افتح القائمة الرئيسية

CBN Newsعدل

Huthayfah Halabiyeh: بالنسبة لفيديو قناة CBN News، فقد شاهدته حتى النهاية ولم يُذكر إسم هيلا في الفيديو أبداً ولم يُذكر إسم أي شخصية عربية، ولا أدري كيف إفترضت أن الفيديو "يتحدث عن النجاح الذي وصلت إليه هيلا غزال خلال عملها في يوتيوب"؟؟؟؟؟؟؟؟--Benseid Seid (نقاش) 03:53، 25 أبريل 2017 (ت ع م)

Benseid Seid: عزيزي راجع سماع الفيديو مرة أخرى ومعن السمع في الثانية (0:47) ودقق أكثر في الثانية (0:50) لسماع اسم هيلا غزال ويمكن الاستعانة بالترجمة الفورية من يوتيوب، ثم أن المقصود من الفيديو هذا الجزء ( كيف برزت في الشرق الأوسط في مجال تمكين المرأة العربية خلال تعينها سفيرة في الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين ) ولا داعي أن أنقل الترجمة كما هي، والنقاش لمسيرتها الإعلامية للصحف الأمريكية والصينية والغربية. تم أنت عزيزي وضعت قالب (تدقيق علمي) هل أنت مقتنع بوضع هذا القالب على المقالة، لقد شعرت أني أكتب عن حدث تاريخي أو شخصية تاريخية أو عن موضوع ديني أو عن حدث سياسي وعسكري من الخبير الذي سوف يناقش سيرة ذاتية لشخصية يوتيوب؟؟؟. شكراَ لتفهمك مع تحياتي --HuthayfahHalabiyyah 19:07، 25 أبريل 2017 (ت ع م) Huthayfah Halabiyeh (نقاش المستخدم)

Huthayfah Halabiyeh: آسف يبدو أنني تسرعت--Benseid Seid (نقاش) 19:18، 25 أبريل 2017 (ت ع م)

Benseid Seid: لا عليك صديقي الخطأ وارد مع تحياتي --HuthayfahHalabiyyah 19:44، 25 أبريل 2017 (ت ع م) Huthayfah Halabiyeh (نقاش المستخدم)

المقالة في أتجاه غير موسوعيعدل

ما يحدث في المقالة مهزلة بكل المقاييس ويكسر كل قواعد الموسوعة، هذه ليست موقع خاص بالشخصية ولا مدونة ولا قناة دعائية لها !! مبالغة شديدة في بعض الفقرات، وليس كل المحتوى يصلح إضافته:

  1. هناك حقائق تبدو مختلقة ويغلب عليها طابع التباهي، وأيضاً محاولات لصنع انجازات من الهواء، مثل أول شخصية يوتيوبية تفعل كذا!! من الذي صنف هذا كإنجاز؟ وما الذي يجعله شيء بارز من الأساس؟
  2. المقالة عن الشخصية وليس عن قناتها على يوتيوب ، وبالتالي كل هذه الاحصائيات عن القناة لا يصلح اضافتها ويكتفي بإضافة معلومات بسيطة عنها.
  3. لا يجوز مطلقاً إضافة محتوى مثل: وجهات نظرها - عبقريتها - افكارها الشخصية - تكوين شخصيتها - خططها الشخصية، كما قلنا هذه ليست مدونة ولا موقع شخصي، ايضاً لا يصلح وضع تصريحاتها وأقوالها فهي ليست شخصية تاريخية أو مؤثرة !
  4. هناك الكثير من الفقرات تشرح اسلوبها أو خططها هذا أيضًا مخالف، ويكيبيديا ليست مركز صحفي ولا موقع شخصي لها.
  5. هناك مبالغة شديدة في إنشاء العناوين بلا داعي.
  6. فقرة المؤتمرات والزيارات ايضاً تندرج ضمن الكوارث السابقة.

الكثير من المصادر بالمقالة ليست موثوقة فهي عبارة عن صور انستجرام أو فيديوهات يوتيوب، ويغلب عليها طابع الأبحاث الاصلية ، يعني مثلاً صورة أو فيديو في مكان ما، ويكون نص المقالة: أنها كذا وكذا وصنعت كذا وحققت كذا وكذا !! هل كل هذه المعلومات تم استلهامها مثلاً من خلال الصورة أو الفيديو؟ أم هي معلومات تدعيها الشخصية ويتم توثيقها بفيديو او صورة؟ في كلا الحالتين هذه مخالفة واضحة.

