افتح القائمة الرئيسية
نوفل بن الحارث
نوفل ابن عم رسول الله الحارث بن عبد المطلب الهاشمي أبو الحارث أخو أبي سفيان بن الحارث.png
 

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة نوفل بن الحارث
مكان الميلاد مكة
الوفاة 15 هـ
المدينة المنورة
مكان الدفن البقيع  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
الكنية أبو الحارث
أبناء الحارث بن نوفل
المغيرة بن نوفل
الأب الحارث بن عبد المطلب
الأم غزية بنت قيس بن طريف الفهرية[1]
أخوة وأخوات
أقرباء أخوته:
أبو سفيان بن الحارث
ربيعة بن الحارث
حفيده:
عبد الله بن الحارث بن نوفل
الحياة العملية
النسب الهاشمي القرشي
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب فتح مكة،  وغزوة حنين،  وغزوة الطائف  تعديل قيمة خاصية الصراع (P607) في ويكي بيانات

نوفل بن الحارث بن عبد المطلب (المتوفي سنة 15 هـ) صحابي، وابن عم للنبي محمد. كان أسن بني هاشم في زمانه، وتأخر إسلامه حتى العام الخامس الهجري، ثم شهد بعدها فتح مكة وغزوتي حنين والطائف.

سيرتهعدل

كان نوفل بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم[1] ابن عم للنبي محمد، وكان أسن بني هاشم في زمانه،[2] فكان أكبر سنًا من عمّيه حمزة والعباس،[3] ومن إخوته أبي سفيان وربيعة وعبد شمس.[4][5]

شهد نوفل غزوة بدر مع قريش ضد المُسلمين مُكرهًا، فأنشد:[1]

حرام علي حرب أحمد إنيأرى أحمد مني قريبا أواصره
وإن تك فهر أَلَّبَتْ وتجمَّعتعليه فإن الله لا شك ناصره

أسر نوفل في المعركة،[3] ففداه عمه العباس.[2][5] ولم تمض ثلاثة سنوات حتى خرج نوفل مع عمه العباس مهاجرًا إلى المدينة المنورة ليُعلن إسلامه، فدخلها أيام الخندق.[2][4][5] وقد آخى النبي محمد بين نوفل والعباس لما كانت بينهما من الصداقة والشراكة.[2][3][4][5] وبعد إسلامه، شهد نوفل بيعة الشجرة،[2] وفتح مكة وغزوتي حنين والطائف، وقد وهب نوفل جيش المسلمين يوم حنين 3,000 رمح،[4][5] وكان ممن ثبتوا في القتال مع النبي محمد حينما انسحب المسلمون أول المعركة.[2][4][5]

توفي نوفل بن الحارث سنة 15 هـ[2] في المدينة المنورة في خلافة عمر بن الخطاب،[5][6] وصلّى عليه عمر بن الخطاب، ودُفن في البقيع.[7] وقد ترك نوفل من الأبناء الحارث وعبد الله وعبد الرحمن وربيعة وسعيد والمغيرة وأم سعيد وأم المغيرة وأم حكيم وأمهم ظريبة بنت سعيد بن القشيب الأزدية.[1]

المراجععدل