افتح القائمة الرئيسية

نازك الملائكة

شاعرة عراقية

نازك صادق الملائكة (بغداد 23 أغسطس 1923- القاهرة 20 يونيو 2007) شاعرة عراقية، ولدت في بغداد في بيئة ثقافية وتخرجت من دار المعلمين العالية عام 1944. دخلت معهد الفنون الجميلة وتخرجت من قسم الموسيقى عام 1949، وفي عام 1959 حصلت على شهادة ماجستير في الأدب المقارن من جامعة ويسكونسن-ماديسون في أمريكا[2] وعينت أستاذة في جامعة بغداد وجامعة البصرة ثم جامعة الكويت. عاشت في القاهرة منذ 1990 في عزلة اختيارية وتوفيت بها في 20 يونيو 2007 عن عمر يناهز 83 عاماً[3] بسبب إصابتها بهبوط حاد في الدورة الدموية ودفنت في مقبرة خاصة للعائلة غرب القاهرة[4].

نازك الملائكة
Nazik al Malayka.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة نازك صادق الملائكة
الميلاد 23 أغسطس 1923(1923-08-23)
بغداد، Flag of Iraq (1924–1959).svg المملكة العراقية
الوفاة 20 يونيو 2007 (83 سنة)
القاهرة،  مصر
الجنسية  العراق
الزوج عبد الهادي محبوبة  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
الأم سلمى الملائكة  تعديل قيمة خاصية الأم (P25) في ويكي بيانات
الحياة العملية
الاسم الأدبي الملائكة
المواضيع شعر
المدرسة الأم جامعة ويسكونسن-ماديسون  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة مدرسة للغة العربية وآدابها
اللغات العربية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل شعر  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
موظفة في جامعة الكويت،  وجامعة بغداد  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية الموقع الرسمي (P856) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

يعتقد الكثيرون أن نازك الملائكة هي أول من كتبت الشعر الحر في عام 1947 ويعتبر البعض قصيدتها المسماة الكوليرا من أوائل الشعر الحر في الأدب العربي. وقد بدات الملائكة في كتابة الشعر الحر في فترة زمنية مقاربة جداً للشاعر بدر شاكر السياب وزميلين لهما هما الشاعران شاذل طاقه وعبد الوهاب البياتي، وهؤلاء سجلوا في اللوائح بوصفهم رواد الشعر الحديث في العراق.

ولدت نازك الملائكة في بغداد لأسرة مثقفة، وحيث كانت والدتها سلمى الملائكة تنشر الشعر في المجلات والصحف العراقية باسم أدبي هو "أم نزار الملائكة" وكانت تحبب إليها الشعر ولها أثر كبير في تنمية موهبتها وكانت تحفظها الأوزان الشعرية المشهورة (التي حددها علم العروض)، أما أبوها صادق الملائكة فترك مؤلفات أهمها موسوعة "دائرة معارف الناس" في عشرين مجلداً. وقد اختار والدها اسم نازك تيمناً بالثائرة السورية نازك العابد، التي قادت الثوار السوريين في مواجهة جيش الاحتلال الفرنسي في العام الذي ولدت فيه الشاعرة. وجدتها (أم أمها) شاعرة هي الحاجة هداية كبة ابنة العلامة والشاعر الحاج محمد حسن كبة، زخالاها "جميل الملائكة" و"عبد الصاحب الملائكة" شاعران معروفان وخال أمها الشيخ محمد مهدي كبة شاعر وله ترجمة رباعيات الخيام نظماً.

درست نازك الملائكة اللغة العربية وتخرجت عام 1944م، ثم انتقلت إلى دراسة الموسيقى ثم درست اللغات اللاتينية والإنجليزية والفرنسية في الولايات المتحدة الأمريكية، ثم انتقلت للتدريس في جامعة بغداد ثم جامعة البصرة ثم جامعة الكويت. وانتقلت للعيش في بيروت لمدة عام واحد ثم سافرت عام 1990 على خلفية حرب الخليج الأولى إلى القاهرة حيث توفيت، وحصلت نازك على جائزة البابطين عام 1996، كما أقامت دار الأوبرا المصرية يوم 26 مايو/أيار 1999 احتفالاً لتكريمها بمناسبة مرور نصف قرن على انطلاقة الشعر الحر في الوطن العربي والذي لم تحضره بسبب المرض وحضر عوضاً عنها زوجها الدكتور عبد الهادي محبوبة، ولها ابن واحد هو البراق عبد الهادي محبوبة، وتوفيت في صيف عام 2007م.

أعمالهاعدل

مجموعاتها الشعريةعدل

  • عاشقة الليل 1947، نشر في بغداد، وهو أول أعمالها التي تم نشرها.
  • شظايا الرماد 1949.
  • قرارة الموجة 1957.
  • شجرة القمر 1968.
  • ويغير ألوانه البحر 1970.
  • مأساة الحياة وأغنية للإنسان 1977.
  • الصلاة والثورة 1978.

مؤلفاتهاعدل

  • قضايا الشعر الحديث، 1962.
  • التجزيئية في المجتمع العربي، 1974م، وهي دراسة في علم الاجتماع.
  • سايكولوجية الشعر، 1992.
  • الصومعة والشرفة الحمراء.
  • صدر لها في القاهرة مجموعة قصصية عنوانها "الشمس التي وراء القمة" عام 1997.

كتب ودراسات عنهاعدل

  • الموروث الأسطوري في شعر نازك الملائكة، محمد رجب النجار.
  • "موجز الشعر العربي" للشاعر العراقي فالح الحجية.
  • صفحات من حياة نازك الملائكة، بقلم الدكتورة حياة شرارة، نشر دار رياض الريس، الطبعة الأولى يناير 1994 م.

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

وصلات خارجيةعدل