2012 انتخابات قيادة الليكود

أجريت انتخابات لقيادة الليكود في 31 يناير 2012.

2012 انتخابات قيادة الليكود
إسرائيل
 →2007
31 يناير 2012 2014← 

 
الحزب الليكود الليكود
التحالف مانهيجوت يهوديت
النسبة المئويّة 77% 23%

زعيم الليكود قبل الانتخاب

بنيامين نتنياهو

زعيم الليكود المُنتخب

بنيامين نتنياهو

خلفية عدل

كان متوقعا بنيامين نتنياهو الحالي منذ البداية، بعد فشل أزمة سياسية في الترشح لاعادة انتخابه. وُصف سيلفان شالوم وموشيه فيجلين كمرشحين محتملين لمعارضة نتنياهو. لكن شالوم رفض الترشح.[1] في 29 ديسمبر 2011, أعلن فيجلين ترشيحه.[2]

مرشحين عدل

رفض

آخر

الحملة الانتخابية عدل

يرغب فيجلين في استعادة القيم اليهودية ومحاربة العلمانية والاشتراكية. يريد إنهاء كل المساعدات الأمريكية لإسرائيل وإلغاء اتفاقيات أوسلو. واتهم نتنياهو بالكذب بشأن الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية.[3] عمل فيجلين على حشد الدعم من ناخبي الليكود في الضفة الغربية، محذرا من أن نتنياهو «سيتجه إلى اليسار» ويجمد البناء مرة أخرى. يأمل فيجلين في الحصول على 20٪ على الأقل في الانتخابات التمهيدية، رغم أنه حصل على 24٪ خلال الانتخابات التمهيدية الأخيرة. قال نتنياهو لحملته أن فيجلين يجب ألا يتجاوز 20٪.[6]

تم ذكر فيجلين من قبل مؤيدي رون بول، المرشح الجمهوري لمنصب رئيس الولايات المتحدة، ردًا على مزاعم بأن بول مناهض لإسرائيل بسبب معارضته للمساعدات الخارجية. ورفض فيجلين تأييد أي مرشح، قائلا إنه لا يحب أن يتدخل الأمريكيون في السياسة الإسرائيلية. ومع ذلك، قال إنه يتفق مع رون بول بشأن المساعدات الخارجية، ومع نيوت غينغريتش بشأن الوضع التاريخي للفلسطينيين.[7]

وقال إنه كان على إسرائيل أن تهاجم البرنامج النووي الإيراني منذ فترة طويلة، وسيكون هذا أول عمل له في منصبه.[5]

في 3 يناير 2012, أطلق فيجلين حملته مع مئات من المؤيدين في فندق رمادا رينيسانس في القدس، وحدد برنامجه. كان «يحافظ على أرض إسرائيل بأكملها، ويبني في جميع أنحاء الأرض، ويطرد الأعداء والمتسللين، ويصعد إلى جبل الهيكل ليذبح حمل الفصح». بالإضافة إلى ذلك، سيعين وزير دفاع من الليكود، منتقدًا نتنياهو للحفاظ على زعيم حزب العمل السابق إيهود باراك، وتجهيز الجنود بشكل صحيح للمهام، ويطالب [الرئيس الأمريكي] أوباما بالإفراج عن جوناثان بولارد، ومنع تولي ميرتس منصب المحكمة العليا. تم تشجيع المؤيدين على الترويج لترشيح فيجلين وإقناع ناخبي الليكود بالتصويت له.[8]

أظهر استطلاع للرأي صدر في 16 يناير 2012 من قبل Ma'agar Mochot أن نتنياهو يتقدم على Feiglin بنسبة 51٪ مقابل 35٪, و 14٪ من أعضاء الليكود لم يقرروا.[9]

هزم نتنياهو فيجلين وحصل على 77٪ من الأصوات. واتهمت حملة فيجلين أنصار نتنياهو بمنع الناخبين من التصويت. قال محللون إن عدم قدرة نتنياهو على الفوز بنسبة 80٪ هو فشل.[10]

بالإضافة إلى ذلك، أثيرت مزاعم خطيرة بالتلاعب في الأصوات، مما يشير إلى أن فيجلين ربما فاز بنسبة أعلى بكثير من الأصوات.[11] لم يتم متابعة هذه الادعاءات بشكوى رسمية، لأنها لم تكن لتؤدي إلى انتصار فيجلين.

