نظام معاهدة القارة القطبية الجنوبية

وثيقة دولية

معاهدة القارة القطبية الجنوبية (تسمى أيضا نظام معاهدة أنتاركتيكا (ATS)) وثيقة دولية تنظم العلاقات والمصالح الدولية المتعلقة بأنتاركتيكا بين دول العالم، ومن أجل صياغة بنود المعاهدة تم في البداية تعريف القارة القطبية الجنوبية على أنها "جميع الأراضي والجرف الجليدية والجزر التي تقع جنوب خط عرض 60 درجة" .

نظام معاهدة القارة القطبية الجنوبية
(بالتشيكية: Smlouva o Antarktidě)‏  تعديل قيمة خاصية (P1476) في ويكي بيانات
Emblem of the Antarctic Treaty.svg
 

النوع سيادة مشتركة
التوقيع 1 ديسيمبر 1959
تاريخ النفاذ 23 يونيو 1961
الأطراف 54 دولة
الإيداع الحكومة الفيدرالية للولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P2058) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
Applications-development current.svg
هذه المقالة قيد التطوير. إذا كان لديك أي استفسار أو تساؤل، فضلاً ضعه في صفحة النقاش قبل إجراء أي تعديل عليها. مَن يحررها يظهر اسمه في تاريخ الصفحة.
خط عبر الأرض
60°
خط عرض 60 جنوب

تعتبر قارة أنتاركتيكا بحسب بنود هذه المعاهدة محمية علمية يحق لكل الدول إجراء الابحاث العلمية فيها، وتحظر المعاهدة أي استخدامات أو أنشطة عسكرية أو إنشاء أي قواعد عسكرية أو إجراء أي تجارب ذو طبيعة عسكرية أو محاولات لاستخراج المعادن والتنقيب في القارة.

تم توقيع المعاهدة في الأول من ديسمبر 1959 ، ودخلت حيز التنفيذ في عام 1961، ووقعت عليها في البداية 12 دولة من الدول التي كانت مشتركة في مشروع (السنة الجيوفيزيائية الدولية 1957-1958) وكان لها مصالح كبيرة في القارة القطبية الجنوبية في ذلك الوقت، وتطالب بملكية حصة من القارة وهي (الأرجنتين وأستراليا وبلجيكا وشيلي وفرنسا واليابان ونيوزيلندا والنرويج وجنوب إفريقيا والاتحاد السوفيتي والمملكة المتحدة والولايات المتحدة). وقد تعهدت هذه الدول بالالتزام ببنود المعاهدة من أجل السماح بإقامة الأبحاث العلمية التي تعود بالفائدة على الجميع.

يقع مقر أمانة معاهدة أنتاركتيكا في بوينس آيرس ، الأرجنتين ويبلغ عدد الدول الموقعة على المعاهدة اليوم 54 دولة.[1][2][3]

التاريخعدل

الصراعات الدوليةعدل

أدت الصراعات الدولية المختلفة على القارة القطبية الجنوبية وتسارعها إلى بزوغ الحاجة إلى معاهدة تنظم حقوق الدول في تلك القارة . فبعد الحرب العالمية الثانية ، كانت الولايات المتحدة تنوي الاستيلاء على أنتاركتيكا. ومن 26 أغسطس 1946 وحتى بداية عام 1947 نفذت الولايات المتحدة عملية الوثب العالي، وهي أكبر قوة استكشافية عسكرية أرسلتها الولايات المتحدة إلى القارة القطبية الجنوبية ، تألفت القوة العسكرية من 13 سفينة و 4700 جندي يحملون العديد من الأجهزة والمعدات. كان الهدف من هذه العملية هو تدريب الأفراد العسكريين على وقوع حرب في القارة القطبية الجنوبية واختبار بعض المواد والمعدات في الظروف شديدة البرودة .

