افتح القائمة الرئيسية
أرشيف هذه الصفحة صفحة أرشيف. من فضلك لا تعدلها. لإضافة تعليقات جديدة عدل صفحة النقاش الأصلية.
أرشيف 3
تمت الأرشفة

محتويات

إسلام!!

لماذا هناك بوابة إسلام مع أن هذا التنظيم لا يمت للإسلام بصلة؟ Adnanzoom نِقاشي 17:29، 18 مايو 2015 (ت ع م)

Adnanzoom:   تم حذف شريط بوابات إسلام فالتنظيم لا يمت للإسلام بصلة كما أشار الكثير من الزملاء سابقا. تحياتي---Avicenno (نقاش) 20:59، 20 مايو 2015 (ت ع م)

أحداث 2015

يرجي تحديث أحداث 2015 في التنظيم -- هيثم السيد نقاش 20:36، 20 مايو 2015 (ت ع م).

(الإسم) من المضحك أن تكون المقالة باللغة الإنجليزية هي أكثر حيادية وأكبر وأصوب .

هذا التنظيم يتحكم في حياة 15 مليون إنسان في العراق والشام فقط ، عدا عن الدول الأخرى ،، ولا زال إسم المقال داعش وهو لفظ للتهكم على هذه الجماعة ،، والكل يعرف إسم الدولة الإسلامية ويعرف ايضا اسم داعش ، وبما أن الإثنين معروفين وبشدة ، يجب إستخدام الإسم الرسمي للجماعة وهو "الدولة الإسلامية (تنظيم)"..

الخريطة الحربية مثلا في ويكي الإنجليزية يتم تحديثها كل 12 ساعة تقريبا. وهذه المقالة لا تزال على وضعها لشهور .. إما ان تفتحوا التعديل أو تجتهدوا في عملكم ..تحياتي

  معان أغلب الاتهامات ضد هذا التنظيم ليس عليها دليل إلا الاعلام العربي والاعلام الحكومي العربي ليس دليل من نظري ولا تنسي ان الاعلام من اعداء التنظيم وطبيعي ان يكذبوا عليها وحتي ما ثبت عن التنظيم لا يستدعي ان نكرهها لهذا الحد اذ انه مجرد اخطاء عادية يفهمها من كان يهتم بتاريخ نشأة الدول وفعلا يجب ان يتم تحديث احدث الاخبار عنها -- هيثم السيد نقاش 15:17، 23 مايو 2015 (ت ع م)
Haytham Morsy: الأولوية للاعتماد على المصادر العربية في النسخة العربية من ويكيپيديا، حتى يتمكن القارئ من التحقق من المعلومة المكتوبة هنا. هناك نقاش في الأعلى قال فيه أحد مؤيدي التنظيم أن المصادر الأجنبية ملزمة باتباع خطط وأجندات حكوماتها، فلا أعتقد أن تغيير لغة المصادر سيُؤدِّي لتغيير محتوى المقالة، فجميع وسائل الإعلام كاذبة وإعلاميات داعش هي المصدر الوحيد الذي يُمكن الاعتماد عليه. "وحتي ما ثبت عن التنظيم لا يستدعي ان نكرهها لهذا الحد اذ انه مجرد اخطاء عادية يفهمها من كان يهتم بتاريخ نشأة الدول،" هذه الصفحة ليست للآراء الشخصية، بل للآراء والاقتراحات الخاصة بتطوير المقالة. -- عَبدُ العَزيزِ نقاش 09:43، 24 مايو 2015 (ت ع م)
اولا انا لم اكن اقصد عنوان المقالة إنما قصدت تحديث وتطوير محتواها ، ثانيا هذه ليست اراء شخصية بل كان ردا علي من يرفض الكتابة عن شيء يكرهه او أشخاص يحمل ضدهم البغض ..وهل تري هذا من الحيادية! -- هيثم السيد نقاش 10:24، 25 مايو 2015 (ت ع م)
أهلا بك. الإرهابيون ليس لهم اعتراف رسمي من قبلنا كي نقول أن الدولة الإسلامية هو الاسم الرسمي. تنظيم جاحش أو داعش لا فرق بينهما فكلاهما اسمان يصلحان لكل من يقتل المسلمين. داعش اختصار وليست تهكم أما التهكم فهو جاحش فلو أننا متهكمون كنا عنونا بهكذا مسميات. بالنسبة للمقالة فلا أحد يهتم بالكتابة عن تنظيمات إرهابية فلذلك المحتوى أكيد ضعيف. إن وجدت بعض النكات عن هذا التنظيم فسأضيفها مع مصادرها للمقالة. تحياتي لك--Avicenno (نقاش) 21:30، 22 مايو 2015 (ت ع م)

