ورقة 500 يورو


الورقة النقدية ذات فئة 500 يورو (500 يورو) هي العملة الورقية الأقوى في الاتحاد الأوروبي من حيث الترتيب للقيمة النقدية. أصبحت متداولة في 2002 من قبل 332 مليون شخص على مستوى 23 بلداً معتمداً في منطقة الاورو كعملة موحدة. (من بينها 22 بلداً اعتمدته رسميا). وهي تعد من أعلى العملات قيمة على مستوى العالم، منذ 27 أبريل 2019، لم تعد البنوك المركزية في منطقة اليورو تصدر هذه الأوراق النقدية، لكنها لا تزال عملة قانونية ويمكن استخدامها كوسيلة للدفع.[6] إنها واحدة من أعلى الأوراق النقدية المتداولة قيمة في العالم، حيث تبلغ قيمتها حوالي 550 دولارًا أمريكيًا أو 3943 يوان صيني أو 59347 ين ياباني أو 533 فرنك سويسري أو 449 جنيه إسترليني اعتبارًا من مايو 2020.

ورقة 500 يورو
البلد
القيمة 500 يورو
العرض 160 مم
الإرتفاع 82 مم
ميزات أمنية شريط هولوغرام مع ثقوب، شريط لامع عاكس، كوكبة يورو، علامة مائية، طباعة بارزة، طباعة دقيقة، حبر سري، خيط أمان، سطح غير لامع، رقم شفاف، رمز شريطي، رقم تسلسلي[2]
المواد المستخدمة قطن ليف[2]
سنوات الطباعة 1999–2014[3]
وجه العملة
EUR 500 obverse (2002 issue).jpg
التصميم نافذة من عمارة الحداثة[4]
المصمم روبرت كالينا [الإنجليزية][5]
تاريخ التصميم 3 ديسمبر 1996[5]
ظهر العملة
EUR 500 reverse (2002 issue).jpg
التصميم جسر مدعوم بالكوابل في عمارة الحداثة وخريطة أوروبا.[4]
المصمم روبرت كالينا [الإنجليزية][5]
تاريخ المصمم 3 ديسمبر 1996[5]

وهي أكبر الأوراق النقدية من عملة اليورو. أبعادها: 160 ملم طولا و 82 ملم عرضا، ولونها أحمر. وهي تمثل قوساً من الهندسة المعمارية على الوجه الأمامي وجسر الهندسة المعمارية الفن الجديد على الوجه الخلفي (ما بين القرن التاسع عشر والعشرون ميلادي).[7] تحتوي الورقة النقدية ذات فئة 500 يورو العديد من خصائص الأمن مثل علامة مائية من الحبر فوق البنفسجي على الصورة العاكسة الثلاثية الأبعاد الصغيرة أو متناهية الصغر التي تثبت شرعيتها.

في البداية، قُدمت الأوراق النقدية ذات الفئة العالية بسرعة كبيرة بحيث أنه في السنوات السبع الأولى (حتى ديسمبر 2008) كان هناك 530 مليون وخمسمائة يورو من الأوراق النقدية المتداولة. بعد ذلك، تباطأ معدل الزيادة بشكل جذري. في يونيو 2020، كان هناك ما يقرب من 424 مليون ورقة نقدية متداولة (انخفضت من 614 مليون في عام 2015). إنها الفئة الأقل تداولًا على نطاق واسع، حيث تمثل 1.7 ٪ من إجمالي الأوراق النقدية.[8]

أُلغيت الورقة النقدية تدريجياً بسبب مخاوف من استخدامها على نطاق واسع لأغراض غير قانونية. توقفت معظم عمليات طباعة الأوراق النقدية الجديدة التي تبلغ قيمتها 500 يورو في عام 2019، على الرغم من أن الأوراق النقدية الحالية ستظل بمثابة عقبة قانونية حتى إشعار آخر.

التاريخعدل

تأسس اليورو في 1 يناير 1999، وأصبح عملة أكثر من 300 مليون شخص في أوروبا.[9] وخلال السنوات الثلاث الأولى من وجوده كانَ عملة غير مرئية، ويستخدم فقط في المحاسبة، لم يقدم النقد باليورو حتَّى 1 يناير 2002، عندما حلت محل الأوراق النقدية والعملات المعدنيّة الوطنيَّة للبلدان في منطقة اليورو، مثل الجنيه الأيرلندي والشلن النمساوي والفرنك البلجيكي والدراخما اليونانية.

