آتول إنيويتوك

آتول تابع لجزر مارشال

آتول إنيويتوك أو حلقية إنيويتك تسمى أيضاً جزر إنيويتوك المرجانية (بالإنجليزية: Enewetak Atoll, Eniwetok Atoll, Eniewetok Atoll)[2] و(بالمارشالية: Ānewetak)[3] هي شعب حلقي (آتول) كبير يتكون من 40 جزيرة في المحيط الهادئ ويبلغ عدد سكانها 664 نسمة (اعتباراً من 2011)[1] تشكل مقاطعة تشريعية لسلسلة راليك التابعة لجزر مارشال. تبلغ مساحة اليابسة بها أقل من 5.85 كيلومتر مربع (2.26 ميل مربع)[1] ولا يزيد ارتفاعها عن 5 أمتار وتحيط بها بحيرة شاطئة مركزية عميقة، مُحيطها 80 كيلومتراً (50 ميل). وهي ثاني حلقية مرجانية في أقصى غرب سلسلة راليك وتقع على بعد 305 كيلومتراً (190 ميل) غرباً من حلقية بيكيني.

إنيويتوك
Enewetak Atoll - 2014-02-10 - Landsat 8 - 15m.png
صورة من القمر الصناعي لاندسات 8 لحلقية إنيويتوك. يمكن رؤية الحفرة التي شكلتها تجربة إيفي مايك النووية بالقرب من الرأس الشمالي للشعب الحلقي، تجاورها حفرةأصغر خلفها اختبار نيكتار من عملية القلعة.

Enewetak Atoll in Marshall Islands.svg
 

الموقع 35
إحداثيات 11°30′N 162°20′E / 11.500°N 162.333°E / 11.500; 162.333إحداثيات: 11°30′N 162°20′E / 11.500°N 162.333°E / 11.500; 162.333
الأرخبيل راليك
مجموع الجزر 40
المساحة (كم²) 5.85
أعلى قمة  (5)
الحكومة
الدولة جزر مارشال
التركيبة السكانية
التعداد السكاني 664[1] نسمة (تعداد )
السكان الأصليون مارشاليون
التوقيت ت ع م+12:00  تعديل قيمة خاصية (P421) في ويكي بيانات
خريطة آتول إنيويتوك
منظر جوي لإنيويتوك وباري

احتلها اليابانيون منذ 1914 حتى استولت عليها الولايات المتحدة في فبراير 1944، خلال الحرب العالمية الثانية. وأجرت الولايات المتحدة تجارب نووية عليها بلغ مجموع مكافئها أكثر من 30 ميغا طن من مادة تي إن تي خلال الحرب الباردة؛ في 1977-1980، بُنيّت قبة خرسانية (قبة رونيت) في جزيرة رونيت لحفظ التربة والنفايات المشعة.[4]

وقبة رونيت آخذة في التدهور ويمكن لإعصار أن يخترقها، على الرغم من أن الرواسب في البحيرة أكثر إشعاعاً من تلك الموجودة بها.[5]

أصل تسميتهاعدل

كانت الحكومة الأمريكية تشير إلى هذه الجزر المرجانية باسم إنيويتوك "Eniwetok" حتى عام 1974، عندما غيرت تهجئتها الرسمية إلى إنيويتك "Enewetak" (إلى جانب العديد من أسماء الأماكن الأخرى في جزر مارشال، لينعكس نطقها بشكل أفضل طبقاً للمارشاليين (سكان جزر مارشال)[6]).

جغرافيتهاعدل

تشكل آتول إنيويتوك فوق جبل بحري، الذي تشكل بدوره في أواخر العصر الطباشيري.[7] يبلغ مستوى هذا الجبل الآن حوالي 1400 متر (4600 قدم) تحت سطح البحر..[8] وهو من البازلت ويرجع عمقه إلى الانخساف العام للمنطقة بأكملها وليس بسبب التعرية..[8]

تتمتع إنيويتوك بمتوسط ارتفاع فوق مستوى سطح البحر يبلغ 3 أمتار (9.8 قدم).[9]

تاريخهاعدل

التعليمعدل

مطار إنيويتوكعدل

قاعدة إنيويتوك للطائرات المائيةعدل

قائمة بالاختبارات النووية التي جرت على إنيويتوكعدل

ملخصعدل

معرض الصورعدل

ملاحظاتعدل

  1. أ ب ت Brinkhoff, Thomas (2012-07-19). "Marshall Islands". City Population. مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Eniwetok". OxfordDictionaries.com. OUP. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Marshallese-English Dictionary - Place Name Index". www.trussel2.com. مؤرشف من الأصل في 02 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Enewetak Atoll – nuclear trash can of the pacific – UTAOT". www.utaot.com. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2013. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ A Pacific isle radioactive and forgotten, نيويورك تايمز, Michael B. Gerrard, December 3, 2014. Retrieved 19 September 2016. نسخة محفوظة 2020-06-09 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Hacker, Barton C. (1994). Elements of controversy : the Atomic Energy Commission and radiation safety in nuclear weapons testing, 1947–1974. Berkeley, CA: University of California Press. صفحة 14. ISBN 0520083237. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Clouard, Valerie; Bonneville, Alain (2005). "Ages of Seamounts, Islands and Plateaus on the Pacific Plate". In Foulger, Gillian R.; Natland, James H.; Presnall, Dean C.; et al. (المحررون). Plates, Plumes, and Paradigms. Boulder, Colo.: Geological Society of America. صفحات 71–90 [p. 80]. ISBN 0813723884. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. أ ب Ludwig, K. R.; Halley, R. B.; Simmons, K. R.; Peterman, Z. E. (1988). "Strontium-Isotope Stratigraphy of Enewetak Atoll". Geology. 16 (2): 173–177 [p. 173–174]. doi:10.1130/0091-7613(1988)016<0173:SISOEA>2.3.CO;2. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Munk, Walter; Day, Deborah (2004). "Ivy-Mike". Oceanography. 17 (2): 97–105 [p. 98]. doi:10.5670/oceanog.2004.53. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

مصادرعدل

وصلات خارجيةعدل