منصور المشدالي

أصولي وفقيه ونحوي مشدالي بجائي زواوي

منصور المشدالي أو ناصر الدين المشدالي أو أبو علي منصور بن أحمد بن عبد الحق بن سدرحان (سدرمان) بن فلاح بن تميم بن فائد بن يعلي المشدالي البجائي الزواوي هو رجل دين سني مالكي أشعري قادري من جرجرة في الجزائر بشمال أفريقيا.[1]

سيدي منصور المشدالي الزواوي
معلومات شخصية
اسم الولادة منصور بن أحمد بن عبد الحق بن سدرحان (سدرمان) بن فلاح بن تميم بن فائد بن يعلي
الاسم الكامل أبو علي منصور بن أحمد بن عبد الحق بن سدرحان (سدرمان) بن فلاح بن تميم بن فائد بن يعلي المشدالي البجائي الزواوي الجزائري المالكي الأشعري القادري
الميلاد 631هـ \ 1234م
بجاية - ولاية بجاية
منطقة زواوة -  الجزائر
الوفاة 731هـ \ 1331م
بجاية - ولاية بجاية
منطقة زواوة -  الجزائر
أسماء أخرى ناصر الدين المشدالي
العرق أمازيغي زواوي
الديانة الإسلام
المذهب الفقهي المالكي
العقيدة أهل السنة والجماعة - أشعرية
الأولاد أبو الفضل المشدالي
الأب أحمد بن عبد الحق المشدالي
منصب
فقيه مدرس
الحياة العملية
الكنية أبو علي
اللقب المشدالي
الحقبة 1234 م - 1331 م
ينتمي إلى الطريقة القادرية
مؤلفاته شرح الرسالة الفقهية
التعلّم التربية والتعليم في الإسلام
المدرسة الأم الأزهر الشريف
تعلم لدى أحمد بن عبد الحق بن سدرحان (سدرمان) بن فلاح بن تميم بن فائد بن يعلي المشدالي
التلامذة المشهورون ابن الحاج البلفيقي  تعديل قيمة خاصية (P802) في ويكي بيانات
المهنة إمام فقيه مقدم شيخ
سنوات النشاط 636هـ - 731هـ
الاهتمامات الفقه المالكي، التصوف الجنيدي
سبب الشهرة الفقه المالكي، الحديث النبوي

النشأة

عدل

أبو علي منصور بن أحمد بن عبد الحق بن سدرحان بن فلاح المشدالي البجائي الزواوي هو فقيه مالكي زواوي جزائري ولد في مشدا الله خلال سنة 1234م الموافق لعام 631هـ.[2] وتنحدر أسرة المشدالي، التي اشتهرت بالعلم والفقه والجاه، من منطقة مشدالة غرب مدينة بجاية قرب جبل لالة خديجة، في ولاية البويرة الحالية، التي تنتمي إلى منطقة القبائل الزواوية، وقد استقرت في مدينة بجاية.[3]

نشأ «سيدي منصور المشدالي» في مشدا الله ضمن هذه الأسرة المنتمية إلى عرش أمازيغي كثير العدد، معروف بشدته في الحروب والمعارك فاكتسب سمعة وجاها، فكان سلاطين وحكام الدولة الموحدية يسترضونه ويحسبون له ألف حساب.[4]

الترجمة

عدل

هو الشيخ الفقيه، المحصل المتقن، المجيد المتفنن، أبو علي منصور بن أحمد بن عبد الحق المشدالي من أعلام بجاية في القرن السابع الهجري.[5]

تلقى بداية في صباه العلوم الشرعية من القرآن، وأصول الفقه على يد والده الفقيه «أحمد بن عبد الحق المشدالي».[6]

وعندما لم يجد أبوه الجو الملائم في مشدا الله لاستزادة ابنه «منصور» من العلم، باع كل أملاكه، وأخذ ابنه إلى بجاية، التي كانت آنذاك قلعة العلماء، وهو ما سمح له بالتعمق في طلب العلم، والالتقاء بالعلماء الوافدين من مختلف الأمصار.[7]

شيوخه بالقاهرة

عدل

توجه «سيدي منصور المشدالي» إلى المشرق في صغره مع أبيه، وبدأ رحلته بمصر أين درس على أكابر علمائها، فقرأ هناك على كثير من العلماء، وحصل العلوم الشرعية، وكان له بذلك علم بالفقه وأصول الدين، ومشاركة في علم المنطق وعلم العربية.[8]