انضمت سلوفينيا إلى منطقة اليورو في 2007،[10] قبرص ومالطا في 2008،[11] سلوفاكيا في 2009،[12] إستونيا في 2011،[13] لاتفيا في 2014،[14] وليتوانيا في 2015.

فترة التغييرعدل

استمرت فترة التغيير التي بدلت فيها العملات الورقية والمعدنية مقابل اليورو لمدَّة شهرين تقريبًا، من 1 يناير 2002 حتَّى 28 فبراير 2002، ويَختلف التاريخ الرسميّ الذي توقفت فيهِ العملات الوطنيَّة من دولة لأخرى.[9] وكان أقرب تاريخ في ألمانيا، حيثُ توقفت عملتها رسميًا في 31 ديسمبر 2001، على الرغم من أنَ فترة التبادل استمرت لمدَّة شهرين آخرين. حتَّى بعدَ أنَ توقفت العملات القديمة، أستمر قبولها من قبل البنوك المركزيَّة الوطنيَّة لفترات تتراوح إلى عشر سنوات، وبعض الدول إلى الأبد.[15][16]

التغييراتعدل

تحمل الملاحظات المطبوعة قبل تشرين الثاني (نوفمبر) 2003 توقيع الرئيس الأول للبنك المركزي الأوروبي، ويم دويسنبرغ، الذي حل محله جان كلود تريشيه في 1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2003، ويظهر توقيعه على القضايا من تشرين الثاني (نوفمبر) 2003 إلى آذار (مارس) 2012. تحمل الأوراق النقدية الصادرة بعد مارس 2012 توقيع الرئيس الثالث للبنك المركزي الأوروبي، ماريو دراجي.[4]

حتى الآن، كانت هناك سلسلة واحدة كاملة من أوراق اليورو ؛ ومع ذلك، يتم إصدار سلسلة جديدة مماثلة للسلسلة الحالية.[17] سيعلن البنك المركزي الأوروبي، في الوقت المناسب، عندما تفقد الأوراق النقدية من السلسلة الأولى حالة العطاء القانوني.

اعتبارًا من يونيو 2012، لا تعكس المشكلات الحالية توسع الاتحاد الأوروبي إلى 27 دولة عضو حيث لم يتم تصوير قبرص في الملاحظات الحالية لأن الخريطة لا تمتد إلى الشرق بما يكفي ومالطا مفقودة أيضًا لأنها لا تلبي السلسلة الحالية الحد الأدنى لحجم التصوير.[18] نظرًا لأن البنك المركزي الأوروبي يخطط لإعادة تصميم الأوراق النقدية كل سبع أو ثماني سنوات بعد كل إصدار، فإن سلسلة ثانية من الأوراق النقدية قيد الإعداد بالفعل. سيتم استخدام تقنيات جديدة للإنتاج ومكافحة التزييف في الملاحظات الجديدة، ولكن التصميم سيكون بنفس الموضوع والألوان المتطابقة مع السلسلة الحالية ؛ الجسور والأقواس. ومع ذلك، لا يزال من الممكن التعرف عليهم كسلسلة جديدة.[19]

إنتاج وتخزين الأوراق النقديةعدل

في أبريل 2001، قرر البنك المركزي الأوروبي أنه بعد إدخال اليورو، سيكون إنتاج الأوراق النقدية باليورو لامركزيًا ومجمعًا. لذلك، منذ عام 2002، قدم كل بنك مركزي وطني لكل دولة عضو في منطقة اليورو جزءًا من إجمالي الإنتاج السنوي. ويتحمل البنك المركزي المعني تكاليف الإنتاج للحصة المشار إليها له.[20]

