مرحبًا، وأهلًا وسهلًا بك في ويكيبيديا العربية. ويكيبيديا هي مشروع موسوعة حرة، يمكن للجميع تحريرها. كي تستطيع تحرير ويكيبيديا بشكل أفضل؛ هذه بعض الإرشادات لبداية جيدة:

لاحظ أنه يجب إضافة المصادر ما أمكن للمعلومات التي تضيفها إلى ويكيبيديا، كما ينبغي أن لا تخرق حقوق النشر. إذا ما أردت إنشاء مقالة جديدة، يفضل أن تبدأها في الملعب أولًا، ثم نقلها إلى النطاق الرئيسي. أخيرًا، لا تتردد في طلب المساعدة إذا ما واجهتك أي مشكلة، وذلك بطرح سؤالك على فريق المساعدة. بالتوفيق.

-- جار الله (نقاش) 17:48، 2 فبراير 2020 (ت ع م)

السلام النفسي واثره على المجتمععدل

ما معنى السلام النفسي؟ عمر ابوخوات (نقاش) 11:29، 11 مايو 2020 (ت ع م)

هو حالة من الاستقرار النفسي الداخلي لما يمر به الانسان من تغيرات قاسية خلال سنوات العمر عمر ابوخوات (نقاش) 11:34، 11 مايو 2020 (ت ع م)

هل بعض الناس عرضة للإكتئاب عن غيرهم؟

أحد الأسئلة إلحاحاً للباحثين وأخصائيي الصحه النفسيه، هو ما السب الذي يجعل الشخص أكثر عرضة للاكتئاب السريري؟

وعلى الرغم من أن الباحثين ليس لديهم إجابة دقيقة عن سبب تعرض بعض الأشخاص للاكتئاب أكثر من غيرهم فمن المحتمل أن يكون هناك أكثر من عامل مسبب.

تعقيد الاكتئاب هو ما يجعل من الصعب تشخيص الحالة وعلاجها، وإن فهم ما يمكن أن يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب هو الخطوة الأولى في تطوير استراتيجيات الوقاية والعلاج المصممة لتقليل تعرض الفرد للحالة.

يمكن أن يساعد أيضًا فهم أكثر اكتمالًا للآليات المختلفة التي تثير الاكتئاب الباحثين على التحسن في التنبؤ بمن سيصاب بالاكتئاب وكذلك التنبؤ بكيفية ظهور الحالة (المسار الذي ستتخذه).

ما الذي يسبب الاكتئاب؟

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يعاني أكثر من 300 مليون شخص في جميع أنحاء العالم من الاكتئاب، وبينما تتم مشاركة تجربة الاكتئاب بين الكثيرين، إلا أن العوامل المساهمة ستكون مختلفة لكل شخص مصاب بهذه الحالة.

هناك بعض العوامل، مثل الوراثة، التي لا يمكنك التحكم فيها. ومع ذلك، هناك عوامل أخرى يمكن تغييرها. رغم أن إجراء تغيير لن يمنع بالضرورة الاكتئاب لكنه قد يساعد في تقليل المخاطر.

سواء كنت تستطيع تغييرها أم لا، من المفيد أن تكون على دراية بالعوامل التي قد تجعلك أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب في حياتك. فقط تذكر أن الباحثين ما زالوا يكتشفون الدور الذي يلعبه كل عامل، لا يعني وجود واحد أو حتى العديد من العوامل التي يُعتقد أنها تساهم في حدوث الاكتئاب أنك بالتأكيد ستصاب بالاكتئاب.

العوامل البيولوجية المسببة للاكتئاب

بعض عوامل الخطر للاكتئاب متجذرة في علم الأحياء الخاص بك.

كيمياء الدماغ

لا يتفق الباحثون على وجه الدقة حول كيفية ارتباط المواد الكيميائية في الدماغ بالاكتئاب، ولكن تمت مناقشة العلاقة بينهما لعدة عقود. تشير بعض النظريات التي تلقى قبولًا إلى أن انخفاض مستويات معينة من الناقلات العصبية (التي تستخدمها خلايا الدماغ لإرسال إشارات إلى بعضها البعض) يمكن أن يسبب الاكتئاب. اقترح باحثون آخرون أن الاكتئاب هو من يسبب المستويات المنخفضة، بدلاً من كونه في الاتجاه المعاكس. أي العلاقة قد تذهب حتى في كلا الاتجاهين.