فلقي «سيدي بوعلي المشدالي» علماء أفاضل في القاهرة والجامع الأزهر، منهم الشيخ العز بن عبد السلام الذي لزمه وانتفع بعلمه، وقرأ عليه صحيح مسلم، و«موطأ أبي مصعب علي أبي إسحاق إبراهيم بن أبي حفص عمر بن مضر الواسطي».[9]

وقد أخذ مع الإمام المالكي شهاب الدين القرافي في مجلس واحد مع عديد الطلبة والعلماء.[10]

كما أخذ التصوف الجنيدي مع سنن الترمذي عن «قطب الدين أبي بكر محمد بن أحمد بن علي القسطلاني»[11]، وابن عصفور الإشبيلي[12]، وغيره من الفضلاء.

وهناك في مصر تم إطلاق اسم «ناصر الدين» عليه من طرف شيوخه وأحبابه.

رحلته في المشرق

عدل

لما بلغ «سيدي بوعلي المشدالي» سن الشباب، قام برحلة علمية طويلة المدى عبر أقطار المشرق العربي دامت أكثر من عشرين (20) سنة.

وقد أخذ خلالها في دمشق شتى العلوم الشرعية على عدد من العلماء منهم «شرف الدين أبو عبد الله محمد بن أبي الفضل المرسي» و«أبو إسحاق إبراهيم بن عمر بن خضر بن فارس».

ولقي كذلك شمس الدين الأصبهاني، والقاضي المالكي «شرف الدين أبو حفص عمر بن عبد الله بن صالح بن عيسى السبكي» (المتوفي في 669هـ)[13]، والقاضي الحنفي «صدر الدين سليمان الحنفي».[14]

وبما أنه دخل قديما إلى المشرق، فقد قرأ به أصول الفقه وفروع الفقه، وكان له منها حظ وافر، وكان قد لقيه بمدينة «ملالة» الرحالة محمد العبدري الحاحي.[15]

رجوعه إلى بجاية

عدل

لما رجع «سيدي منصور المشدالي» في أواخر القرن السابع الهجري، نحو عام 679هـ (1280م)، إلى بجاية بعلم كثير وتعليم مفيد، انبرى لتعليم وإقراء وتدريس العلوم وكانت دروسه حسنة منقحة، وكانت له عبارة جيدة، وهو كثير البحث، ومحبته في البحث أكثر من محبته في النقل.

فجلس للتدريس في مساجد بجاية، وأخذت عنه أجيال كثيرة من العلماء الذين ذاع صيتهم في العالم الإسلامي.

وكان يتكلم على تفسير كتاب الله تعالى وحديث رسول صلى الله عليه وسلم كلاما جيدا، وكان من أهل الشورى وأهل الفتوى.[16]

وهو الذي جلب "مختصر ابن الحاجب لشيخه ابن الحاجب من مصر إلى بجاية، ورغّب في قراءته وتدارسه، وانتقل عبر تلاميذه إلى سائر أمصار المغرب الإسلامي.[17]

تلاميذه ببجاية

عدل

بعد رجوعه إلى بجاية، قرأ على «سيدي منصور المشدالي» في مسجد عين البربر وفي الجامع الأعظم داخل قصبة بجاية العديد من التلاميذ، منهم «القاسم بن يوسف بن محمد بن علي التجيبي»[18] الذي أخذ عنه جميع كتاب «الفوائد في اختصار المقاصد» أو «القواعد الصغرى» للشيخ العز بن عبد السلام.[19]

وأخذ عنه الخطيب ابن مرزوق، وقال عنه:

«ومن أشياخي الذين لقيتهم بدار العلم ببجاية الشيخ أبو علي ناصر الدين منصور بن أحمد المشدّالي، سمعت عليه بعض الموطأ وبعض صحيح مسلم وبعض سنن الترمذي وناولنيها، وروى عن شيخه العز بن عبد السلام جميع مروياته» – الخطيب ابن مرزوق

ومن بين تلاميذه الآخرين:

  • الشيخ «عمران المشدالي» إمام «المدرسة التاشفينية» في تلمسان[20]،
  • الشيخ «أحمد بن عمران البجائي»، الفقيه[21]،
  • «منصور بن علي بن عبد الله الزواوي»، المحدث النحوي الأصولي[22]،
  • «إبراهيم بن يخلف التنسي»، الفقيه[9]،
  • «عبد العزيز بن أبي القاسم بن حسن الربعي»، الفقيه الصوفي الأصولي[23]،
  • «ابن المسفر محمد بن يحي الباهلي البجائي»، فقيه وقاضي بجاية[24]،
  • «محمد بن أحمد بن أبي بكر بن مرزوق العجيمي»، الفقيه[25]،
  • «أبو علي الحسن بن حسين البجائي»، الفقيه[26]،
  • الإمام الصوفي «حسن بن أبي القاسم بن باديس».[27]