في سبتمبر 2002، قرر البنك المركزي الأوروبي إنشاء مخزون استراتيجي من نظام اليورو (أي البنك المركزي الأوروبي (ECB) والبنوك المركزية السبعة عشر الوطنية (NCBs) في منطقة اليورو). يتم استخدامه في ظروف استثنائية، عندما تكون المخزونات داخل منطقة اليورو غير كافية للتعامل مع زيادة غير متوقعة في الطلب على الأوراق النقدية أو في حالة حدوث انقطاع غير متوقع في عرضها. تسمح المخزونات للبنوك المركزية الوطنية بإدارة التغيير في الطلب في أي وقت. من الممكن تلبية الطلب في ظل الظروف العادية بفضل المخزون اللوجستي. تتيح هذه الأسهم أيضًا إمكانية استبدال الأوراق النقدية غير الصالحة للتداول، للتعامل مع الزيادة غير المتوقعة في استخدامها، والاستجابة للتقلبات الموسمية في الطلب وتحسين تحويلها بين فروع البنك المركزي.[20]

التصميمعدل

يبلغ قياس ورقة الخمسمائة يورو 160 مليمتر (6.3 بوصة) × 82 مليمتر (3.2 بوصة)[21] بنظام اللون الأرجواني. تصور جميع الأوراق النقدية الجسور والأقواس / المداخل بأسلوب أوروبي تاريخي مختلف ؛ تظهر ورقة الخمسمائة يورو العمارة الحديثة (حوالي القرن العشرين). على الرغم من أن التصميمات الأصلية لروبرت كالينا كانت تروم إلى إظهار آثار حقيقية، إلا أنه لأسباب سياسية، فإن الجسر والفن مجرد أمثلة افتراضية للعصر المعماري.[22] ومع ذلك، فإن الجسر المميز يشبه إلى حد كبير جسر جواديانا الدولي.

التوقيعاتعدل

توقيعات رؤساء البنك المركزي الأوروبي

ميزات الأمانعدل

 
كوكبة اليورو على الورقة النقدية فئة 500 يورو.

الورقة النقدية ذات فئة 500 يورو محمية من خلال:

  • حبر متغير اللون[23] مستخدم على الرقم الموجود على ظهر الورقة، والذي يبدو أنه يتغير من اللون الأرجواني إلى البني، عند إمالة الورقة
  • رقم شفاف[23] مطبوع في الزاوية العلوية للورقة، على كلا الجانبين، يتحد بشكل مثالي لتشكيل رقم القيمة عند وضعه أمام الضوء.[24]
  • شريط لامع،[23] يظهر معَ الإمالة شريط لامع وفيه رقم القيمة ورمز اليورو.
  • صورة ثلاثية الأبعاد،[23] بإمالة الورقة يُمكن ملاحظة صورة مجسمة تتغير بين القيمة ونافذة أو مدخل، ولكنَّ في الخلفية، يُلاحظ وجود دوائر متحدة المركز بلون قوس قزح من الأحرف الصغيرة تتحرك من المركز إلى الحواف.[25]
  • "كوكبة يورو"[23] عمليات طباعة خاصَّة تمنح اليورو شعورًا فريدًا.
  • العلامات المائية،[23] تظهر عندما تكون الورقة النقدية في مواجهة الضوء.
  • "الطباعة المرتفعة"[23] أساليب الطباعة الخاصّة تجعل الحبر يبدو مرتفعًا أو أكثر سمكًا في الصورة الرئيسية، والحروف وأرقام القيمة على مقدمة الأوراق النقدية، لتشعر بالبصمة المُرتفعة مرر إصبعك عليها أو اخدشها برفق بأظافرك.[26]
  • الحبر فوق البنفسجي،[23] تحت الضوء فوق البنفسجي تظهر الألياف المدمجة في الورق ملونة باللون الأحمر والأزرق والأخضر، ويظهرُ علم الاتِّحاد الأوروبيّ باللون الأخضر وله نجومٍ برتقالية، ويتحول توقيع رئيس البنك المركزي الأوروبيّ إلى اللون الأخضر، والنجوم الكبيرة والدوائر الصغيرة على التوهج الأمامي والخريطة الأوروبية، يظهر الجسر ورقم القيمة في الخلف باللون الأصفر.[27]
  • الطباعة المصغرة،[23] في العديد من مناطق الأوراق النقدية، يمكنك رؤية الطباعة المصغرة، على سبيل المثال، داخل "ΕΥΡΩ" (EURO بالأحرف اليونانية) في المقدمة. وتحتاج إلى عدسة مكبرة لرؤيتها، وهو نصَّ صغير حاد وغير واضح.
  • خيط أمان،[23] يضمن خيط الأمان في الأوراق النقدية، حيثُ يظهر الخيط على شكل شريط داكن مقابل الضور وداخله كلمة "EURO" والقيمة بأحرف صغيرة على الشريط.[24]
  • ثقوب،[23] امسك الورقة النقدية مقابل الضوء. يجب أن ترى ثقوبًا في الصورة ثلاثية الأبعاد والتي ستشكل الرمز €. يجب أن تشاهد أيضًا أرقامًا صغيرة توضح القيمة.
  • سطح غير لامع،[23] الورقة مصنوعة من القطن الخالص، الذي يبدو هشًا وصلبًا، ولكن ليس عرجًا أو شمعيًا.
  • رموز شريطية.ا"لباركود."[23]
  • رقم تسلسلي.[23]

