هاري بوتر والطفل الملعون

مسرحيه رسميه لسلسله هارى بوتر

هاري بوتر والطفل الملعون: هي مسرحية بريطانية ذات جزأين عُرضت في عام 2016، من تأليف جاك ثورن. اعتمد ثورن في كتابته لنص المسرحية على الرواية الأصلية التي وضعتها مؤلفة سلسلة هاري بوتر «ج. ك. رولينغ»، مع الكاتب البريطاني جون تيفاني، وجاك ثورن نفسه. بدأت العروض التمهدية للمسرحية في مسرح بالاس في لندن، في السابع من يونيو من عام 2016، وعرضت للمرة الأولى في 30 يوليو من العام نفسه. عرضت المسرحية أول مرة داخل المدرج الغنائي في مسرح برودواي في منطقة مانهاتن بولاية نيوبورك الأمريكية، في 22 أبريل من عام 2018، وبدأت العروض التمهيدية للمسرحية في 16 مارس من العام نفسه. لا يختلف فريق التمثيل الذي أدى العرض الخاص بمسرح برودواي عن الفريق الذي أدى عرض مسارح وست إند في لندن كثيرًا، إذ شهد عرض برودواي عودة كل من أنتوني بويل، وسام سليميت، ونوما دوميزويني، وبوبي ميلر، وجيمي باركر، وأليكس برايس، وبول ثورنلي.[1][2]

تبدأ قصة المسرحية بعد تسعة عشر عامًا من أحداث رواية «هاري بوتر ومقدسات الموت» التي نشرت عام 2007، إذ تتحدث المسرحية عن حياة هاري بوتر، الذي أصبح رئيس إدارة تطبيق قانون السحر في وزراة السحر، وعن حياة ابنه الأصغر «ألباس سيفيروس بوتر» الذي يتحضر لدخول مدرسة هوغوورتس للسحر والشعوذة. سُوق للمسرحية باعتبارها القصة الرسمية الثامنة لسلسلة هاري بوتر.

كانت ردود فعل النقاد على المسرحية حماسيةً. رُشح العرض الخاص بمدينة لندن –في حفل عام 2017 لتوزيع جوائز لورنس أوليفيه- لأحد عشر ترشيحًا– محطمًا بذلك رقمًا قياسيًا لعدد الترشيحات التي يحصل عليها عرض مسرحي واحد- وفاز بتسعة جوائز–محطمًا بذلك رقمًا قياسيًا آخر- كان من بينها جائزة أفضل عمل مسرحي جديد. حاز العرض الخاص بمسرح برودواي -خلال حفل توزيع جوائز توني عام 2018- على ست جوائز، بما في ذلك جائزة أفضل عمل مسرحي. سجلت المسرحية أيضًا رقمًا قياسيًا لأعلى مبيعات أسبوعية للتذاكر على الإطلاق، إذ بلغ إجمالي مبيعات التذاكر لحضور المسرحية، في المدرج الغنائي بمسرح برودواي، مع نهاية الأسبوع في 30 ديسمبر من عام 2018، أكثر من 2.5 مليون دولار.[3]

نظرة عامةعدل

كُشف في شهر ديسمبر من عام 2013 عن وضع مسرحية جديدة تعتمد على أحداث سلسلة هاري بوتر قيد التحضير لمدة عام واحد تقريبًا، بهدف عرضها للعامة في وقت ما من عام 2016. تحدثت المؤلفة ج. ك. رولينغ، بعد الإعلان عن تطوير المسرحية عن المسرحية بأنّها «ستروي قصصًا لم يُسبق لها أن رُويت من قبل، وتعود إلى فترة طفولة هاري بوتر اليتيم المنبوذ». بدأت رولينغ في شهر مايو من عام 2014 في تأسيس الفريق المسرحي الإبداعي.[4][5][6][7]

الحبكةعدل

الملخص الاساسى للمسرحية تم نشره من قبل (بوترمور) في 23 أكتوبر 2015.:[8]

«It was always difficult being Harry Potter and it isn't much easier now that he is an overworked employee of the Ministry of Magic, a husband, and the father of three school-age children. While Harry grapples with a past that refuses to stay where it belongs, his youngest son Albus must struggle with the weight of a family legacy he never wanted. As past and present fuse ominously, both father and son learn the uncomfortable truth: sometimes, darkness comes ectefrom unexpd places.»