@Avicenno "فلا أحد يهتم بالكتابة عن تنظيمات إرهابية فلذلك المحتوى أكيد ضعيف."، هل هذه نكتة؟ التنظيم شغل العناوين الأساسية في صحف العالم منذ عام والمقالة من المقالات الأكثر نقاشا ثم تقول لا أحد يهتم بالكتابة!! ليفتح التعديل وسترى عدد المهتمين بالكتابة من المعارضين للتنظيم والمؤيدين. و تتكلم باسم الويكيبيديا "من قبلنا"..من أنتم؟ -- مراقب — هذا التعليق غير الموقع من قِبَل 197.205.113.80 (نقاشمساهمات)

أولًا، قُم بتوقيع مُدخلاتك بالضغط على زر القلم في شريط التحرير، واحترم من تتحدث معه. ثانيًا، لا يوجد أحد مهتم بالكتابة عن هذه المنظمة الإرهابية، تحرير ويكيپيديا هو عمل تطوِّعي وليس إجباري. إغلاق باب التعديل لغير المُحرِّرين هو قرار وافق عليه مُجتمع ويكيپيديا، لأن تعديلات غير المحررين غالبًا ما تكون غير جيِّدة وغير مُنسَّقة وغير مُحايدة وبلا مصادر موثوق بها في مقالة لها نسبة قراءة عالية كهذه المقالة. يُمكنك الطعن في هذا القرار في هذه الصفحة. -- عَبدُ العَزيزِ نقاش 09:43، 24 مايو 2015 (ت ع م)
وهراني: السلام عليكم أخي. هل يمكنك منع البوت من إضافة بوابة إسلام لهذه المقالة لأن التنظيم لا يمت للإسلام بصلة بحسب إجماع الآراء في النقاش. تحياتي--Avicenno (نقاش) 10:34، 30 مايو 2015 (ت ع م)
وعليكم السلام أخي Avicenno:، قولك بأن «..التنظيم لا يمت للإسلام بصلة..» هو رأي من بين الآراء. ولكن طالما أن اسم التنظيم به كلمة إسلام فهذا يجعل المقالة ذات صلة. على كل حال، إذا تم الاتفاق على وقف البوت على تعديل هذه المقالة فما عليك سوى وضع قالب {{لا لربط البوابات المعادل}} ضمن المقالة. --- مع تحياتي ---(أدلي برأيك)-- وهراني 10:49، 30 مايو 2015 (ت ع م)
وهراني: شكرا أخي. هي ليست بتلك القضية ذات الأهمية لكن هذا القول هو خلاصة لإجماع أغلبية الآراء. راجع رأي الأخ باسم: مثلا. وكمحرر مراقب لصفحة النقاش هذه وجدت طلبا من أحد الزملاء في هذا النقاش لحذف البوابة ونفذته لكن البوت عاد لإضافتها ولا أحب استرجاع تعديلات البوت بل أحب أن يكون كل تعديل من تعديلاتي ذا قيمة موسوعية وليس أن تقتصر تعديلاتي على استرجاع تعديلات البوت ولهذا أحببت إخطارك هل فهمت قصدي. تحياتي الحارة. أخوك--Avicenno (نقاش) 16:41، 30 مايو 2015 (ت ع م)
للأمانة أعتقد أنه اختلطت العواطف والمواقف مع آرائنا الموسوعية وهذا الأمر يجب أن لايحدث. التنظيم ينتمنى إلى الإسلام أو بمعنى أصح يمثل وجهة نظر متشددة للإسلام. فمن الخطأ حذف بوابة الإسلام حتى لو كنّا مجمعين أنه لايمثل ديننا. فأتمنى أن لاتغلب علينا العواطف الدينية وتجعلنا لانحكم على الأمور بحيادية مطلقة ونقوم بمثل مايفعل هذا التنظيم المتطرف حيث يخرج أي شخص لايتبعه عن الإسلام. هذا التنظيم وإن كنّا لانتفق معه لكن يجب أن نكون محايدين في الحكم عليه بغض النظر عن عواطفنا. من الطبيعي أن تسمى المقالة بـ الدولة الإسلامية (داعش) أو الدولة الإسلامية (تنظيم). حيث أنه باختبار Google يتضح أن اسم "الدولة الإسلامية" بعلامتي الإقتباس 7 مليون نتيجة وداعش 4 مليون نتيجة. لذلك فعذر الشيوع غير مقبول للأمانة. لم يبق إلا عواطفنا التي ترفض إطلاق اسم ديننا على هذا التنظيم الإرهابي، وهذا ليس عذرًا مقبولًا في موسوعة محايدة. أتمنى إعادة النظر مرة أخرى ونقل المقالة إلى أحد الأسمين التي اقترحتها والتي أراها توازن بين عواطفنا وبين مايجب أن يكون بشكل فعلي. --زياد ( ملفينقاشيراسلني ) 00:23، 31 مايو 2015 (ت ع م)
Ziad: بعيداً عن العواطف ، تسمية المقالة باسم الدولة الإسلامية ينافي أيضا قواعد الحيادية لأنه يحقق أغراض هذ التنظيم بشدة ، فهم يسعون من البداية لفرض هذا المسمى بشتى السبل، وكما ترى بنفسك يظهر علينا كل فترة أحد المنتمين لهؤلاء ويبكي ويصرخ من أجل اسم المقالة ! هل تسمية المقالة مهمة لهم لهذه الدرجة؟ فكر في ذلك ... من ناحية أخرى الجماعات المتطرفة او العمليات الإرهابية التي يقوم بها مسيحيون او بوذيين او يهود او غيرهم لا يتم صبغها بصبغة دينية ولا يقال هذه الجماعة تنتمي لدين كذا ، فلماذا نحن إذن ندرج اسم الإسلام مع هذا التنظيم المشبوه؟ ، للأسف النقاش من بعض المستخدمين غلب عليه الطابع العاطفي بالفعل، لكن لا يجب ان تدفعنا القواعد او الحيادية ان نميل الدفعة 180° بشكل يحقق أغراض الطرف الأخر، لأ،ه هو من البداية يبحث عن ذلك ويتخذ من الحيادية ذريعة لتحقيق مصالحه --إبراهيـمـ (نقاش) 03:32، 31 مايو 2015 (ت ع م)