والمعروف أن بعض المصابين بالاكتئاب يشعرون بالتحسن عندما يتناولون الأدوية التي تعمل على هذه الناقلات العصبية. ومع ذلك، فإن الباحثين غير مقتنعين بأن هذا يكفي لإثبات العلاقة بين كيمياء الدماغ والاكتئاب، ويعزى ذلك في جزء كبير منه إلى أن بعض المصابين بالاكتئاب لا يشعرون بالتحسن عندما يتناولون مضادات الاكتئاب.

عوامل البيئة

يبدو أن العوامل البيئية تلعب دورًا في الاكتئاب لدى بعض الناس.

الصدمة المبكرة وسوء المعاملة

واحدة من أكثر عوامل خطر الاكتئاب التي تمت دراستها جيدًا هي الصدمات في مرحلة الطفولة المبكرة. من المعروف أن تجارب الطفولة السيئة (ACEs) تزيد من خطر إصابة الشخص بأمراض عقلية ومزمنة على حد سواء، بما في ذلك الاكتئاب.

لا تزال الأبحاث التي تجري في مجال ACEs مستمرة، لكن الدراسات السابقة أكدت وجود صلة قوية بين تجارب الطفولة السيئة والاكتئاب في وقت لاحق في حياة.

الفقر


وفقًا لدراسة أجرتها الجمعية الأمريكية للطب النفسي عام 2015، قال 64% من البالغين الأمريكيين إن المال كان مصدرًا مهمًا للتوتر في حياتهم؛ فالأشخاص الذين يعيشون في فقر معرضين للإصابة بالاكتئاب أكثر بمرتين مقارنة من أولئك الذين يعيشون في مستوى متوسط أو أعلى منه.

إن العيش في فقر لا يضع الشخص في خطر أكبر للإصابة بالاكتئاب فحسب، بل إذا كان غير قادر على العمل أو لا يستطيع الحصول على الدعم والخدمات الاجتماعية فإن المرض العقلي يمكن أن يجعل من الصعب على شخص الخروج من حلقة من الحرمان الاجتماعي – الاقتصادي.

وأظهرت العديد من الدراسات والبرامج التجريبية أنه عندما يتم تقديم المساعدة المالية للأشخاص المصابين بمرض عقلي، تتحسن أعراض الاكتئاب والقلق.

التعرض البيئي

يمكن أن يكون لحياة الشخص أيضًا تأثير على الصحة العقلية بعدة طرق. على سبيل المثال، يفيد بعض الأشخاص أنهم يصابون بالاكتئاب خلال أشهر معينة من العام، وتسمى أحيانًا الاضطرابات العاطفية الموسمية (SAD).

هناك أيضًا دراسات تشير إلى التلوث وغيره من التعرضات البيئية كعوامل محتملة تسهم في الاكتئاب. على سبيل المثال، ربطت بعض الأبحاث التعرض للرصاص في الطفولة بالصحة العقلية الضعيفة في وقت لاحق من الحياة.

في دراسة أخرى، بدا أن الأطفال الذين نشأوا في المناطق ذات نوعية الهواء الرديئة هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب أو تشخيص اضطراب السلوك عند بلوغهم سن الثامنة عشرة.

عوامل اجتماعية

بالإضافة إلى العوامل البيولوجية والبيئية، يمكن أن تؤثر العوامل الاجتماعية مثل شخصية الشخص وتجارب التوتر والصراع وحتى وسائل التواصل الاجتماعي على قابلية الإصابة بالاكتئاب.

الشخصية

ارتبطت بعض سمات الشخصية، بما في ذلك تدني احترام الذات والتشاؤم والعصبية والانتقاد الذاتي أو “الكمال” مع ميل أكبر نحو الاكتئاب وحالات الصحة العقلية الأخرى، مثل القلق واضطرابات الأكل.

يهتم الباحثون بشكل خاص بمعرفة المزيد عن سمة الشخصية التي قد تجعل شخصًا أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب. المرونة أو الصفات أو السمات التي تجعل بعض الناس أكثر عرضة “للارتداد” من التجارب السلبية قد تكون أيضًا مفتاحًا لمنع الاكتئاب وعلاجه.

التوتر

الأحداث الكبرى في الحياة -بما في ذلك الأحداث الإيجابية التقليدية مثل الزواج أو الأحداث السلبية مثل فقدان الوظيفة- يمكن أن تحدث التوتر. عندما نشعر بالتوتر، ترتفع مستويات الكورتيزول. إحدى النظريات هي أن المستويات العالية من الكورتيزول (خاصة عندما تكون مرتفعة بشكل مزمن) يمكن أن تؤثر على مستويات السيروتونين.

