أبا ليرنر

عالم اقتصاد أمريكي

أبراهام «أبا» ليرنر (بالإنجليزية: Abba P. Lerner)‏ أيضا أبا بساتشيا ليرنر؛ [8] (28 أكتوبر 1903 - 27 أكتوبر 1982) كان اقتصادي بريطاني روسي المولد.

أبا ليرنر
Abba Lerner.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 28 أكتوبر 1903[1][2][3][4][5][6]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
غوبرنيه بيسارابيا  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 27 أكتوبر 1982 (78 سنة) [1][2][3][4][5][6]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
تالاهاسي  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم،  والأكاديمية الوطنية للعلوم  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية لندن للاقتصاد  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
مشرف الدكتوراه فريدريش فون هايك،  وليونيل روبنز  تعديل قيمة خاصية (P184) في ويكي بيانات
طلاب الدكتوراه فرانكو موديلياني  تعديل قيمة خاصية (P185) في ويكي بيانات
المهنة اقتصادي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[7]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل اقتصاد  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في كلية لندن للاقتصاد،  وجامعة مدينة نيويورك  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
الزمالة المتميزة في الرابطة الاقتصادية الأمريكية  [لغات أخرى]
زمالة جمعية الاقتصاد القياسي  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات

ولد ليرنر في بيسارابيا في الإمبراطورية الروسية حينها، ونشأ في عائلة يهودية هاجرت إلى بريطانيا العظمى عندما كان ليرنر يبلغ من العمر ثلاث سنوات. نشأ ليرنر في «إيست إند» بلندنوعندما كان عمره 16 عامًا عمل كمعلم ميكانيكي ومعلم في المدارس العبرية وكرائد أعمال. في عام 1929 التحق ليرنر بمدرسة لندن للاقتصاد، حيث درس على يد فريدريش هايك. أقام لمدة ستة أشهر في كامبريدج بين عامي 1934 و1935 واتصل خلالها بجون ماينارد كينز. وفي عام 1937 هاجر ليرنر إلى الولايات المتحدة. أثناء وجوده في الولايات المتحدة، صادق ليرنر خصومه الفكريين ميلتون فريدمان وباري غولدووتر.[9]

لم يبق ليرنر أبداً في مؤسسة واحدة طويلاً، حيث خدم في كليات ما يقرب من اثنتي عشرة جامعة وقبل أكثر من 20 زيارة جامعية. كان ليرنر يبلغ من العمر 62 عامًا عندما حصل على استاذية في جامعة كاليفورنيا في بيركلي عام 1965 وغادرها بعد بلوغ سن التقاعد الإلزامي بعد ست سنوات. خلال الفترة التي قضاها هناك، انتقد ليرنر الاضطرابات التي سببتها حركة حرية التعبير للطلاب باعتبارها تهديدًا للحرية الأكاديمية.

على الرغم من أن ليرنر لم يستلم جائزة نوبل التذكارية في العلوم الاقتصادية من سفيرزبنك ريكسبانك، فقد تم الاعتراف به كواحد من أعظم الاقتصاديين في عصره.[10] مفهوم الاقتصاد الأساسي Fundamental Economics (المفاهيم والنظريات والقواعد) بنيت وعززت من خلال عمل ليرنر طوال حياته الأكاديمية.

