افتح القائمة الرئيسية

آن هيدالغو

سياسية فرنسية

آن هيدالغو (بالفرنسية: Anne Hidalgo) (مواليد 19 يونيو 1959، سان فرناندو) هي سياسية فرنسية من أصل إسباني. وهي عضو في الحزب الاشتراكي (PS) منذ عام 1994م. شغلت منصب النائب الأول لعمدة باريس، برترون ديلانوي بين 2001 -2014. ترشحت لمنصب عمدة باريس في الانتخابات البلدية لمارس 2014.[5][6] وبعد فوزها على ناتالي كوسوسكو - موريزيه أصبحت المرأة الأولى التي تتولى منصب عمدة باريس.

آن هيدالغو
Anne Hidalgo
Anne Hidalgo, février 2014.jpg
 

عمدة باريس
في المنصب
30 مارس 2014 – الآن
Fleche-defaut-droite-gris-32.png برترون ديلانوي
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
النائب الأول لعمدة باريس
في المنصب
18 مارس 200121 مارس 2014
Fleche-defaut-droite-gris-32.png جاك دوميناتي
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإسبانية: Ana María Hidalgo Aleu تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 19 يونيو 1959 (العمر 60 سنة)
سان فرناندو،  إسبانيا
الجنسية فرنسية - إسبانية
الزوج جان مارك جيرمان
أبناء 3
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة غرب باريس نانتير لاديفونس  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الاشتراكي
اللغات الفرنسية[1]،  والإسبانية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
Ordre national du Merite Officier ribbon.svg
 نيشان الاستحقاق الوطني من رتبة ضابط  (2016)[2]
Order of Civil Merit (Spain) GC.svg
 وسام الصليب الأكبر للاستحقاق المدني  (2015)[3]
Legion Honneur Chevalier ribbon.svg
 وسام جوقة الشرف من رتبة فارس  (2012)[4]  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
Firma de Anne Hidalgo.svg
 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية الموقع الرسمي (P856) في ويكي بيانات

مسيرتهاعدل

ولدت في سان فرناندو ، بالقرب من قادش ، في منطقة الأندلس بإسبانيا. كان جدها من والدها من أتباع حزب العمال الاشتراكي الإسباني، واضطر بعد نهاية الحرب الأهلية الإسبانية إلى اللجوء إلى فرنسا مع زوجته وأطفاله الأربعة. ومع ذلك، عاد جديها إلى إسبانيا، وتوفيت جدتها في رحلة العودة وحكم على جدها بالإعدام، الحكم الذي خفف في النهاية إلى السجن المؤبد. وبالتالي، تكلف برعاية والد آن هيدالغو أجداده من أمه. وفي أواخر الخمسينات، تزوج والدها وولد له ابنتان، آنا (آن) وماريا (ماري). ونظرا إلى المشهد الاقتصادي الصعب الذي عاشته إسبانيا في تلك السنوات، هاجرت الأسرة لفرنسا بحثا عن معيشة أفضل.[7] واستقروا في ليون عام 1961 مع ابنتيهما.

ورغم عودة العائلة إلى إسبانيا سنوات بعد ذلك، إلا أن آن هيدالغو، فضلت البقاء في فرنسا حيث حصلت على الجنسية الفرنسية عام 1973. ودرست في جامعة جان مولان في ليون وحصلت في عام 1982 على شهادة في العلوم الاجتماعية ثم على ماجستير في قانون العمل والنقابات. وهي الشهادة التي مكنتها من المجيء إلى باريس عام 1984 بعد أن عينت مفتشة في مجال التوظيف والعمل في بلدة شوفيه لا رو بالضاحية الباريسية. شغلت آن هيدالغو العديد من المناصب الإدارية، الأولى كانت سنة 1993 كمستشارة في مجال التكوين المهني بوزارة العمل ثم عام 1997 كمستشارة في ديوان مارتين أوبري التي كانت آنذاك وزيرة العمل والتضامن الاجتماعي في حكومة ليونيل جوسبان، وتعرفت على زوجها السابق في هذه الوزارة. وكانت تعيش آن هيدالغو في الدائرة الخامسة عشرة بباريس، وترشحت سنوات 2001 و2008 في الانتخابات المحلية في هذه الدائرة لكنها فشلت بسبب عدم خبرتها السياسية.[8]