التداولعدل

يراقب البنك المركزي الأوروبي عن كثب تداول ومخزون عملات اليورو المعدنية والأوراق النقدية. من مهام نظام اليورو ضمان إمداد فعال وسلس لأوراق اليورو والحفاظ على سلامتها في جميع أنحاء المنطقة.[28]

بلغت الورقة النقدية فئة 500 يورو ذروتها في نهاية مارس 2009 عند 36.9 ٪ من قيمة جميع الأوراق النقدية باليورو. بلغ تداول عدد الأوراق النقدية ذروته عند 613،559،542 ورقة نقدية في ديسمبر 2015 عندما تم اتخاذ قرار بعدم تضمين هذه الفئة في سلسلة يوروبا الجديدة. أقل عدد من الأوراق النقدية من فئة 500 يورو في السنوات الأخيرة هو 464،732،705 في سبتمبر 2019.[28]

إلى جانب تاريخ تقديم المجموعة الأولى إلى يناير 2002، يكون نشر الأرقام أكثر أهمية من خلال الحد الأقصى لعدد الأوراق النقدية التي يتم جمعها كل عام. الرقم أعلى في نهاية العام، باستثناء هذه المذكرة بين عامي 2011 و 2013 حتى 2015. الأرقام هي كما يلي:


التاريخ عدد الاوراق قيمتها باليورو
يناير 2002 60٬617٬094 30٬308٬547٬000
ديسمبر 2002 166٬863٬335 83٬431٬667٬500
ديسمبر 2005 370٬343٬604 185٬171٬802٬000
ديسمبر 2006 419٬381٬674 209٬690٬837٬000
ديسمبر 2007 452٬651٬817 226٬325٬908٬500
ديسمبر 2008 530٬064٬413 265٬032٬206٬500
ديسمبر 2009 563٬782٬341 281٬891٬170٬500
ديسمبر 2010 575٬851٬727 287٬925٬863٬500
نوفمبر 2011 599٬763٬921 299٬881٬960٬500
يناير 2012 596٬125٬001 298٬062٬500٬500
أبريل 2013 585٬677٬005 292٬838٬502٬500
ديسمبر 2014 606٬043٬923 303٬021٬961٬500
ديسمبر 2015 613٬559٬542 306٬779٬771٬000
يناير 2016 611٬833٬416 305٬916٬708٬000
ديسمبر 2017 513٬519٬219 256٬759٬609٬000
ديسمبر 2018 521٬630٬046 260٬815٬023٬000
ديسمبر 2019 446٬035٬065 223٬017٬532٬500
يناير 2020 436٬319٬169 218٬159٬584٬500

المعلومات القانونيةعدل

من الناحية القانونية، يحق لكل من البنك المركزي الأوروبي والبنوك المركزيَّة في دول منطقة اليورو إصدار 7 عملات ورقية مختلفة من اليورو، ومن الناحية العملية تقوم البنوك المركزيَّة الوطنيَّة في المنطقة فقط بإصدار وسحب الأوراق النقدية باليورو، ولا يوجد لدى البنك المركزي الأوروبيّ مكتب نقدي ولا يشارك في أي عمليات نقدية.[9]

