افتح القائمة الرئيسية


أحمد بن طاهر زيلع (وفاة 1932) أمير، محارب، ولد في ميدي حجة ، كلفه الإمام علي بن محمد الإرديسي على رأس حملة عسكرية لمحاصرة قوات الإمام يحيى بن محمد حميد الدين في مدينة حبل في المخلاف السليماني عام 1925م؛ فلم يستطع الاستيلاء عليها؛ فانسحب إلى مدينة بالقرب منها تدعى الكدف، غير أن قوات الإمام يحيى في هذه المدينة أصلته بنيران مدافعها، مما جعله ينسحب إلى مدينة جيزان، ومنها خرج على رأس حملة عسكرية للاستيلاء على مدينة ميدي، غير أن قوات الإمام يحيى فيها ألحقت به هزيمة ساحقة؛ فعاد إلى مدينة جيزان، وما لبث أن قُتل في قلعتها إثر تعرض المدينة لقصف مدافع قوات الملك عبد العزيز بن سعود.[1].

أحمد بن طاهر زيلع
معلومات شخصية
مكان الميلاد ميدي، حجة
الوفاة 1932
المخلاف السليماني
الجنسية السعودية تهامي
الحياة العملية
المهنة عسكري  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية

قاد الأدارسة تمرداً ضد السعوديين عام 1932 والتحقوا بالإمام يحيى حميد الدين، قمعت السعودية ثورة الأدارسة عام 1933 واقتحمت قوات المملكة المتوكلية اليمنية عسير ونجران مطالبين بعودة الحكم للأدارسة ولم تثمر المفاوضات بين الطرفين. قامت الحرب السعودية اليمنية بين مارس ومايو 1934 وحاكى ابن سعود البريطانيين فلم يوجه قواته نحو المرتفعات الشمالية بل توجه مباشرة نحو الساحل التهامي.[2] توقفت المعارك بتوقيع معاهدة الطائف التي نصت على تقاسم مناطق الدولة الإدريسية عسير وجازان ونجران بين بن سعود وحميدالدين مقابل تسليم الثوار الادارسة إلى الرياض .[3]

طالع ايضاعدل

مراجععدل

  1. ^ "أحمد بن طاهر زيلع". موسوعة الأعلام، د. عبد الولي الشميري. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2017. 
  2. ^ Paul dresch,A History Of Modern Yemen p.35
  3. ^ "Saudi Arabia p.129">Saudi Arabia: The Coming Storm By Peter W. Wilson p.129
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.