وكالة فرات للأنباء

وكالة فرات للأنباء (ANF) (بالكردية: Ajansa Nûçeyan a Firatê)‏، (بالتركية: Fırat Haber Ajansı)‏ هي وكالة أنباء كردية[1] تجمع الأخبار وتبثها من الشرق الأوسط وتركز على نطاق واسع على المسائل الكردية. لدى وكالة الأنباء مكاتب في أمستردام[2] وصحفيون من جميع أنحاء العالم.

وكالة فرات للأنباء
(بالإنجليزية: Firat News Agency)‏الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
Firat News Agency.jpg
صورة الشعار
معلومات عامة
التأسيس
2005الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
التحرير
اللغة
Turkish, Kurdish, English, Arabic, German, Spanish, Russian and Persian
الإدارة
المقر الرئيسي
موقع الويب

وقد تم وصفها بشكل مختلف على أنها مؤيدة للأكراد،[3] مؤيدة لحزب العمال الكردستاني،[1] أو تابعة لحزب العمال الكردستاني.[4][5] وصفت هيئة الإذاعة الكندية ورويترز الوكالة بأنها "قريبة" من حزب العمال الكردستاني،[6][7] وتذكر دويتشه فيله أن الكيانين لهما "روابط".[8] بي بي سي وصفتها ب"الموالية للكرد"[9] و"الموالية لحزب العمال الكردستاني".[10]

وبسبب روابطها المزعومة مع حزب العمال الكردستاني، فقد تم حظر الوصول إلى مواقعها الإلكترونية من تركيا بشكل متكرر من قبل المحاكم التركية، وتم إغلاق حسابات وسائل التواصل الاجتماعي النشطة في البلاد،[11] واحتجز صحفيوها في تركيا.

اعتقال ماكسيم آزاديعدل

في 15 ديسمبر 2016، قُبض على الصحفي الفرنسي التركي ماكسيم آزادي في بلجيكا بعد أن أصدرت تركيا إخطارًا من الإنتربول باللون الأحمر لاعتقاله. لقد ناشدت الوكالة الإفراج عنه.[12]

أدانت جماعات حرية الصحافة الاعتقال وقالت إن الحادث قد أبرز حملة القمع التي فرضتها تركيا على حريات الصحافة في أعقاب محاولة الانقلاب عام 2016.[13] وصفت منظمة المحاكمات العادلة غير الحكومية التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرًا لها اعتقاله بأنه سوء استخدام تركي لنظام الإخطار الأحمر الصادر عن الإنتربول،[14] كما أصدر منهاج مجلس أوروبا لحماية الصحافة وسلامة الصحفيين تنبيهًا عن حرية وسائل الإعلام يتعلق بالاعتقال.[15]

أصدر الاتحاد الأوروبي للصحفيين بيانًا قال فيه: "نحن قلقون جدًا بشأن هذا الاعتقال الذي يمثل سابقة خطيرة. يوجد أكثر من 120 صحفياً وراء القضبان في تركيا، حيث لا تتردد السلطات في إساءة استخدام قوانين مكافحة الإرهاب لقمع الصحافة المعارضة. يجب ألا تتواطأ بلجيكا ودول أوروبية أخرى في عمليات التطهير الجماعية التي أمرت بها الحكومة التركية. سيكون العشرات من الصحفيين الأتراك والأكراد الذين تم نفيهم في أوروبا في حالة من انعدام الأمن الشديد ".[16]

في 23 ديسمبر، تم إطلاق سراح أزادي بكفالة،[17] مما دفع مجلس أوروبا للاحتفال بالقضية التي تم حلها، وخلص إلى أنها "لم تعد تهديدًا نشطًا لحرية الإعلام".[15]

المراجععدل

  1. أ ب Tuysuz, Gul; Watson, Ivan (April 25, 2013). "Kurdish rebels to start withdrawing from Turkey in May". CNN. مؤرشف من الأصل في 06 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Kurdish channels still experiencing broadcasting attacks". ANF News. January 23, 2018. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Turkey's PKK Militants End Cease-fire". VOA. November 5, 2015. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Online, Spiegel (July 15, 2008). "Attack on Mt. Ararat: Germany Becomes a Target of the Kurdish PKK - International". دير شبيغل. مؤرشف من الأصل في 08 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Turkey claims 12 PKK killed in raid, Kurds say they were civilians". Kurdish Institute. January 11, 2016. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Kurdish PKK militants end unilateral ceasefire in Turkey - CBC News". CBC. November 5, 2015. مؤرشف من الأصل في 09 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Editorial, Reuters (March 23, 2018). "Kurdish militant PKK group withdrawing from Iraq's Sinjar". U.S. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Belgian authorities raid houses and businesses associated with the PKK - 04.03.2010". DW.COM. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Turkish and Kurdish press bid farewell to arms". BBC News. March 22, 2013. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Suicide attack hits Turkish troops". BBC News. August 2, 2015. مؤرشف من الأصل في 01 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "ANF's Twitter account issued 10th ban from Ankara". ANF News. January 23, 2018. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Statement on the arrest of ANF News Director in Belgium". ANF News. January 23, 2018. مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "French-Turkish reporter's arrest in Belgium shows extent of Turkey's press crackdown". France 24. December 22, 2016. مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Letter to INTERPOL General Secretary on Turkish Writers" (PDF). Fair Trials. مؤرشف من الأصل (PDF) في 11 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. أ ب "Belgium Arrests a Kurdish Journalist at Turkey's Request". Platform to promote the protection of journalism and safety of journalists. December 15, 2016. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "La Belgique arrête un journaliste kurde sur requête de la Turquie". Fédération européenne des journalistes (باللغة الفرنسية). December 20, 2016. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Centre, European; Freedom, Media (December 23, 2016). "Turkey gets head of Kurdish news agency arrested in Belgium". European Centre for Press and Media Freedom. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[وصلة مكسورة]

روابط خارجيةعدل