آغا خان الرابع

كريم الحسين شاه،[3] المعروف أيضًا باسم الأمير شاه كريم الحسيني خارج الجماعات المسلمة الإسماعيلية، وباللقب الديني السياسي الآغا خان الرابع بين الجماعات الإسماعيلية، من مواليد 13 ديسمبر عام 1936،[4] وهو الإمام الحاضر التاسع والأربعون للطائفة الإسماعيلية النزارية، وهي طائفة من الإسلام الشيعي يُقدّر عدد متّبعيها بنحو 10-15 مليون (10-12% من إجمالي المسلمين الشيعة في العالم).[5] الآغا خان هو رجل أعمال بارز يحمل الجنسية البريطانية والبرتغالية، وهو أيضًا مربي ومالك أحصنة سباق.[6][7][8] تولى مرتبة الإمام تحت لقب الآغا خان الرابع منذ 11 يوليو عام 1957، عندما خلف جده الآغا خان الثالث والسير سلطان محمد شاه. يُعتقد أن الآغا خان سلف مباشر للنبي محمد من خلال قريبه وصهره عليّ، وهو أول إمام في الإسلام الشيعي وزوج فاطمة الزهراء، ابنة النبي محمد من زواجه الأول.[9][10][11][12]

سمو  تعديل قيمة خاصية (P511) في ويكي بيانات
آغا خان الرابع
His Highness the Aga Khan (15760993697).jpg

معلومات شخصية
الميلاد 1936
جنيف
الإقامة فرنسا
الجنسية المملكة المتحدة بريطاني
الديانة مسلم، شيعي إسماعيلي
عضو في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
عائلة بنو هاشم  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
منصب
سبقه آغا خان الثالث
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة هارفارد
المهنة شخصية أعمال،  ومتزلج جبال،  وشخصية أعمال ضخمة[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
منظمة شبكة الأغا خان للتنمية
الثروة 800 مليون دولار
الرياضة التزلج على المنحدرات الثلجية  تعديل قيمة خاصية (P641) في ويكي بيانات
الجوائز
الجنسية الكندية الفخرية (2011)
وسام كندا من رتبة رفيق
وسام جوقة الشرف من رتبة قائد
فارس قائد رتبة الإمبراطورية البريطانية
وسام الكوكب الدري (زنجبار)
المواقع
الموقع Official website
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

تُقدّر القيمة الصافية لثروة الآغا خان بنحو 13.3 مليار دولار أمريكي، وذلك في عام 2013. تصف مجلة فوربس الآغا خان بأنه واحد من أكثر عشرة ملكيين ثراءً في العالم. بالإضافة إلى ذلك، فإنه بارز لكونه ملكيًا دون أن يحكم منطقة جغرافية معينة. من بين الأهداف التي ذكر الآغا خان أنه يعمل على تحقيقها: القضاء على الفقر العالمي، وتطبيق التعددية الدينية وتعزيزها، والنهوض بمكانة المرأة، وتكريم الفن والعمارة الإسلامية.[13] وهو مؤسس مؤسسة الآغا خان للتنمية ورئيسها، وهي واحدة من أضخم الشبكات التنموية الخاصة في العالم. تعمل المؤسسة على تحسين البيئة، والصحة، والتعليم، والهندسة المعمارية، والثقافة، وتمويل المشاريع الصغيرة، والتنمية الريفية، والحد من الكوارث، وتعزيز مشاريع القطاع الخاص، وتنشيط المدن التاريخية.[14]

منذ توليه مكانة إمام الطائفة الإسماعيلية النزارية عام 1957، شارك الآغا خان في تغييرات اقتصادية وسياسية معقدة أثرت على أتباعه، بما في ذلك استقلال الدول الأفريقية عن الحكم الاستعماري، وطرد الآسيويين من أوغندا، واستقلال دول آسيا الوسطى مثل طاجكستان عن الاتحاد السوفييتي السابق، والاضطرابات المستمرة في أفغانستان وباكستان. كان الآغا خان الرابع أول زعيم عقيدة دينية يخطب في الجلسة المشتركة للبرلمان الكندي، وذلك في 27 فبراير عام 2017.[15][16][17]

نشأتهعدل

الآغا خان الرابع شاه كريم الحسيني هو الابن الأكبر للأمير علي شاه (1911-1960) وزوجته الأولى صاحبة المقام الأميرة تاج الدولة علي خان، التي كانت قبل زواجها صاحبة المقام جوان ياردي بولر (1908-1997)، وهي الابنة الكبرى للقرين البريطاني البارون تشورستون الثالث.[18]

وُلد الأمير كريم في جنيف في سويسرا في 13 ديسمبر عام 1936، وعلى الرغم من ولادته قبل الأوان، فقد كان بكامل صحته. بعد أقل من عام على ولادته، وُلد أخوه أمين آغا خان. تطلق والداهما في عام 1949، ويرجع ذلك إلى علاقات الأمير علي خان خارج نطاق الزواج. تزوج الأمير علي خان بعد فترة وجيزة من طلاقه الممثلةَ الأمريكية ريتا هايورث وأنجب منها ابنة، الأميرة ياسمين آغا خان، وهي الأخت غير الشقيقة للآغا خان الرابع.[19]