كما تعرفت هيدالغو أيضا على شخصية برتران دولانوي عمدة باريس، الذي لعب دورا كبيرا في حياتها السياسية والعملية، فتأثرت بالنهج السياسي الذي كان يتبعه في تسيير شؤون العاصمة الفرنسية. هذا التقارب جعلها تقبل العمل بجواره كنائب أول لبلدية باريس منذ مارس 2001.

عمدة باريسعدل

في سبتمبر 2012 بمكتبة فرانسوا ميتران الوطنية أعلنت هيدالغو عن ترشحها لخوض الانتخابات المحلية سنة 2014. واعتمد برنامجها على توفير مساكن اجتماعية للعائلات الفقيرة ونقل مجاني للطلاب وتحسين خدمة المواصلات العامة ومكافحة التلوث من خلال وسائل نقل تعتمد على الطاقة النظيفة. وتضافرت في فوزها بهذا المنصب جهود الحزب الاشتراكي وحزب الخضر والحزب الشيوعي وحزب اليسار. وحصلت هيدالغو على 54,6% من الأصوات في الدورة الثانية، مقابل 45.5% لمنافستها اليمينية ناتالي كوسيسكو موريزيه.[9] فأصبحت أول امرأة تترأس عاصمة فرنسا في تاريخ البلاد. وعند إعلان فوزها وعدت بان تحافظ لباريس على قيمها الحضارية والإنسانية بالانفتاح على كل العرقيات والتنوع الثقافي والديني أمام التعصب والعنصرية، ولا سيما بعد صعود حزب الجبهة الوطنية.[10]

آرائها السياسيةعدل

قانون حقوق المؤلفونعدل

اتخذت هيدالغو موقفاً معارضاً إزاء تعديلات المجموعة الاشتراكية التي اقترحت جعل "رخصة عالمية" من شأنها تحميل المواد على الإنترنت خلال النقاشات حيال القانون الفرنسي لحقوق المؤلفون والحقوق المرتبطة في مجتمع المعلومات (DADVSI) بتاريخ 21 ديسمبر عام 2005. ووقَّعت مع نائب عمدة باريس المعني بالشؤون الثقافية كريستوف جيرارد مقالة نشرت في صحيفة "لو موند" يوم 26 ديسمبر من نفس العام دافعت فيها عن موقفها بالنيابة عن التنوع الثقافي التي رأت أن "رخصة عالمية" ستعرض التنوع للتهديد.[11]

تلوث الهواءعدل

أشرفت هيدالغو بدءاً من شهر مايو عام 2016 على الإعلان عن مشروع تحت عنوان "باريس تتنفس" بغية محاربة المستويات التي وصل إليها تلوث الهواء في المدينة. شملت هذه الرؤية فرض حظر على جميع السيارات من مناطق محددة من باريس خلال أول يوم من أيام الأحد كل شهر، بالإضافة إلى جعل النقل العام ومرافق الدراجات الهوائية والعربات الكهربائية مجاناً خلال ساعات النهار.[12][13] كما عملت هيدالغو كذلك على الحد من استخدام السيارات من خلال رفع أسعار عدادات الانتظار والوقوف، وفرض حظر على أماكن وقوف السيارات المجانية خلال أيام محددة، وتحويل أقسام من الطريق السريع المحاذي لنهر السين إلى منتزهات.[14] كما أقترحت أيضاً حظراً على محركات الديزل في شوارع باريس.[15]

الحياة الشخصيةعدل

تتحدث هيدالغو الفرنسية والإسبانية والإنجليزية بطلاقة.

