هادي الشيرازي الحائري

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2012)


هادي الشيرازي الحائري ابن الشيخ أمين الشيرازي عالم دين وفقيه شيعي ولد في 15 صفر الخير سنة 1307 ه.ق في كربلاء وكانت له حوزة علمية خاصة يدرس الفقه والأصول والتفسير.

هادي الشيرازي الحائري
معلومات شخصية
الميلاد 1307هـ.
كربلاء،  العراق.
الوفاة 1365هـ.
كربلاء،  العراق.
الجنسية  إيران
الحياة العملية
التعلّم تلقى علومه بين كربلاء والنجف
المهنة رجل دين شيعي، استاذ ومدرس بالحوزة العلمية.
المواقع
الموقع [ http://shirazihayeri.blogfa.com ]

ولادته ونشأتهعدل

ولد آية الله الحاج الشيخ هادي الشيرازي الحائري بن الشيخ أمين الشيرازي يوم الجمعة 15 صفر الخير سنة 1307 ه.ق (الموافق ل 19ميزان - مهر- 1268ه.ش) في كربلاء المقدسة في أسرة علمية، فوالده هو العالم الجليل الورع الزاهد الشيخ أمين بن محمد الشيرازي (المتوفى سنة 1318ه.ق= 1279ه.ش) الذي كان من أوتاد العلماء ومن أجلاء الأتقياء.

دراسته وتدرجه العلميعدل

وبعد ما قرأ المقدمات على والده تعمم علي يديه ثم توجه نحو السطوح وتلمذ علي يدي الأكابر من العلماء مثل: خاله الشيخ موسى الكرمانشاهي (المتوفى سنة 1340 ه.ق) والشيخ غلام حسين المرندي والسيد حسين القزويني وغيرهم، ثم توجه نحو أبحاث الخارج وحضر أبحاث[1]: السيد حسين القمي(المتوفى سنة 1366ه.ق) والسيد ميرزا هادي الخراساني (المتوفى سنة 1368ه.ق) والشيخ علي الشاهرودي (المتوفى سنة 1351ه.ق) والسيد محمد حسن القزويني (المتوفي سنة 1380ه.ق) وغيرهم، وانتقل برهة من الزمان إلى النجف فحضر على أساطينها واختص بالسيد أبي الحسن الاصفهاني (المتوفى سنة 1365ه.ق).

[1] احتمل الشيخ عبد الله الدماوندي- ره - أنه حضر أيضاً درس الشيخ الميرزا محمد تقي الشيرازي(المتوفى سنة 1338ه.ق).

تدريسهعدل

اشتغل بالتدريس في مدرسة حسن خان بكربلاء المقدسة وكانت له حوزة خاصة يدرس الفقه والأصول والتفسير.

تلامذتهعدل

استفاد منه عدة من العلماء والفضلاء منهم:

  • الشيخ ميرزا أحمد سيبويه
  • الشيخ محمد حسين الحائري اليزدي
  • السيد مصطفى الشيرازي (المتوفى سنة 1378ه.ق)
  • السيد هادي الحكيم (المتوفى سنة 1409ه.ق)
  • الشيخ محمد الشيرازي(المتوفى سنة 1411ه.ق)
  • الشيخ أحمد الشاهرودي(المتوفى سنة 1409ه.ق) وغيرهم.

مجابهة الانحرافعدل

واجه الانحراف المتجلي بالشيخية وتحمل الأذى في سبيل ذلك.

من أخلاقه وسيرتهعدل

عرف بزهده وتقواه، وتصلبه في دينه، وبعده عن مغريات الدنيا وأهوائها، واهتمامه بقضاء حوائج الناس.

تأليفهعدل

قام بمهمة التأليف بالإضافة إلى الحواشي على الكتب العلمية، أعطيت كتبه ومؤلفاته – بعد وفاته – إلى الشيخ مهدي الرئيس وهو أشهر الكتبيين في كربلاء حينذاك من أجل طبعها والحفاظ عليها ولم يعرف مصيرها بعد ذاك.