الإجهاد المرتبط بالعمل، على وجه الخصوص، يمكن أن يكون دافع للاكتئاب. ويعد فقدان الوظيفة أحد عوامل الإجهاد الواضحة لكن بيئة العمل يمكن أن تسهم أيضًا في الضغط، خاصة إذا لم يكن الشعور بالدعم موجودًا.

وسائل التواصل الاجتماعي

رغم أن البحث ما زال جديدًا ومستمرًا إلى حد ما، لكن العديد من الدراسات قد بحثت في تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الصحة العقلية، وخاصة في صفوف الشباب.

أشارت العديد من الدراسات إلى أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يؤدي إلى أعراض الاكتئاب والقلق من خلال عدم الأمان والمقارنة.

إن الإفراط في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي قد يسهم أيضًا في الاكتئاب عن طريق تقليل مستوى النشاط البدني والتفاعل في الحياة الحقيقية للشخص. أسلوب الحياة المستقرة والعزلة الاجتماعية هما عاملان يمكنهما أن يسهما في الصحة العقلية الضعيفة بصرف النظر عن عادات وسائل التواصل الاجتماعي.

لكن لهذه الوسائل جالنب جيد يتمثل بإمكانية مساعدة التكنولوجيا والإنترنت والوسائط الاجتماعية في اكتشاف الاكتئاب وإدارته.

الوراثة

يعرف الباحثون أن الأشخاص الذين لديهم أفراد من الأسرة يعانون من الاكتئاب هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، لكن وجود تاريخ عائلي للاكتئاب لا يعني أنك ستتعرض للاكتئاب في حياتك. لا تزال هناك عوامل أخرى يجب أن تصطف لكي يؤدي الاستعداد الوراثي إلى الاكتئاب.

ومع ذلك، وجدت دراسة واسعة النطاق نُشرت في المجلة الأمريكية للطب النفسي في عام 2019 أن الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي للأمراض العقلية قد يكونون أكثر عرضة لمحاولة الانتحار بغض النظر عن أي اضطراب لديهم.

الألم المزمن والمرض

الاكتئاب شائع عند الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة مثل مرض التصلب المتعدد ومرض السكري من النوع (2) والصداع النصفي. وأظهرت الأبحاث أن حالات الألم المزمن قد تسبب تغيرات كيميائية حيوية تؤدي إلى أعراض الاكتئاب.

قد يصاب الشخص المصاب بألم ومرض مزمن بالاكتئاب بسبب وضعه، خاصة عندما يواجهون فقدانًا لنوعية الحياة ومستوى منخفض من الأداء اليومي والألم لفترات طويلة.

لقد ثبُت أيضًا أن الأشخاص الذين يتم تشخيصهم بمرض عقلي واحد يكونون أكثر عرضة للإصابة بمرضٍ آخر، حيث تحدث حالات القلق والاكتئاب بشكل شائع. ويمكن تشخيص حالات الصحة العقلية المختلفة في نفس الوقت التي يمكن أن تؤثر على بعضها البعض، وقد تحتاج إلى علاج بطرق مختلفة.

الهرمونات

بعض التحولات الهرمونية يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب أيضًا. على سبيل المثال، يمكن للتغيرات الهرمونية المرتبطة بالدورة الشهرية والحمل والولادة وانقطاع الطمث أن تسهم جميعها في الاكتئاب.

تقدر مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) أن حوالي 1 من بين كل 9 نساء في الولايات المتحدة يعانين من اكتئاب ما بعد الولادة. ووفقًا لدراسة أجريت عام 2010، فإن حوالي 4٪ من الآباء يبلغون عن الاكتئاب في السنة الأولى بعد ولادة الطفل.

كما أنه ليس من غير المعتاد أن يعاني الأشخاص الذين يعانون من حالات الغدة الدرقية من الاكتئاب. وفي حين تميل الأعراض إلى أن تكون أكثر شيوعًا عند الأشخاص المصابين بقصور في الغدة الدرقية، لكن يمكن للأشخاص الذين يعانون من فرط نشاط الغدة الدرقية أن يعانوا من القلق والاكتئاب.

عوامل نمط الحياة والاكتئاب

وأخيرًا يمكن أن تؤثر عوامل نمط الحياة من الأدوية التي تتناولها في نظامك الغذائي على خطر إصابتك بالاكتئاب. --عمر ابوخوات (نقاش) 08:22، 4 يوليو 2020 (ت ع م)