افتح القائمة الرئيسية

أحمد موسى (إعلامي)

إعلامي مصري

أحمد موسى هو إعلامي مصري ، يقدم حاليًا برنامج على مسؤوليتي على قناة صدى البلد المصرية. شارك أحمد موسى في تقديم برنامج القاهرة والناس على شبكة أوربت حيث أثار الجدل حين دعى لقتل الجزائريين بعدما انتشرت أخبار تفيد باعتداء جزائريين على مصريين في السودان في مكان مباراة بين منتخب مصر لكرة القدم ومنتخب الجزائر لكرة القدم في تصفيات كأس العالم 2010.[1][2] كما كان يقدم سابقًا برنامج الشعب يريد على قناة التحرير. تعرض لإنتقادات كبيرة لمواقفه المثيرة للجدل. في 23 أكتوبر من العام 2017 أوقف موسى عن العمل لفترة وجيزة بعد إذاعته تسجيلًا مفبركًا لأحد الناجين من هجوم طريق الواحات.[3]

أحمد موسى
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1961 (العمر 57–58 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Egypt.svg
مصر  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة مذيع  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

الإيقاف

قامت نقابة الإعلاميين المصريين بإيقاف الإعلامي أحمد موسى مؤقتاً على خلفية ما جرى في إحدى حلقاته في برنامجه على مسؤوليتي. وتابع مجلس النقابة الحلقة التي أذيع فيها تسجيل صوتي قيل إنه لأحد الناجين من هجوم الواحات. واعتبرت النقابة أن ما جاء فيه من محتوى إعلامي في الحلقة يتنافى مع قانون نقابة الإعلاميين وبالتحديد المادة 69 منه، التي تتحدث عن التناول الإعلامي الذي يؤدي إلى الإخلال بالمصالح العليا للبلاد ومقتضيات الأمن القومي المصري، وأيضا ميثاق الشرف الإعلامي. واعتبرت النقابة أنه من واجبها التصدي لهذه المخالفة، وبالتالي قرر المجلس إيقاف أحمد موسى عن العمل لحين التحقيق معه، مع متابعة التصرف الجنائي في الواقعة أمام النيابة العامة. فيما بعد أعيد أحمد موسى إلى عمله.[4][5]

الجدل

أثر الإعلامي أحمد موسى العديد من الجدل و الشائعات من بينها :

