نقاش:معركة صفين/أرشيف 1

النقاشات النشطة
أرشيف هذه الصفحة صفحة أرشيف. من فضلك لا تعدلها. لإضافة تعليقات جديدة عدل صفحة النقاش الأصلية.
أرشيف 1

يجب اعادة صياغتها

لدي عدة تعليقات على هذه المقالة الغير حيادية بتاتا و البعيدة عن الواقع .

  • (حرب صفّين من الحروب العظيمة التي وقعت في الإسلام، بين جيش أمير المؤمنين(ع) وجيش معاوية، وللأسف فإن الباعث على تلك الحرب كان حبّ الدنيا والعداوة للرسول(ص) وأهل بيته(ع)، ولو كانت هذه الحروب في نصرة الإسلام لجرّت على الإسلام خيراً كثيراً بقدر ما جرّت عليه من الضرر أو أكثر.)
    • أرى أن هذه الفقرة .... تعبر عن عدم الرضا عما حدث و بداخلها عتاب على الطرفين و هذا ما لم يذكره حتى كبار العلماء و الفقهاء و المفكرين .... فلم نسمع يوما أن احد منهم اتهم الطرف الآخر بانه المسؤول .
  • و أيضا فقرة (وللأسف فإن الباعث على تلك الحرب كان حبّ الدنيا والعداوة للرسول(ص) وأهل بيته(ع). )
    • لا أدري من سبب ادخال هذه الجملة بالنص ... أعلم الكاتب ما بنفس كل من علي بن ابي طالب و معاوية رضي الله عنهما .... بل كان لكل واحد منها اسبابه و لم يكن همهم حب الحياة الدنيا فهذا كلام مغلوط .و بصراحة سأحاول تعديل المقالة بعد عدة أيام إن شاء الله و ذلك لأترك الوقت للنقاش .
  • ' طالبوا من يكتب بالسند , فالشبكة تورد أن علي قال لا تكرهوا إمرة معاوية وليس لدي علم بذلك ولكن وردت رواية عن طريق الأعور الحارث وهو ضعيف , ولا يعد المسلمين معاوية من الخلفاء الراشدين وكفى بذلك حجة لمن يدافع عن معاوية ويجعل منه معصوماً , فالذين يدافعون عنه ويزعمون أنه هدي إنما هم أتباع الأنظمة الملكية الطاغية المتجبرة الفاسدة لأنه حجة لهم في الدين الإسلامي ليعطوا حكمهم شرعية , فليس حكمهم شرعي إنما الأمر شورى وقد بغى معاوية وورث الحكم لابنه فوافق هواهم هواه فأجلوه !وحسبنا الله ونعم الوكيل .
    • هذا من كلام الكاتب و لا يحق نشر آراءه و يعممها .
  • ( وانتهت تلك المهزلة على هذا النحو )
    • لم توجد هذه الجملة بالمصدر فلم الزيادة .

Bo hessin (نقاش) 21:46، 13 فبراير 2009 (UTC)

نرجو من الذين يكتبون التاريخ الاسلامى ان يعطو كل ذى حق حقه لان الكلام لا يودى ابدا الى الحقيقه المعروفه نحن نحب على رضى الله عنه ونحب الصحابى الجليل معاويه وتلك الحرب اصلها ومسببها اليهود اقرأو التاريخ جيد وكفا جدل فى غير الحق

حديث

[ وَيْحَ عَمَّارٍ! تَقْتُلُهُ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ، يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار ]--149.241.143.229 (نقاش) 02:00، 21 نوفمبر 2012 (ت ع م)

نعم سيدنا عمار رضي الله قتلته الفئة الباغية لكن حسابها وعقابها عند الله وليس عندنا في ويكيبيديا. شق الحديث الثاني بعد كلمة الباغية لم أسمع به من قبل. تحياتي--Avicenno (نقاش) 14:53، 2 فبراير 2015 (ت ع م)[]

دعوة

ناي: هذه دعوة لتحسين المقالة أختي فهي بحالة أسوأ من مزرية وليس فيها إلا مصدر واحد والوضع هكذا محزن. تحياتي--Avicenno (نقاش) 14:55، 2 فبراير 2015 (ت ع م)[]

Avicenno: للأسف الشديد صفين والجمل ومقتل عثمان والوقائع المُصاحبة للفتن في تاريخ أمتنا الإسلامية لا أعرف الكثير عنها وبالمثل لا تتوافر لديّ مصادراً موثوقة تتحدث عنها وذلك لأني أتجنب القراءة والبحث عنها حتى لكونها فِتن فتنت من هم أفضل منا - أعني السلف الصالح - بسبب هذا معلوماتي ومصادري قليلة جداً، تحياتي لك أخي. --مستخدمة:ناي/توقيع 06:31، 4 فبراير 2015 (ت ع م)

التحكيم

الرواية الموضوعة في التحكيم ضعيفة بلا سند وأثبت ذلك أكثر من عالم منهم الدكتور راغب السرجاني وغيره D7oom51188 (نقاش) 18:46، 19 أكتوبر 2015 (ت ع م)[]

التقاء الحَكميان

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته، أرجوا ذكر السبب وراء حذف ما كتب في التقاء الحكمين، فلا بد من كتابة نتيجة التقاء الحكمين، هذا و قد كتبته من تاريخ الطبري. مع الشكر--Doha marhon (نقاش) 18:33، 2 فبراير 2017 (ت ع م)[]

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، Doha marhon: التعديل الذي ذكرته قام أحد المحررين بحذفه وبين السبب في ملخص التعديل، وهو كون المعلومات المضافة مشكوك في مصداقيتها، أرجو عدم إضافة نصوص خلافية حتى يتم النقاش حولها. وأما بالنسبة لنتائج التقاء الحكمين؛ فهي توقف القتال ورجوع كل منهما إلى موضعه وانتهى، تحياتي.--منصـور الواقـدي نقـاش 20:15، 2 فبراير 2017 (ت ع م)[]

أخي ما ذكرته ليس نتيجة التقاء الحكمين بل نتيجة المعركة نفسها و لابد من ذكره هناك و ليس في التقاء الحكمين، و كيف يعتبر ماجاء في جميع كتب التاريخ (الطبري- البلاذري- اليعقوبي ووو) مشكوك. أليس هذه موسوعة ولابد أن نكون صادقين فيها، ارجوا المعذرة ولكن هنا المحررين يتعملون معنا و كننا لا نعلم شيئا.--Doha marhon (نقاش) 20:24، 2 فبراير 2017 (ت ع م)[]

المعركة نفسها انتهت بالتحكيم، الذي تلخص في إيقاف الحرب. والمحرر في الموسوعة يقوم بعمل تحريري فقط، وفق سياسات الموسوعة، وليس معناه أنه قاضي أو مفتي أو عالم دين، نحن هنا في موسوعة ثقافية عامة، وهي ليست موسوعة دينية، ونحن لم نكذب على أحد، ولا نقبل الكذب على الإطلاق، والشك ليس في الرواية وإنما في نقل الرواية، بل الروايات التي أضيفت إليها معلومات مشكوك فيها، تحياتي.--منصـور الواقـدي نقـاش 21:04، 2 فبراير 2017 (ت ع م).[]
الخلاصة هي الاتفاق بين علماء المسلمين على ضعف الرواية الواردة في التحكيم! لماذا الاصرار بين فترة واخرى على ادراجها، ارجو تبيان ذلك في النقاش قبل التعديل لطفا. أسامة سعد (نقاش) 20:10، 3 فبراير 2017 (ت ع م)[]
عُد إلى صفحة "معركة صفين/أرشيف 1".