ما قاله تلاميذه عنه

عدل

قال الخطيب ابن مرزوق الجد عنه:

«وصل شيخنا أبو علي درجة الاجتهاد» – الخطيب ابن مرزوق

وقال «منصور الزواوي» عنه:

«كان شيخنا ناصر الدين المشدالي إماما مجتهدا عَلم الأعلام وقطب الفقهاء وقدوة النظّار وإمام الأمصار، ملأ بجاية وأنظارها بالعلوم النظرية والفهوم العقلية» – منصور الزواوي

وقال «أبو القاسم التجيبي» في رحلته:[28]

«كان أبو علي المشدالي إماما فقيها، أوحد الفضلاء الأحكام، آخر رجالات الكمال بإفريقية. جمع بين الفقه وأصوله وأحكم العربية وحصل المنطق والجدل وغيرها. حاز السبق في علوم كثيرة وتبحر فيها وتكلم في أنواعها، وناظر في جميعها وتفنن في المعارف كلها. توفي سنة 731هـ عن عمر يناهز المائة عام» – أبو القاسم التجيبي، مستفاد الرحلة والاغتراب

مؤلفاته

عدل

وله شرح على الرسالة الفقهية للعالم ابن أبي زيد القيرواني ولم يستكمله، وهو لا بأس به، وتحصيله لأصول الفقه وأصول الدين على طريقة الأقدمين وعلى طريقة المتأخرين، وهو ممن ينفع بالأخذ عنه والسماع منه.

شيخوخته

عدل

لما بلغ «سيدي منصور المشدالي» سنا متقدمة، أوجب عليه هرمه الجلوس في داره ببجاية، غير أن الطلبة ظلوا يقصدونه ويقرؤون عليه.

ذريته

عدل

حفيده من إحدى بناته هو الفقيه «أبو الفضل المشدالي» (820هـ-864هـ)[29] الذي تزوج أبوه أبو عبد الله المشدالي منها.[30]

وفاته

عدل

كانت وفاة سيدي منصور المشدالي في سنة 1311م الموافق لعام 731هـ.

وقد تم دفنه في مقبرة مدينة بجاية في منطقة القبائل ضمن زواوة وجرجرة، شرق جبال الخشنة و«الأطلس البليدي».[31]

قال عنه العلماء

عدل

قال عنه سيدي بلعباس الغبريني في عنوان الدراية:[32]

«الشيخ الفقيه، المحصل المتقن، المجيد المتفنن، أبو علي منصور بن أحمد ابن عبد الحق المشدالي» – سيدي بلعباس الغبريني، عنوان الدراية