المقالة بشكل عام تبدو وكأنها دعاية صريحة وتلميع مبالغ للشخصية، وأنا بدأت أشك في نوايا هذه المساهمات الضخمة للمقالة والتي قد تكون مساهمات مدفوعة، خصوصاً أنه على تويتر تبين وجود اتصالات مباشرة بين الشخصيةوبين مطور المقالة.

لذلك حتى لا يكون تصرف فردي، هذه كل النقاط وسيتم تنقيحها في حالة عدم وجود معارضة --إبراهيـمـ (نقاش) 20:24، 27 أبريل 2017 (ت ع م)

نقاش المقالعدل

سوف أقوم بالنقاش في هذا الأمر خلال يوم أو يومين لإنشغالي حالياً. مع تحياتي --HuthayfahHalabiyyah 01:09، 28 أبريل 2017 (ت ع م) Huthayfah Halabiyeh (نقاش المستخدم)

رد حول النقاشعدل

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد

Ibrahim.ID: فقد اطلعت على التصريحات والنقاط التي أوضحها الزميل إبراهيم مشكوراَ، وأنا أختلف معاه في كثير من النقاط والأمور وسوف أقوم بالرد على جميع التساؤلات والادعاءات حول المقالة.

نقاط أتمنى أن تؤخذ في عين الاعتبار

  • أتمنى من الزملاء وخصوصاَ إبراهيم أن لا يعدلوا المقال لحين انْتِهاء النقاش.
  • هذه المقالة ليست وليدة اليوم أو البارحة فقد استغرقتني أكثر من 3 شهور إعْداد وبحث وكتابة وتدقيق. غيري من الزملاء في ثلاث شهور ينشئ 500 مقالة وأنا أنتجت واحدة متكاملة فأتمنى أن لا يبخس حقي ومجهودي.
  • الزميل إبراهيم يناقش في أمر المقال وهو مع احترامي له لا يملك المعلومات الكاملة حول الشخصية وليس لديه اطِّلاع كافي عليها.
  • الزميل إبراهيم لا يملك معلومات كافية عن شخصيات اليوتيوب ولا عن الفئات الموجودة حالياَ ولا عن نوعية صناعة المحتوى ولا على الإنجازات التي تجري فيها.
  • الزميل وقع في عدة أخطاء ومغالطات في التعديلات التي أجراها، منها حذف معلومات هامة جداَ، وأيضًاَ عدل قسم الجوائز وقام بتغير نصوصه إلى ترشيحات لجميع الجوائز وهي قد فازت بها ولم ترشح لها، وكذالك وصف جوائز يوتيوب العالمية الرسمية بأنها بادجات وأود أن أشير إلى أن درع اليوتيوب يزن أكثر من 2 كيلو تقريباً وبمقاس طول 50 وعرض 40 سم تقريباَ ويقول عنها بادجات.
  • ربما المقالة تحتاج لبعض التعديلات البَسِيطة وهذا وارد، المقالة كبيرة وهي مساهمة فردية ولابد من وقوع بعض الأخطاء في المقالة ولكن ليس بالمستوى الذي ذكره الزميل إبراهيم وأنا سوف أعيد تعديلها وتنسيقها بالوقت القريب بشكل أفضل.

أولاَ: مساهمات مدفوعة

لقد وجهه لي الزميل إبراهيم سامحه الله إتهاماَ حول مساهمات مدفوعة من طرف الشخصية وللأسف لو محص قليلاَ في الأمر وفي التغريدة لوجد أني أنا من أطلب منها معلومات وليس العكس، هو ادّعاء باطل والمراقبة التي إستند عليها عبر تويتر ليست إدانة صريحة. وللأسف قام أيضاَ بإخفاء بعض الحقائق حول التواصل على تويتر ولم يذكرها في نقاشه، فقد تم التواصل تحت مرئى ومسمع الحساب الرسمي لويكيبيديا وقامت أيضاَ بالرد على نفس التغريدة وساندتني في نص التغريدة التي أرسلتها للشخصية، وأيضاَ لم يذكر أني لم أتلقى رداَ من الشخصية، فلو كان بيني وبينها مصالح ومدفوع لتطوير المقال لكان التواصل بشكل خفي ومستتر لتفادي الوقوع بالشبهات، ولو كان لدي نوايا سيئة أو مساهمات مدفوعة لما كان تواصلي مع الشخصية بشكل علني.

