وفاة آلان الكردي

(بالتحويل من آيلان الكردي)

آلان كردي (20122 سبتمبر 2015) واشتهر في وسائل الإعلام باسم آلان الكردي نسبة إلى عرقيته الكردية.[1] هو طفل سوري صغير لم يتجاوز الثالثة من العمر، مات غرقاً وصعقت صورتهُ على شاطئ تركي ضمير العالم، بعد أن وجده شرطي تركي، حيث كان برفقة والديه وأخيه فيما كانوا يحاولون الوصول إلى اليونان بواسطة قارب صغير انطلق من سواحل تركيا وهو محملاً باللاجئين السوريين الهاربين من جحيم الحرب الأهلية، وغرق في البحر بعد أن انزلق من يد والده عقب انقلاب القارب في عرض البحر المتوسط، وتوفي معه في الحادث والدته وأخوه في حادث مأساوي هز العالم أجمع وأعطى بعداً آخر لمعاناة اللاجئين في كل مكان. دفن آلان في 4 سبتمبر 2015، في مدينة عين العرب شمال سوريا.[2]

آلان الكردي
(بالكردية: Alan Kurdî)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Nilfer-demir-interview-876-body-image-1441378577.jpg
جثة الطفل آلان على شاطئ بودروم في تركيا

معلومات شخصية
اسم الولادة آلان كردي
الميلاد 2012
سوريا
الوفاة 2 سبتمبر 2015 (العمر 3 سنوات)
بودروم، تركيا
سبب الوفاة الغرق
مكان الدفن عين العرب، سوريا
تاريخ الدفن 4 سبتمبر 2015
الجنسية  سوريا

كيف غرق آلانعدل

قالت تيما الكردي شقيقة عبد الله والد الطفل آلان أن شقيقها حاول مساعدة ولديه وزوجته على التنفس وتفادي الغرق بعد انقلاب مركبهم في بحر إيجة أثناء رحلتهم إلى أوروبا بهدف اللجوء، وقالت «عندما انقلب المركب، وبدأت الأمواج تدفعهم إلى الأسفل، كان يقبض على الطفلين بيديه» واستمرت في روايتها «أبلغني عبد الله أنه حاول بكل قوته دفعهم إلى أعلى ليتنفسوا وكانا يصرخان، بابا لا تمت».[3]

تشييع جثمانهعدل

 
إحياء ذكرى آلان الكردي وغيرهم من اللاجئين في 4 سبتمبر 2015 من منظمة غير حكومية

شيع جثمان آلان مئات من السوريين في مدينة عين العرب الحدودية مع تركيا، ولقد كان عمر الطفل الغريق آلان ثلاثة سنوات بينما كان عمر شقيقه غالب خمس سنوات، أما والدتهما ريحانة فعمرها 28 عاماً، وشُيعت الجثامين إلى مقبرة الشهداء في المدينة التي هربوا منها بسبب ويلات الحرب.[4]

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

روابط خارجيةعدل