كان للآغا خان الرابع أخ غير شقيق آخر، باتريك بينجامن غينيس (1931-1965) من زواج أمه الأول، إذ كانت والدته متزوجة سابقًا من لويل غينيس من عائلة غينيس المالكة للمصارف.[20]

قضى الأمير كريم طفولته في نيروبي كينيا، وتلقى تعليمه الأول من خلال الدروس الخصوصية. خصص جدُّه، الآغا خان الثالث، مصطفى كامل، وهو أستاذ من جامعة عليكرة الإسلامية، لتدريس الأمير كريم وأخيه. التحق الأمير كريم لاحقًا بمدرسة لا روزي في سويسرا، وهي أكثر مدرسة داخلية تكلفةً في أوروبا. فضل الأمير كريم عندما كان شابًا الدراسة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ودراسة العلوم، ولكن جده الآغا خان الثالث اعترض على القرار، ودرس الأمير كريم في جامعة هارفرد، حيث انتُخب عضوًا في نادي دلفيك، وتخصص هناك في التاريخ الشرقي.[20]

عندما تُوفي جده، اندفع الأمير كريم إلى منصب الآغا خان الرابع، وانتقل من كونه مجرد طالب جامعي إلى منصب الإمام النزاري الجديد ليحل بذلك محل جده. قال عن ذلك: «تغيرت حياتي بالكامل بين ليلة وضحاها، استيقظت وعلى كاهلي مسؤوليات جدية تجاه ملايين من البشر، وكنت أعلم أنه سيتعين عليّ التخلي عن أحلامي بالدراسة لنيل شهادة الدكتوراه في التاريخ».[20]

تخرج الآغا خان الرابع من هارفرد عام 1959، بعد سنتين من تولي مرتبة إمام الطائفة الإسماعيلية النزارية، مع درجة بكالوريوس في الآداب من قسم التاريخ.

كان الآغا خان الشاب أيضًا متزلجًا على المنحدرات، وتزلج لصالح إيران (التي كان يحكمها الشاه في ذلك الوقت) في أولمبيات شتاء عام 1964.[21]

روابط خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ http://www.richestlifestyle.com/networth/tag/aga-khan-iv-forbes-net-worth/
  2. ^ http://indiatoday.intoday.in/story/conservation-czar/1/313730.html
  3. ^ "Aga Khan IV". Encyclopædia Britannica. مؤرشف من الأصل في 31 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2019. 
  4. ^ "His Highness the Aga Khan". مؤرشف من الأصل في 06 نوفمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2011. 
  5. ^ Daftary، Farhad (2007). The Ismailis: Their History and Doctrines (2nd edition). Cambridge: Cambridge University Press. ISBN 978-0-511-35561-5. 
  6. ^ Zachary، G. Pascal (9 July 2007). "The Aga Khan, a jet-setter who mixes business and Islam". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 07 ديسمبر 2011. 
  7. ^ "Mapping the Global Muslim Population". The Pew Forum on Religion & Public Life. Pew Research Center. 7 October 2009. مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2012. 
  8. ^ "The 500 Most Influential Muslims – 2011". Royal Islamic Strategic Studies Centre. مؤرشف من الأصل في 09 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2012. 
  9. ^ "Five Things To Know About The Aga Khan". Radio Free Europe Radio Liberty. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2013. 
  10. ^ Minahan، James (1998). Miniature Empires: A Historical Dictionary of the Newly Independent States. Greenwood Press. صفحة 256. ISBN 978-0313306105. مؤرشف من الأصل في 03 فبراير 2020. 
  11. ^ "Qatar Holding Seals Costa Smeralda Deal". ANSA. مؤرشف من الأصل في 18 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2012. 
  12. ^ "Kabul This Spring?". Conde Nast Digital. مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2012. 
  13. ^ Reginato، James. "How the Fourth Aga Khan Balances Spiritual Muslim Leadership with a Multi-billionaire Lifestyle". Vanity Fair (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2020. 
  14. ^ Morris، H. S. (1958). "The Divine Kingship of the Aga Khan: A Study of Theocracy in East Africa". Southwestern Journal of Anthropology. 14 (4): 454–472. JSTOR 3628938. doi:10.1086/soutjanth.14.4.3628938. 
  15. ^ "Towards A Happier State". The Telegraph. Calcutta, India. 30 November 2009. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2012. 
  16. ^ Tavernise، Sabrina (13 November 2009). "Afghan Enclave Seen as Model for Development". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2017. 
  17. ^ Blooming in Cairo نسخة محفوظة 20 April 2012 على موقع واي باك مشين.. Saudi Aramco World.
  18. ^ Person Page 3145 نسخة محفوظة 18 March 2009 على موقع واي باك مشين., Thepeerage.com; accessed 6 May 2014.
  19. ^ Harriman، Pamela (30 May 2005). "Lives and Loves: Pamela Harrima". The Scotsman, p. S2. 
  20. أ ب ت Ress، Paul Evan (10 August 1964). "Prince Karim Aga Khan". Sports Illustrated. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2018. 
  21. ^ "Iran Alpine Skiing at the 1964 Innsbruck Winter Games". sports-reference.com. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2011. 

انظر أيضاًعدل

سبقه
أغا خان الثالث
إمام الإسماعيلية النزارية

1957 - الآن

تبعه
الحالي