ثانياَ: الدعاية الصريحة والمساهمات الضخمة

الزميل يعتبر أن النجاح والإنجازات هي دعاية وتباهي فمثلا لو زَيْدٌ من الناس صنع نجاحاَ أو حققَ تميراَ ما وتم ذكر هذا النجاح يعتبره ترويجاَ أو دعايتاَ، فأنا لم أذكر في المقال سوى أمور وقعت وحدثت وأستشهد بذالك في هذا النص من المقال

«وهي شخصية دولية من الشخصيات العربية المعروفة بالتدوين الرقمي على الصعيد الأمريكي والأوربي في مجال صناعة المحتوى العربي في الشرق الأوسط والتي تم تداول اسمها على أصعدة كثيرة في مجال الإعلام والتلفزيون وكانت محور جذب الصحافة الأمريكية والصينية إلى المحتوى الذي تقدمه على موقع يوتيوب وصدر لها عدة تقارير أمريكية عن مساهمتها في مجال تمكين المرأة العربية»

هذا النص يحمل الكثير من المعلومات الهامة فأين التباهي والإعلان فيه، وما الإعلان الذي سوف يرتجى من هذا النص الذي سبق للزميل حذفه من المقال بهذه الحجة الغير منطقية وقام بحذف نصوص كثيرة غيرها. أما المساهمات الضخمة التي أقدمها في الموسوعة فهذا من اجتهادي الشخصي والذي يعرف مساهماتي في الموسوعة يعرفها بأنها ضخمة من أول إنشاء المقال فأنا لا أقوم بإنشاء المقال بصندوق شحيح المعلومات وسطرين من المعلومات في أول المقالة واقوم بوسمها على أنها بذرة مقال ويكون عملي انتهى بهذا القدر، ولكن ربما اجتهادي الزائد بتقديم مقالات كاملة من جميع النواحي يعرضني للمساءلة والشكوك.

ثالثاَ: المصادر والمراجع

بالنسبة للمراجع فلا ضير بالاستشهاد بمصادر مثل التوتر والانستقرام واليوتيوب ثم أن قولك أن بعض المعلومات هي أبحاث أصلية فمن أين أتيت بهذا فمثلاَ إن قمت بتوثيق معلومة من انستقرام فيوجد على يمين الصورة نص للمعلومة مذكور إن كانت جائزة أو مؤتمر أو غيرها ولا أقوم بالكتابة من بنات أفكار ولا باختلاق أحداث. ثم أن هذا الأمر شائع على الويكيبيديا الإنجليزية وخصوصاَ للمقالات المتعلقة بشخصيات اليوتيوب وشاهدت الكثير منها يتم الاستشهاد بمراجع تويتر ويوتيوب ومن قناة الشخصية بذاتها وتأكد من هذه القول بنفسك على ويكيبيديا الإنجليزية.

رابعاَ: المهرجانات والمؤتمرات التي حضرتها

أنا   أتفق معك بهذا التنوية الذي تشكر عليه فربما توسعت كثيراَ بهذه الجزئية وكان من الجدير أخذ الأشهر منها وعدم التطرق لمؤتمرات محلية وليست ذات أهمية وسوف أقوم بإعادة كتابة هذة الجزئية.

خامساَ: إنشاء العناوين

العناوين هي مفاتيح النصوص والمعلومات وتقسم الأفكار الرئيسية للمقال، ثم أن المقال كبير وتحتاج لهذا وكذلك تسهل على القارئ قراءة الجزئيات الهامة والاطلاع على المحتوى العام للمقال وقراءة الأهم بالنسبة له.

سادساً: شرح أسلوبها أو خططها

لم أذكر أي خطط مستقبلية لها، وأسلوبها هي الجزئية الوحيدة في المقال وليس الكثير منها كما تقول وهذه جزئية هامة حيث يوجد مقالات في الموسوعة تذكر هذا الأمر إن كان مرض نفسي أو حالة خجل أو اضطراب نفسي أو عدم الثقة بالنفس والانطوائية فهذا موجود وغير مخالف على كل الأحوال.

