ليكود

حزب سياسي يميني إسرائيلي

حزب الليكود (بالعبرية: הַלִּיכּוּד)؛ هو الحزب الرئيسي في يمين وسط الطيف السياسي بإسرائيل، والمنافس الرئيسي لحزب العمل الإسرائيلي. أُسس عام 1973، عندما اندمج حزب حيروت والحزب الليبرالي الإسرائيليين في تكتل الليكود.

ليكود
الشعار
التأسيس
الاسم الرسمي
הליכוד – תנועה לאומית ליברלית (بالعبرية) عدل القيمة على Wikidata
النوع
البلد
إسرائيل
المقر الرئيسي
التأسيس
13 سبتمبر 1973 عدل القيمة على Wikidata
الشخصيات
الرئيس
عدد الأعضاء
125٬000 (2012) عدل القيمة على Wikidata
الأفكار
جناح الشباب
الأيديولوجيا
الانحياز السياسي
عضو في
المشاركة في الحكم
عدد النواب
الكنيست
30 / 120
معلومات أخرى
مواقع الويب
likud.org.il (العبرية)
likud.org.il… (الإنجليزية)
likud.org.il… (الروسية) عدل القيمة على Wikidata

ترجع الجذور الفكرية لحزب الليكود لزئيف جابوتينسكي، والذي كانت حركته القومية الليبرالية (بيتار) المعارض الرئيسي لحزب ماباي الاشتراكي بزعامة دافيد بن غوريون. ولدى تأسيس حيروت عام 1948؛ أكبر أحزاب تكتل الليكود وجذوره الفكري، وُصف في رسالة موجهة لصحيفة النيويورك تايمز بأنه «أشد الظواهر السياسية مثارا للقلق في وقتنا الراهن» في رسالة وجهها مجموعة من الشخصيات اليهودية منهم حنة آرنت وآلبرت آينشتاين،[9] وبالرغم من أن التكتل عارض تقليديًا الانسحاب من الأراضي المحتلة، إلا أن التكتل تحت زعامة رئيس الوزراء الإسرائيلي مناحيم بيغين انسحب من سيناء بحسب اتفاقات كامب ديفيد الموقع مع مصر.

كان انتصار بيغين في انتخابات عام 1977 على منافسه من حزب العمل شمعون بيريز أول انتصار انتخابي. كما أنه أول هزيمة لحزب العمل منذ إقامة دول إسرائيل.

شغل منصب رئيس وزراء حكومات إسرائيل من حزب الليكود مناحيم بيغن (1977-1983)، ثم إسحاق شامير (1983-1984، 1986-1992)، وبنيامين نتنياهو (1996-1999) وأريئيل شارون (2001-2005) وأنشأ بعدها حزب كاديما.

تقليديًا، دعم حزب الليكود إقامة المستوطنات في الأرض الفلسطينية المحتلة، ولكن خطة الانفصال لشارون، والتي قضت بإخلاء المستوطنين من قطاع غزة، أدت إلى نشوء معضلة فكرية لدى الحزب. وبالرغم من أن المعتدلين من أعضاء الحزب أيدوا الخطة، فالعديد من الليكوديين، من ضمنهم وزراء يمينيون واللجنة المركزية لحزب الليكود عارضوا ترك أي مستوطنات.

صوّت الحزب في ديسمبر 2017 لمشروع قرار لبسط السيادة الإسرائيلية على المستوطنات في الضفة الغربية وغور الأردن.[10]

قائد الحزب عدل

عملية انتخاب رئيس الحزب عدل

خلال فترة حكم بيغن كزعيم للحيروت / الليكود ، كانت قيادته فعليًا بلا منازع.[11] من عام 1983 حتى عام 1992، انتخب الحيروت / الليكود قادة حزبه من خلال الأصوات التي أجريت في الوكالات الحزبية.[11] أجريت انتخابات قيادة حيروت 1983 و 1984 من خلال تصويت اللجنة المركزية لحيروت. [11] في اليوم التالي لفوز اسحاق شامير في الاقتراع السري عام 1983 للجنة المركزية لحيروت للحصول على قيادة حزب حيروت، أعلن قادة الأحزاب في أحزاب ائتلاف الليكود الأخرى أنهم وافقوا على قيادة شامير لائتلاف الليكود.[12]

كانت انتخابات قيادة الليكود عام 1992 هي الأولى التي أجريت بعد أن أصبح الليكود حزبًا موحدًا. تم إجراء انتخابات القيادة لعام 1992 على أساس تصويت اللجنة المركزية لحزب الليكود.[11] بعد عام 1992، انتقل الحزب إلى انتخاب قادته من خلال تصويت أعضائه العامين، مع إجراء أول تصويت من هذا القبيل في عام 1993.[11]