تقيم هيدالغو في الدائرة الخامسة عشرة في باريس مع زوجها الثاني العضو الاشتراكي في البرلمان الفرنسي جان-مارك جيرمان وابنهما أرتور.[16] ويعد ابنهما أرتور جيرمان (مواليد 2001) أصغر فرنسي يجتاز القنال الإنجليزي سباحةً. ولدى هيدالغو من زواجها السابق ابنة وابن وكلاهما راشدين.

هيدالغو ملحدة وصريحة بآرائها الناقدة للدين، وهذا بالرغم من تلقيها لتنشأة دينية كاثوليكية.[17][18][19]

مراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb150984640 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ نور: http://www.legifrance.gouv.fr/UnTexteDeJorf.do?numjo=PREX1631888D
  3. ^ Real Decreto 213/2015, de 23 de marzo, por el que se concede la Gran Cruz de la Orden del Mérito Civil a las personas de la República Francesa que se citan — الصفحة: 25482 — العدد: 71 — نشر في: الجريدة الرسمية الإسبانية — تاريخ النشر: 24 مارس 2015
  4. ^ نور: http://www.legifrance.gouv.fr/UnTexteDeJorf.do?numjo=PREX1228031D
  5. ^ فرنسا تستعد لموجة يمينية على مدنها وباريس تصمد وتريد البقاء يسارا فرانس 24، تاريخ الولوج 30 مارس 2014[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 14 مايو 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ عمدة باريس .. معركة سيدتين البيان، تاريخ الولوج 30 مارس 2014 نسخة محفوظة 02 أبريل 2015 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "Una gaditana en la alcaldía de París" (باللغة الإسبانية). الباييس. 1 April 2001. اطلع عليه بتاريخ 19 مايو 2010. 
  8. ^ آن هيدالغو أول امرأة تتولى منصب عمدة باريس في تاريخ فرنسا فرانس 24، تاريخ الولج 2 أبريل 2014[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 11 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ آن هيدالغو أول امرأة تعين عمدة لباريس الخبر، تاريخ الولوج 2 أبريل 2014 نسخة محفوظة 07 أبريل 2014 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ الإشتراكية آن هيدالغو أول سيدة لعمدة باريس الأسبوع، تاريخ الولوج 2 أبريل 2014 نسخة محفوظة 13 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Anne Hidalgo and Christophe Girard (2005-12-27). "Coup dur pour la création". Le Monde (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 8 أغسطس 2007. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2009. 
  12. ^ Anzilotti، Eillie (2016-04-29). "Starting May 8, Sundays on the Champs Elysées Will Be a Car-Free Experience". CityLab (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2016. 
  13. ^ "Paris Respire" (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2016. 
  14. ^ "Paris imposes driving restrictions, plans clunker ban as smog hits highs". Reuters. 2016-12-08. مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2016. 
  15. ^ "Paris ban on Diesel". Associated Press. Feb 9, 2015. مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2015. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2015. 
  16. ^ Jérôme Bonnet, 'To be Mayor is to work 24 hours a day', FT Weekend Magazine (Financial Times supplement), February 28/March 1, 2015, pp. 18–21
  17. ^ Le Mone: "Anne Hidalgo, première dame" Par Béatrice Gurrey 04.04.2014| "Pour cette athée farouche, fille de républicains espagnols, élevée dans la religion catholique, la Terre sainte est devenue familière" نسخة محفوظة 5 أكتوبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ Atlantico: "Quand Anne Hidalgo s'essaie à l'anglais pour critiquer Donald Trump, c'est...très gênant" 13 Mai 2016 نسخة محفوظة 5 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ « À Cadix, Hidalgo soigne son image en pensant à 2014 », Le Figaro, mis en ligne le 28 septembre 2012 نسخة محفوظة 1 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل