أبجدية سينائية أولية

الكتابة السينائية الأولية ، كتابة كنعانية سامية تعتبر تطور من الكتابة الهيروغليفية المصرية

الأبجدية السامية الأولية (Proto-Sinaitic) أو الأبجدية الكنعانية الأولية ( Proto-Canaanite) أو الأبجدية السينائية (Sinaitic)، هي على الأرجح الأصل للإثنين والعشرين حرفاً في الأبجديات السامية الشمالية الغربية اللاحقة، ويُعتقد أنها نشأت حوالي 1700 ق.م في إطار تطوير سامي اللغة للكتابة الهيروغليفية المصرية في شبه جزيرة سيناء، وعنها نشأت أولى الأبجديات "الواضحة" وهي الأبجدية الفينيقية التي تطورت عنها الأبجدية الآرامية.

الأبجدية السينائية الأولية
أبجدية سينائية أولية
نمط أبجدية
لغات اللغات السامية الشمالية الغربية
حقبة القرن الثامن عشر - الخامس عشر قبل الميلاد
حالة منقرضة
أصول
فروع
٭ قد تحتوي هذه الصفحة على يونيكود الألفبائية الصوتية الدولية.

الاكتشافعدل

في شتاء 1905 ، كان السير ويليام ماثيو فليندرز بيتري وزوجته هيلدا بيتري (ني أورلين) يجرون سلسلة من الحفريات الأثرية في شبه جزيرة سيناء. أثناء التنقيب في سرابيط الخادم ، استخدم منجم فيروزي مربح للغاية خلال الثانية عشرة و الأسرة الثالثة عشر ومرة أخرى بين الثامنة عشرة ومنتصف الأسرة العشرون ، اكتشف السير بتري سلسلة من النقوش في المعبد الاستفزازي الضخم بالموقع لـ حتحور ، وكذلك بعض النقوش المجزأة في المناجم نفسها. تعرّف بيتري على الفور على الأحرف الهيروغليفية في النقوش ، ولكن عند الفحص الدقيق أدرك أن النص بالكامل أبجدي وليس مزيجًا من رسم لفظي و نظام كتابة مقطعية كالكتابات المصرية. وهكذا افترض أن النص أظهر سيناريو ابتكره عمال مناجم الفيروز بأنفسهم ، مستخدمين إشارات خطية استعاروها من الكتابة الهيروغليفية. نشر نتائجه في لندن في العام التالي.[1]

بعد عشر سنوات ، في عام 1916 ، نشر ألان جاردنر ، أحد رواد علماء المصريات في أوائل ومنتصف القرن العشرين ، تفسيره الخاص لنتائج بيتري ، بحجة أن الصورة الرمزية يبدو أن s كانت نسخًا مبكرة من العلامات المستخدمة لاحقًا اللغات السامية مثل الفينيقية ، وتمكنت من تعيين قيم صوتية وإعادة بناء أسماء لبعض الأحرف بافتراض أنها تمثل ما أصبح فيما بعد السامي المشترك أبجد (أحد الأمثلة المقدمة هو الحرف   ، الذي عيّنه غاردينر ⟨b⟩ إلى ، على أساس أنها مشتقة من الحرف الرسومي المصري لـ "منزل"   ، وكانت مشابهة جدًا للشخصية الفينيقية ذات الشكل المماثل   ، والتي تسمى "رهان". كان يُعتقد عمومًا أن الاسم "رهان" في حد ذاته مشتق من الكلمة السامية لـ "بيت" ، "بيت" ، مما يوفر طبقة أخرى من الدعم لأطروحته) باستخدام هذه الفرضية ، تمكن غاردينر من تأكيد فرضية بيتري القائلة بأن النقوش الغامضة كانت ذات طبيعة دينية ، حيث سمح نموذجه بإعادة بناء كلمة متكررة على أنها "ل بول ر '، تعني "لبعلات" أو بشكل أكثر دقة ، "للسيدة" - أي "السيدة" حتحور. وبالمثل ، سمح هذا لكلمة متكررة أخرى m ʿ h bʿlt 'ليتم ترجمتها كـ "محبوب السيدة "، وهي القراءة التي أصبحت مقبولة للغاية بعد العثور على الليما منحوتة أسفل نقش هيروغليفي كتب عليه" حبيبة حتحور ، سيدة الفيروز ".[2] سمحت فرضية غاردينر للباحثين بربط حروف النقوش بالأبجديات السامية الحديثة ، وأدت إلى أن تصبح النقوش أكثر قابلية للقراءة ، مما أدى إلى قبول فرضيته على الفور.