الفصل الأولعدل

يحدث مشهد البداية في المسرحية في أخر جزء من هاري بوتر ومقدسات الموت عام 2017 كان هاري بوتر و جيني ويزلي مع ابنهما الباس و هو في طريقه ليستقل (قطار هوغوورتس السريع) ليبدأ سنته الاولى في مدرسة هوغوورتس . حصل هارى الان على وظيفة مكتبيه كرئيس لمكتب تطبيق قانون السحر في وزارة السحر. اما جينى فهى تعمل كمحررة في قسم الرياضة لمجلة ( ديلى بروفيت ). أرسل رون ويزلي و هيرميون غرينجر ابنتهما روز على متن قطار هوجورتس. تعمل هيرميونى الان في وزارة السحر في الوزارة بينما يدير رون( متجر ويزلى للخدع السحرية ) في حارة دياجون. أنشأ البوس صداقه غير متوقعه مع سكوربيوس مالفوى من منزل سليذرين ابن عدو هارى القديم دراكو مالفوي و أستوريا مالفوي. ذهلت المدرسة عندما انضم ألبس الي منزل سليذرين مع سكوربيوس على الرغم من ان التقليد السائد هو وضع آل بوتر في غريفندور.. يتعرض الولدين للتنمر من قبل الطلاب الآخرين خلال السنوات القليلة القادمة، وذلك بسبب ظن البس انه فشل في أن يرقى لمستوي لوالديه، وسكوربيوس بسبب شائعات غير مثبتة أنه ابنلورد فولدمورت. بالإضافة إلى ذلك، يبدأ ألبس وهاري بالابتعاد عن بعضهما البعض، بسبب نضال ألبوس مع ظل والده وعدم معرفة هاري كيف يتعامل مع مشاكل ابنه.. ويبدأ البس ايضا في الابتعاد عن روز والتي كانت صديقته قبل سكوربيوس. و قبل دخول ألبس وسكوربيوس السنة الرابعة، يتعارك ألبس مع والده بعد أن اعطاه هاري بطانيته الخاصة به واعطاه رون جرعة الحب السحرية.. اثناء تعاركهما، يقول هاري بطريق الخطأ إنه يتمني في بعض الأحيان لو أن ألبس لم يكن ابنه، ويقوم البس بسكب جرعة الحب علي البطانية.

يحصل هاري على نموذج أولي من نسخة أكثر قوة من جهاز (تايم ترنر) والذي يسمح للشخص بالسفر لعدة سنوات إلى الماضي وتغيير التاريخ.. في الوقت نفسه، تسبب ندبة هاري له الالم مرة أخرى، مما يجعله يشعر بالقلق من أن فولدمورت قد يعود بطريقة ما. يطلب (آموس ديجوري) -والذي أصبح مسناً ويهتم برعاية ابنة أخته دلفي ديجوري- من هاري استخدام جهاز التايم ترنر لمنع موت سيدريك ديجوري.. يرفض هاري مساعدة ديجوري، مما ألهم البس بان يقوم بذلك بنفسه، واقنع سكوربيوس لمساعدته. يقوم كلا من البس وسكوربيوس بالهرب من قطار هوجورتس وعربة الترولي، والتي هي في الاصل وحش وضع في القطار لمنع الطلاب من الفرار. يصل الاثنان إلى منزل سانت أوزوالد للسحرة القدامي في (يوركشاير) -حيث يعيش اموس ديجوري - ويتعاونوا مع دلفي لسرقة جهاز التايم ترنر من مكتب هيرميون بينما يتنكرون باستخدام جرعة التنكر السحرية.

الفصل الثانيعدل

عندما علم الولدان ان موت سيدريك كان بسبب فوزه في (دورة السحرة الثلاثية) بجانب هاري قرروا استخدام اله السفر عبر الزمن من اجل العودة للتحدي الأول في دورة السحرة الثلاثية في عام 1994 وحاولوا تعطيل سيدريك في اولي مهامه لعل ذلك يمنعه من الفوز بالبطولة. بدلا من ذلك، ينجح الاولاد فقط في خلق واقع بديل لم يتزوج فيه رون وهيرميون أبدا، وبالتالي لم تولد روز، وفيه يتم وضع ألبس في غريفندور.. يكتشف ألبس أن هذا يرجع إلى أنهم اختاروا التنكر كطلاب من مدرسة دارمسترانج، مما جعل هيرموني تشعر بالريبة من فيكتور كرام فذهبت إلى الحفلة الراقصة مع رون بدلا من فيكتور. نتيجة لذلك، لم يشعر رون بالغيرة الأساسية لعلاقته مع هيرميون، ووقع في حب بادما باتيل في الحفل الراقص، وفي النهاية أصبح متزوجًا منها، واصبح لهم ابنًا اسمه بانجو. في المقابل، أصبحت هيرميون معلمة محبطة ولئيمة في هوجورتس. وفي نفس الوقت تقريباً، يزداد خوف هاري من عودة فولدمورت بسبب استمرار ندبته في ايلامه، كما يعاني من كوابيس مرتبطة بفولدمورت.

