افتح القائمة الرئيسية

منى حاطوم

فنانة فلسطينية

منى حاطوم (ولدت في 1952 في بيروت، لبنان[2] هي فنانة فيديو فلسطينية وفنانة تنصيبية تعيش وتعمل في لندن.

منى حاطوم
SB8 Hot Spot Mona Hatoum 1.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 1952
بيروت
مواطنة
Flag of the United Kingdom.svg
المملكة المتحدة
Flag of Palestine.svg
فلسطين  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضوة في أكاديمية الفنون في برلين  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية سلايد للفنون الجميلة  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة فنانة،  ونحّاتة[1]  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الكتالونية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

حياتهاعدل

ولدت منى لأبوين فلسطينيين في لبنان، ولكنها لم تحصل على جنسية لبنانية ولا تعرّف نفسها بأنها لبنانية. [بحاجة لمصدر] في نشأتها، لم تدعمها عائلتها على تحقيق رغبتها في الفن إلا أنها استمرت في الرسم خلال فترة طفولتها وكانت مواضيع أعمالها حينها متعلقة بدروس الشعر والعلوم. درست حاطوم التصميم الجرافيكي في كلية بيروت الجامعية في لبنان لمدة عامين ثم انتقلت للعمل في وكالة إعلانات. لم تكن حاطوم راضية عن إنتاجها أثناء عملها في مجال تصميم الإعلانات. وخلال زيارة لها في لندن في العام 1975، اندلعت الحرب الأهلية في لبنان واضطرت حاطوم إلى البقاء في المنفى[3].

مسيرتهاعدل

بعد مكوثها في لندن إثر اندلاع الحرب في لبنان، التحقت حاطوم بمدرسة بيام شو للفنون في لندن ومن ثم مدرسة سليد للفنون الجميلة[4]. يتكون عملها من معارض أشرطة فيديو مجسمات ومواد مستقلة. تهتم "بأشكال الإدراك وطرق العلاقة مع الجسد البشري" في ثقافات متعددة. في العديد من المعارض التي أقامتها بإنجلترا حطمت منى العديد من التابوهات[2]. ما عُرض في برنامج دوكو منتا هو مثال جيد لأعمالها "خلف أسلاك الشوك الكثيفة يُبصر المرء غرفة - مائدة طعام مع كراسيها - أدوات المطبخ وإلى البعيد قليلا سريرا - شماعة وفرن كل هذه الأدوات وهذا الأثاث مرتبط ببعضه البعض بواسطة سلك كهربائي أشبه بأفعى يشتعل في ضعف وفي قوة ليبعث الحياة في الأدوات والأثاث، المصابيح الكهربائية المختفية خلف بعض الأدوات المنزلية تبدأ بالاشتعال في البداية تبدو هي جميلة لكنها تندر بالخطر حين ترتفع قوة الكهرباء وينخفض أو يرتفع الأزيز الالكتروني.

معارض وجوائزعدل

عرضت أعمال منى حاطوم التركيبية في معارض فردية وجماعية في مدن مختلفة حول العالم. من بينها: مركز البومبيدو في باريس (1994)، متحف الفن المعاصر في شيكاغو (1997)، المتحف الجديد للفن المعاصر في نيويورك (1998)، Castello di Rivoli كاستيلو دي ريفولي في تورين (1999)، Tate Britain متحف تيت بريتين (2000)، Hamburger Kunsthalle, Kunstmuseum Bonn, Magasin 3 في ستوكهولم (2004)، متحف الفن المعاصر في سيدني (2005)، Parasol Unit باراسول يونيت في لندن (2008)، دارة الفنون في عمّان[5]، Fondazione Querini Stampalia مؤسسة كويريني ستامباليا في فينيسيا (2009)، مركز بيروت للفن (2010)، Menil Collection مجموعة مينيل في تكساس (2017).

في كانون ثاني 2018، حازت حاطوم على جائزة Art Icon السنوية التي تمنحها صالة العرض وايت تشابل The Whitechapel Gallery برعاية سفاروفسكي[6].

مصادرعدل

  1. ^ معرف قائمة اتحاد أسماء الفنانين: http://vocab.getty.edu/page/ulan/500033131 — تاريخ الاطلاع: 14 مايو 2019 — المخترع: معهد جيتي للبحوث — تاريخ النشر: 2 مارس 2019
  2. أ ب "Mona Hatoum". www.fondationlouisvuitton.fr (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2018. 
  3. ^ "السير الذاتية: منى حاطوم -". elCinema.com. مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  4. ^ Cooke، Rachel (2016-04-17). "Mona Hatoum: 'It's all luck. I feel things happen accidentally'". the Guardian (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2018. 
  5. ^ "منى حاطوم - Darat al Funun". daratalfunun.org. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2018. 
  6. ^ "Art Icon 2018: Mona Hatoum - Whitechapel Gallery". Whitechapel Gallery (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2018. 

وصلات خارجيةعدل