افتح القائمة الرئيسية

أحداث الشغب ضد اليهود في حلب عام 1947

إحداث شغب استهدفت اليهود عام 1947 في حلب بسوريا

أحداث الشغب ضد اليهود في حلب هو هجوم استهدفَ اليهود في حلب بسوريا في ديسمبر 1947 وذلك عقبَ تصويت الأمم المتحدة لصالح قرار تقسيم فلسطين. يعدُ الهجوم جزءاً من موجة معاداة اليهود في أربيعينات القرن العشرين كما انضمّ لسلسة الاضطرابات في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. تسبّبت هذه الأحداث في مقتل 75 يهودي ومئات من الجرحى. في أعقاب أعمال الشغب هذه فرّ نصف سكان المدينة من اليهود إلى مناطق أخرى في سوريا وخَارِجَهَا.

أحداث الشغب ضد اليهود في حلب
Allepo1947.jpg

جزء من الصراع العربي الإسرائيلي
المعلومات
البلد
Flag of Syria.svg
سوريا  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع حلب
التاريخ كانون الأول/ديسمبر 1947
الهدف سكان حلب اليهود
نوع الهجوم عصيان مدني
الأسلحة العصي والزجاجات الحارقة
الدافع الرد على احتلال وطرد المسلمين الفلسطينيين من فلسطين على يدِ الاحتلال الإسرائيلي
الخسائر
الوفيات
75 قتيل
الإصابات
مئات الجرحى
المنفذون سوريا سكان مدينة حلب العرب والمسلمون

التاريخعدل

حصلت سوريا على استقلالها من فرنسا في نيسان/أبريل عام 1946. حينها كتبَ عكيفا فاينشتاين من منظمة الهاجاناه أن الحكومات العربية بدأت بحلول عام 1947 في "اضطهاد" الأقلية اليهودية كما ذكر فرار معظم اليهود لمناطق أخرى هذا فضلا عن محاولة الحكومات العربية والإسلامية خنق الشركات اليهودية. خلال وقت تصويت الأمم المتحدة حولَ مشروع قرار تقسيم فلسطين في 29 نوفمبر 1947؛ كانت تبلغُ الجالية اليهودية في حلب حوالي 10.000 شخص.

بعد التصويت لصالح قرار تقسيم فلسطين؛ حرّضت الحكومة السورية سكان حلب العرب على مهاجمة سكان المدينة منَ اليهود.[1][2] اندلعت أحداث الشغب هذه وسط شكوك من منظمات صهيونية ترى أن السلطات السورية هي من دفعت الشعب للقيام بكل هذا. إنّ عدد القتلى لا يزال غير معروف ولكن أغلب التقديرات تُشير إلى حوالي 75 قتيل وعدة مئات من الجرحى.[3][4] تم تدمير وحرق عشر معابد يهودية، خمس مدارس، دار للأيتام ونادي الشباب جنبا إلى جنب مع العديد من المحلات التجارية اليهودية وأزيد من 150 منزلا تم إضرامها بالنيران.[5] قُدّرت الممتلكات المتلوفة بـ 2.5 مليون.[6][7] خلال أحداث الشغب والتوتر الذي هزّ المنطقة؛ فقدَ اليهود مخطوطة حلب وهي إحدى مخطوطات التوراة التي تعود إلى العصور الوسطى.

عقبَ هذا التوتر؛ انخفض عدد الجالية اليهودية في حلب بشكل خاص وفي سوريا بشكل عام. هربَ الأثرياء اليهود بعد يوم من الهجوم كما فرّت مجموعات صغيرة من اليهود والصهاينة في الأشهر اللاحقة.[8] تمت مصادرة ممتلكات الفارين في 22 كانون الأول/ديسمبر من قِبل الحكومة السورية التي سنّت قانونا يمنع اليهود من بيع ممتلكاتهم. في غضون سنوات؛ قاما إسرائيل التي كانت تعملُ حينها على احتلال الأراضي الفلسطينية بجلب معظم اليهود من سوريا للاستقرار في فلسطين المحتلة كما عملت على وضع تسهيلات لهم هذا فضلا عن تخويفهم مما قد يحصلُ لهم في حالة ما بقوا وسط العرب. بحلول عام 1959؛ كانَ هناك حوالي 2000 فقط من اليهود في حلب.[9] اعتبارا من عام 2012 لم يعد أي يهودي يعيش في مدينة حلب السورية.[10]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ Itamar Leṿin (2001). Locked doors: the seizure of Jewish property in Arab countries. Greenwood Publishing Group. صفحات 167–171. ISBN 978-0-275-97134-2. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أكتوبر 2010. 
  2. ^ Hayim Tawil؛ Bernard Schneider (December 2009). Crown of Aleppo: The Mystery of the Oldest Hebrew Bible Codex. Jewish Publication Society. صفحة 163. ISBN 978-0-8276-0895-5. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أكتوبر 2010. 
  3. ^ Jacob Freid (1962). Jews in the modern world. Twayne Publishers. صفحة 68. مؤرشف من الأصل في 07 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 18 أكتوبر 2010. 
  4. ^ Daniel Pipes, Greater Syria: The History of an Ambition, (New York: Oxford University Press, 1990) p. 57, records 75 victims of the Aleppo massacre.
  5. ^ Benny Morris (2008). 1948: a history of the first Arab-Israeli war. Yale University Press. صفحة 412. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أكتوبر 2010. 
  6. ^ Andrew G. Bostom (2008). The legacy of Islamic antisemitism: from sacred texts to solemn history. Prometheus Books. صفحة 159. مؤرشف من الأصل في 02 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أكتوبر 2010. 
  7. ^ W. A. Veenhoven (February 1977). Case Studies on Human Rights And Fundamental Freedoms. Martinus Nijhoff Publishers. صفحة 90. ISBN 978-90-247-1957-0. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أكتوبر 2010. 
  8. ^ Colin Shindler (2008). A history of modern Israel. Cambridge University Press. صفحة 63. ISBN 978-0-521-61538-9. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أكتوبر 2010. 
  9. ^ Aleppo نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Friedman، Matti (May 15, 2012). "A Different History of Displacement and Loss: There is More Than one way to look at the Commemoration of 1948′s Palestinian Defeat and Dispersion". تايمز إسرائيل. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 مايو 2014.