بعد أن تحدث هاري مع صورة دمبلدور، أصبح مقتنعا بأن سكوربيوس يشكل تهديدا ل البس ومن ثم يحاول أن يبقي الأولاد بعيدا عن بعضهم البعض في هوجورتس من خلال اجبار مكجوناجال على الاستمرار في وضع علامات على ألبوس باستخدام خريطة النهابين.

دمرت صداقة "ألبوس" و"سكوربيوس"، لكنهما تصالحان في النهاية بعد أن سرق "ألبوس" عباءة التخفي الخاصة بجيمس (شقيق "ألبوس" الأكبر)، وبعد أن رفض "ماكجوناغال" تحقيق طلب "هاري". فانسحب "هاري" بعد محادثة مع "دراكو" و"جيني". في هذه الأثناء، قرر "ألبوس" و"سكوربيوس" القيام بمحاولة أخرى لاستخدام "تايم تيرنر" لتغيير مصير "سيدريك"، و لكن هذه المرة بإذلاله خلال المهمة الثانية لبطولة "تراي ويزر". عندما يعود "سكوربيوس" إلى يومنا هذا، "فإن ألبوس ليس معه"، ويجد "سكوربيوس" نفسه في واقع مات فيه "هاري" و"فولدمورت" يحكم عالم السحر.

الفصل الثالثعدل

يكتشف "سكوربيوس" أنه - نتيجة لأفعاله - انضم "سيدريك" المليء إلى آكلة الموت وقتل "نيلبنفوم لونجبوتوم" أثناء أحداث الأقداس المهلكة، مما منعه من قتل "نجيني" والسماح "لفولدمورت" للفوز في معركة "هوجوارتس". مع موت "هاري" الآن، لم يكن "ألبوس" موجودًا بعد ذلك، في حين تمكن "فولدمورت" من توحيد السلطة بالكامل وتحويل وزارة السحر إلى نظام ديكتاتوري وفي هذا الإطار الجديد اصبح "سكوربيوس" أشهر رئيس للطلاب واصبح يحث ويساعد الطلاب علي التنمر ضد أبناء البشر

أصبحت "دولوريس أمبريدج" مديرة جديدة "لهوجورتس"، وتقوم بدوريات في المدرسة مع الداعمين وقامت بفريق تحضيري تم إحياؤه بقيادة "سكوربيوس".  يشغل "دراكو مالفوي" منصب "هاري" القديم كرئيس تطبيق القانون السحري، مستخدمًا منصبه لتشجيع الهجمات الروتينية وليرشي رئيس الوزراء ليصمت عن تجاوزات اكلي لحوم البشر

و بمساعدة"رون" و "هيرمويني", و "سيفيرس سنيك" و هم الاعضاء المتبقيين في حركه ضد "فولدمورت" حركه تمرد لوقف افعاله ولكن رغم ذلك تمكن "سكوربيوس" من استخدام آله الزمن "تايم تيرنر" لمنع تدخل "البس" و نسخته في الماضي لاسترجاع الاحداث السابقه بحذفيرها وهي "رون" البديل أو المستنسخ و "هيرموني" و "سنيب" و تضحيتهم جميعا بانفسهم لل"ديمينتورز" للسماح له بفعل ذلك. "سكوربيوس" يجتمع مره اخري ب"البس" و كلاهما يجدوا عائلتهم ونفس الوضع يحجث مع "رون" و "هيرموني" و تتبع تلك الاحداث بان "هاري" يوبخ "البس" بسبب افعاله ولكنهما بدئوا بالتصالح.