إنجازاته الأكاديميةعدل

  • طور ليرنر نموذجا لاشتراكية السوق، حيث أظهر تسعير سوق لامركزي يتناسب مع التكلفة الاجتماعية الهامشية [11] ، وساهم في ذلك في نظرية لانج-ليرنر-تايلور.[12]
  • ساهم ليرنر في فكرة عائد اجتماعي من خلال دمجه في النموذج الأصلي للاشتراكية الذي وضعه أوسكار ر. لانج، حيث يتم توزيع المكاسب الاجتماعية على كل مواطن كمبلغ إجمالي.[13]
  • تنص نظرية ليرنر التناظرية على أن تعريفة الاستيراد يمكن أن يكون لها نفس آثار ضريبة التصدير.
  • قام ليرنر بتحسين صيغة ألفريد مارشال، المعروف منذ ذلك الوقت كحالة مارشال ليرنر.
  • قام ليرنر بتحسين الحسابات التي قام بها فيلهلم لاونهارت حول تأثير شروط التبادل التجاري.
  • طور ليرنر مفهوم الكفاءة التوزيعية، التي زعمت أن المساواة الاقتصادية ستنتج أكبر منفعة ممكنة مع كمية معينة من الثروة.
  • استناداً إلى مبدأ الطلب الفعال والحرفية، طور ليرنر تمويلًا وظيفيًا، ونظرية حول التمويل الهادف لتحقيق أهداف صريحة، بما في ذلك التوظيف الكامل، وعدم فرض ضرائب مصممة فقط لتمويل الإنفاق أو الاستثمار المالي وانخفاض التضخم.
  • طور ليرنر في عام 1951 مفهوم NAIRU معدل التضخم غير المسرع للبطالة (قبل فريدمان وفيليبس). ووصفها بأنها «العمالة الكاملة المنخفضة» وقارنها «بالعمالة الكاملة العالية»، وهو الحد الأقصى للعمل الذي يمكن تحقيقه من خلال تنفيذ التمويل الوظيفي.
  • تعود نظرية ليرنر-سامويلسون إلى ليرنر.

حياته الشخصيةعدل

تزوج ليرنر من أليس سينداك في عام 1930. كان لديهم أطفال توأم ماريون وليونيل. لاحقاً في عام 1932 انتهى زواجهم، وتزوج ليرنر من داليا جولدفارب في سن السابعة والخمسين.

روابط خارجيةعدل

المصادرعدل

  1. أ ب وصلة : https://d-nb.info/gnd/118779613 — تاريخ الاطلاع: 27 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  2. أ ب المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12937689j — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  3. أ ب العنوان : Encyclopædia Britannica — مُعرِّف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت (EBID): https://www.britannica.com/biography/Abba-P-Lerner — باسم: Abba P. Lerner — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. أ ب مُعرِّف الشبكات الاجتماعية ونظام المحتوى المؤرشف (SNAC Ark): https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6pk351j — باسم: Abba P. Lerner — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. أ ب المحرر: Bibliographisches Institut & F. A. Brockhaus و Wissen Media Verlag — مُعرِّف موسوعة بروكهوس على الإنترنت: https://brockhaus.de/ecs/enzy/article/lerner-abba-ptachya — باسم: Abba Ptachya Lerner — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  6. أ ب المؤلف: Dalibor Brozović و Tomislav Ladan — العنوان : Hrvatska enciklopedija — الناشر: Miroslav Krleža Lexicographical Institute — ISBN 978-953-6036-31-8 — مٌعَرِّف الموسوعة الكُرواتيَّة (LZMK ID): https://www.enciklopedija.hr/Natuknica.aspx?ID=36134 — باسم: Abba Ptachya Lerner
  7. ^ المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12937689j — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  8. ^ "The London Gazette"، 08 نوفمبر 1935، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2017.
  9. ^ Booms and busts : an encyclopedia of economic history from Tulipmania of the 1630s to the global financial crisis of the 21st century، Armonk, NY: Sharpe، 2010، ISBN 9780765682246، OCLC 457151134، مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019.
  10. ^ Tibor, Scitovsky (1984)، "Lerner's Contribution to Economics.:"، Journal of Economic Literatur، مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2018.
  11. ^ Kowalik and Lange, Tadeusz and Oskar، The New Palgrave Dictionary of Economics، مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016.
  12. ^ Sah and Stiglitz, Raaj Kumar and Joseph E. (1985)، Human Fallibility and Economic Organization، pp. 292–297.، مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2018.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: location (link)
  13. ^ Walter, Van Tier (2002)، Who framed 'social dividend'، مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2018.