التعقبعدل

هُناك العديد من المُجْتَمَعَات على المستوى الأوروبي، معظمها من موقع "إيرو بيل تراكر" (بالإنجليزية: EuroBillTracker)‏،[29] تتعقب الأوراق النقدية لليورو التي تمر بين أيديها، لتعرف من أين جائت وإلى أين ذهبت،[29] والهدف من ذلك هو تسجيل أكبر عدد ممكن من المُلاحظات لمعرفة التفاصيل حول انتشارها،[29] وقد سجل إيرو بيل تراكر أكثر من 155 مليون ورقة اعتبارًا من مايو 2016،[30] بقيمة تزيد عن 2.897 مليار يورو.[30]

المخاطرعدل

التزويرعدل

بالنسبة للبنك المركزي الأوروبي، من الصعب جدًا تزوير الأوراق النقدية باليورو بسبب العدد الكبير من علامات الأمان. ومع ذلك، فإن جودة الألواح الخارجة من المصانع السرية آخذة في الازدياد والتقنيات الجديدة تجعل من السهل إنتاج الأوراق النقدية المزيفة ذات الجودة العالية.[31][32] الأوراق النقدية فئة 500 يورو هي أقل فئة تزييفًا مع فئة 5 يورو. مثلت 0.5٪ من الأوراق النقدية المزيفة باليورو في النصف الثاني من عام 2011، أي 1550 عملة ورقية مزيفة بقيمة 500 يورو.[33] يوصي البنك المركزي الأوروبي والبنوك المركزية الوطنية بتوخي اليقظة والتعرف على الأوراق النقدية المزيفة بالطريقة البسيطة "Touch-Look-Tilt" (المس-أنظر-أمل).[33] وفقًا للخبير القانوني جيل دوتيل، فإن هذه التقديرات غير واقعية و «من الصعب جدًا تحديد رقم معتبر حقًا».[32]

لمحاربة هذا التزييف، يستخدم البنك المركزي الأوروبي تقنيات طباعة متطورة ويستخدم عددًا من علامات الأمان، وهي علامات كافية لردع المزورين. لدى البنك المركزي الأوروبي مركز لتحليل التزوير يتعاون بشكل وثيق مع يوروبول.[34] يقوم هذا المركز بتحليل الأوراق النقدية المزيفة التي استعادتها الشرطة من أجل منع عمليات التزوير المستقبلية بشكل أفضل.[34] لدى البنك المركزي الأوروبي أيضًا مجموعة البنك المركزي لردع التزوير (CBCDG).[34] تتمثل مهمة هذه المجموعة في ردع التزوير الرقمي، ومن خلال منع إنتاج الأوراق النقدية المزيفة، والحد من الأضرار التي تلحق بالأفراد والشركات التي قد تتلقى أوراقًا نقدية مزيفة. تستخدم هذه المجموعة الرادعة تقنيات تمنع اقتناء أو إعادة إنتاج صورة الأوراق النقدية المحمية من خلال أجهزة الكمبيوتر الشخصية أو أدوات التصوير الرقمي. تهدف المجموعة أيضًا إلى منع الاستنساخ غير المصرح به للأوراق النقدية.[34]

الجريمة المنظمةعدل

 
سُجل ربع جميع الأوراق النقدية فئة 500 يورو في إسبانيا منذ إطلاقها في عام 2002.

قيمة الورقة النقدية أكبر بعدة مرات من العديد من أكبر الأوراق النقدية المتداولة للعملات الرئيسية الأخرى، مثل الورقة النقدية من فئة 100 دولار الأمريكية.[35] وبالتالي يمكن تركيز قيمة نقدية كبيرة في حجم صغير من الأوراق النقدية. هذا يسهل الجرائم التي تتعامل بالنقد، ويشمل ذلك غسل الأموال وتجارة المخدرات والتهرب الضريبي.[36] كانت هناك دعوات لسحب الورقة لهذا السبب.[37][38][39][40][41] ومع ذلك، فقد استخدمت بعض العملات التي استُبدلت باليورو على نطاق واسع الأوراق النقدية عالية القيمة، بما في ذلك 5000 شلن نمساوي (363 يورو) و 1000 جيلدر هولندي (454 يورو)، على الرغم من أن هذه لم تتجاوز قيمة 500 يورو. لكن كان هناك استثناءان هما الورقة النقدية من فئة 1000 مارك ألماني، بقيمة معادلة تبلغ 511 يورو، والورقة النقدية من فئة 500 لاتس لاتفي، بقيمة معادلة تبلغ 711 يورو.

