نقاش:هجمات باريس 2015

أضِف موضوعًا
مشروع ويكي الإسلام (مقيّمة بمتوسطة الأهمية)
أيقونة مشروع الويكيالمقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي الإسلام، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بالإسلام في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
 ؟؟؟  المقالة لم تُقيّم بعد حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 متوسطة  المقالة قد قُيّمت بأنها متوسطة الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.
 

خارطةعدل

Mr. Ibrahem: أهلا أخي، لقد أضفت خارطة المواقع لكن لم أعرف المشكلة في ظهور المواقع الصحيحة للمواقع، هل يمكنك حل المشكل. بارك الله فيك.--Mohatatou (نقاش) 13:17، 14 نوفمبر 2015 (ت ع م)

سأرى ما يمكنني فعله --إبراهيم قاسمراسلني 13:24، 14 نوفمبر 2015 (ت ع م)
Mohatatou: ملعب فرنسا يظهر خارج الخريطة، أظن أن استخدام الصورة أفضل --إبراهيم قاسمراسلني 14:19، 14 نوفمبر 2015 (ت ع م)
 
 
شارع شارون
 
باتاكلان
 
لا فونتان او روا
 
شارع فولتير
 
شارع بيشا
هجمات باريس 2015 (باريس)

توحيد شكل المراجع واستخدام مراجع عربيةعدل

يرجى التريث في إضافة المراجع إلى المقالة، فالمتابعون حاليًا يتابعون أولًا مواقع القنوات الإخبارية وصفحاتها المحدثة على مواقع التواصل أكثر من متابعتهم لمقالات ويكيبيديا، لذلك لنا أن نتريث قليلًا بألا نعمد إلى إضافة المراجع الأجنبية في ظل وجود مراجع عربية كثيرة بديلة. وكذلك أود الإشارة إلى ظهور المراجع بأشكال مختلفة وفقًا لطرق المحررين، مع أن هناك قوالب مراجع مسبقة التنسيق قالب:استشهاد بخبر وقالب:مرجع ويب، وهذه القوالب تتيح التعامل اللاحق مع المراجع بإضافة وصلات أرشفة أو غير ذلك.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 14:38، 14 نوفمبر 2015 (ت ع م)

  أؤيد ذلك، وهذا ما أعمل عليه ولكن بين الحين والآخر أجد المراجع العربية أستبدلت بأجنية، ولكن ذلك كان ضمن جهود لتوسيع المقالة بالترجمة --إبراهيم قاسمراسلني 20:52، 14 نوفمبر 2015 (ت ع م)
  ضد، أنا أدعم استخدام كلا المراجع، الأجنبية منها والعربية، مع شرط تعريب عنوانين المصادر، المصادر الأجنبية هي محينة ومدققة أكثر، غير أن العربية تقف على معلومات محددة، وكذلك الأجنبية لها كم أكبر من المعلومات والتحليلات وردود الفعل لاهتمامها المباشر بالحدث (أقصد خاصة الفرنسية). المهم، إستعمال الإثنين ليس مشكلا. شكرا.--Mohatatou (نقاش) 21:43، 14 نوفمبر 2015 (ت ع م)
Mohatatou: إن إضافة المراجع بغير لغتها الأصلية عمل غير احترافي وغير مفيد بالمرة. فما النفع من ترجمة عنوان مرجع أجنبي؟ القارئ إما أنه يعلم اللغة الأجنبية فلا يحتاج للترجمة أصلًا، وإما أنه لا يعلمها، وفي هذا الحال، هو أيضًا لا يستفيد أي شيء من الترجمة. مضمون المرجع الأجنبي هو المهم وليس عنوانه. أما عن المفاضلة بين المراجع العربية والأجنبية، فالغرض الأول من المراجع عمومًا هو توثيق المحتوى لا أن توضع لتكون منطلق بحث القارئ. إن افترضنا أن المراجع الأجنبية ستغطي بشمول أكثر المواضيع الأجنبية وهو افتراض واقعي وصحيح وبنينا على ذلك أفضلية استخدامها على العربية نكون مخطئين، فبهذا المنطق لن يكون هناك سبب لاستخدام مراجع عربية على الإطلاق في أي موضوع غير عربي. إن كان هناك شك في دقة المرجع العربي وليس شموله فعندئذ يمكن الاستعانة بمرجع أكثر دقة سواءً كان أجنبيًا أو عربيًا آخر. وإذا أراد القارئ الاستعانة بمراجع أكثر شمولًا في مواضيع غير عربية فعليه الاستعانة بويكيبيديات اللغات الأجنبية لا ويكيبيديا العربية.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 00:32، 15 نوفمبر 2015 (ت ع م)
مرحبًا زملائي.. أقترح عليكم استخدام نظام المجموعات للمراجع بحيث تكون العربية لوحدها والأجنبية لوحدها، كما في مقالة تمساح نهر بيروت.. --شبيب السبيعي..ناقشني 11:00، 16 نوفمبر 2015 (ت ع م)
أنا لا أعتقد أننا بحاجة لعشرات المصادر باللغة الفرنسية، فهناك ويكيبيديا فرنسية وأن كان هناك داعي، أو ضرورة فهو عندما لا نجد بديل في اللغة العربية، يكفي عدد من المصادر باللغة الفرنسية عند الضرورة إذا لم يوجد لها بديل عربي. --إبراهيم قاسمراسلني 15:34، 16 نوفمبر 2015 (ت ع م)Reply[ردّ]

