نقمي-إبو

نقمي-إبو، يطلق عليه أيضًا اسم نقميبا (حكم ما بين العامين 1700- 1675 ق م )، خَلَف والده ياريم-ليم الثاني على عرش يمحاض.

ملك يمحاض العظيم
نقمي-إبو
Niqmi-Epuh Seal.jpg

ملك يمحاض العظيم
فترة الحكم
حكم ما بين العامين 1700- 1675 ق م
Fleche-defaut-droite.png ياريم-ليم الثاني
إركابتوم Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد القرن 18 ق.م  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 1675 ق م  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
الأولاد إركابتوم  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الأب ياريم-ليم الثاني  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات

فترة حُكمهعدل

 
رسالة من نقمي-إبو إلى ملك ألالاخ.

تم استقاء معظم ما نملك من معلومات بشأن نقمي-إبو من التنقيبات الأثرية التي أُجريت في ألالاخ، في حين مازالت التنقيبات الأثرية في حلب محدودة.[1] تم التثبّت من وجود نقمي-إبو من خلال ختمه الموجود على ظرفٍ ضم مجموعة من الرقيمات.[2] توفي ياريم-ليم ملك ألالاخ وعم ياريم-ليم الثاني في عهد نقمي-إبو، علمًا بأن ألالاخ كانت خاضعةً لسلطة يمحاض. خَلَف أميتاكوم ابن ياريم-ليم والده على عرش ألالاخ،[3] و قد شهد عهده ترسيخ حالٍ من شبه الاستقلال لمملكته.[4] ذكرت الرقيمات النَّذر الذي كان على شكل صنمٍ لنقمي-إبو و الذي قدّمه نقمي-إبو للإله حدد واضعًا إياه في معبده.[5] أهم ما قام به نقمي-إبو هو اجتياحه مدينة أرازيك المحاذية لكركميش،[6] فقد شكّل حدث سقوط هذه المدينة أهميةً كبيرةً إلى حد استخدامه للتأريخ في بعض الحالات.[7]

ختم نقمي-إبوعدل

تضمن ختم نقمي-إبو اسمه مكتوبًا بالكتابة المسمارية، بالإضافة إلى رسمٍ له و هو يضع التاج الملكي على رأسه واقفا أمام إلهتين إحداهما تلبس زيًا سوريًا و الأخرى بزيٍ بابلي.[8]

الوفاة و الخلافةعدل

توفي نقمي-إبو عام 1675 ق م، وقد كان لديه العديد من الأبناءٍ كما يبدو و من بينهم إركابتوم الذي خَلَفَه مباشرةً، إضافةً إلى أبا-إيل، و ياريم-ليم الثالث، كما أن حمورابي الثالث آخر ملكٍ ليمحاض قبل غزوها من قبل الحيثيين قد يكون ابنًا لنقمي-إبو أيضًا.[9][10][11]

المراجععدل

  1. ^ البروفيسور أحمد أرحيم هبو:تاريخ الشرق القديم (1) سورية. نسخة محفوظة 5 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Douglas Frayne. Old Babylonian Period (2003-1595 BC). p. 792. نسخة محفوظة 10 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Horst Klengel. Syria, 3000 to 300 B.C. p. 62. نسخة محفوظة 26 ديسمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ THOMAS, D. WINTON. Archaeology and Old Testament study: jubilee volume of the Society for Old Testament Study, 1917-1967. p. 121. نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Direction Générale des Antiquités et des Musées., 1999. Annales archéologiques Arabes Syriennes, Volume 43. p. 174. نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Akadémiai Kiadó, 1984. Acta Antiqua Academiae Scientiarum Hungaricae, Volume 30. p. 12. نسخة محفوظة 26 ديسمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ James Bennett Pritchard,Daniel E. Fleming. The Ancient Near East: An Anthology of Texts and Pictures. p. 197. نسخة محفوظة 08 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Dominique Collon. Ancient Near Eastern Art. p. 96. نسخة محفوظة 22 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Michael C. Astour. Hittite history and absolute chronology of the Bronze Age. p. 18. نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ wilfred van soldt. Akkadica, Volumes 111-120. p. 105. نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Douglas Frayne. Old Babylonian Period (2003-1595 BC). p. 794. نسخة محفوظة 12 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.