الاقتراع عدل

تصويت تاريخ نتنياهو فيجلين غير محدد
معقر موخوت [12] 16 يناير 2012 51٪ 35٪ 14٪

نتائج عدل

انتخابات قيادة الليكود، 2012[13]
مرشح الأصوات النسبة المئوية
بنيامين نتنياهو
77٪
موشيه فيجلين
23٪

انظر أيضًا عدل

مراجع عدل

  1. ^ Hoffman، Gil (1 يناير 2012). "Unknown joins Likud leadership race". jpost.com. Jerusalem Post. مؤرشف من الأصل في 2012-01-18. اطلع عليه بتاريخ 2012-01-17.
  2. ^ Lev، David (29 ديسمبر 2011). "Feiglin to PM: Likud Primaries? Bring it On!". Israel National News. Arutz Sheva. مؤرشف من الأصل في 2021-04-11. اطلع عليه بتاريخ 2012-01-16.
  3. ^ أ ب Lev، David (29 ديسمبر 2011). "Feiglin to PM: Likud Primaries? Bring it On!". Israel National News. Arutz Sheva. مؤرشف من الأصل في 2022-08-04. اطلع عليه بتاريخ 2012-01-16.Lev, David (29 December 2011). "Feiglin to PM: Likud Primaries? Bring it On!". Israel National News. Arutz Sheva. Retrieved 16 January 2012.
  4. ^ A7 Staff (3 يناير 2012). "Feiglin Launches Bid for Likud Leadership". Israel National News. Arutz Sheva. مؤرشف من الأصل في 2020-11-28. اطلع عليه بتاريخ 2012-01-17.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: أسماء عددية: قائمة المؤلفين (link)
  5. ^ أ ب ت ث Hoffman، Gil (1 يناير 2012). "Unknown joins Likud leadership race". jpost.com. Jerusalem Post. مؤرشف من الأصل في 2012-01-18. اطلع عليه بتاريخ 2012-01-17.Hoffman, Gil (1 January 2012). "Unknown joins Likud leadership race". jpost.com. Jerusalem Post. Archived from the original on 18 January 2012. Retrieved 17 January 2012.
  6. ^ Ronen، Gil (12 يناير 2012). "Likud Showdown Looms: Feiglin Rallies Yesha Support". Israel National News. Arutz Sheva. مؤرشف من الأصل في 2021-04-11. اطلع عليه بتاريخ 2012-01-16.
  7. ^ Hoffman، Gil (30 ديسمبر 2012). "Feiglin dragged into Republican primary". jpost.com. Jerusalem Post. مؤرشف من الأصل في 2016-03-06. اطلع عليه بتاريخ 2012-01-16.
  8. ^ Hoffman، Gil (4 يناير 2012). "Feiglin followers get orders for Likud race". jpost.com. Jerusalem Post. مؤرشف من الأصل في 2021-01-27. اطلع عليه بتاريخ 2012-01-17.
  9. ^ "Feiglin nearing 35% Support in Likud against Netanyahu". World of Judaica. 16 يناير 2012. مؤرشف من الأصل في 2012-02-03. اطلع عليه بتاريخ 2012-01-16.
  10. ^ "Netanyahu won the Likud battle, but he may lose the war". Haaretz. 3 فبراير 2012. مؤرشف من الأصل في 2021-03-01. اطلع عليه بتاريخ 2012-02-03.
  11. ^ Bar-Zohar، Ophir (2 فبراير 2012). "Netanyahu rival challenges official Likud primary results". Haaretz. مؤرشف من الأصل في 2015-01-05. اطلع عليه بتاريخ 2013-01-30.
  12. ^ Ronen، Gil (17 يناير 2012). "Poll Shows High Support for Feiglin in Likud". Israel National News. Arutz Sheva. مؤرشف من الأصل في 2021-06-09. اطلع عليه بتاريخ 2012-01-19.
  13. ^ "Netanyahu won the Likud battle, but he may lose the war". Haaretz. 3 فبراير 2012. مؤرشف من الأصل في 2022-10-17. اطلع عليه بتاريخ 2012-02-03."Netanyahu won the Likud battle, but he may lose the war". Haaretz. February 3, 2012. Retrieved February 3, 2012.

 

روابط خارجية عدل