سابعاّ: شخصية مؤثرة

الجزئية 3 مرفوضة كلياَ لأنها لا تحتوي على شيء مما ذكر أين (وجهات النظر وعبقريتها أفكارها الشخصية) لا يوجد، ربما اعتبر الجزئية في صندوق اقتباس بعنوان ( تصريح هيلا غزال عن اختيارها ضمن مجموعة سفيرات التغيير ) والتي كانت مداخلة تلفزيونية على قناة سكاي نيوز عربية هي آراء شخصية هذا تصريح عن حدث أو خبر وليس آراء شخصية فهي تتحدث بصفة رسمية كونها سفيرة في الأمم المتحدة وبلسان المنظمة. وإن لم تكون شخصية مؤثرة فما يجبر الأمم المتحدة لتعينها في منظمتها إن لم تكن قد حققت تاثيراَ في المنطقة العربية ككل. ربما لم تقرأ فقرة شخصية العام الأكثر تأثيراً والتي حصلت عليها 3 مرات ولم يسبق أن تم إختيار شخصيات من يوتيوب لهذه الفئة سوى هيلا غزال وتيم الفلاسي وهي إعلامية إماراتية وشخصية يوتيوب، وفي مجال اليوتيوب العربي الشخصيات البارزة فيه والذين حققوا نجاحاً ملحوظاَ قليلون جداَ وتصنيف النجاح والتأثير يكون بجوائز ومهرجانات عالمية ومحلية ومقالات في الصحف والظهور على أغلفة المجلات ولقاءات تلفزيونية والتقاء شخصيات دولية وعالمية ولمن اطلع على المقال يرى أن هذا متواجد ومتطابق مع الشخصية من ناحية التأثير على فئة جيلها، وبالمجمل هذا النوع من المقالات قليل جداّ في الموسوعة حيث لا يوجد سوى 3 مقالات عن شخصيات اليوتيوب أم على الويكيبيديا الإنجليزية ترى عشرات المقالات عن شخصيات اليوتيوب فمن المؤكد أن النقاش لن يكن ذو كفه متوازنة لأنها تريد أشخاص مطلعين على هذا المجال.

ثامناَ: المقالة والشخصية والمحتوى

الجزئية 2 مرفوضة بالكلية فالمقال عن شخصية يوتيوب عن ماذا تريد أن أتحدث ؟؟؟ أنظر مقال بيو دي باي الجيدة على الويكيبيديا الإنجليزية أغلب المقال عن مشوارة على يوتيوب، ثم أن قناتها على يوتيوب والإحصائيات وأعمالها وجوائزها ومؤتمراتها هي جزء من الشخصية فكيف تقول (إضافة معلومات بسيطة عنها) هل تريد أن تكون المقالة فقط عن حياتها الشخصية، أنا أبحث عن النجاح وما صنعته من خلال عملها على يوتيوب. أو ربما تريد أن تكون المقالة مثل مقال ثنيان خالد شحيحة المعلومات وهو شخصية مؤثرة وذات حضور وشهرة ومقالة لاتتجاوز الثمان سطور، أنظر في الأسفل رأي أحد المستخدمين على تويتر التي استطعت رصدها شيء مؤسف ويوجد الكثير منها.

تاسعاَ: حقائق مختلقة

لا يوجد حقائق مختلقة أبداَ، ثم أن النجاح وصناعة النجاح ليس تباهي فكوني أذكر أنها أول شخصية صنعت كذا وكذا وإنها حققت نجاحاَ في كذا وكذا هذا توثيق النجاح والإنجاز، وهذا أيضاَ يندرج تحت تلخيص المقال، والإنجازات التي تقول عنها أنها من الهواء وليست موجودة فهذا وبكل بساطة لأنك ليس لديك اطلاع كافي على مجال يوتيوب والإنجازات التي تحدث على يوتيوب في آخر ثلاث سنوات، فأنا متتبع هذا المجال بشكل كثيف من سنة 2014 وقم بالبحث في يوتيوب وجوجل عن هذه الإنحازات سوف تجدها مثلاَ أنظر هنا خانة الجدول إحدى الإنجازات وهو يوتيوب ريوايند وتأكد من هذا الأمر.

