افتح القائمة الرئيسية

نظرية الوصم هي نظرية تهتم بإمكانية تحديد أو التأثير على هوية الفرد وسلوكه وذلك من خلال الألفاظ التي تستخدم من أجل وصفه أو تصنيفه. تترافق نظرية الوصم مع مبادئ النبوءة ذاتية التحقق ومع الصورة النمطية. تشير نظرية الوصم إلى أن الانحراف الاجتماعي غير مقترن بالفعل نفسه، بالمقابل التركيز ينصب على ميل الأغلبية إلى الوصم السلبي للأقليات أو أولئك الذين ينظر إليهم على أنهم منحرفين عن المعايير الاجتماعية والثقافية السائدة.[1]

يمكن أن تشمل نظرية الوصم أموراً أخلاقية أو جسدية، ومثال على الأخيرة مثل الإعاقة أو التشخيص بوجود اضطرابات نفسية. عند تفاقم أثر الوصم يمكن أن يتطور الأمر إلى أن يصبح وصمة دائمة، يمكن أن تغير الهوية الاجتماعية لفرد ما.[2]

اقرأ أيضاًعدل

المراجععدل

  1. ^ Labeling theory: Social constructionism, Social stigma, Deinstitutionalisation, George Herbert Mead, Howard S. Becker, Labelling
  2. ^ Macionis, J., and Gerber, L. (2010). Sociology, 7th edition
 
هذه بذرة مقالة عن علم الاجتماع أو موضوع متعلق بها بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.