على الرغم من وجود بعض الأوراق النقدية القيمة في العملات الوطنية لألمانيا والنمسا وهولندا، كان عدد الأوراق النقدية صغيرًا نسبيًا مقارنة بالأوراق النقدية باليورو. في نهاية عام 2000، كان هناك 89.20 مليون ورقة من فئة 1000 مارك ألماني و 13.97 مليون ورقة من فئة 5000 شلن نمساوي و 13.28 مليون ورقة من فئة 1000 خولده هولندي المتداولة. كان لدى لاتفيا عدد ضئيل من ورقة نقدية من فئة 500 ورقة لاتينية. على النقيض من ذلك، أمر البنك المركزي الأوروبي بإنتاج 371 مليون يورو من الأوراق النقدية قبل 1 يوليو 2002.

على وجه الخصوص، كان لدى إسبانيا ربع مجموع هذه الأوراق النقدية عالية القيمة داخل حدودها في عام 2006. يعتبر تركيز الأوراق النقدية بقيمة 500 يورو أكبر بكثير مما كان متوقعًا بالنسبة لاقتصاد بحجم إسبانيا، حيث كانت أكبر ورقة نقدية قبل التحويل إلى اليورو هي من فئة 10000 بيزيتا إسباني، بقيمة 60 يورو. نادرًا ما يتم مشاهدة هذه الأوراق في التجارة اليومية - وقد أطلق عليها عامة الناس لقب " بن لادن " (نظرًا لأن وجود الأوراق النقدية وظهورها معروفان جيدًا، ولكن من الصعب جدًا العثور على الأوراق نفسها).[42][43] تستخدم الشرطة البريطانية والإسبانية الفواتير لتتبع غسيل الأموال.[44][45]

اعتبارًا من 20 أبريل 2010، حظرت مكاتب الصرافة في المملكة المتحدة من بيع أوراق نقدية بقيمة 500 يورو بسبب استخدامها في غسيل الأموال.[46] زعمت وكالة الجريمة المنظمة الخطيرة أن «90٪ من جميع الأوراق النقدية التي تبلغ قيمتها 500 يورو المباعة في المملكة المتحدة هي في أيدي الجريمة المنظمة»، وذلك خلال تحليل استمر ثمانية أشهر. تبلغ قيمة الورقة النقدية فئة 500 يورو في حدود 400 جنيه إسترليني،[47] اعتمادًا على أسعار الصرف (حوالي ثمانية أضعاف قيمة أكبر ورقة نقدية عامة لبنك إنجلترا )، وقد أصبحت، وفقًا لـ SOCA، خيار العملة للعصابات الإجرامية لإخفاء أرباحها.

يحاول توجيه الاتحاد الأوروبي 2005/06 / EC «بشأن منع استخدام النظام المالي لغرض غسل الأموال وتمويل الإرهاب» منع هذه الجريمة من خلال مطالبة البنوك ووكلاء العقارات ومستشاري الضرائب والأعمال أو الوكلاء والكازينوهات والمزيد من الشركات للتحقيق والإبلاغ عن استخدام نقود تزيد عن 15000 يورو.[48]

حظرت الدنمارك (بالرغم من أنها دولة عضو في الاتحاد الأوروبي وليست في منطقة اليورو)، جميع المعاملات التي تتضمن أوراق نقدية بقيمة 500 يورو منذ يناير 2020.[49]

التأثير على البيئةعدل

في عام 2003، نفذ البنك المركزي الأوروبي تقييم دورة الحياة (LCA) لجميع الأوراق النقدية المنتجة. تقيّم هذه الدراسة، التي أجريت وفقًا لمعيار ISO 14000، التأثير البيئي لإنتاج الأوراق النقدية وتخزينها واستخدامها ومعالجة نهاية عمرها الافتراضي. كل إنتاج عام 2003 (3 مليار قطعة، جميع القيم مجتمعة) له نفس التأثير البيئي لرحلة 370 مليون كيلومتر بالسيارة، أي كيلومتر واحد في السنة ولكل ساكن في الاتحاد الأوروبي.[50]

