هاها جيما

جزيرة يابانية

هاها جيما (باليابانية: 母 島، أي الجزيرة الأم) هي ثاني أكبر جزيرة في جزر أوغاساوارا (جزر بونين بشكل غير رسمي) جنوب سلسلة الجزر الرئيسية اليابانية. تبلغ مساحتها حوالي 21 كم 2 (8 ميل مربع) في منطقة يبلغ عدد سكانها 440 نسمة.

ها ها جيما
View from Kofuji at Hahajima 2.jpg
منظر من كوفوجي، هاها جيما

Hahajima-retto.png

الموقع 35
إحداثيات 26°39′N 142°10′E / 26.650°N 142.167°E / 26.650; 142.167
الاسم الرسمي 母島
الأرخبيل جزر أوغاساورارا
المساحة (كم²) 19.88 كم 2 (7.68 ميل مربع)
أعلى قمة تشيبوساياما  (462 م (1516 قدم))
الحكومة
الدولة اليابان
طوكيو
محافظات اليابان محافظة أوغاساوارا
أوغاساوارا
التركيبة السكانية
التعداد السكاني 450 (2009) نسمة (تعداد )
الكثافة 22.6 / كم 2 (58.5 ميل مربع)
السكان الأصليون اليابانيون
اللغة اليابانية
التوقيت ت ع م+09:00  تعديل قيمة خاصية (P421) في ويكي بيانات

أعلى قمة فيها هي تشيبوساياما، (التي تعني حرفياً جبل الصدر)، بحوالي 462 م (1,516 قدم)، ثم قمة ساكايغاتاكي بطول 443 م (1,453 قدم). تقع تشي تشي جيما، أكبر جزيرة في المجموعة، على بعد حوالي 50 كم (31 ميل) شمالاً. جنباً إلى جنب مع الجزر الصغيرة القريبة مثل آني جيما وإيموتو جيما وموكو جيما، تشكل هاها جيما مجموعة جزر هاها جيما أو هاها جيما ريتو (母島列島)، أو كما أطلق عليها سابقاً، «مجموعة بيلي».

تقع الجزيرة ضمن الحدود السياسية لقرية أوغاساوارا، فرع محافظة أوغاساوارا، طوكيو، اليابان.

تاريخهاعدل

 
منظر للطرف الجنوبي من هاها جيما، من شبه جزيرة ميناميزاكي
 
قرية أوكي، موكوجيما في الأفق

يقال إن أول اكتشاف أوروبي لجزر أوغاساوارا كان في عام 1543، من قبل المستكشف الإسباني، برناردو دي لا توري.[1] كان يُطلق على هاها جيما في الأصل جزيرة كوفين أو جزيرة هيلزبره واستقر فيها الأوروبيون قبل أن تصبح جزءاً من اليابان. خلال الحرب العالمية الثانية، أجْلت الحكومة اليابانية السكان المحليين وحصنت الجزيرة؛ حيث كانت هدفاً للعديد من الهجمات التي شنتها القوات الأمريكية خلال الحرب. أصبحت بقايا التحصينات حالياً واحدة من مناطق الجذب السياحي في الجزيرة. يمكن الوصول إلى الجزيرة بالعبّارة خلال ساعتين تقريباً من تشي تشي جيما. يعتمد اقتصاد هاها جيما على الصيد التجاري، فضلاً عن وجود مصنع تقطير للروم تديره الدولة.

يبلغ عدد سكان هاهاجيما اليوم 450 نسمة، لكن كان عددهم يبلغ 1,546 في عام 1904 و1,905 في عام 1940. هناك طريق واحد من قرية كيتامورا (المهجورة الآن) في الطرف الشمالي للجزيرة إلى قرية أوكيمورا (沖村) - التي عرفت سابقاً باسم "نيوبورت" في الطرف الجنوبي من الجزيرة، حيث يقع الميناء.

