هشام طلعت مصطفى

رائد أعمال مصري

هشام طلعت مصطفى[2] (9 ديسمبر 1959) رجل أعمال مصري وهو النجل الأصغر لرجل الأعمال المصري طلعت مصطفى [3] وهو الرئيس التنفيذي لمجموعة طلعت مصطفى المصرية العملاقة التي تملك عدة منشآت معمارية في مصر وخارجها. كان عضوًا في الحزب الوطني الديمقراطي المنحل ونائب في مجلس الشورى المصري السابق.

هشام طلعت مصطفى
معلومات شخصية
الميلاد 9 ديسمبر 1959(1959-12-09)
الإسكندرية  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الجنسية مصر مصري
الزوجة هويدا
هالة عبد الله الجوهري
نورا [1]
أبناء عمر، طارق، محمد
الحياة العملية
التعلّم بكالوريوس تجارة
المهنة رئيس مجموعة طلعت مصطفى
مجال العمل رائد أعمال  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات

حياتهعدل

ولد هشام في 9 ديسمبر عام 1959[4]، وهو الأخ الأصغر لأربعة أخوه وتنحدر أصول العائلة من قرية صغيرة تسمى "كفر بني غريان" تبعد مسافة 9 كم عن مدينة قويسنا بمحافظة المنوفية بدلتا النيل، وقد كان له ارتباط واضح بالقرية حتى نهاية فترة السبعينات. حصل على مجموع كبير في الثانوية العامة عام 1976 والتحق بكلية الهندسة لمدة 3 أشهر قبل أن يقنعه والده بأهمية أن يدرس التجارة ليساعده في إدارة شركاته.

بدأ هشام عمله في شركات والده قبل أن يتخرج في كلية التجارة عام 1980، ليتدرج في عدة مناصب إدارية مثبتاً نجاحاً وتميزاً ملحوظاً، فأسند إليه الأب مناصب متتالية.

وفي عام 1992 قدم هشام مصطفي أوراق اعتماده في الحزب الوطني المنحل حاليا، وتم تصعيده بشكل لافت للنظر مقارنة بسنه، حتى أصبح عضوا مهما في المجلس الأعلي للسياسات، إضافة إلى ترؤسه لجنة الإسكان بمجلس الشورى، فهو عضو بالتزكية عن دائرة المنتزه والرمل وسيدي جابر.[5]

كان هشام طلعت مصطفى هو أول من أقام مدينة سكنية متكاملة الخدمات يتم تطويرها بواسطة القطاع الخاص، مقدماً رؤية جديدة للحياة في مصر، متجسدة في مدينة "الرحاب"[6] بالقاهرة الجديدة.

وفي العام 2002 أسهم هشام طلعت مصطفى مساهمة فعالة ومؤثرة في الاقتصاد المصري بصفة عامة وفي القطاع السياحي بصفة خاصة، حيث نجح في تقديم مفهوم جديد في سوق المشروعات الفندقية والضيافة بمصر، حيث كان له السبق في إستقدام فنادق "فورسيزونز"[7] المرموقة إلى السوق المصري، وهى شركة إدارة فندقية يرتبط إسمها بتقديم خدمات فندقية راقية فاخرة في كافة أنحاء العالم.

في عام 2006 انطلق  مشروع "مدينتي"[8] بشرق القاهرة ويعد هذا المشروع العملاق أكبر مشروع عقاري يطوره القطاع الخاص في العالم.

زواجاتهعدل

سبق لهشام طلعت مصطفى الزواج من الممثلة المصرية السابقة نورا إلا أنهما تطلقا في عام 1993.[9] وهو الآن متزوج من السيدة هويدا وله منها ثلاثة أبناء عمر وطارق ومحمد وأيضا تزوج السيدة هالة الجوهري في يوم 30 أغسطس 2008 قبل إحالته للمحاكمة بيومين.

حكم بالإعدامعدل

تداولت وسائل إعلامية عربية في أغسطس 2008 اسمه لما ذكر عن علاقة له بمقتل المغنية اللبنانية سوزان تميم التي توفيت إثر جريمة قتل في 29 يوليو 2008. حيث ألقت الشرطة المصرية القبض على من يعتقد أنه منفذ الجريمة بعد تنسيق مع شرطة دبي في الإمارات العربية المتحدة وتم الحكم عليه بالإعدام.[10]

وفي 2 سبتمبر أعلن النائب العام المصري عبد المجيد محمود إحالته إلى محكمة الجنايات في قضية مقتل المغنية اللبنانية سوزان تميم، حيث تم استصدار اذن من مجلس الشورى المصري لاتخاذ الاجراءات الجنائية ضده، وفي حال الإدانة سيواجه عقوبة قد تصل إلى 20 عاما سجنا أو الإعدام كأقصى عقوبة.