هذه أبرز النقاط التي تَسَنى لي ايضاحها حول المقال والنقاش مفتوح للجميع مع تحياتي --HuthayfahHalabiyyah 19:10، 5 مايو 2017 (ت ع م) Huthayfah Halabiyeh (نقاش المستخدم)

  • Huthayfah Halabiyeh: أنا لا افهم سر هذا الرد الطويل، كلامي ليس غامضاً بل واضح تماماً لا تحاول الدخول في مواضيع فرعية، ردي المختصر ببساطة:

1- التلميع الزائد ومحاولة إبراز الإنجازات الشخصية بهذا الشكل الكبير والمبالغ ليس له تفسير سوى "الدعاية الشخصية" لا يوجد مبرر أخر إطلاقاً، خصوصاً اننا نتحدث عن شخصية معاصرة حالية والتحدث عنها بهذا الشكل يعتبر دعاية وكل ما يكتب في المقالة يصب لصالح الشخصية تماماً ويضر بالموسوعة، أي شخص لو قرأ المقالة بهذا الوضع سيشعر وكأنه يزور موقعها الشخصي! وهذا ما يفسر إصراري على أيقاف هذه الكارثة قبل وقوعها.

2- ويكيبيديا هي موسوعة للمعلومات عن الشخص بشكل مباشر فقط، ليست مخصصة لسرد جوانب الشخصية أو رؤيتها الشخصية أو ما تخطط له، ولا سرد كل التفاصيل الفرعية عن مشاريعها ونشاطها !! المقالة ليست مخصصة للحديث عن قناتها هذه الدراسة المستفيضة عن احصائيات القناة ولا عن المشاريع التي شاركت فيها !!

3- 90% من المصادر باطلة، انت تستشهد بفيديوهات من قناتها الخاصة بها (هذا ليس مصدر محايد)، وأساساً لا يجوز استمداد المعلومة من فم الشخصية نفسها بل يجب أن يكون عن طريق طرف محايد وثانياً: لا يجوز اعتبار الفيديوهات مصدر من الأساس ! لأنها عرضة لتعديل وهذه النقطها أقر بها المجتمع، وثالثاً من غير المنطقي أن يشاهد المستخدم فيديو كامل لمجرد معلومة لم تقال بشكل مباشر، أنت أيضاَ تستشهد بصور من Instagram وهذا غير مقبول أيضاً.

4- أنا أدير قناة كبيرة على يوتيوب، أنت لا تتحدث مع شخص جاهل لأنني اصلاً أعمل في مجال الويب وأعمل في مجال التسويق الرقمي وأعرف كل شيء، جوائز يوتيوب الرسمية هي التي يتم فيها دعوة الشخصية وتقديم جائزة له في حفل، إنما الدروع التي يتم إرسالها للأشخاص ليس جوائز رسمية لأن أي شخص يحقق عدد معين من المشتركين تقوم شركة يوتيوب بإرسال بادج أو ما يسمى "زر التشغيل الفضي - الذهبي - الماسي"، ليس تكريم خاص أو جائزة خاصة لشخص معين.

5- لا أجد سبب منطقي أو عقلاني يجعل شخص يقوم يبذل هذا الكم من المجهود والبحث والكتابة والتنسيق (مقالة 300.000 بايت و 300 مصدر) على مقالة شخصية محدودة الشهرة لا يزال عمرها 21 عاماً إلا لو كانت يعمل لصالحها أو مساهمة مدفوعة، خاصة أن الشخصية نفسها كان هناك شكوك في ملحوظيتها من الأساس ! ونتائج البحث في جوجل لا تبين ان الشخصية بهذه المبالغة في المقالة.
وكلامي هذا ليس من فراغ فمن يتابع مساهماتك يجد أيضاً أنك بذلت مجهود مماثل فيمقالات مثل " سوار شعيب و سعودي ريبورترز وثنيان خالد وغيره، وكلها شخصيات معاصرة حالية، وتطوير مقالاتها في ويكيبيديا لمثابة دعاية صريحة لهم، فهل هذه صدفة أيضا أن تقوم بكل هذا المجهود من باب التطوع فقط ؟؟

النقطة الأخيرة: أنا من أدير حساب تويتر، وأنا من أضفت هذه التغريدة وقتها ومطلع على كل شيء، ولمعلوماتك ايضاً أنا شخصية عامة أعمل في مجال التسويق الرقمي وأنشر في الصحف ولدي صلة واسعة مع وسائل الإعلام، وأعرف جيداً ماهو المحتوى من أجل الموسوعة والمحتوى بغرض الدعاية.

