نينهيدرين

مركب كيميائي

نينهيدرين هو مركب كيميائي اسمه حسب منظمة أيوباك هو 2.2-ثنائي هيدروكسي-1هـ-اندين-1.3-(2هـ)-دايون. يستعمل في تحليل البروتينات والسلاسل الببتيدية حيث أن له القدرة على كشف الروابط الببتيدية وبشكل خاص مجموعة الأمينو أو الأمينات الأولية أو الثانوية. النينهيدرين له خصائص التحسس الإشعاعي.[2]

نينهيدرين
نينهيدرين

نينهيدرين

نينهيدرين

الاسم النظامي (IUPAC)

2,2-Dihydroxyindane-1,3-dione

المعرفات
رقم CAS 485-47-2 ☑Y
بوب كيم (PubChem) 10236

الخواص
صيغة كيميائية C9H6O4
كتلة مولية 178.14 غ.مول−1
المظهر مادة صلبة بيضاء اللون
الكثافة 0.862 g/cm3
نقطة الانصهار 250 °C (decomp.)
الذوبانية في الماء 20 g L−1[1]
المخاطر
صحيفة بيانات سلامة المادة External MSDS
توصيف المخاطر
تحذيرات وقائية
في حال عدم ورود غير ذلك فإن البيانات الواردة أعلاه معطاة بالحالة القياسية (عند 25 °س و 100 كيلوباسكال)

نبذة تاريخيةعدل

تم اكتشافه عام 1910 من قبل العالم سيجفريد روهمان.[3] في عام 1954 اقترح كلا من أودين وفون هوفستن استخدام النينهيدرين ككاشف لبصمات اليد على الأوراق والأسطح المسامية [4]

الاستخداماتعدل

يستخدم النينهيدرين في تحليل الأحماض الأمينية في البروتينات. معظم الأحماض الأمينية تتميأ (تتحلل مائيا) وتتفاعل مع النينهيدرين. هناك بعض الأحماض الأمينية لا تتفاعل أو تتحطم أثناء تفاعلها مع النينهيدرين. لذا، عملية التعرف على مثل هذه الأحماض الأمينية تتطلب تحليلا منفصلا.

 

كما أسلفنا آنفاً فإن النينهدرين يستخدم أيضاً في الكشف عن البصمات حيث أن عرق الإنسان يحتوي على الأقل على عشر أحماض أمينية[5]، هذه الأحماض تلتصق بالأوراق أثناء لمسها، تتفاعل مع النينهيدرين بكل سهولة وبالتالي فإنها تترك أثراً يتبع خطوط بصمة اليد.

 
طبعة تم الحصول عليها من بصمة إبهام عولجت بالنينهيدرين.

تفاعل الننهدرين مع الحموض الامينية: يعطي هذا التفاعل (عند درجة حموضة اقل من 5 ) النشادر و ثنائي اكسيد الكربون و الالدهيد الموافق

اقرأ أيضاًعدل

المراجععدل

  1. ^ Chemicals and reagents, 2008–2010, Merck
  2. ^ NCBI - WWW Error Blocked Diagnostic نسخة محفوظة 15 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Hansen, Darren B. and Joullie, Madeleine M. (2005) "The development of novel ninhydrin analogues", Chem. Soc. Rev.; 34(5): 408-417. doi: 10.1039/B315496N"
  4. ^ S. Oden and B. Von Hofsten(1954) "Detection of Fingerprints by the Ninhydrin Reaction", Nature, 173, 449-450. http://www.bvda.com/EN/download/Oden_Hofsten_Nature_54.pdf نسخة محفوظة 20 أغسطس 2008 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Hier, S. W., Cornbleet, T., and Bergeim, 0., J. Biol. Chem., 166, 327 (1946)


 
هذه بذرة مقالة عن الكيمياء بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.