في 21 مايو 2009 أحالت محكمة جنايات القاهرة أوراق المتهمين رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى ورجل الأمن وضابط الشرطة السابق محسن السكري للمفتي لأخذ رأيه الشرعي بإعدامهما بعد إدانتهما بقتل المطربة اللبنانية، طبقا لما يقضي به القانون المصري ومن ثم أعلن الحكم النهائي في القضية في تاريخ 25 يونيو 2009. وبالفعل تم الحكم بالإعدام في هذا التاريخ[11]

حددت محكمة النقض جلسة 4 فبراير القادم لبدء أولى جلسات نظر الطعن بالنقض المقدم من رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى، وضابط جهاز مباحث أمن الدولة السابق محسن السكري، على حكم الإعدام الصادر بحقهما من محكمة جنايات القاهرة، لإدانتهما بالوقوف وراء جريمة مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم بمسكنها في الإمارات في شهر يوليو 2008.

قضت محكمة جنايات جنوب القاهرة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار عادل عبد السلام جمعة، بجلسة 28 سبتمبر 2010 بسجن رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى 15 عاماً وضابط أمن الدولة السابق محسن السكرى 25 عاماً عن تهمة القتل، بالإضافة إلى 3 سنوات للسكرى، عن تهمة حيازة سلاح بدون ترخيص، مع مصادرة الأموال والسلاح. وترددت أنباء عن هروبه من السجن بعد حدوث فوضى في سجن طرة على إثر الأحداث الأخيرة في مصر قالت مصادر أن طلعت اتفق مع نافذين في السجن على سيناريو هروبه وانه دفع اموالا طائله من اجل تنفيذ عملية الهروب[12]

بتاريخ 23.06.2017 صدر مرسوم رئاسي من عبدالفتاح السيسي بالإفراج عن 502 من المعتقلين في السجون المصرية كمكرمة بمناسبة عيد الفطر المبارك، وكان هشام طلعت مصطفى أحد المساجين المفرج عنهم.

المراجععدل

  1. ^ هشام طلعت مصطفى تزوج قبل إحالته للمحكمة بيومين، محيط نسخة محفوظة 26 مايو 2009 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "هشام طلعت مصطفى - مسيرة التطوير العقاري من الأب للإبن". مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ إيلاف - تاريخ الولوج 10 أغسطس-2008[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 10 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ مصر:اتهام عضو بالبرلمان في قضية مقتل مغنية لبنانية - بي بي سي - تاريخ النشر 2 سبتمبر-2008 - تاريخ الولوج 3 سبتمبر-2008 نسخة محفوظة 27 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ بروفايل:هشام طلعت مصطفي.. أصغر أبناء العائلة وصانع ملياراتها، المصري اليوم نسخة محفوظة 12 سبتمبر 2008 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "هشام طلعت مصطفى يكشف مالم تعرفه عن أسرار بناء مدينة الرحاب". مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "هشام طلعت مصطفى والفورسيزونز". مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "هشام طلعت مصطفى عن مشروع مدينتى كنت بحلم بخلق مدينة نتباهى بها أمام العالم". مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ طلعت مصطفى الأب أجبر هشام على تطليق الممثلة نورا بالثلاثة - جريدة اليوم السابع - تاريخ النشر 24 أكتوبر-2008- تاريخ الوصول 1 سبتمبر-2008 "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 30 يونيو 2014. اطلع عليه بتاريخ 1 نوفمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  10. ^ هشام طلعت مصطفى لـ «الشرق الأوسط» : لا علاقة لي بالقصة.. وسأقاضي كل من تناول سمعتي بسوء- جريدة الشرق الأوسط السعودية - تاريخ النشر 11 أغسطس-2008 - تاريخ الولوج 31 أغسطس-2008[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 13 يناير 2009 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ الحكم بالاعدام على رجل الاعمال المصري هشام طلعت مصطفى - فرانس برس - تاريخ النشر 21 مايو-2009 - تاريخ الولوج 21 مايو-2009 نسخة محفوظة 13 نوفمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ هروب هشام طلعت من السجن نسخة محفوظة 03 فبراير 2011 على موقع واي باك مشين.