أحمد بن محمد الفاسي الفهري

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يناير 2016)

أحمد بن محمد الفاسي الفهري ، ( ولد 1093 هـ ، فاس / توفي 1164 هـ ، فاس ) . فقيه و عالم مغربي من علماء القرن الثاني عشر الهجري.

أحمد الفاسي
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1093 هـ ، فاس
تاريخ الوفاة 1164 هـ ، فاس
اللقب أحمد بن محمد الفاسي الفهري
العرق مغربي
الحياة العملية
المنطقة فاس
المهنة عالم مسلم
مجال العمل الفقه .

سيرتهعدل

هوأبو العباس أحمد بن محمد بن عبد القادر الفاسي، ولد بفاس سنة 1093 هـ و نشأ بها و قرأ القرآن ثم أخذ في طلب العلم، فقرأ على أبيه و أخيه الشيخ أبي عبد الله الطيب، و حضر لمجالس أخر لغيرهما. كان الفقيه أحمد بن محمد الفاسي لا يخلو من الاستفادة بمباحثة الأشياخ، و مطالعة الكتب و التقييد و الحفظ و الإدراك و التحصيل كما أنه كان محبا للسماع و ينفعل له و لا سيما ما كان منه منطبعا على أحد طبوع الموسيقى، حتى لا يكاد أحد يحسن الطبوع على كثرتها مثله، و لم يحطه ذلك لمجالسة السفهاء، و لا منعه مما كان عليه من مخالطة الكبراء.

نوبة رمل المايةعدل

كما جاء في كتاب من وحي الرباب للحاج عبد الكريم الرايس أن نوبة رمل الماية و هي مجموعة أشعار متداولة في طرب الآلة المغربية كانت أشعارها و أزجالها تدور حول الغزل و الخمريات و وصف غروب الشمس في الأصل غير أن الشيخ أبا العباس أحمد بن محمد بن عبد القادر الفاسي - من علماء القرن الثاني عشر الهجري - و كان عالما موسيقيا قام بتحويل أشعار هذه النوبة إلى أشعار في مدح النبي عليه السلام و الشوق إليه نظرا لما تحمله ألحان النوبة من معاني السمو و الجلال و العظمة و هكذا أصبحت هذه النوبة منذ هذا التاريخ خاصة بمدح النبي عليه الصلاة و السلام و توجد في بعض الكنانيش و المجموعات القديمة الأشعار التي كانت تغنى في نوبة رمل الماية قبل أن يدخلها هذا التغير.

وفاتهعدل

كانت وفات الفقيه أحمد بن محمد الفاسي الفهري - رحمه الله - في شوال سنة 1164 هـ بالشوم فجأة بين وادي سبو و ورغة، راجعا من زيارة القطب سيدي عبد السلام بن مشيش، فحمل إلى فاس و دفن بزاوية جده بظهر والده سيدي محمد بن عبد القادر الفاسي.

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  • سلوة الأنفاس - للعلامة سيدي محمد بن جعفر الكتاني - (1/-361)
  • كتاب من وحي الرباب للحاج عبد الكريم الرايس ص (24)، مطبعة النجاح الجديدة، الدار البيضاء .

وصلات خارجيةعدل