وقعت بعض الحوادث خلال الحرب العالمية الثانية ، كان آخرها في 1 فبراير 1952 في خليج هوب القريب من القارة القطبية الجنوبية ، عندما أطلق الجيش الأرجنتيني طلقات تحذيرية على مجموعة من البريطانيين. ردت المملكة المتحدة في 4 فبراير بإرسال سفينة حربية تحمل مجموعة من مشاة البحرية إلى مكان الحادث. في وقت سابق في فبراير عام 1948، أرسلت الأرجنتين إلى القارة القطبية الجنوبية أسطولًا من 8 سفن حربية . مما أدى إلى نشوب توتر عسكري في المنطقة أنتهى بتوقيع اتفاقية بحرية بين الأرجنتين وتشيلي والمملكة المتحدة بحيث تلتزم فيها الدول الثلاث بعدم إرسال سفن حربية جنوب خط عرض 60 جنوبًا، وكانت هذه الإتفاقية يتم تجديدها سنويًا حتى عام 1961. اُلغي العمل بهذه الإتفاقية في عام 1961 بعد دخول معاهدة القارة القطبية الجنوبية حيز التنفيذ.

في 17 يناير 1953 ، أعادت الأرجنتين أستخدام ملجأ لاسالا في جزيرة ديسبشن ، وأرسلت إلى الملجأ جنديين من البحرية الأرجنتينية برتبة رقيب وعريف . في 15 فبراير، وقعت أولى المناوشات العسكرية في جزيرة ديسبشن ، عندما وصل 32 جندي من مشاة البحرية الملكية البريطانية من الفرقاطة البريطانية HMS Snipe إلى الجزيرة، وكانوا مسلحين ببنادق آلية وغاز مسيل للدموع .قام الجنود البريطانييون بأسر البحارين الأثنان الأرجنتينيين. وتم تدمير الملجأ الأرجنتيني وملجأ آخر غير مأهول لتشيلي يقع في مكان قريب . في 18 فبراير تم تسليم البحارة الأرجنتينيين إلى سفينة أرجنتينية كانت تبحر قريبا من جزر جنوب جورجيا. بقيت كتيبة الجنود البريطانية على جزيرة ديسبشن لمدة ثلاثة أشهر بينما كانت الفرقاطة البريطانية تقوم بدوريات في مياه الجزيرة حتى أبريل.

في 4 مايو 1955 ، رفعت المملكة المتحدة قضيتين قضائيتين ضد الأرجنتين وتشيلي على التوالي، أمام محكمة العدل الدولية لإعلان بطلان مزاعم سيادة البلدين على مناطق من أنتاركتيكا وشبه القارة القطبية الجنوبية. في 15 يوليو 1955 ، لم تقبل الحكومة التشيلية بتلك الدعوى بحجة أنها هذه القضية ليست من اختصاص المحكمة ، وفي 1 أغسطس حذت الحكومة الأرجنتينية حذو تشيلي وأعلنت رفضها لتلك الدعوى أيضًا لنفس السبب .

نصوص معاهدة القارة القطبية الجنوبيةعدل

المادة الأولىعدل

  • تستخدم أنتاركتيكا للأغراض السلمية فقط. يحظر القيام باي أعمال أو نشاطات ذات طابع عسكري، مثل إنشاء القواعد والتحصينات العسكرية، والقيام بالمناورات العسكرية، وكذلك اختبار أي نوع من الأسلحة.
  • لا تمنع هذه المعاهدة استخدام الأفراد العسكريين أو المعدات العسكرية للبحث العلمي أو لأية أغراض سلمية أخرى.
 
  الدول التي تتمتع بوضع استشاري
  الدول ذات الوضع الاستشاري ولها الحق في تقديم مطالبة إقليمية
  الدول الأخرى ذات المركز الاستشاري
  دول بدون مركز استشاري
  الدول غير الأعضاء

المادة الثانيةعدل

  • ستستمر حرية البحث العلمي في أنتاركتيكا والتعاون من أجل لتحقيق هذه الغاية، على النحو المطبق خلال السنة الجيوفيزيائية الدولية ، مع مراعاة أحكام هذه المعاهدة.