الأوراق النقدية باليورو آمنة للاستخدام: تؤكد الاختبارات المستقلة أن الأوراق النقدية باليورو تفي بجميع المعايير التي يفرضها الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك المعايير الخاصة بالمواد الكيميائية المستخدمة، والتي يكون تركيزها أقل من عتبات الضرر.[50]

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ مؤسسات الاتحاد الأوروبي وأعضاء منطقة اليورو
  2. أ ب "ECB: Security Features". European Central Bank. ecb.int. 2002. مؤرشف من الأصل في 16 أغسطس 2012. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Banknotes and coins production". مؤرشف من الأصل في 18 أيار 2016. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الأرشيف= (مساعدة)
  4. أ ب ت "ECB: Banknotes". European Central Bank. European Central Bank. 2002. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ 13 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب ت ث "ECB: Banknotes design". ECB. ECB. February 1996. مؤرشف من الأصل في 10 أيار 2013. اطلع عليه بتاريخ 13 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الأرشيف= (مساعدة)
  6. ^ "Banknotes". European Central Bank. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "ECB: Banknotes". European Central Bank. European Central Bank. 2002. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ 13 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "ECB Statistical Data Warehouse,Reports>ECB/Eurosystem policy>Banknotes and coins statistics>1.Euro banknotes>1.1 Quantities". ECB. European Central Bank. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. أ ب ت "ECB: Introduction". ECB. ECB. مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Slovenia joins the euro area – European Commission". European Commission. 16 June 2011. مؤرشف من الأصل في 11 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Cyprus and Malta adopt the euro – BBC NEWS". BBC News. British Broadcasting Corporation. 1 January 2008. مؤرشف من الأصل في 11 أيلول 2013. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  12. ^ Kubosova, Lucia (31 December 2008). "Slovakia Joins Decade-Old Euro Zone – Businessweek". Bloomberg Businessweek. Bloomberg. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Estonia to join euro zone in 2011". RTÉ News. Radió Teilifís Éireann. 13 July 2010. مؤرشف من الأصل في 1 كانون الثاني 2014. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  14. ^ Van Tartwijk, Maarten; Kaza, Juris (9 July 2013). "Latvia Gets Green Light to Join Euro Zone -WSJ.com". Wall Street Journal. Wall Street Journal. مؤرشف من الأصل في 14 آذار 2016. اطلع عليه بتاريخ 31 يوليو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  15. ^ "Press kit - tenth anniversary of the euro banknotes and coins" (PDF). ECB. Central Bank of Ireland. 2011. مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 أغسطس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Press kit – tenth anniversary of the euro banknotes and coins" (PDF). ECB. Central Bank of Ireland. 2011. مؤرشف (PDF) من الأصل في 14 تشرين الثاني 2012. اطلع عليه بتاريخ 21 أغسطس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  17. ^ "ECB Monthly bulletin- August 2005 – THE EURO BANKNOTES: DEVELOPMENTS AND FUTURE CHALLENGES" (PDF). ECB. ecb.int. August 2005. صفحة 43. مؤرشف (PDF) من الأصل في 17 نيسـان 2012. اطلع عليه بتاريخ 21 أغسطس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  18. ^ European Central Bank. "The Euro: Banknotes: Design elements". مؤرشف من الأصل في 9 نيسـان 2012. اطلع عليه بتاريخ 05 يوليو 2009. The banknotes show a geographical representation of Europe. It excludes islands of less than 400 square kilometres because high-volume offset printing does not permit the accurate reproduction of small design elements. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  19. ^ The life cycle of a banknote نسخة محفوظة 26 September 2007 على موقع واي باك مشين., De Nederlandsche Bank. Accessed 17 August 2007.