إضافاتعدل

Mr. Ibrahem: أهلا أخي، شكرا على معلوماتك التي تضيفها للموسوعة، ولكن لم أفهم المبتغى من حذف جزء من المعلومات وكذلك المصادر، وخاصة الأسماء بلغتها الأصلية. شكرا.--Mohatatou (نقاش) 18:58، 15 نوفمبر 2015 (ت ع م)

أهلا أنا لا أفهم أيضاً سبب إزالتك للمصادر العربية واستبدالها بمصادر فرنسية واستبدال المعلومات بجمل غير مفهومة مثل
«في ضواحي باريس، أين بدأت مباراة ودية لكرة قدم منذ الساعة 21:00 بين منتخب فرنسا ومنتخب ألمانيا.»

وأيضاً :

«جزء آخر من الجمهور استطاع الهروب من باب خلفي للمسرح أين تعرض لإطلاق النار أيضا وسقط ضحايا.»
هل هذه لغة عربية؟

سأقوم بدمج كل إضافاتك ولكن عليك أن تسمح لي بإعادة صياغتها بما يتناسب مع الموسوعة العربية، وسأكتفي بالمصادر العربية مثل سي ان ان وبي بي سي ورويترز وأن كنت مصراً على مصادر فرنسية فهناك فرانس برس بالعربية قد قمت بإضافة أكثر من مصدر منها --إبراهيم قاسمراسلني 19:26، 15 نوفمبر 2015 (ت ع م)