المادة الثالثةعدل

من أجل تعزيز التعاون الدولي في مجال البحث العلمي في أنتاركتيكا، على النحو المنصوص عليه في المادة الثانية من هذه المعاهدة، توافق الأطراف المتعاقدة على :

(أ) تبادل المعلومات المتعلقة بخطط البرامج العلمية في أنتاركتيكا للسماح بأقصى قدر من توفير النفقات وكفاءة العمليات .

(ب) يجب تبادل العاملين العلميين في أنتاركتيكا بين البعثات والمحطات ؛

(ج) يجب تبادل الملاحظات والنتائج العلمية من القارة القطبية الجنوبية وإتاحتها مجانًا.

2. عند تنفيذ هذه المادة، يجب تشجيع إقامة علاقات عمل تعاونية مع الوكالات المتخصصة التابعة للأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى التي لها اهتمام علمي أو تقني في أنتاركتيكا.

المادة الرابعةعدل

ليس في هذه المعاهدة ما يفسر على أنه:

(أ) تخلي أي طرف متعاقد عن الحقوق التي أكدها سابقًا أو مطالباته بالسيادة الإقليمية في أنتاركتيكا ؛

(ب) تخلي أي طرف متعاقد أو الانتقاص منه عن أي أساس للمطالبة بالسيادة الإقليمية في أنتاركتيكا، سواء كان ذلك نتيجة لأنشطته أو لأنشطة رعاياه في أنتاركتيكا، أو غير ذلك ؛

(ج) المساس بموقف أي طرف متعاقد فيما يتعلق بالاعتراف أو عدم الاعتراف بأي حق أو مطالبة أو أساس لدولة أخرى بالسيادة الإقليمية في أنتاركتيكا.

2. لن تشكل أي أعمال أو أنشطة تحدث أثناء سريان المعاهدة الحالية أساسًا لتأكيد أو دعم أو رفض المطالبة بالسيادة الإقليمية في أنتاركتيكا أو إنشاء أي حقوق للسيادة في أنتاركتيكا. لن يتم التأكيد على أي مطالبة جديدة أو توسيع لمطالبة قائمة، بالسيادة الإقليمية في أنتاركتيكا أثناء سريان المعاهدة الحالية.

المادة الخامسةعدل

1. يحظر أي تفجيرات نووية في أنتاركتيكا والتخلص من النفايات المشعة.

2 - في حالة إبرام الاتفاقات الدولية المتعلقة باستخدام الطاقة النووية، بما في ذلك التفجيرات النووية والتخلص من النفايات المشعة، يحق لجميع الأطراف المتعاقدة مشاركة ممثليها في الاجتماعات المنصوص عليها في المادة التاسعة، القواعد الموضوعة بموجب هذه الاتفاقات تنطبق في أنتاركتيكا.

المادة السادسةعدل

تنطبق أحكام هذه المعاهدة على المنطقة الواقعة جنوب خط العرض الجنوبي بزاوية 60 درجة، بما في ذلك جميع الجروف الجليدية، ولكن ليس في هذه المعاهدة ما يمس أو يؤثر بأي شكل من الأشكال على حقوق أو ممارسة حقوق أي دولة بموجب القانون الدولي فيما يتعلق بأعالي البحار داخل تلك المنطقة.

المادة السابعةعدل

1 - لتعزيز الأهداف وضمان مراعاة أحكام هذه المعاهدة، يحق لكل طرف متعاقد أن يكون لممثليه الحق في المشاركة في الاجتماعات المشار إليها في المادة التاسعة من هذه المعاهدة وله الحق في تعيين مراقبين لإجراء أي تفتيش. يجب أن يكون المراقبون من رعايا الأطراف المتعاقدة . يجب إرسال أسماء المراقبين إلى كل طرف متعاقد آخر له الحق في تعيين مراقبين، ويجب إرسال إشعار مماثل بإنهاء تعيينهم.

2- يتمتع كل مراقب يتم تعيينه وفقًا لأحكام الفقرة 1 من هذه المادة بالحرية الكاملة للوصول في أي وقت إلى جميع مناطق أنتاركتيكا.