  20. أ ب Bank, European Central (2021-01-20). "Notre monnaie". European Central Bank (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "ECB: Security Features". ECB. ECB. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "Money talks – the new Euro cash". BBC News. BBC News. December 1996. مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 13 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص "ECB: Security Features". European Central Bank. ecb.int. 2002. مؤرشف من الأصل (أدوبي فلاش) في 09 أبريل 2009. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. أ ب "ECB: Look". ECB. ecb.int. 1 January 2002. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "ECB:Tilt". ECB. ecb.int. 1 January 2002. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "ECB: Feel". ECB. ecb.int. 1 January 2011. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "ECB: Additional features". ECB. ecb.int. 1 January 2002. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. أ ب "ECB: Circulation". ECB. European Central Bank. مؤرشف من الأصل في 03 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. أ ب ت "EuroBillTracker - About this site". Philippe Girolami, Anssi Johansson, Marko Schilde. EuroBillTracker. 1 يناير 2002. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. أ ب "EuroBillTracker - Statistics". Philippe Girolami, Anssi Johansson, Marko Schilde. EuroBillTracker. 1 يناير 2002. مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ Olivier (2012). La Fabrique du faux Monétaire. Presses universitaires du Midi. صفحات 255–266. ISBN 978-2-8107-0945-8. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. أ ب Rastello, Céline. "Faux billets : la France, un pays de faussaires". L'Obs (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. أ ب BCE (16 janvier 2012). "Note d'information semestrielle sur la contrefaçon des billets en euros". BCEcontrefaçon. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |date= (مساعدة)
  34. أ ب ت ث Bank, European Central (2015-06-25). "La lutte contre la contrefaçon". European Central Bank (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "500 euro". BBC News. مؤرشف من الأصل في 9 تشرين الأول 2008. اطلع عليه بتاريخ 25 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  36. ^ Euro Trash نسخة محفوظة 16 أيلول 2011 على موقع واي باك مشين. Slate
  37. ^ McLean, Renwick (19 April 2006). "One in four €500 bills are in Spain. Why? Crime might be the answer". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 15 تشرين الثاني 2012. اطلع عليه بتاريخ 02 مايو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  38. ^ The raid in Spain نسخة محفوظة 30 نيسـان 2015 على موقع واي باك مشين. Digital money forum
  39. ^ "The raid in Spain". مؤرشف من الأصل في 30 نيسـان 2015. اطلع عليه بتاريخ 22 شباط 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  40. ^ Eurozone ponders fate of €500 note, which some link to criminal activity نسخة محفوظة 18 أيلول 2020 على موقع واي باك مشين. Coin World (www.coinworld.com). 11 February 2016. Retrieved on 14 February 2016.
  41. ^ The EU Is Banning the 500-euro 'Bin Laden' Bill to Try and Stop Terrorists نسخة محفوظة 27 آب 2018 على موقع واي باك مشين. فايس نيوز (news.vice.com). 18 February 2016. Retrieved on 18 February 2016.
  42. ^ Hughes, Mark; Sharp, Rob (13 May 2010). "Goodbye to the note of ill-repute". The Independent. مؤرشف من الأصل في 6 أيلول 2015. اطلع عليه بتاريخ 21 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  43. ^ Casciani, Dominic (13 May 2010). "500 euro note – why criminals love it so". BBC News. مؤرشف من الأصل في 9 شباط 2015. اطلع عليه بتاريخ 22 شباط 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  44. ^ McLean, Renwick (19 April 2006). "One in four €500 bills are in Spain. Why? Crime might be the answer". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 مايو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ The raid in Spain Digital money forum نسخة محفوظة 2020-09-18 على موقع واي باك مشين.
  46. ^ Casciani, Dominic (13 May 2010). "Organised crime fears cause ban on 500 euro sales". BBC News. مؤرشف من الأصل في 5 تشرين الثاني 2011. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  47. ^ Approximate conversion rates (rounded) from XE.com on 25 December 2018
  48. ^ "Directive 2005/60/EC of the European Parliament and of the Council of 26 October 2005 on the prevention of the use of the financial system for the purpose of money laundering and terrorist financing". Eur-lex.europa.eu. مؤرشف من الأصل في 28 كانون الأول 2011. اطلع عليه بتاريخ 25 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  49. ^ "Act no. 553 of May 7th, 2019" (باللغة الدنماركية). 2019-05-07. §1 no. 13. For January 2020 date see §3. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. أ ب BCE (20 décembre 2007). "Les effets de la production et de l'utilisation des billets en euros sur l'environnement". BCE2007. اطلع عليه بتاريخ 2 décembre 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |date= (مساعدة) نسخة محفوظة 5 ديسمبر 2011 على موقع واي باك مشين.