هل ويكيبيديا حيادي ؟؟؟؟؟؟؟

الحيادية صفر في هذا الموضوع .... فاسم داعش يستخدم كإختصار بالنشرات الاخبارية عوضا عن الدولة الاسلامية .... فهل من الصعب هنا كتابة الدولة الاسلامية ؟؟ ولماذا الاختصار اصلا !!!!! .... انا لست من مؤيدي هذا التنظيم المتطرف ... لكن الويكيبيديا يجب ان تكون حيادية وليست تابعة لآراء حكومات او غيرها وهنالك مغالطات بالموضوع اصلا ... فما علاقة ما يسمى الوهابية بهؤلاء ؟؟

في 2013/3/05 قام الجيش السوري بتسليم مدينة الرقة بالكامل لجبهة النصرة وفي وقت لاحق في صيف سنة 2013 أصبحت مدينة الرقة تحت سيطرة داعش بشكل كامل .[ما هي؟] ... هذا الكلام خاطئ وغير حيادي ... فالرقة سيطرت عليها حركة احرار الشام ولواء ثوار الرقة وفي ذلك الوقت لم يكن لجبهة النصرة اي قوة كما هي عليه الآن. التنظيم سيطر على الرقة بعد معارك لاسابيع ضد الثوار السوريين. """علاقة تنظيم داعش مع الكيان الصهيوني""" هذا العنوان لا يتسم بأي شيء من الحيادية ... ومصادره ليست مصادر موثوقة اصلا .. فالمصادر من اعداء داعش كايران ليست بمصدر ذات مصداقية.

النص الوارد أعلاه هو أرشيف لنقاش أو تصويت سابق، ووُضِع للاطلاع فقط. رجاءً لا تعدله.

عُد إلى صفحة "تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)/أرشيف 3".