يوسف المشاري

يوسف ثنيان عبد المحسن المشاري ، رئيس نادي القادسية الكويتي منذ عام 1985 وحتى عام 1987.

يوسف المشاري
معلومات شخصية
اسم الولادة يوسف ثنيان المشاري
الوفاة 2 يناير 1991 (50 سنة)
مدينة الكويت  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة استشهاد[1]
الجنسية  الكويت
الحياة العملية
المهنة لواء شرطة
أعمال بارزة مقاومة الغزو العراقي للكويت
الرياضة كرة القدم  تعديل قيمة خاصية (P641) في ويكي بيانات

سيرته الوظيفيةعدل

عمل يوسف المشاري في وزارة الداخلية وتدرج بالمناصب حتى وصل إلى رتبة عميد ، وكان في ايامه ثلاثة عمداء اثنين وكلاء مساعدين ، وكان منصبه مدير عام الإدارة العامة لأمن المنشآت والقوات الخاصة، فكان خير مثال للصدق والامانة وبعد ان اصبح من الرجال الذين يعتمد عليهم في المسؤوليات الجسيمةاسندت اليه الكثير من المهام والمسؤوليات الوطنية ..

حياته الرياضيةعدل

كان احد رجال الرياضة في دولةالكويت كان احد أبناء القلعة الصفراء بني قادس حتى وصل رئيس مجلس إدارة نادي القادسية وفي عهده نال النادي عدة بطولات محلية ودولية ومن الرجال الذين عمل معهم اللواء متقاعد عبدالعزيز المخلد والدكتور اللواء متقاعد محمود الرزوقي والمرحوم باذن الله محمد الحمد والسيد عبدالمحسن الفارس والسيد خالد الحمد، وكان صديقاً للمرحوم باذن الله الشهيد فهد الاحمد الجابر الصباح وكانت بينهما منافسة شريفة بين القوائمفي انتخابات النادي.

الغزو العراقي للكويتعدل

اثناء فترة الغزو العراقي للكويت عام 1990 ، كان يوسف المشاري يتمتع بإجازته الخاصة في فرنسا وعاد بنفس اليوم ليصل في يوم 8/3 إلى مدينة الخفجي ويدخل للكويت مع احد رجال المقاومة الكويتية مرتديا بدلة السفر ، ويبدأ عمله في الكويت بعد ان كون خلية عمل ، وسلموه رئاستها والتي قامت بالكثير من المهام والأعمال البطولية سواء في مقاومة المحتل ، أو بمساعدة الكويتين الموجودين في البلد وإيصال الأموال وتوفير المواد الغذائية.

ومن ضمن الأعمال والمهام البطولية التي قامت بها مجموعة يوسف المشاري ايصال المعلومات المهمة عن تحركات القوات العراقية داخل المناطق الكويتية أو حتى داخل الأراضي العراقية وكذلك الأوامر والتعليمات الصادرة من القيادة العراقية للضباط والجنود أو للعاملين والمشرفين على الأجهزة الحكومية والمعلومات يتم نقلها من داخل الكويت أو من داخل العراق.

وخلال انشغاله بقيادة خليته تم اسر يوسف المشاري بشهر أكتوبر في منطقة النزهة ، حيث كان يدير العمل منه ، والمنزل يخص شخصا عربيا ، واستقروا به لسفر مالكه ، وحضر والد الشخص العربي لتفقد المنزل ليفاجأ بمن فيه ويبلغ قوات الجيش العراقي المحتل ويلقي القبض عليهم ، ويتم ترحيلهم إلى قصر نايف في العاصمة وبعدها إلى المشاتل ومن ثم للعراق حيث تم تفريق المجموعة عن بعض وانقطعت الأخبار فيما بينهم ولم تظهر غالبية المجموعة الا من تمكن من الهروب من السجن وهما العميد عبدالله الجيران والعميد عبدالسلام السميط.[2]

استشهادهعدل

في يوم 1990/10/20 تم إعتقاله مع مجموعة من أصدقائه من أحد المنازل بمنطقة النزهة حيث تم نقلهم إلى مخفر النزهة للتحقيق لمدة عشرة أيام ثم نقلوا إلى قصر نايف حتى بداية نوفمبر ثم سجن المشاتل حتى 1991/1/2 حيث عذبوا تعذيباً شديداً ، وقد إنقطعت أخبارهم من ذلك التاريخ .

اماكن سميت باسمهعدل

  • سميت قاعة الإسكواش في نادي القادسية تخليدا لذكراه.
  • دورة الشهيد يوسف ثنيان المشاري الرمضانية لكرة القدم للصالات . [3]

المصدرعدل

[1]

المراجععدل