افتح القائمة الرئيسية

أخلاق العمل البروتستانتية

أخلاق العمل البروتستانتية هو مفهوم في علم الاقتصاد وعلم الاجتماع والتاريخ، يعزى إلى أعمال ماكس فيبر. تستند إلى فكرة أن تركيز الكالفينيين على ضرورة العمل الجاد كعنصر من عناصر النجاح الدنيوي وكعلامة مرئية أو نتيجة للخلاص الشخصي.

يرى أن البروتستانتية بدأت مع مارتن لوثر الذي كان يركز على الأعمال الدنيوية ويعتبر العمل كواجب يستفيد منه كل من الفرد والمجتمع ككل، وبالتالي شجعت البروتستانتية على تراكم الثروات واعتبرتها نعمة من عند الله متأثرة في ذلك في العهد القديم.[1]. وهكذا، تحولت فكرة الكاثوليكية من أعمال الرب إلى الالتزام بالعمل الجاد كدليل على نعمة.

واستنادًا إلى ماكس فيبر فأخلاق العمل البروتستانتية، خاصًة المذهب الكالفيني، من انضباط وعمل شاق وإخلاص، كانت وراء ظهور العقلية الرأسمالية في أوروبا،[2]: وذلك لقولها بأن النجاح على الصعيد المادي هو دلالة على نعمة إلهية واختيار مسبق للخلاص.[3] فقد حثت تعاليمهم بان يكونوا منتجين بدلاً من مستهلكين ويستثمروا أرباحهم لخلق المزيد من فرص العمل لمن يحتاج وبذلك تمكنهم في المساهمة في بناء مجتمع منتج وحيوي.[4] ومن الآثار المهمة للحركة الكالفينية، بسبب تأكيدها حرية الفرد، ظهور برجوازية جديدة، فالحرية الفردية وما رافقها من نجاح في مجال الصناعة، جعل أتباع الكالفينية يهتمون بالثروة والمتعة وحب التملك بدلاً من البحث عن خيرات الأرض بالسعي والجد.[5]

كذلك كان لأخلاق العمل البروتستانتية كقيم الموثوقية، والادخار، والتواضع، والصدق، والمثابرة والتسامح، أحد أسباب نشأة الثورة الصناعية.[6]

في دراسة معروفة قام بها عدد من الباحثين في مطلع الألفية ويمكن اختصار اسمها كالتالى: (CMRP) وجد عدد من الباحثين أن المجتمعات التي تسيطر عليها الثقافة البروتستانتية تشمل الولايات المتحدة، الدول الإسكندنافية، ألمانيا، المملكة المتحدة، هولندا، سويسرا، كندا، أستراليا ونيوزيلندا تميل إلى العمل والاجتهاد والإنجاز والابتكار أكثر من المجتمعات التي تسيطر عليها ثقافات دينية أخرى مثل الكاثوليكية والإسلام والبوذية والهندوسية.[7] ووفقًا للدراسة فالدول ذات الثقافة والأغلبية البروتستانتية لديها مؤشر التنمية البشرية والناتج المحلي مرتفع، كما وتتربع العديد من الدول البروتستانتية قائمة أغنى دول العالم،[8] والدول الأقل فساداً في العالم.[9] ولدى العديد من المجتمعات البروتستانتية في دول غير بروتستانتية نفوذ اقتصادي كبير لا يتناسب مع وزنهم العددي يظهر ذلك على سبيل المثال في فرنسا حيث للبروتستانت نفوذ كبير في الصناعة والاقتصاد والشركات المالية والبنوك[10] وكوريا الجنوبية حيث معظم الشركات الكبرى بالبلاد يديرها مسيحيون بروتستانت.[11] واستنادًا إلى نموذج بارو وماكليري، فإن أخلاق العمل البروتستانتية قد لعبت دورًا رئيسيًا في نجاح كوريا الجنوبية في المجال الاقتصادي.[12][13]

تعرضت الأطروحة إلى بعض الإنتقادات من عدد من علماء الاجتماع، منهم الخبير الاقتصادي جوزيف شومبيتر الذي يرى أن الرأسمالية بدأت في إيطاليا في القرن الرابع عشر، وليس في المناطق البروتستانتية في أوروبا.[14] ومن العوامل الأخرى التي تزيد من تطوير اقتصاد السوق الأوروبية شملت تعزيز حقوق الملكية وتخفيض تكاليف المعاملات مع تراجع وتسييل الإقطاع، والزيادة في الأجور الحقيقية بعد أوبئة طاعون دبلي.[15]

مراجععدل

  1. ^ Herrick، Cheesman Abiah (1917). History of commerce and industry. Macmillan Co. صفحة 95. 
  2. ^ Weber, Max "The Protestant Ethic and The Spirit of Capitalism" (Penguin Books, 2002) translated by Peter Baehr and Gordon C. Wells
  3. ^ Calvin's position is expressed in a letter to a friend quoted in Le Van Baumer، Franklin, editor (1978). Main Currents of Western Thought: Readings in Western Europe Intellectual History from the Middle Ages to the Present. New Haven: Yale University Press. ISBN 0-300-02233-6. 
  4. ^ Wilmore، Gayraud S. (1989). African American religious studies: an interdisciplinary anthology. Duke University Press. صفحة 12. 
  5. ^ Sheldon Wolin, Tocqueville Between Two Worlds (2001), p. 234.
  6. ^ Kiely, Ray (Nov 2011). "Industrialization and Development: A Comparative Analysis". UGL Press Limited: 25-26.
  7. ^ The Central Liberal Truth نسخة محفوظة 01 نوفمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ The World's Richest Countries نسخة محفوظة 31 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Corruption Perceptions Index 2012. Full table and rankings. Transparency International. Retrieved: 4 February 2013. نسخة محفوظة 24 يوليو 2013 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ تاريخ البروتستانت في فرنسا. نسخة محفوظة 24 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ المسيحية في كوريا الجنوبية
  12. ^ "Religion linked to economic growth". Taipei Times. 2012-02-04. تمت أرشفته من الأصل في 01 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2012. 
  13. ^ Lee، Felicia R. (2004-01-31). "Faith Can Enrich More Than the Soul". The New York Times. تمت أرشفته من الأصل في 14 مايو 2007. 
  14. ^ Schumpeter، Joseph A.، "Part II From the Beginning to the First Classical Situation (to about 1790), chapter 2 The scholastic Doctors and the Philosophers of Natural Law"، History of Economic Analysis، صفحات 74–75، ISBN 0-415-10888-8، OCLC 269819 . In the footnote, Schumpeter refers to Usher، Abbott Payson (1943). The Early History of Deposit Banking in Mediterranean Europe.  and de Roover، Raymond (December 1942)، "Money, Banking, and Credit in Medieval Bruges"، Journal of Economic History, supplement S1، 2: 52–65 
  15. ^ http://www.anderson.ucla.edu/faculty/nico.v/Research/Horsemen.pdf

أنظر أيضاًعدل

المراجععدل

  • الأخلاق البروتستانتية وروح الرأسمالية/ماكس فيبر/ترجمة محمد علي مقداد/مركز الإنماء القومي