قائمة قادة الحزب عدل

رئيس الحزب في المنصب ترك المنصب فترة رئاسة الوزراء انتخابات الكنيست انتخب / أعيد انتخابه كزعيم
1   مناحم بيجن 1973 1983 1977–1983 1977، 1981
2   إسحاق شامير 1983 1993 1983–1984, 1986–1992 1984 [الإنجليزية]، 1988، 1992 [الإنجليزية] 1983، 1984, and 1992
3   بنيامين نتنياهو 1993 1999 1996–1999 1996، 1999  [لغات أخرى] 1993,[11] and 1999 (Jan)  [لغات أخرى][11]
4   أرئيل شارون 1999 2005 2001–2006 2001، 2003 1999 (Sep)  [لغات أخرى][11] and 2002[11]
(3)   بنيامين نتنياهو 2005 في المنصب 2009–2021 2006 [الإنجليزية]، 2009، 2013، 2015، الانتخابات التشريعية الإسرائيلية 2019، الانتخابات التشريعية الإسرائيلية 2019، 2020 2005[11] 2007[13] 2012، 2014, and 2019

المصادر عدل

  1. ^ Daniel Tauber (13 أغسطس 2010). "Ze'ev Jabotinsky (1880-1940)". Likud Anglos. مؤرشف من الأصل في 2018-06-15. Jabotinsky's movement and teachings, which can be characterized as national-liberalism, form the foundation of the Likud party.
  2. ^ McGann، James G.؛ Johnson، Erik C. (2005). Comparative Think Tanks, Politics and Public Policy. Edward Elgar Publishing. ص. 241. مؤرشف من الأصل في 2019-12-17.
  3. ^ Amnon Rapoport (1990). Experimental Studies of Interactive Decisions. Kluwer Academic. ص. 413. ISBN:0792306856. Likud is a liberal-conservative party that gains much of its support from the lower and middle classes, and promotes free enterprise, nationalism, and expansionism.
  4. ^ Joel Greenberg (22 نوفمبر 1998). "The World: Pursuing Peace; Netanyahu and His Party Turn Away from 'Greater Israel'". New York Times. مؤرشف من الأصل في 2019-12-14. Likud, despite defections, had joined Labor in accepting the inevitability of territorial compromise.... Revolutionary as it may seem, Likud's abandonment of its maximalist vision has in fact been evolving for years.
  5. ^ Ethan Bronner (20 فبراير 2009). "Netanyahu, Once Hawkish, Now Touts Pragmatism". New York Times. مؤرشف من الأصل في 2017-10-14. Likud as a party has made a major transformation in the last 15 years from being rigidly committed to retaining all the land of Israel to looking pragmatically at how to retain for Israel defensible borders in a very uncertain Middle East....
  6. ^ Baskin، Judith Reesa، المحرر (2010). The Cambridge Dictionary of Judaism and Jewish Culture. Cambridge University Press. ص. 304. مؤرشف من الأصل في 2015-03-15. To overcome Labor Party dominance, the bulk of center-right parties formed Likud.... In the early twenty-first century, Likud remains a major factor in the center-right political bloc.
  7. ^ "Former Israeli president starts 7-year prison sentence"CNN News نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Likud MK implies Netanyahu will compromise on Jerusalem Times of Israel, 30 September 2013 نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Hannah Arendt. Albert Einstein Letter to The New York Times. December 4, 1948 New Palestine Party. Visit of Menachen Begin and Aims of Political Movement Discussed (بالإنجليزية). Archived from the original on 2019-12-01.
  10. ^ "الليكود يصوت لضم مستوطنات الضفة الغربية وغور الأردن". سكاي نيوز عربية. 31 ديسمبر 2017. مؤرشف من الأصل في 2018-01-25. اطلع عليه بتاريخ 2017-12-31.
  11. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر Kenig، Ofer (2009). "Democratizing Party Leadership Selection in Israel: A Balance Sheet". Israel Studies Forum. ج. 24 ع. 1: 62–81. ISSN:1557-2455. JSTOR:41805011. مؤرشف من الأصل في 2022-06-01. اطلع عليه بتاريخ 2022-01-25.
  12. ^ Riley، Susan (12 سبتمبر 1983). "Shamir takes the helm". Maclean's. مؤرشف من الأصل في 2022-02-15.
  13. ^ Heller، Jeffrey (14 أغسطس 2007). "Israel's Netanyahu wins re-election as Likud chief". Reuters. مؤرشف من الأصل في 2022-01-25. اطلع عليه بتاريخ 2022-01-25.