افتح القائمة الرئيسية
ميشال إده
Michel Eddé - 1988.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 1928
بيروت  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Lebanon.svg
لبنان  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم مدرسة سيدة الجمهور  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الجوائز
Legion Honneur GO ribbon.svg
 وسام جوقة الشرف من رتبة ضابط أكبر  (2012)  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات

ميشال إده (1928-)، سياسي ورجل أعمال لبناني ماروني وكاتب متخصص في الصراع العربي الإسرائيلي والحركة الصهيونية.[1][2][3]

هو سياسي من الرعيل القديم وشغل عدة مناصب وزارية بين 1966 إلى 1998. ترأس لرابطة المارونية منذ عام 2003 ولغاية عام 2007. يرأس منذ عام 1990 الشركة العامة للطبع والنشر التي تصدر صحيفة لوريون لوجور. رشح لمنصب رئيس الجمهرية خلفا لإميل لحود ولكنه رفض من قبل قوى 14 آذار نظراً لعلاقته الجيدة بسوريا. اشتهر عنه قوله إنه سينام أمام الدبابات السورية إذا خرجت من لبنان.

محتويات

حياته العلميةعدل

أتم دراسته الثانوية في مدرسة الآباء اليسوعيين في بيروت وانتسب بعدها بكلية الحقوق بجامعة القديس يوسف وذلك عام 1945. تخرج من الجامعة بعام 1948 والتحق بمكتب المحامي غبريال إده ابن كميل إده أشهر محامي الشرق في ذلك الوقت وتخصص في العمل بالمواضيع التجارية كالشركات والضمان والعقود التجارية. عمل وزيراً لأكثر من مره وذلك بالفترة من 1966 حتى 1998 وذلك في عدة حكومات. ترأس الرابطة المارونية بالتكليف المباشر من البطريك نصرالله بطرس صفير. تم طرح اسمه لرئاسه الجمهورية أكثر من مرة وآخرها سنة 2007 حيث وضع اسمه ضمن الأسماء التي طلب من البطريارك الماروني نصر الله بطرس صفير تحديدها كمرشحين توافقين وذلك لإنهاء الصراع الدائر بين تحالف 14 آذار وقوى 8 آذار اللبنانيتين.

الوزارات التي تولاهاعدل

حياته الأسريةعدل

متزوج من يولا ضومط (يولا إده) وله إبنه وأربعة أولاد.

مصادرعدل

  1. ^ "معلومات عن ميشال إده على موقع viaf.org". viaf.org. 
  2. ^ "معلومات عن ميشال إده على موقع catalogue.bnf.fr". catalogue.bnf.fr. 
  3. ^ "معلومات عن ميشال إده على موقع id.loc.gov". id.loc.gov. 
 
هذه بذرة مقالة عن شخصية لبنانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.