افتح القائمة الرئيسية

ميلود هدفي

لاعب كرة قدم جزائري
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2009)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يوليو 2017)

هدفي ميلود واحدا من اللاعبين الممتازين الذين أنجبتهم الكرة في الجزائر وإفريقيا، بالنظر إلى قيمة وإبداع ابن حي بروتان، الذي ولد في 12 مارس 1949 بوهران. لقب بالقيصر الإفريقي من طرف الجوهرة السوداء بيليه لتشابه أسلوب لعبه مع القيصر فرانتس بكنباور.

ميلود هدفي
Miloud Hadefi.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 12 مارس 1949(1949-03-12)
وهران، الجزائر
الوفاة 17 يونيو 1994 (45 سنة)
وهران، الجزائر
الاسم الكامل ميلود هدفي
الجنسية الجزائر جزائري
اللقب القيصر الإفريقي
الطول 1.73 م (5 قدم 8 بوصة)
الحياة المهنية
مركز اللعب مدافع
معلومات النادي
النادي الحالي متقاعد
الرقم 5 (عدد)
المهنة لاعب كرة قدم،  ومدرب كرة قدم  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
مسيرة الشباب
سنوات فريق
1962–1965 الجزائر جمعية وهران
المسيرة الاحترافية1
سنوات فريق مشاركات (أهداف)
1965–1969 الجزائر مولودية وهران - (-)
1969–1972 الجزائر وداد تلمسان - (-)
1972–1979 الجزائر مولودية وهران - (-)
1979–1981 الجزائر هلال سيق - (-)
المنتخب الوطني
1967–1979 الجزائر الجزائر 46 (1)
الفرق التي دربها
1989–1992 الجزائر مولودية وهران
المواقع
fifa.com 50426  تعديل قيمة خاصية كود الفيفا للاعب (P1469) في ويكي بيانات

1 عدد مرات الظهور بالأندية وعدد الأهداف تحسب للدوري المحلي فقط 2 عدد مرات الظهور بالمنتخب وعدد الأهداف

البدايةعدل

بدأ هدفي ميلود مشواره الكروي مع جمعية وهران، قبل أن ينضم إلى الجار مولودية وهران في صنف الأشبال. ولعب للمولودية إلى غاية ,1969 قبل التنقل إلى وداد تلمسان الذي قدم له في ذلك الوقت عرضا لا يرفض يتمثل في منصب موظف في بنك وطني بأجرة محترمة، زائد الشقة ومنحة 30 ألف دينار. وكانت أكبر صفقة في ذلك الوقت. في سنة 1972 ، عاد اللاعب إلى المولودية وتوج معها بكأس الجزائر، ولعب مع صفوفها إلى غاية 1979 لينهي مشواره مع هلال سيق.

مسيرتهعدل

وفي المنتخب الجزائري تدرج هدفي في مختلف الأصناف إلى غاية الفريق الجامعي، وشارك معه في 80 مباراة وضيع ألعاب البحر المتوسط فقط. وبخصوص مشواره كمدرب، فقد درب المولودية في بداية التسعينيات. ومن لا يعرف هدفي قد يكون مجنونا لأن الجوهرة البرازيلية بيلي لقبه بـالقيصر على هامش بطولة العالم للقارات، التي جرت بالمكسيك عندما لعب للمنتخب الإفريقي. وفي سنة 1973 أجمعت وسائل الإعلام البرازيلية أن هدفي أحسن فنيا من الألماني بيكنباور لتعدد مميزاته البرازيلية. فقد كان فنانا، أنيقا، ويحسن مداعبة الكرة وواحد ممن أبدعوا تقنية الانفلات من التسلل. ويكفيه فخرا أن المدرب العالمي أيمي جاكي الذي كان يشرف على ليون في 1978 تنقل إلى تلمسان لمشاهدته في لقاء الدور نصف النهائي لكأس الجزائر أمام نصر حسين داي، رفقة اللاعب الكبير ماريو دي نالو الذي كان مديرا عام للفريق من أجل إقناعه بالاحتراف. لكنه رفض رغم أنه كان في ال29 سنة من العمر، وذلك بسبب إصراره على المشاركة مع النخبة الوطنية في الألعاب الإفريقية. وكان هدفي ميلود صاحب شخصية قوية ورجل مبادئ، ففي الألعاب الأفريقية التي جرت بنيجيريا منحه الحكم بطاقة حمراء اضطر إلى تمزيقها، وبسببه تم تغيير البطاقات من ورقية إلى بلاستيكية. كان يحب المولودية وعندما دربها اضطر إلى إخراج 20 مليون من جيبه ليقنع حفيظ تسفاوت بالبقاء. لم يكن يهمه المال. ولأنه ترك شقته في تلمسان، عندما منحته المولودية شقة في وهران فقد منحها للمهاجم مداحي. لقبه بيليه بـالقيصر الإفريقي، وذلك لتشابه أدائه إلى حد كبير مع أداء القيصر الألماني فرانز بيكنباور ويعتبر أحد أفضل المدافعين الذين انجبتهم الكرة الجزائرية وكان أحد نجوم نادي مولودية وهران في السبعينات وظل وفيا للنادي حتى بعد اعتزاله اللعب فقد توفي بسكتة قلبية حزنا على فشل الفريق في التأهل إلى نهائي كأس الجزائر أمام نادي أمل عين مليلة في 17 جوان 1994

و قد استدعي لمنتخب الجزائر وهو لايتجاوز 19 سنة في عهد المدرب الفرنسي لوسيان لوديك ولعب لمنتخب الجزائر 80 مباراة دولية واعتزل من المنتخب سنة 1979، وبذلك يعد من بين اللاعبين القلائل الذي بلغوا هذا العدد الكامل ما يؤكد مدى المستوى الكبير الذي كان يمتاز به.

كما استدعي مرتين للمنتخب الإفريقي في كأس العالم للقارات في البرازيل سنة 1972 والمكسيك 1973 علي التوالي وهو الاعب العربي الوحيد الذي نال هذا الشرف وكان هو ليبيرو المنتخب الأفريقي في كأسي العالم.

توفي في 17 يونيو 1994.

وصلات خارجيةعدل