افتح القائمة الرئيسية

نقاش:تاريخ العسكرية في مصر

؟عدل

كانت أول خطوة قام بها جمال عبد الناصر رفع قوة الجيش وعدده وادخال نظام التجنيد الإجباري والذي ما زال مستخدم حتي اليوم وتزويده بالأسلحة الحديثة وكانت هذه بداية ازدهار الجيش المصري وقوته ،،،، وبسبب ما قام به جمال عبد الناصر من ثورة وتأسيس الجمهورية وتأميم جميع الشركات الاجنبية والتي بالطبع لم تخدم مصالج بريطانيا وفرنسا اللتان كانتا يتصارعان عليها كما أحست إسرائيل بخطر مصر فقامو بالعدوان الثلاثي والذي هاجم فيه الثلاث دول في وقت واحد مصر ولكن ما فاجأ جميع العالم ولأول مرة الشعب يتصدي للأحتلال فشارك جميع شعب مصر تقريبا مع الجيش في صد الاحتلال والدفاع عن مصر وبالفعل نجحوا وعاد الثلاث جيوش منكسين الرؤوس لبلادهم ،،،، وكان من أعظم خطوات جمال عبد الناصر تأسيس الجمهورية العربية المتحدة وكما واضح من اسمها فقد كان أمله أن يتحد العرب كلهم تحت ذلك الاسم وبالفعل انضمت اليه كلا من ليبيا وسورية والجزائر ولكن لفترة قصيرة جدا فسرعان ما تسببت الفتنة في سورية والثورات التي قام بها الشعب السوري ثم ندموا عليها فيما بعد بدعم من بريطانيا وأمريكا تسببت في فض الجمهورية العربية المتحدة ولكن بقي التواصل والتحالف في الحرب بين البلاد وفي عام 1967 شنت إسرائيل هجوم لأحتلال سيناء لأطماع استعمارية وتوسعية ثم توفي جمال عبد الناصر بعدها في عام 1970 لتكون أحزن الأعوام علي الشعب المصري ،،،(انتهى)

ما هذه السخافات ؟ هل هذه موسوعة حيادية أم ناصرية ؟ هذا الكُلام كُله عار عن الصحة , كـ مثال يقول الكاتب أن المقاومة الشعبية و الجيش

المصرى هزما العدوان الثُلاثى فى 1956 , و هذا غير صحيح و الصحيح أن مصر إنهزمت و أحتلُت سيناء و غزة و مدن السويس , غير أن إنذاراً

أمريكياً صدر فجأة يُطالب الدول المُحاربة الثلاث ( بريطنيا , فرنسا و إسرائيل ) بإيقاف الحرب تلاه تهديد سوفييتى بضرب باريس و لندن !

هُناك من لا يزال يرى فى عبد الناصر بطلاً و هُناك من هو متيقن من عمالة عبد الناصر و خيانته , و الموسوعة الحُرة عليها أن تقف فى النصف

لا تنحاز لا لـ رأى البطولة ولا لـ رأى الخيانة ,

مثال آخر , يقول الكاتب أن أول ما قام به عبد الناصر هو تقوية الجيش و زيادة عدده !!

بينما فى الواقع أن ثورة 23 يوليو أستهلت حُكمها بتصفية الجيش المصرى من جميع قادتُه , و كبار الضباط الذين رُتبتهُم لواء , أميرلاى(عميد)

قائمقام(عقيد) , أما أصحاب رُتبة البكباشى(مُقدم) فقد خضعوا لـ مبداء ( أهل الثقة ) فلو كانوا من الضباط الأحرار أو من الفلاحيين الفقراء

تم الإبقاء عليهم و إن من طبقة الباشاوت الثرية أو الطبقة المتوسطة ( طبقة الأفنديات ) أنهوا خدمتهُم و حددوا أقامتهُم كما فعلوا مع كبار

الضباط , و كانت هذه بالطبع ضربة قوية للقوات المُسلحة المصرية , لأنها فقدت الخبرات العسكرية الهامة فيما سُمى بـ " حركة الجيش " !

المقالة بحاجة لمراجعة شاملةعدل

وإضافة مصادر بصيغة هوامش بكل فقرة. --«عَبْدُ ٱلْمُؤْمِنِ» (نقاش) 20:20، 27 أبريل 2014 (ت ع م)

طلب الدمجعدل

الزميلان العزيزان Muhammad adel007 وأحمد توفيق:، أرجو التعاون لدمج محتوى هذه المقالة تمهيدا لدمج التاريخ. شكرا لكم. --Dr-Taher (نقاش) 07:16، 17 أبريل 2019 (ت ع م)

Dr-Taher: لا مبرر للدمج المقالة هذه مختصة بالتاريخ وتختلف عن مقالة الجيش المصري !الـرشــيـــــدنـقـــاش 10:58، 30 مايو 2019 (ت ع م)
عُد إلى صفحة "تاريخ العسكرية في مصر".