عندما ادرك "سكوربيوس"و "ديلفي" خطوره اله الزمن "تايم تيرنر" خصوصا بانهم عرفوا ان عائلتهم سيبقوا الاله معهم فقرروا ان يدمروها بانفسهم قبل فوات الاوان لكن انضم إليهم دلفي. يدرك سكوربيوس أن دلفي كانت مسؤولة عن وزارة السحر في الجدول الزمني البديل، وهي تأخذها إلى الأسر، في وقت لاحق تكشف عن نيتها في إعادة التسلسل الزمني البديل. بعد أن تعلم الكبار، شوهد ألبوس وسكوربيوس تختفي مع دلفي، وهما يواجهان عاموس، فقط لتكتشف أن دلفي ليست ابنة أخته، ولكن ابنة فولدمورت وبيلاتريكس ليسترانج. عند البحث في غرفتها، يكتشفون أنها تتبع نبوءة، إذا تم تنفيذها، ستؤدي إلى عودة فولدمورت. تأخذ دلفي الأولاد إلى التحدي النهائي في بطولة المعالج الثلاثي، لكن ألبوس وسكوربيوس تمنعانها من التمثيل، وتستخدم دلفي تايم ترنر للسفر أكثر في الزمن. انها تأخذ عن غير قصد الأولاد معها، ويدمر تايم تيرنر لتركهم الذين تقطعت بهم السبل في الوقت المناسب. تأخذ "دالفي" "سكوربيوس" و "ألبيس" معها في رحلتها عبر الزمن إلي الماضي عن دون قصد، وتحطم آلة الزمن ليظلا عالقين في تلك الحقبة.

الفصل الرابععدل

و بعد أن هجرتهما "دالفي"، اكتشفا أنها قد سافرت بهم إلي ليلة مقتل والدي "هاري". كما اعتقدا أنها تخطط لقتل "هاري" قبل أن يقتله "فولدي مورت" لذلك يكتبان رسالة خفية علي غطاء نوم "هاري"، و ذلك لأنهما علي علم أن في الوقت الحاضر سيكون الغطاء ملطخا ب"جرعة الحب"، الأمر الذي سيجعلها تظهر حروف الرسالة ل"هاري". و تزامنا مع ذلك، يرفع "دراكو" الستار عن حقيقة آلة الزمن، وكيف أنها في الواقع مجرد نموذج أولي للنسخة المتقنة التي هي بحوذته، غير أنه يعجز عن إنقاذهما نظرا إلي عدم تأكده بالضبط من الحقبة الزمنية العالقين بها. بعد قراءة "هاري" الرسالة، يستخدم هو وأصدقاؤه آلة الزمن الخاصة "بدراكو" للسفر إلي الماضي، وإنقاذ أصدقائه، وإفساد خطة "دالفي". و أثناء انتظارهم ظهور "دالفي"، يستنتج "هاري" و رفاقه أنها تنوي إقناع "فولدمورت" بالعدول عن نيته لقتل "هاري" حتي تضمن بذلك بقاء والدها علي قيد الحياة والسماح لها بأن تكون بجانبه. 

يتخفي "هاري" في مظهر "فولدمورت" لتمويه "دالفي" وأولئك الذين تخضغ لسيطرتهم. لم يحاولوا التدخل في الماضي، وإنقاذ والدي هاري حتي يأمنوا شر عواقب تغيير أحداث الماضي. بالعودة مرة أخرى إلي الماضي، يتم زج "دالفي" بسجن "ازكابان"، في حين أن كل من "ألبس" و "سكوربس" يقرران أن يكونا طلاب مجتهدين "بهوجراتس"، و بخاصة "سكوربس" الذي أولي اهتماما بممارسة رياضة "الكويدتش"، و مواعدة "روز"، أما "هاري" و "البس" فيزوران قبر "سيدريك"، و الأول كان آسفا علي كونه له يد في موته.

خلفية العملعدل

تبين في شهر ديسمبر من عام 2013، أن مسرحية مقتبسة من رواية "هاري بوتر" كانت قيد التحضير لقرابة عام [9] ، و كان من المقرر عرضها علي المسرح في وقت ما في عام 2016 [10] أثناء الدعاية للمسرحية، صرحت "رولينج" أن المسرحية سيكون لها السبق في تناول السنوات الأولي من حياة "هاري" كطفل يتيم ومنبوذ [11] في شهر مايو من العام التالي، بدأت "رولينج" باختيار طاقم العمل.[12] تم رسميا التأكيد علي عرض المسرحية تحت اسم "هاري بوتر والطفل الملعون"[13] في 26 يونيه 2015.وأذيع بأن العرض العالمي الأول للمسرحية سيبدأ في منتصف عام 2016 بمسرح "بالاس" بلندن.[14] هذا وقد تزامن هذا الإعلان مع الذكري التاسعة لنشر أول جزء من سلسلة روايات "هاري بوتر"، و التي حملت اسم هاري بوتر و حجر الفيلسوف,[15] قد تم نشره في. 26 يونيه 1997 

