يا عزيزي كلنا لصوص (فيلم)

يا عزيزي كلنا لصوص فيلم مصري إنتاج 1989، من بطولة محمود عبد العزيز وصلاح قابيل وليلى علوي، من تأليف إحسان عبد القدوس ومصطفى محرم، وإخراج أحمد يحيى، ويدور حول مرتضى الذي يتم الحجز على قصر والده السلاموني الذي كان وزيرًا، فتتخلى عنه زوجته، مما يدفع مرتضى السلاموني إلى الإقامة في المنزل الريفي الذي تملكه عائلته، ويحاول البحث عن عمل لدى عبد الله بهنس، لكنه يطرده، ويقرر مرتضى الانتقام من عبد الله عن طريق التعاون مع ثلاثة لصوص يتزعمهم محروس من أجل سرقة أوراق هامة يملكها عبد الله لكي يبتزه بها.

يا عزيزي كلنا لصوص
يا عزيزي كلنا لصوص 1989.jpg
معلومات عامة
الصنف الفني
جريمة دراما رومانسي
تاريخ الصدور
2 يناير 1989 (1989-01-02) (مصر)
مدة العرض
110 دق
البلد
الطاقم
البطولة

القصةعدل

يجد مرتضى السلاموني ابن العائلة نفسه في الشارع بعد أن فرضوا الحراسة على قصر والده الوزير بعد وفاته، وتتخلى عنه زوجته، يقيم في منزله بالقرية، ولم يكن معه سوى عبد الرازق الذي كان يعمل عند والده. ولم يتخل عبد الرازق عن مرتضى إكرامًا لوالده، ولم يبخل عليه بشيء، يحاول أن يقابل عبد الله بهنسى ليجد له عملًا فيطرده، مرتضى يعرف عن عبد الله رجل الأعمال كيف جمع ثروته من الغش والتدليس والخديعة، ويعيش حياة البذخ واللهو في قصره. في يوم من الأيام يفاجئ مرتضى بثلاثة لصوص يقتحمون منزله، ولا يجدون شيئًا يسرقونه، يتصادق مرتضى مع محروس أحد اللصوص الثلاثة. يعرض مرتضى على محروس سرقة فيلا عبد الله، يعثرون على أوراق هامة خطيرة، يساومون عبد الله على إعادتها مقابل ثلاثين ألف جنيه، يوافق عبد الله على هذا ويتم استرداد الأوراق، يتزوج مرتضى من بسيمة ابنة عبد الرازق، يشك عبد الله في مرتضى أنه وراء هذه السرقات، يقابل عبد الله محروس ويوهمه بصداقته لمرتضى ويطلب بعض الأوراق الموجودة طرف مرتضى، يعطيه محروس الأوراق، يصل مرتضى ويعرف ماذا فعل به عبد الله وخداعه لمحروس، يتم القبض على عبد الله، ومازالت هناك أوراق أخرى لدى مرتضى.[1]

الممثلونعدل

  • رشاد فرج
  • طلال الحربي: صحفي
  • صلاح صادق
  • سمير رستم
  • محمد شبل
  • المصري سليمان
  • محمد برغش
  • جلال رجب
  • حسني صقر
  • عبد المنعم النمر: ضابط شرطة

روابط خارجيةعدل

مصادرعدل