افتح القائمة الرئيسية

نقاش:القوات البحرية المصرية

          المقالة ضمن مجال اهتمام مشاريع الويكي التالية:
مشروع ويكي القوات المسلحة المصرية (مقيّمة بذات صنف م.مخ، فائقة الأهمية)
المقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي القوات المسلحة المصرية، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بالقوات المسلحة المصرية في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
مقالة مختارة م.مخ  المقالة قد قُيّمت بذات صنف م.مخ حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 فائقة  المقالة قد قُيّمت بأنها فائقة الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.
مشروع ويكي مصر (مقيّمة بذات صنف م.مخ، عالية الأهمية)
المقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي مصر، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بمصر في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
مقالة مختارة م.مخ  المقالة قد قُيّمت بذات صنف م.مخ حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 عالية  المقالة قد قُيّمت بأنها عالية الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.

رئيس أركان القوات البحريةعدل

Yahia.Mokhtar: أين المصدر الذي يؤكد تعيين رئيس أركان جديد، موقع وزارة الدفاع لا يزال يذكر اسم اللواء محمد عبد العزيز السيد كرئيس أركان، ولم أستدل على خبر يؤكد تلك المعلومة. رجاء الحيطة فيما يخص شاغلي المواقع العسكرية حتى وان كان صاحب الإضافة أو المحرر لديه معلومة هو متأكد منها فباقي المحررين بحاجة لمصدر مقروء وموثوق للتأكد وضمان متانة المعلومات.--محمد عادلراسلني 05:46، 10 يناير 2019 (ت ع م)

ما الدليل على إغراق القوات البحرية المصرية للغواصة داكار؟عدل

لا يوجد دليل على هذا الكلام، لو كانت البحرية المصرية هي من أغرقتها لكانت على معرفة بموقع غرقها بدلاً من الانتظار كل هذه السنين حتي يكتشف فريق بحث أمريكي حطام الغواصة في منطقة بعيدة عن المياه المصرية. Amr F.Nagy (نقاش) 21:55، 20 فبراير 2019 (ت ع م)

Amr F.Nagy: لاحظ أن عمليات إغراق الغواصات تحت سطح البحر تتم عن طريق إلقاء قذائف الأعماق بمساعدة الكشف بالرادار وأجهزة الصوت الرصدي وما إلى ذلك، وغالباً ما يصعب الحصول على دليل حاسم لإغراق الغواصات تحت سطح البحر عموماً ولكن يمكن الحصول على بعض الدلائل منها اختفائها من على الرادار أو سكون الصوت أو ما يطفو على السطح من بقايا الحطام التي لم تغرق، إلخ. ويؤكد فقدانها أو اختفائها بعد مرور فترة معينة دون اتصال. وتلك المسائل متكررة في حروب عديدة ومذكورة حتى في الأفلام الوثائقية الغربية عن المعارك البحرية في الحرب العالمية والحرب الباردة وغيرها. الطرفين الإسرائيلي والمصري أكدا اختفاء الغواصة داخل المياه الإقليمية المصرية وبالفعل سمحت القيادة المصرية لإسرائيل في فترة لاحقة بالبحث ست مرات على الأقل عن حطام الغواصة المفقودة. الجانب الرسمي المصري وقتها لم يعلن عن إغراق قواته للغواصة لقلة الدلائل كما أشرنا سابقاً، ولكن لاحقاً ظهرت وثائق وروايات لعسكريين مصريين شاركوا في عملية إغراق الغواصة سواء كانت أغرقت بفعل القاذفات أو أنها اصطدمت بالقاع خلال مناورتها للهروب من الهجوم المصري، وإليك بعض المصادر:

المصادر لا تثبت شئعدل

  • لنفترض جدلاً أن الغواصة الإسرائيلية قد أصيبت بقنابل الأعماق أو الطوربيد أو نتيجة خطأ ملاحي أو تقني جعلتها تصطدم بالقاع أليس من المنطقي أن تغرق في محيط المنطقة التي أصيبت فيها أي في المياه المصرية الإقليمية (على حسب الروايات المصرية وشهادة القبطان محمد عبد المجيد عزب) إذا كان هذا ما حدث؟ فلماذا وجد حطامها أقرب إلى قبرص من الإسكندرية؟ هل كان بإمكان الغواصة القابلية للتحرك بعد إصابتها لتصل إلى تلك المنطقة؟ وإذا كان كذلك لماذا لم تحاول الطفو بعد مغادرتها للمياه الإقليمية المصرية وإخلاء طاقمها أو على الأقل إرسال نداء استغاثة؟