و بينما كانت "رولينج" تضع خطط العرض، ذكرت بأن المسرحية لن تعرض أحداث تسبق زمانيا أحداث العمل الأصلي [16]، بل وذكرت أيضا أنها " واثقة من أن الجمهور بمجرد مشاهدته للمسرحية سيجتمع علي كونها موازنة ناجحة بين الرواية والمسرحية." [17]، و قد جاء قولها هذا ردا علي تساؤلات حول سبب وقوع اختيارها علي المسرحية عوضا عن الرواية الصادرة حديثا. كما أكدت لجمورها بأن المسرحية ستحوي قصة جديدة تماما وليست تكرارا للقصة المعروفة [18]. أعلنت لاحقا بأن المسرحية ستنقسم إلي جزءين [19]، و الذان من المقرر عرضهما إما في اليوم نفسه أو خلال يومين متتاليين.[20][21]

On 23 October, it was confirmed the plays were set nineteen years after the conclusion of the final novel Harry Potter and the Deathly Hallows,[22] and would open at London's Palace Theatre in July 2016.[23] The plays principally follow Harry, now Head of the Department of Magical Law Enforcement, and his younger son Albus Severus Potter.[24] As of 22 July, little more had been revealed about the plot even by those who had attended the previews since 7 June.[25]

Referencesعدل

وصلات خارجيةعدل

  1. ^ "Harry Potter and the Cursed Child". Harry Potter The Play. harrypottertheplaylondon.com. 2016. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Lyall, Sarah (7 June 2016). "'Harry Potter and the Cursed Child' Begins Previews in London, as Magic Continues". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Evans, Greg; Evans, Greg (2019-01-02). "Broadway's 'Harry Potter' & 'To Kill A Mockingbird' Break Box Office Records; Musicals Set House. Records". Deadline (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "JK Rowling to collaborate on Harry Potter play for West End". The Guardian. 9 May 2014. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Harry Potter turned into stage play". The Guardian. 20 December 2013. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Battersby, Matilda (26 June 2015). "JK Rowling confirms new Harry Potter story for the theatre". The Independent. London. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "J.K. Rowling's "Harry Potter" in Development for West End Stage Premiere". Playbill. 19 December 2013. مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "About The Show". Harrypottertheplay.com. 23 October 2015. مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "J.K. Rowling's "Harry Potter" in Development for West End Stage Premiere". Playbill. 19 December 2013. مؤرشف من الأصل في 8 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Harry Potter turned into stage play". The Guardian. 20 December 2013. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Battersby, Matilda (26 June 2015). "JK Rowling confirms new Harry Potter story for the theatre". The Independent. London. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "JK Rowling to collaborate on Harry Potter play for West End". The Guardian. 9 May 2014. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Harry Potter and the Cursed Child, a new play by JK Rowling, will hit the West End in 2016". The Daily Telegraph. London. 26 June 2015. مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "JK Rowling reveals new Harry Potter theatre show". The Scotsman. Edinburgh Evening News. 26 June 2015. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Harry Potter and the Cursed Child to open in 2016". bbc.co.uk/news. BBC News. 26 June 2015. مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Here's The One Thing J.K. Rowling Wants Everyone To Know About The New Harry Potter Play". BuzzFeed. مؤرشف من الأصل في 26 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Harry Potter and the Cursed Child play to debut in London in 2016". The Sydney Morning Herald. 26 June 2015. مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "'Harry Potter and the Cursed Child': Everything you need to know". mashable.com. 27 June 2015. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "JK Rowling reveals new Harry Potter play will be two-part epic". The Independent. 25 September 2015. مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "First peek at Harry Potter and the Cursed Child play". bbc.co.uk/newsbeat. BBC Newsbeat. 23 October 2015. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Harry Potter and the Cursed Child play to be split in two". The Guardian. 25 September 2015. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "In New Play, Harry Potter Is a Father". The New York Times. 23 October 2015. مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "ere's How You Can See 'Harry Potter and the Cursed Child' Without Robbing Gringotts". MTV. 23 October 2015. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "Grown-up Harry must juggle working at the Ministry of Magic with being a father to three children, including his youngest Albus". Sky (United Kingdom). 23 October 2015. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Lawson, Mark (21 July 2016). "Harry Potter and the Cursed Child – 'It's extraordinary the story still isn't out'". The Guardian. London, UK. مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 يوليو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)