النقوشعدل

نقوش السرابيطعدل

تعرف نقوش السينائية من خلال نقوش كتابية في جبل في سيناء يعرف بسرابيط الخادم، ومعبده للإلهة المصرية حتحور، يحوي هذا الجبل على مناجم الفيروز التي زارتها بعثات متكررة على مدار 800 عام. العديد من العمال والمسؤولين كانوا من دلتا النيل، بالإضافة لأعداد كبيرة من الكنعانيين (أي المتحدثين بلغة تعد الشكل المبكر للسامية الشمالية الغربية)، حيث سمح لهؤلاء بالاستيطان شرق دلتا النيل.[3]

وجد في هذه المنطقة ما يربو على 40 نقشاً من الكتابة السينائية الأولية، بالإضافة إلى عدد كبير من النقوش الهيراطيقية والهيروغليفية منقوشة على الصخور القريبة من مناجم الفيروز وعلى طول الطرق المؤدية إلى المعبد.[4]

يرجع تاريخ هذه النقوش إلى القرن ال 16 أو 17 قبل الميلاد، أربع من هذه النقوش وجدت داخل المعبد، على اثنين من التماثيل البشرية الصغيرة وعلى جانبي تمثال صغير لأبو الهول، حُفرت النقوش بشكل فج مما يوحي بأن العمال الذين نقشوهم كانوا أٌميين لايجيدون الكتابة ماعدا هذا النص الذي نقشوه.

في عام 1916 اقترح ألان جاردنر ترجمة لهذه النقوش من خلال قيم الأصوات المقابلة في الأبجديات المفترضة، لتقرأ النقوش (لبعلت 'lbʿlt) أي لبعل (بعل إله الكنعانيين).

النقوش السينائية الأوليةعدل

 
آثار من 16 و 12 حرفًا من نقشين وادي الهول. (الصور هنا و هنا)

تم العثور على عدد محدود من النقوش في بلاد كنعان (فلسطين)، ويعود تاريخها بين القرن الـ 17 و 15 قبل الميلاد [5]، جميع هذه النقوش قصيرة جداً ومعظمها عبارة عن بضعة حروف، ويسود الاعتقاد أنها كتبت من قِبل التجار الكنعانيين أو جنود من مصر.[3]

نقوش وادي الهولعدل

حُفرت نقوش وادي الهول على جانبي طريق كان يستخدم قديماً لاغراض تجارية وعسكرية بين مدينتي طيبة وأبيدوس، في قلب مصر القديمة في وادي على منعطف لنهر النيل، كانت هذه النقوش منقوشة بين عشرات النقوش الهيراطيقية والهيروغليفية الأخرى.

هذه النقوش مشابه جداً لنقوش السرابيط، ولكنها تظهر تأثراً أكبر بالهيروغليفية، كصورة رمزية لرجل لا يمكن قرآتها على ما يبدو أبجدياً.

علاقتها بنظم الكتابة الأخرىعدل

الخط الكنعاني الأولي ينحدر من الخط السيناوي الأولي الذي ينحدر من الهيروغليفية، كما أنه سلف الخط الفينيقي الذي يعد سلف كل الأبجديات المستخدمة في العالم اليوم، من عربية ويونانية وعبرية ولاتينية وسيريلية وأمازيغية غربية في القرن 2ق م في الغرب وصولا إلى المغولية[؟] وربما حتى أبجدية هانغول الكورية في الشرق، وأبجديات أخرى عديدة مستخدمة وغيرها بائدة.

