افتح القائمة الرئيسية
نزار الخزرجي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1955 (العمر 63–64 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة قائد عسكري  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الخزرجي (وسط يسار) خلال الحرب العراقية الإيرانية

نزار عبد الكريم فيصل الخزرجي (مواليد 1 يوليو 1938 في الموصل) ، هو فريق أول ركن عراقي سابق.[1]

بداياتهعدل

ولد في محلّة النبي شيت في مدينة الموصل في شمال العراق في 17/11/ 1936عندما كان والده الرئيس (النقيب) عبد الكريم فيصل الخزرجيّ (((ولد في عام 1908 في محافظة ديالى مدينة بعقوبة _ قرية السادة، ودخل دورة أبناء العشائر في الكلية العسكرية في عام 1925. تخرّج في عام 1928 ضابطًا برتبة ملازم ثانٍ، فخدم في الوحدات الفاعلة، وشارك في حركات الأمن الداخلي، وحركة مايس [أيار/مايو] ضد القوات البريطانية في عام 1941، وتطوّع للقتال في حرب فلسطين، ولم يحصل على موافقة السلطات آنذاك فأحيل على التقاعد في عام 1959 برتبة عميد في فترة المد الشيوعي في عهد عبد الكريم قاسم، مع قائمة تزيد على 200 ضابط من القوميين العرب. توفي في عام 1994. أما مدرسة العشائر، فهي مدرسة افتتحتها السلطة الملكية لاحتواء تطلعات الشيوخ العشائريين وجذبهم إلى جانب الحكومة، وهو أسلوب عملت عليه السلطات العثمانية في حينه. قدّمت هذه المدرسة نخبة من خيرة الضباط للجيش العراقي))) ضابطًا في إحدى الوحدات العسكرية في معسكر الغزلانيّ الواقع جنوب المدينة على الطريق القديمة التي تربطها ببغداد، والتي تفصله عن المطار العسكري الواقع بين الطريق والضفة اليمنى لنهر دجلة. والدي تخرّج في الكلية العسكرية في عام 1928 الدورة الثانية لأبناء شيوخ العشائر (كانت خطة الحكومة العراقية آنذاك إدخال أبناء شيوخ العشائر العراقية المتعلمين في الكلية العسكرية لضمان ولائها للدولة الفتيّة)، وكان جدي فيصل محمد الجسّام الخزرجيّ أحد رؤساء عشائر قبيلة خزرج ((( عشيرة الخزرج من القبائل القحطانية، موطنها الأصلي سد مأرب في اليمن. بعد انهيار السد نزح أبناؤها وأولاد عمومتهم قبيلة الأوس إلى الجزيرة العربية، واستقروا في مدينة يثرب (المدينة المنورة)، وبايعوا الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) ودعوه إلى المجيء إلى يثرب بعدما اضطهده مشركو قريش، فهاجر إليها واستقر فيها. نصروا الرسول (صلى الله عليه وسلم) وشاركوا في حروبه وغزواته كافة، وأُطلق عليهم وعلى أبناء عمومتهم الأوس لقب الأنصار، وفي عهد الخلافة الراشدة شاركوا في حروب الفتح، وانتشروا في أنحاء العالم الإسلامي كافة ومنها العراق، واستقروا في محافظات ديالى وبغداد والموصل والبصرة ))) في لواء ديالى (محافظة ديالى كما أصبحت تدعى في ما بعد)[2].

سيرتهعدل

تخرّج في الكلية العسكرية ضابط درع عام 1958. في عام 1960 تطوع في القوات الخاصة وعمل بمنصب آمر فصيل سرية لغاية عام 1964، ثم نقل إلى منصب مرافق قائد الفرقة الثانية لغاية عام 1966. التحق بكلية الاركان وتخرج فيها عام 1968. عيّن بمنصب معاون آمر فوج مظليّ، ثم نقل إلى منصب معاون ملحق عسكري في موسكو عام 1968. في العام 1971 نقل إلى منصب آمر فوج مظلي وشارك في حرب 1973 على جبهة الجولان، بعدها نقل إلى منصب ملحق عسكري في الهند في عام 1974 واستمر فيها لغاية 1977. في عام 1977 نقل إلى منصب آمر لواء المشاة الخامس، ثم قائدا للفرقة السابعة وشارك في حرب الشمال من الحرب العراقية – الإيرانية. وفي عام 1983 نقل إلى منصب أمين سرّ عام وزارة الدفاع، ثم قائداً للفيلق الأول، بعدها في العام 1986 تمّ نقله إلى منصب معاون رئيس اركان الجيش للعمليات، ثم قائدا للفيلق الأول مرة أخرى. ثم نقل إلى منصب رئيس أركان الجيش في العام 1978 ولغاية 1990، وفي نفس السنة نقل إلى منصب مستشار في رئاسة الجمهورية في إثر غزو الكويت.

مراجععدل

  1. ^ نزار الخزرجي، الحرب العراقية الإيرانية-مذكرات مقاتل، مقدمة الكتاب
  2. ^ مُساهمةموضوع: مذكرات الفريق اول الركن نزار عبد الكريم الخزرجي الأربعاء يوليو 01 2015, 23:39