من أقوال العلماء في حقهعدل

  • كتب عنه آبة الله الشيخ ميرزا أحمد سيبويه: (إن العالم الرباني حجة الإسلام وزين المسلمين آية الله تعالى الشيخ هادي الحائري الشيرازي كان أحد العلماء والفضلاء المبرزين في الحوزة العلمية بكربلاء، وكانت له حجرة في مدرسة حسن خان يتلمذ عنده عدة من الفضلاء، وكان حسن العشرة وطيب الكلام، ومع كمال علمه وفضله متواضعاً، ومع الكل صديقاً ورؤوفاً، وكان من أصحاب درس آية الله في العالمين السيد ميرزا هادي الخراساني وسيد الفقهاء والمجتهدين آية الله العظمى السيد حسين القمي، وكانت له رفاقة تامة وصداقة كاملة مع أبي وعمي الآيتين الحجتين الشيخ علي أكبر سيبويه والشيخ محمد علي سيبويه رضوان الله عليهما، وكان يحضر مجلس العزاء والتوسل في منزل عمي صبيحة كل جمعة، ومن خصائصه أنه كان بكاءً تنحدر دموعه على وجهه ومحاسنه في مصائب سيد الشهداء عليه السلام..).
  • وكتب عنه آية الله السيد عباس الحسيني الكاشاني: (العالم الرباني التقي الورع الصمداني الحاج الشيخ هادي الشيرازي الحائري تغمده الله بوابل رحمته وأسكنه فسيح جناته وبحبوحة رحمته كان عالماً عظيم الشأن وعارفاً جليل المقدار، ولد في بيت العلم والفضيلة وفي حضن والد كريم الذي كان من أوتاد العلماء ومن أجلاء الأتقياء، وكان مشغولاً بالتدريس والإفادة وتربية الطلاب في مدرسة حسن خان، وموصوفاً بالصلاح والسداد والورع والتقوى، وحائزاً للملكات..)،
  • وكتب عنه العلامة الحجة الشيخ محمد حسن النائيني: (وكانت حجرته في مدرسة حسن خان مناراً يستضيء به طلاب العلم، فقد كان العلماء يراودون غرفته ويستفيدون من علومه، وكان يدرس الكتب المؤلفة في الفقه والأصول، وألف كتباً متعددة، ومع كل ذلك كان بسيطاً متواضعاً زاهداً)،
  • وكتب عنه العلامة الحجة الشيخ عباس الحائري في كتاب حوادث الأيام: (المرحوم العلامة الحجة الشيخ هادي الشيرازي المتوفي سنة 1364ه.ق أحد العلماء البارزين في كربلاء..)،
  • وقال عنه آية الله الشيخ محمد هادي معرفة: (ولقد رأيته مهيباً شريفاً وقوراً، وكان صديقاً حميماً لوالدي المرحوم الشيخ علي معرفة).
  • وكتب عنه المؤرخ الدكتور حميد مجيد هدو والباحث سامي جواد كاظم في كتاب دفناء في العتبة الحسينية ص233: (هادي الشيرازي (ت 1365 ه) شيخ فقيه فاضل ورع زاهد، عاش في كربلاء، وتوفي فيها، ثم دفن في الجهة الشرقية من صحن الإمام الحسين عليه السلام عند باب الشهداء).

ذريتهعدل

خلف ذرية صالحة من بعده وهم: الحاج محمد حسن(المتوفى سنة 1431ه.ق)، ومحمد حسين (المتوفى سنة 1379ه.ق)، ومحمد جواد (المتوفى سنة 1400ه.ق)، وبنت واحدة (1393ه.ق) تزوجها آية الله العظمى الحاج الشيخ محمد رضا الطبسي النجفي (المتوفى سنة 1405ه.ق). ومن أحفاده: الشيخ محمد أمين الأميني، محمد كاظم الأميني، الشيخ محمد باقر الأميني والشيخ محمد حسين الأميني ومصطفى الأميني ومن أسباطه: الشيخ محمد جواد (عماد الدين) الطبسي، الشيخ نجم الدين الطبسي، والشيخ محمد جعفر الطبسي وكلهم مؤلفون.

وفاته ومدفنهعدل

توفى ليلة الجمعة 21 محرم الحرام سنة 1365 ه.ق (الموافق ل6 دي 1324ه.ش) بكربلاء المقدسة وله من العمر 58 سنة، وصلى عليه أستاده آية الله العظمى الحاج السيد حسين الطباطبائي القمي، ودفن في الصحن الحسيني الشريف قرب باب الشهداء.

مصادرعدل

http://shirazihayeri.blogfa.com// موقع الشيخ الشيرازي الحائري]

مصادر الترجمة: رجل العلم والتقى، من أعلام كربلاء، ص:259، مشاهير المدفونين في كربلاء، ص:90، معجم أعلام الشيعة، ص: 318، حوادث الأيام، ص:449 و461، الأدب العربي المعاصر في إيران، ص: 244، السيد حسين القمي رجل الثورة، ص: 41، گنجینه دانشمندان، ج10، أعلام من كربلاء ص381، دفناء في العتبة الحسينية ص233.

[