أنا أزلت المحتوى المخالف في بدايته، لأنه لا يعقل أن ننتظر أن تضع كل هذا المحتوى ثم ننتظر لحين إزالته، قولك بأنك تطور المقالة هذا ليس مبرر لكي تمنع الاخرين من إزالة محتوى غير موسوعي، أنت بهذا الوضع تخرب الموسوعة ولا يمكنني أن اسمح لك بذلك --إبراهيـمـ (نقاش) 20:58، 5 مايو 2017 (ت ع م)

Ibrahim.ID: حسناَ الآن أريد تفسير واضح لماذا على الويكيبيديا الإنجليزية مقالة بيو دي باي مصنفة على أنها جيدة وتحت تصنيف 123 كيلوبايت وهو شخصية يوتيوب وأيضاَ شخصية معاصرة أتمنى أن تقنعني بردك. مع تحياتي --HuthayfahHalabiyyah 16:16، 6 مايو 2017 (ت ع م) Huthayfah Halabiyeh (نقاش المستخدم)

Huthayfah Halabiyeh: قبل أي شيء: أنا لست ضد الشخصية ولا لي موقف معارض لكونها شخصية يوتيوبية من عدمه، أنا فقط أعراض المبالغة في الوصف، المبالغة في التحدث عن الشخصية وسرد المشتقات وكل الجوانب والأمور الفرعية الغير ضرورية، بشكل يجعل الأمر وكأنه تلميع أو Personal banding، يعني مثلاً: يجب ان نقول أن فلان شارك في مؤتمر كذا (انتهى) شارك كرئيس لجنة تحكيم في مسابقة كذا (انتهى) معلومة مختصرة وبسيطة، لكن التحدث عن حجم المؤتمر أو المسابقة والدول المشاركة وتأثيره وأهميته وماذا قال فيه وماذا فعل وماذا ... الخ ، كل هذا حشو يساهم في تضخيم الأمر بلا داعي ! شيء مبالغ فيه بشدة، ومن ناحية أخرى أن المقالة تتحدث عن الشخصية وليس عن المجلة أو المسابقة أو المؤتمر وغيرها.
من الممكن ان يكون هناك رياضي فاز بجائزة أفضل لاعب في العالم، لكن حينما يقال في المقالة ان هذه منافسة هذا العام كانت من اضخم المنافسات واشرسها وساهم فيها كذا وكذا، بشكل يوحي وكأن جائزة هذا العام مختلفة عن النسخ السابقة أفضل منها، هذا يسمى تلميع ومبالغة لصالح الشخصية، يشعرنا وكأنه حقق مالم يستطع من قبله تحقيقه!!
بالنسبة لمقالة (بيو دي باي) لم اطالعها من قبل، ولكن وجدت ان المقالة رشحت للحذف 6 مرات وتم حذفها! وهو ما يعني أنه ليس هناك رضى عام عليها، ترشيح المقالات الجيدة في ويكيبيديا الانجليزية يتم بشكل عبثي عشوائي لأنه يتم إجراءه في صفحة نقاش الصفحة ولا يحضره الكثيرون، على عكس ما يحدث عنها الذي يتم بشكل مجتمعي واسع في صفحة مخصصة للترشيح، لو طالعت ترشيح المقالة ستجد أنه نقاش قصير لم يحضره سوى اثنين، وبناء على تقييم شخص واحد تم وسمها كجيدة، رغم ان النقاش نفسه تطرق إلى أن المصادر من الشبكات الإجتماعية مثل فيسبوك ليس مصدر موثوق! ومع ذلك تم وسمها بشكل غير موضوعي، كل مشروع مستقل بذاته وله قواعده وسياساته، وويكيبيديا الإنجليزية ليست معيار.
من ناحية أخرى، المقالة المذكورة تطرقت بشكل مباشر عن الشخصية، ولم تحاول أن تضخم من الأشياء التي اشترك فيها او الأشياء التي قام بها، ولم تحاول إبراز احصائيات زيارات الدول وتطور القناة كما فعلت !! مع الأخذ في الأعتبار ان هذا الشخص كل شهرته مستمدة من القناة فقط ، بينما شخصية هيلا غزال شخصية لها نشاطات أخرى بخلاف يوتيوب.
مع ملاحظة ان هذا الشخص ورغم ان لديه 50 مليون مشترك لم يدعي أنه حصل على جوائز أو دروع خاصة من يوتيوب، ومكتوب فقط في صندوق المعلومات (Play buttons)، أتمنى ان تكون قد لاحظت هذه النقطة --إبراهيـمـ (نقاش) 17:04، 6 مايو 2017 (ت ع م)
عُد إلى صفحة "هيلا غزال/أرشيف 1".