3- جميع مناطق أنتاركتيكا، بما في ذلك جميع المحطات والمنشآت والمعدات داخل تلك المناطق، وجميع السفن والطائرات في نقاط تفريغ أو نقل البضائع أو الأفراد في أنتاركتيكا، يجب أن تكون مفتوحة في جميع الأوقات للتفتيش من قبل أي مراقب معين وفقا الفقرة 1 من هذه المادة.

4- يمكن إجراء المراقبة الجوية في أي وقت فوق جميع مناطق أنتاركتيكا من قبل أي من الأطراف المتعاقدة التي لها الحق في تعيين مراقبين.

5- على كل طرف متعاقد، في الوقت الذي تدخل فيه هذه المعاهدة حيز التنفيذ، إبلاغ الأطراف المتعاقدة الأخرى بشكل مسبق عن:

  • جميع الرحلات الاستكشافية إلى القارة القطبية الجنوبية وداخلها، من جانب سفنها أو رعاياها، وجميع الرحلات الاستكشافية إلى أنتاركتيكا المنظمة في أراضيها أو القادمة من أراضيها.
  • جميع المحطات في أنتاركتيكا التي يشغلها مواطنوها.
  • أي أفراد أو معدات عسكرية تعتزم إدخالها إلى أنتاركتيكا أي دولة وفقًا للشروط المنصوص عليها في الفقرة 2 من المادة الأولى من هذه المعاهدة.

المادة الثامنةعدل

  • من أجل تسهيل ممارسة الأفراد لوظائفهم بموجب هذه المعاهدة ، ودون المساس بمواقف الأطراف المتعاقدة فيما يتعلق بالولاية القضائية على جميع الأشخاص الآخرين في أنتاركتيكا ، والمراقبين المعينين بموجب الفقرة 1 من المادة السابعة والموظفين العلميين المتبادلين بموجب الفقرة الفرعية 1 (ب) من المادة الثالثة من المعاهدة ، فإن أعضاء الموظفين المرافقين لأي من هؤلاء الأشخاص ، يخضعون فقط للتحقيق القضائي للطرف المتعاقد الذي هم من رعاياه فيما يتعلق بجميع الأفعال التي تحدث أثناء وجودهم في أنتاركتيكا من أجل ممارسة وظائفهم.
  • 2 - مع عدم الإخلال بأحكام الفقرة 1 من هذه المادة ، وريثما يتم اعتماد تدابير عملا بالفقرة الفرعية 1 (هـ) من المادة التاسعة ، فإن الأطراف المتعاقدة المعنية في أي حالة نزاع فيما يتعلق بممارسة الولاية القضائية في أنتاركتيكا عليهم أن يتشاورا على الفور معًا بهدف الوصول إلى حل مقبول للطرفين.

أطراف المعاهدةعدل

بحلول عام 2019 ، بلغ عدد الدول الموقعة على المعاهدة 54 دولة، تمتلك 29 دولة منها (بما في ذلك الدول الإثني عشر الأولى الموقعة على المعاهدة) حق التصويت . ومن بين الدول الـ 29 هذه هناك 7 دول تطالب بأجزاء من القارة القطبية الجنوبية على اعتبار أنها أراضي تابعة لها. كما صادقت 40 دولة موقعة على معاهدة أنتاركتيكا على "بروتوكول حماية البيئة لمعاهدة أنتاركتيكا".