شكل الحرفعدل

جدول يبين شكل الحرف الكنعاني الأولي مقارنة مع تطوره بالصيغة الفينيقية واسم الحرف بالكنعاني والمقابل العربي الحديث

هيروغليفية السينائية الأولية قيمة الألفبائية صوتية دولية اسم أعيد بناؤه كنعانية أولية الخط العربي الجنوبي القديم الفينيقية اليونانية القديمة الآرامية العبرية النبطية
(من الآرامية)
العربية آخر*
F1
  /ʔ/ ʾalp "ox"   𐩱       א   ء ا 𐌀 A
O1
  /b/ bayt "house"   𐩨       ב   بـ ب Β 𐌁 B
T14
  /g/ gaml "throwstick"   𐩴       ג   جـ ج ΓC G
K1
K2
  /d/ dag "fish"   𐩵       ד   د Δ 𐌃 D
A28
  /h/ haw/hillul "praise"   𐩠       ה   هـ ه Ε 𐌄 E
G43
  /w/ waw/uph "fowl"   𐩥         ו   و Ϝ Υ 𐌅 𐌖 F U W V Y
N34
or
Z4
  /z/ zayn/zayt سبائك جلد الثور,[6] "sword"   𐩸       ז   ز Z I Z 𐌆
/ð/ ḏiqq "manacle"   𐩹
O6
N24
V28
  /ħ/ ḥaṣr "courtyard"   𐩢             ח   حـ ح Η H 𐌇
V28
/x/ ḫayt "thread"  
F35
  /tˤ/ ṭab "good"   𐩷       ט   ط     ϴ 𐌈
D36
    /j/ yad "hand"   𐩺       י   يـ ي Ι 𐌉 I J
D46
  /k/ kap "palm"   𐩫         כ, ך   كـ ك Κ 𐌊 K
U20
  /l/ lamd "goad"   𐩡               ל   لـ ل Λ 𐌋 L ϟ
N35
  /m/ maym "water"   𐩣         מ, ם   مـ م Μ 𐌌 M
I10
  /n/ naḥaš "snake"   𐩬       נ, ן   نـ ن Ν 𐌍 N
R11
    /s/ ṡamk "peg"   𐩯       ס   سـ س   𐌎
D4
  /ʕ/ ʿayn "eye"   𐩲       ע   عـ ـعـ ع Ο 𐌏 O
V28
𓎛   /ɣ/ ġabiʿ "calyx"   𐩶 غ 𐎙
D21
  /p/ pʿit "corner"   𐩰       פ, ף   فـ ف   Π P 𐌐
M22
      /sˤ/ ṣaday "plant"   𐩮         צ, ץ   صـ ص   Ϻ ϡ 𐌑 𐎕
O34
  /kˤ/ or /q/ qoba "needle/nape/monkey"   𐩤         ק   قـ ق     Ϙ   Φ Q 𐌘
D1
D19
  /r/ raʾš "head"   𐩧             ר   ر   Ρ 𐌓 R
N6
  /ʃ/ šimš "sun"   𐩦         שׁ   شـ ش Σ 𐌔 S
M39
M40
M41
  /ɬ/ śadeh "field, land" שׂ
/θ/ ṯann "bow"   𐩳     ת   تـ ت Τ 𐌕 T
Z9
  /t/ tāw "mark"   𐩩   תּ

مراجععدل

  1. ^ W. م. فليندرز بيتري; C. تي كوريل (1906), Research in Sinai (باللغة الإنجليزية) الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  2. ^ Gardiner، Alan H. [https : //www.jstor.org/stable/3853586 "الأصل المصري للأبجدية السامية"]. "مجلة علم الآثار المصرية" ، المجلد. 3 ، لا. 1 ، 1916 ، ص 1-16. JSTOR. تم الوصول إليه في 18 مايو 2020. "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 28 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  3. أ ب Drinkard, Joel F. (1997-02). "Book Review: Biblical Archaeology: From the Ground DownBiblical Archaeology: From the Ground Down, ed. by ShanksHershel. Washington, D.C.: Biblical Archaeology Society, 1996. 90 minute video on 2 cassettes. $69.95. ISBN 1-880317-47-8". Review & Expositor. 94 (1): 139–140. doi:10.1177/003463739709400115. ISSN 0034-6373. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  4. ^ Ventura, Raphael (2003). Serabit el-Khadim. Oxford University Press. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ The Ancient Egyptian Pyramid Texts. SBL Press. صفحات 375–382. ISBN 9781628371161. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Cross, F. M. (1980) Newly Found Inscriptions in Old Canaanite and Early Phoenician Scripts. Bulletin of the American Schools of Oriental Research, 238, 1–20. https://doi.org/10.2307/1356511 نسخة محفوظة 15 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.