوادي خلال عام 1962م أين كان يلتقي مع صديقه "الشهيد علي لابوانت" أثناء شبابهما[14].

وكان هذا الشارع يحمل تسمية "نهج سيلفان شارل فالي" (بالفرنسية: Rampe Sylvain Charles Valée) أثناء الاحتلال الفرنسي للجزائر[15].

وينطلق هذا الشارع قرب ثانوية الأمير عبد القادر وحديقة براغ في بلدية باب الوادي ليصعد ملتويا قرب موقع وقف زاوية سيدي السعدي القديمة إلى غاية ضريح سيدي عبد الرحمن الثعالبي في قصبة جزائر بني مزغنة[16].

ويحد هذا النهج من الشَّمال "نهج محمد بوبلة" في بلدية باب الوادي، ومن الجنوب "شارع حسين رويبح" في بلدية القصبة[17].

تأسيس جمعية تاريخية وثقافية تحمل اسمهعدل

تم تأسيس جمعية تاريخية وثقافية تحمل اسم "الشهيد أرزقي لوني الزواوي" في قصبة جزائر بني مزغنة، واسمها "جمعية أصدقاء أرزقي لوني"[18].

إنشاء مؤسسة صناعية تحمل لقبهعدل

تم تأسيس مؤسسة صناعية تحمل لقب عائلة "الشهيد أرزقي لوني الزواوي" واسمها "مؤسسة لوني" مقرها في مدينة جزائر بني مزغنة[19].

وتتخصص هذه المؤسسة، التي أسسها علي لوني خلال عام 1967م، في صناعة وتسويق وصيانة مطفآت الحرائق بكل الأحجام والأصناف على المستوى الوطني الجزائري[20].

تحويل بيته العائلي في ماكودة إلى متحفعدل

تم الشروع في تحويل البيت العائلي للشهيد "أرزقي لوني الزواوي" في بلدية ماكودة إلى متحف تاريخي وثقافي اسمه "متحف أرزقي لوني" خلال عام 2017م.

وقام المجلس الشعبي البلدي لماكودة بدعم هذا المشروع والمساهمة في إنجازه بالتعاون مع "جمعية أصدقاء أرزقي لوني".

ذلك أن هذا البيت العائلي قد تم إهماله بعد استقلال الجزائر بعدما استشهد أبناء السعيد لوني الثلاثة، وهم "أرزقي لوني"، و"أعمر لوني"، و"الوناس لوني".

وقد تم الشروع في ترميم البناية قصد تحويلها إلى متحف بعد أن انطلق المشروع في شهر أفريل 2010م.

وسيتم إنشاء تمثال يرمز إلى الشهيد "أرزقي لوني" في وسط ساحة البيت العائلي.

وقام بتصميم مشروع ترميم البيت وإنشاء التمثال مجموعة من طلبة جامعة تيزي وزو في قسم الهندسة المعمارية تحت إشراف أساتذة متمرسين.

كما أن المصالح الثقافية والعمرانية لولاية تيزي وزو ودائرة ماكودة وبلدية ماكودة قد أعلنت عن دعم ملف هذا المتحف والتمثال التذكاري[21].

مؤلفاتعدل

تم نشر ترجمة "الشهيد أرزقي لوني الزواوي" في "مجلة أول نوفمبر" خلال عام 1980م.

وقد تكفلت وزارة المجاهدين الجزائرية باستقصاء سيرة هذا القائد السياسي والعسكري وتدوينها في نشريتها الشهرية التي كانت تُصدرها آنذاك من أجل الحفاظ على الذاكرة الوطنية.

مكتبة الصورعدل

انظر أيضاعدل

مواضيع ذات صلةعدل

فيديوهاتعدل

وصلات خارجيةعدل

المصادرعدل

  1. أ ب http://www.aps.dz/ar/regions/44781-2017-06-25-13-15-25
  2. ^ Carte de l'Algérie divisée par tribus / par MM. E. Carette et Auguste Warnier ; Membres de la Commission Scientifique de l'Algérie | Gallica نسخة محفوظة 13 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Djazairess : Hommage à Arezki Louni نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Djazairess : Il y a 53 ans, Louni Arezki était guillotiné à Serkadji نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Liste de condamnés à mort à la prison Barberousse pendant la révolution algérienne نسخة محفوظة 29 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Ce jour-là : le 19 juin 1956, le militant indépendantiste algérien Ahmed Zabana est guillotiné – JeuneAfrique.com نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Zabana et Ferradj, les premiers guillotinés de la guerre d’Algérie | L'Humanité نسخة محفوظة 27 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Djazairess : Hommage à Mohamed Tifrouine, troisième guillotiné par l'armée coloniale نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ A l’aube du 11 février 1957 : Fernand Iveton | Mémoire نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ JE DEDIE CE 8 MARS 2013 A NOTRE AMIE LA MOUDJAHIDA ANNIE STEINER. - ww.bernard-deschamps.net نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Le 11 février 1957, Fernand Iveton, Mohamed Lakheneche, Mohamed Ouennouri sont guillotinés : Quand le sang des patriotes coulait à Serkadji نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ http://www.lesoirdalgerie.com/articles/2015/02/09/article.php?sid=174410&cid=41
  13. ^ Djazairess : Babouche Saïd : ce martyr oublié de l'histoire de la Révolution نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ http://ekladata.com/l-Pe3uD-CRTPOTmby_La8TWQ2K4/planalger.jpg
  15. ^ http://ekladata.com/PxeIGn5m8cAzYaHQdhxZoHotOFQ/plan-babelouedrecadreblanc-compr.jpg
  16. ^ https://www.neababeloued.fr/blog/public/plans/.plan-eucalyptus_m.jpg
  17. ^ Google Maps
  18. ^ Djazairess : L'Association des amis de la Rampe Louni-Arezki, en est l'initiatrice : Journée thématique sur le patrimoine linguistique oral algérois نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ Louni extincteurs - Accueil -Louni extincteur 40 ème Année d’expérience de lutte contre incendie نسخة محفوظة 13 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Louni Extincteurs,sarl, 101, Boulevard Krim Belka نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ Tizi-Ouzou: un musée et un mémorial pour le chahid Arezki Louni prochainement à Makouda نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.