Mr. Ibrahem: أولا أعذرني على الجمل الغير مفهومة ولكن ذلك كان بسبب التسرع في كتابتها عند بداية الأحداث، ولكن الأن، أنا لا أقوم بحذف الصفحات، ولكن الأمور تتطور شيئا فشيئا والتحقيقات تكشف لنا تفاصيل جديدة ودقيقة، وأنا كل ما أقوم به هو تطوير هذه الفقرات الصغيرة وهو ما يجعلها تتغير كليا بسبب وجود معلومات إضافية جديدة، لا يمكنني أن أضيف على ماهو موجود لأن السياق لسي نفسه مع تطور التحقيق. في كل الحالات كل ما أضيفه لا يفقر المقالة ولكن يثريها ويضيف العديد من المعلومات. بالنسبة لمشكلة المصادر، أولا لا يوجد شرط في الويكي يفرض علينا استعمال نوع لغوي واحد في المصادر، ثانيا أكرر ما قلته سابقا وهو أن هذه المصادر العربية متأخرة نوعا ما عن نظيراتها الفرنسية والأجنبية عموما وهو شيئ عادي لأن الفرنسيين أكثر اهتماما بما يحدث وبتفاصيله خاصة، وعندما أترجم عناوين المصادر هو لأسباب توضيحية ثم جمالية. أقدر كثيرا أخي إبراهيم عملك وأشجعك على مراقبة ما أكتبه أنا لأنني لست ممتازا لغويا. أشدد على وجوب كتابة أسماء الأماكن والشوارع باللغتين العربية والأصلية، لأن كتابتها بالعربية فقط لا يفيد أبدا، خاصة في البحث عنها في أي محرك بعد ذلك، ولكن هذه الشوارع خاصة إن كان لها وصلات فلا مشكلة إذا لم تكن مكتوبة بلغتها الأصلية. أشكرك ثانية.--Mohatatou (نقاش) 19:43، 15 نوفمبر 2015 (ت ع م)
Mohatatou: ما هو التوضيح في ترجمة عنوان المرجع الأجنبي؟ إنك بذلك تشير إلى وثيقة غير موجودة، بمعنى أنها غير موجودة باللغة العربية التي وضعت بها العنوان. كذلك وضع رموز اللغة fr وen يقبح منظر الصفحة من وجهة نظري. هذا السلوك يجب أن يناقش من أجل التوصل إلى موقف نهائي منه.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 10:36، 16 نوفمبر 2015 (ت ع م)
محمد أحمد عبد الفتاح: قلت سابقا أن ترجمة العناوين هي لأسباب توضيحية ثم جمالية. ثم صحيح أن (fr) و(en) ليست منظرها جميل، ولذلك يمكن استعمال قالب وهو أفضل، يعني وضع رموز اللغة بين {fr}، مثلا: (بالفرنسية)، (بالإنجليزية)، (بالعربية).--Mohatatou (نقاش) 14:32، 16 نوفمبر 2015 (ت ع م)
نعم، قرأت ما كتبت، لكني لا أفهم ما هو التوضيح في ترجمة عنوان المرجع. ما الذي يستفيده أي شخص بهذه الترجمة؟ وهي مجرد ترجمة لا تشير إلى وجود مصدر يحمل هذا العنوان المكتوب، وهي كذلك مجرد ترجمة للعنوان وليس لمحتوى المرجع المستشهد به.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 15:53، 16 نوفمبر 2015 (ت ع م)Reply[ردّ]
صراحةً لا أعرف لماذا أغلب المحررين يستخدمون قوالب الاستشهاد بالمصادر الإنجليزية كما هي حتى بدون ترجمتها إلى العربية، بالإمكان استخدام قالبي يستشهد ويب ويستشهد خبر.--Opdire657 (نقاش) 16:42، 16 نوفمبر 2015 (ت ع م)Reply[ردّ]
Opdire657:، طالما اتفقنا على أن هذين القالبين اللقيطين يجب دمج خواصهما المميزة غير المستخدمة أصلًا في القوالب الأقدم فلا داعي للإشارة إليها هنا.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 16:58، 16 نوفمبر 2015 (ت ع م)Reply[ردّ]
محمد أحمد عبد الفتاح:، هذين القالبين ليسا لقيطين ويوجد أكثر من 7 قوالب مشابهة لهما يتم استخدامهم في عدد كبير من المقالات.--Opdire657 (نقاش) 17:05، 16 نوفمبر 2015 (ت ع م)Reply[ردّ]
المقصود بوصف اللقيطين هو الإشارة إلى أنه لا يوجد مقابل لهما في اللغات الأخرى وهناك مثيل لهما هنا وهو أكثر استخدامًا وكان الحل الصحيح لمن يريد إضافة مزيد من الوسائط أن يضيفها إلى القوالب الموجودة، لا أن ينشأ قوالب جديدة، ثم يستخدمها البعض فنناقش ونطيل النقاش ثم نطلب أعمال بوتية لإصلاح الموقف والرجوع إلى القوالب الأكثر استخدامًا والأقدم. مع العلم أن الوسائط المميزة لهذه القوالب الجديدة غير مستخدمة في الغالب، فالمؤلفون لا يتعددون ولا يوجد وصلات أرشيف. إذًا فهي لقيطة.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 17:10، 16 نوفمبر 2015 (ت ع م)Reply[ردّ]

التحقيقاتعدل

Exmak: Mr. Ibrahem: السلام عليكم، لقد قمت بإضافة فقرات مهمة حول التحقيق، ولم أنتهي منها بعد، وبحول الله سأنهيها كلها غدا في منتصف النهار، لذلك أرجو الإبقاء عليها. لقد قمت بإضافة هذا القالب أيضا (قالب:صفحة تحت التطوير) في الفقرات التي سأعمل عليها. بارك الله فيكم.--Mohatatou (نقاش) 00:06، 21 نوفمبر 2015 (ت ع م)Reply[ردّ]

نعم Mohatatou: سأنتظر حتى تنتهي في الغد لأنني كنت أريد العمل على فقرة ردود الأفعال فهي ناقصة ولا تحوي إلا على ردود الأفعال من قبل الحكومات العربية فسوف أترجمها فيما بعد ...تحياتي وأتمنى لك التوفيق --Exmak (نقاش) 00:12، 21 نوفمبر 2015 (ت ع م)Reply[ردّ]
طبعا، ردود الفعل هامة جدا، وعددها كبير للغاية، المهم سنتعاون على تطوير هذه المقالة وتحيينها شيئا فشيئا.--Mohatatou (نقاش) 00:52، 21 نوفمبر 2015 (ت ع م)Reply[ردّ]
عُد إلى صفحة "هجمات باريس 2015".