الدولة[4][5][6][7] تاريخ التوقيع على المعاهدة تاريخ الإنضمام إلى المعاهدة تاريخ الحصول على منصب استشاري ( حق التصويت) [5][7]
  الأرجنتين Dec 1, 1959 Jun 23, 1961 Jun 23, 1961
  أستراليا Dec 1, 1959 Jun 23, 1961 Jun 23, 1961
  النمسا Aug 25, 1987
  روسيا البيضاء Dec 27, 2006
  بلجيكا Dec 1, 1959 Jul 26, 1960 Jun 23, 1961
  البرازيل مايو 16, 1975 Sep 27, 1983
  بلغاريا Sep 11, 1978 Jun 5, 1998
  كندا مايو 4, 1988
  تشيلي Dec 1, 1959 Jun 23, 1961 Jun 23, 1961
  الصين Jun 8, 1983 Oct 7, 1985
  كولومبيا Jan 31, 1989
  كوبا Aug 16, 1984
  جمهورية التشيك Jan 1, 1993 Apr 1, 2014
  الدنمارك مايو 20, 1965
  الإكوادور Sep 15, 1987 Nov 19, 1990
  إستونيا مايو 17, 2001
  فنلندا مايو 15, 1984 Oct 20, 1989
  فرنسا Dec 1, 1959 Sep 16, 1960 Jun 23, 1961
  ألمانيا Feb 5, 1979 Mar 3, 1981
  اليونان Jan 8, 1987
  غواتيمالا Jul 31, 1991
  المجر Jan 27, 1984
  آيسلندا Oct 13, 2015[8]
  الهند Aug 19, 1983 Sep 12, 1983
  إيطاليا Mar 18, 1981 Oct 5, 1987
  اليابان Dec 1, 1959 Aug 4, 1960 Jun 23, 1961
  كازاخستان Jan 27, 2015
  ماليزيا Oct 31, 2011
  موناكو مايو 31, 2008
  منغوليا Mar 23, 2015
  هولندا Mar 30, 1967 Nov 19, 1990
  نيوزيلندا Dec 1, 1959 Nov 1, 1960 Jun 23, 1961
  كوريا الشمالية Jan 21, 1987
  النرويج Dec 1, 1959 Aug 24, 1960 Jun 23, 1961
  باكستان Mar 1, 2012
  بابوا غينيا الجديدة Mar 16, 1981
  بيرو Apr 10, 1981 Oct 9, 1989
  بولندا Jun 8, 1961 Jul 29, 1977
  البرتغال Jan 29, 2010
  رومانيا Sep 15, 1971
  روسيا Dec 1, 1959 Nov 2, 1960 Jun 23, 1961
  سلوفاكيا يناير 1, 1993
  سلوفينيا أبريل 22, 2019
  جنوب أفريقيا[9] Dec 1, 1959 Jun 21, 1960 Jun 23, 1961
  كوريا الجنوبية Nov 28, 1986 Oct 9, 1989
  إسبانيا Mar 31, 1982 Sep 21, 1988
  السويد Apr 24, 1984 Sep 21, 1988
  سويسرا Nov 15, 1990
  تركيا Jan 24, 1996
  أوكرانيا Oct 28, 1992 Jun 4, 2004
  المملكة المتحدة Dec 1, 1959 مايو 31, 1960 Jun 23, 1961
  الولايات المتحدة Dec 1, 1959 Aug 18, 1960 Jun 23, 1961
  أوروغواي Jan 11, 1980 Oct 7, 1985
  فنزويلا مايو 24, 1999


مراجععدل

  1. ^ "Slovakia: Succession to Antarctic Treaty". مكتب الأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح. مؤرشف من الأصل في 1 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Papua New Guinea: Succession to Antarctic Treaty". مكتب الأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح. مؤرشف من الأصل في 1 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Germany: Accession to Antarctic Treaty". مكتب الأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح. مؤرشف من الأصل في 1 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Antarctic Treaty". وزارة الخارجية. April 22, 2019. مؤرشف من الأصل في 1 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب "Secretariat of the Antarctic Treaty: Parties". مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Antarctic Treaty". مكتب الأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح. مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. أ ب "The Antarctic Treaty System: Introduction" (PDF). وزارة الخارجية. مؤرشف من الأصل (PDF) في 26 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Johnstone, Rachael Lorna; Jabour, Julia; Tamm, Sune (December 8, 2018). "Iceland's Accession to the Antarctic Treaty". The Yearbook of Polar Law Online. 9 (1): 262–281. doi:10.1163/22116427_009010012. ISSN 2211-6427. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Antarctic Treaty System (ATS)". Department of International Relations and Cooperation. مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ October 5, 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)