  • قام موسي في أحد الحلقات بشن هجوم ناري علي الإعلامي محمد الغيطي، وذلك بعدما قام بإذاعة مكالمة مسربة سريه بينه وبين القيادي الأخواني عصام العريان، ويحاول فيها الغيطي ان يتقرب من القيادي الأخواني الكبير، مؤكداً علي أن كل من يهاجمه يرغب في إبعاده عن الوسط الإعلامي بشكل نهائي، ولا يظهر مرة اخري علي قناة صدي البلد ويأخذ أحد منهم هذا المكان المهم، ولكن هذا لن يحدث أبداً لأنه يعرف جيداً كل ما يحدث حوله.[6]
  • من المواقف المثيرة للجدل بشدة في حياة الإعلامي الكبير أحمد موسي، وفي عام 2015 بالتحديد في شهر أكتوبر قام بنشر فيديو من أحد ألعاب الفيديو الشهيرة في البرنامج الخاص به علي قناة صدي البلد، وقال أن هذا الفيديو من هجوم الجيش الروسي علي أحد التجمعات الخاصة بتنظيم داعش الإرهابي في سوريا، وهو الأمر الذي أثار ضجة كبيرة جداً داخل مصر وخارجها.وبالفعل قام عدد كبير من وكالات الأنباء العالمية بتداول هذا الفيديو الغريب جداً، مؤكدين علي أنه يعتبر فضيحة إعلامية بكل الأشكال، وقام أيضاً رواد مواقع التواصل الإجتماعي في مصر بتداول هذا الفيديو، وتم شن هجوم ناري علي الإعلامي المصري الكبير، لأنه لم يكن ينبغي أن يقوم بنشر مثل هذا الفيديو الغريب، وهو إعلامي شهير ومعروف.[6]
  • من السقطات الإعلامية المدوية التي قام بها احمد موسي من خلال برنامجه علي مسؤوليتي علي قناة صدي البلد، أنه قام بنشر بعض الصور المخلة بالأداب، وتلك الصور خاصة بالمخرج المصري المعروف خالد يوسف وهو يجلس مع فتاتين، وقد تم تداول الفيديو الخاص بتلك الصور بشكل كبير جداً علي جميع مواقع التواصل الإجتماعي والمواقع الإخبارية، وكان هناك بعض الأراء الرافضة لنشر مثل تلك النوعية من الأخبار. وشن عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي هجوم كبير علي أحمد موسي بعد تلك الصور التي نشرها، لأن الكثير منهم إعتبرها تشهير بالمخرج المعروف، وتصفية بعض الحسابات الخاصة بينهم، وطلب موسي بعد نشر تلك الصور من المخرج خالد يوسف ان يرد علي تلك الصور ويكشف الحقيقة كاملة، لكي يكون هناك شفافية ووضوح مع الجماهير.[6]
  • في الفترة الأخيرة كانت أزمة إرتفاع أسعار الدولار الأمريكي في مواجهة الجنية المصري من أهم القضايا التي شغلت المواطن المصري، وكانت جميع البرامج تتحدث عن تلك الأزمة، ومن بين تلك البرامج برنامج علي مسؤوليتي الذي يقدمه الإعلامي الكبير أحمد موسي، الذي طلب من البنك المركزي أن يقوم بطباعة 100 مليون دولار ويتم ضخهم في السوق المصرية لإنهاء تلك الأزمة.[6]
  • في أخر السقطات الإعلامية التي قال البعض أنها ربما تنهي ظهورة علي الشاشات مرة أخري، قام الإعلامي أحمد موسي بنشر تسريب لمكالمة سرية لأحد الضباط المشاركين في عملية الواحات، وهو الأمر الذي أثار ضجة كبيرة جداً، لأنه في تلك المكالمة تم كشف بعض المعلومات الخطيرة للغاية، وهو الأمر الذي أثار جدل كبير جداً.[6]
  • عقد مقارنة بين أسعار المواد الأساسية في مصر واليابان، فقال إن الأسعار في اليابان مرتفعة جدا، مضيفا أن "لتر البنزين يصل إلى 15 دولارا، وهو الأغلى في العالم". ودفع حديث المذيع المصري صفحة "اليابان بالعربي" على موقع تويتر لنشر سلسلة تغريدات صححت فيها المعلومات والأخطاء التي وردت في تقرير موسى بشأن أسعار الوقود والرواتب وتكاليف المعيشة. وتحت هاشتاغ "خرافات عن اليابان"، أكدت في تغريدة أن متوسط سعر لتر البنزين العادي في اليابان يبلغ نحو 138 ينا يابانيا أي ما يعادل 1.30 دولارا أميركيا. كما أشارت الصفحة إلى أن متوسط الدخل في اليابان يصل إلى 56 ألف دولار سنويا أي ما يعادل حوالي 390 ألف جنيه مصري.[7][8]

مصادر ومراجع

  1. ^ التحريض على قتل كل الجزائريين في مصر Algerie 1 Egypte 0، 2009-11-19، اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2019 – عبر يوتيوب 
  2. ^ Limited، Elaph Publishing (2009-11-20). "التحريض على قتل الجزائريين". @Elaph. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2013. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2019. 
  3. ^ أشرف عبد الحميد، وأحمد الريدي (22 أكتوبر 2017). "مصر.. إيقاف الإعلامي أحمد موسى بسبب تسجيل هجوم الواحات". مؤرشف من الأصل في 10 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 2 نوفمبر 2018 – عبر قناة العربية. 
  4. ^ "مصر.. إيقاف الإعلامي أحمد موسى بسبب تسجيل هجوم الواحات". Babnet Tunisie. مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس 2019. 
  5. ^ "إيقاف المذيع المصري أحمد موسى عن العمل مؤقتا". الجزيرة مباشر. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس 2019. 
  6. أ ب ت ث ج "مكالمة سرية و 5 فضائح إعلامية لـ"أحمد موسي" تثير جدل كبير بين رواد مواقع التواصل الإجتماعى". www.christian-dogma.com. مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس 2019. 
  7. ^ "صفحة "اليابان بالعربي" "تحرج" المذيع المصري أحمد موسى" (باللغة الإنجليزية). 2019-08-29. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس 2019. 
  8. ^ "حاول نفاق السلطة فأصبح محل تندر.. أسعار الوقود باليابان تحرج مذيعا مصريا". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 27 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس 2019.