هل حدث في مرة في تاريخ حرب الغواصات أن أصيبت غواصة تحت الماء في مكان وعثر على حطامها في مكان آخر؟

  • هل من المنطقي أن تقوم غواصة إسرائيلية في رحلة عودتها (بيعها) إلى ميناء العودة بالمخاطرة والتوجه إلى المياه المصرية؟ هل من المعقول أن تكلف بمهمة عسكرية في رحلة عودتها والبحرية الإسرائيلية في إسرائيل تعد مراسم الاستقبال لها؟
  • إذا كانت الغواصة قد أصيبت نتيجة اصطدامها بالقاع لدى محاولتها الهروب من السفن المصرية فهذا يعني أنها غرقت في منطقة ضحلة قليلة الغور وإن كانت كذلك ألم يكن في مقدرة مصر إرسال غواصين إلى نفس المكان التي أصيبت به للتأكد من ذلك؟

ما هي الإحداثيات التي يوردها القبطان عبد المجيد عزب عن المنطقة التي أصاب فيها الغواصة؟ لا يذكر شيئاً سوى أنهم كانوا في المياه الإقليمية المصرية عند الإسكندرية! إذا كان متأكداً من ذلك فلما لا يذكر الاحداثيات؟

  • ما الذي يجعل إسرائيل تبحث عن حطامها في المياه المصرية؟

إسرائيل بحث عند كل السواحل التي في شرق البحر المتوسط بما فيها سواحل سوريا وتركيا بل واليونان وبحثها في المياه المصرية كان نتيجة الادعاءات المصرية غير الرسمية على إغراقها.

  • لا يوجد مصدر رسمي مصري يثبت إغراق القوات البحرية المصرية للغواصة داكار سواء قبل أو بعد اكتشاف حطامها وحتى الآن.
  • كل المصادر التي أرفقتها مشكوراً أطلعت عليها كلها من قبل منذ فترة طويلة وكلها تتضمن الرواية المصرية فقط بما فيها موقع روسيا اليوم التي جعلت الرواية المصرية ضمن (وراجت الكثير من الروايات بشأن مصير الغواصة الإسرائيلية "داكار" تراوحت ما بين تدميرها من قبل البحرية السوفيتية أو المصرية، أو غرقها بسبب خلل فني أو خطأ بشري، وصار فقدانها لغزا محيرا لأكثر من ثلاثين عاما)

هذه المصادر المصرية لا تتفق معها أي مصادر غربية سوفيتية إسرائيلية.

  • أحد المواقع التي أرفقتها موقع 73 مؤرخين يرد في مقالته عن الغواصة (وسبق للواء عزب أن قام في السادس من يونيو (حزيران) عام 1967 بتدمير الغواصة الإسرائيلية (تانين) التي كانت في طريقها لمهاجمة الفرقاطة طارق التي كان يقودها بالطوربيدات)

إن تانين تضررت ولم تدمر ووصلت إلى إسرائيل وهذا ما ستجده في مقالة أخرى على نفس الموقع المتضارب في نشره للأحداث.

  • مثال آخر للتضارب رواية القبطان عبد المجيد عزب عن أن السفينة أسيوط كانت في رحلة تدريبية لطلاب البحرية ومن اكتشف الغواصة كان أحد هؤلاء الطلاب عندما رأى البيرسكوب الخاص بها (أي ان اكتشافها جاء صدفة) بينما أحد المصادر التي ترفقها يدعي أن محطات الرادار في الاسكندرية هي من اكتشفت الغواصة وارسلت اسيوط لاعتراضها.. فمن الأصح؟
  • المقالة ترد اسم كاسحة الألغام دمياط بدلاً من أسيوط .. لما هذا التضارب؟
  • إن نفس إدعاء إغراق داكار هو نفس إدعاء إغراق البارجة الفرنسية جان بارت 1956 والمدمرة الإسرائيلية يافو 1967 (لا أحداثيات، لا حطام في المياه المصرية، لا إعلان رسمي)
  • طالما أن حطام داكار لم يوجد في المياه الإقليمية المصرية فهذا معناه أن السفن الحربية المصرية لم تتعرض لها.--Amr F.Nagy (نقاش) 21:00، 1 مايو 2019 (ت ع م)
عُد إلى صفحة "القوات البحرية المصرية".