التعليمعدل

 
مدرسة هاها جيما الإبتدائية والثانوية (小 笠原 村 村 立 母 島 小 中 学校)

تدير قرية أوغاساورارا المدرسة الابتدائية والثانوية العامة بالجزيرة، مدرسة قرية أوغاساورار الابتدائية المحلية بهاهاهجيما والمدرسة الثانوية (小 笠原 村 立 母 小 中 学校).[2] يدير مجلس التعليم الحكومي في مدينة طوكيو مدرسة أوغاساورارا الثانوية[1] في مدينة تشي تشي جيما القريبة.

علم البيئةعدل

يولي علماء الرخويات اهتماماً كبيراً بهاها جيما كونها مستوطناً لحيوانات الحلزون الأرضي، بما في ذلك لامبروسيستيس هاهاجيمانا. ونظراً للوجود الواسع للأنواع المجتاحة بما في ذلك الماعز (التي تدمر الموائل) والقوارض والديدان المسطحة وحلزون الذئب الوردي (الذي يأكل الحلزونات المحلية)، كان يخشى أن العديد من الأنواع المتوطنة قد انقرضت.[3]

ولكن يبدو أن معظم أنواع الحلزون الأرضي المستوطنة إن لم تكن كلها موجودة في شبه جزيرة هيجاشيزاكي النائية على الساحل الشرقي. وهي مساحة شاسعة من الأرض، ذات مناظر خلابة ولكن يصعب الوصول إليها (فعلى المرء أن يتسلق جبل شيبوسا قبل النزول إلى شبه الجزيرة). التي تتألف من جروف بحرية شديدة الانحدار تحيط بهضبة تضم غابة من نخيل الليفستونة الصينية (Livistona chinensisالكاذي والأشجار عريضة الأوراق (مثل البرساء النشطة، نوع من الأفوكادو البرية)، ويبدو أنها لم تصلها الأنواع المجتاحة في الوقت الحالي. لذلك جرى اقتراح مراقبة الدخول إلى المنطقة، حتى لا يساهم الزوار عن غير قصد في تدمير هذه المنطقة الفريدة.[3]

القواقع على الجزيرةعدل

كل هذه القواقع مستوطنة على الأقل في جزر أوغاساوارا.

الطيورعدل

من ضمن الطيور الموجودة على الجزيرة، طائر بونين أبيض العين (Apalopteron familiare)، نوع مبهرج اللون من الجواثم، لا يوجد في أي مكان آخر سوى هاها جيما.[4] يزعم أحياناً أن طائر بونين غليظ المنقار المنقرض (Chaunoproctus ferreorostris) ظهر في مجموعة جزر هاها جيما (بالرغم من أنه لم يظهر في هاها جيما نفسها)، لكن هذا لا يبدو صحيحاً. اعتاد طائر كولومبا جانثينا نيتنس (Columba janthina nitens)، إحدى سلالات أوغاساوارا من حمام الخشب الياباني، على الظهور في هاها جيما. في حين أنه من غير المعروف تحديداً متى اختفى من هذه الجزيرة،[5] يبدو أن الأصناف قد انقرضت تماماً خلال الثمانينيات، لكن أعيد اكتشافها في 1998.

المراجععدل

  1. ^ Welsch, Bernhard. (2004). "Was Marcus Island Discovered by Bernardo de la Torre in 1543?" Journal of Pacific History, 39:1, 109-122.
  2. ^ "学校教育." Ogasawara, Tokyo. Retrieved on March 8, 2018. نسخة محفوظة 9 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب ت ث ج ح Chiba et al. (2007)
  4. ^ "Apalopteron familiare". The IUCN Red List of Threatened Species. مؤرشف من الأصل في 16 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Hume, Julian P. (2017). Extinct Birds. Bloomsbury Publishing. صفحة 495. ISBN 9781472937469. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

المصادرعدل

  • Chiba, Satoshi; Davison, Angus & Mori, Hideaki (2007): Endemic Land Snail Fauna (Mollusca) on a Remote Peninsula in the Ogasawara Archipelago, Northwestern Pacific. Pacific Science 61(2): 257–265. DOI: 10.2984/1534-6188(2007)61[257:ELSFMO]2.0.CO;2 HTML abstract