المصادر

عدل
  1. ^ ص229 - كتاب عنوان الدراية فيمن عرف من العلماء في المائة السابعة ببجاية - أبو علي منصور بن أحمد بن عبد الحق المشدالي - المكتبة الشاملة الحديثة نسخة محفوظة 2019-07-28 في Wayback Machine
  2. ^ http://dspace.univ-bouira.dz:8080/jspui/bitstream/123456789/3571/1/%D8%A5%D8%B3%D9%87%D8%A7%D9%85%20%D8%B9%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%85%D8%B4%D8%AF%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B6%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D8%A7%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D9%86%D9%8A%D9%86%20%287%D9%87-9%D9%8713%D9%85-15%D9%85%29%20%E2%80%93%20%D8%B1%D8%B2%D9%82%D9%8A%D8%A9%20%D9%82%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%E2%80%93%20%D8%AA%D8%B3%D8%B9%D8%AF%D9%8A%D8%AA%20%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86.pdf نسخة محفوظة 2020-09-23 في Wayback Machine
  3. ^ موسوعة العلماء و الأدباء الجزائريين. الجزء الثاني، من حرف الدال إلى حرف الياء - Google Livres نسخة محفوظة 2020-01-31 في Wayback Machine
  4. ^ العلامة ابن العلامة أبو الفضل محمد بن محمد المشدالي. - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب نسخة محفوظة 2019-12-17 في Wayback Machine
  5. ^ عنوان الدراية فيمن عرف من العلماء في المائة السابعة ببجاية : Free Download, Borrow, and Streaming : Internet Archive نسخة محفوظة 2019-12-17 في Wayback Machine
  6. ^ جزايرس : العلامة منصور بن أحمد المشدالي نسخة محفوظة 2019-08-01 في Wayback Machine
  7. ^ أعلام مشدالة بين الماضي و الحاضر ~ طـريـق النـــور *** أفــريـــذ أن تفــــاث *** نسخة محفوظة 2017-07-01 في Wayback Machine
  8. ^ عنوان الدراية فيمن عرف من العلماء في المائة السابعة ببجاية - الغبريني : Free Download, Borrow, and Streaming : Internet Archive نسخة محفوظة 2020-01-31 في Wayback Machine
  9. ^ ا ب صحيح الإمام مسلم نسخة محفوظة 2016-08-22 في Wayback Machine
  10. ^ موسوعة العلماء و الأدباء الجزائريين. الجزء الثاني، من حرف الدال إلى حرف الياء - Google Livres نسخة محفوظة 2019-12-17 في Wayback Machine
  11. ^ القسطلاني، قطب الدين - موسوعة نت نسخة محفوظة 2019-12-17 في Wayback Machine
  12. ^ شرح الجمل وهو شرح كتاب الجمل في النحو والإعراب للزجاجي 1-2 ج1 - أبي عبد الله محمد بن علي بن أحمد/ابن الفخار - Google Livres نسخة محفوظة 2020-01-31 في Wayback Machine
  13. ^ نهاية الأرب في فنون الأدب 1-16 مع الفهارس ج14 - شهاب الدين النويري - Google Livres نسخة محفوظة 2020-09-23 في Wayback Machine
  14. ^ البداية والنهاية 1-8 مع الفهارس ج7 - أبي الفداء إسماعيل بن عمر/ابن كثير الدمشقي - Google Livres نسخة محفوظة 2020-01-31 في Wayback Machine
  15. ^ مغرس : محمد العبْدَري الحاحي نسخة محفوظة 2017-01-16 في Wayback Machine
  16. ^ عنوان الدراية فيمن عرف من العلماء في المائة السابعة ببجاية : matnawi : Free Download, Borrow, and Streaming : Internet Archive نسخة محفوظة 2020-01-31 في Wayback Machine
  17. ^ موسوعة العلماء والأدباء الجزائريين . الجزء الأول، الحروف أ، ب، ت، ث، ج، ح، خ - Google Livres نسخة محفوظة 2019-12-17 في Wayback Machine
  18. ^ القاسم بن يوسف التجيبي • الموقع الرسمي للمكتبة الشاملة نسخة محفوظة 2018-09-14 في Wayback Machine
  19. ^ مكتبة العز بن عبد السلام نسخة محفوظة 2019-12-17 في Wayback Machine
  20. ^ الخبر-المدرسة التاشفنيّة نسخة محفوظة 2019-12-17 في Wayback Machine
  21. ^ ص33 - كتاب معجم أعلام الجزائر - أحمد بن عمران البجائي أبو العباس - المكتبة الشاملة الحديثة نسخة محفوظة 2019-07-28 في Wayback Machine
  22. ^ ص166 - كتاب معجم أعلام الجزائر - منصور بن علي بن عبد الله الزواوي ابو علي - المكتبة الشاملة الحديثة نسخة محفوظة 2019-06-03 في Wayback Machine
  23. ^ تراجم المؤلفين التونسيين - 2 - IslamKotob - Google Livres نسخة محفوظة 2020-01-31 في Wayback Machine
  24. ^ ص31 - كتاب معجم أعلام الجزائر - محمد بن يحيى الباهلي البجائي أبو عبد الله المعروف بالمسفر - المكتبة الشاملة الحديثة نسخة محفوظة 2019-07-28 في Wayback Machine
  25. ^ تكملة جامع كرامات الأولياء - لونان - محيي الدين الطعمي - Google Livres نسخة محفوظة 2020-09-23 في Wayback Machine
  26. ^ شجرة النور الزكية في طبقات المالكية 1-2 ج1 - محمد بن محمد مخلوف ،الشيخ - Google Livres نسخة محفوظة 2019-12-17 في Wayback Machine
  27. ^ الزاوية الإرث المفقود في الجزائر - الجزائرية للأخبار نسخة محفوظة 2019-12-17 في Wayback Machine
  28. ^ مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث نسخة محفوظة 2017-09-18 في Wayback Machine
  29. ^ ص230 - أرشيف ملتقى أهل الحديث - العلامة ابن العلامة أبو الفضل محمد بن محمد المشدالي - المكتبة الشاملة الحديثة نسخة محفوظة 2020-01-31 في Wayback Machine
  30. ^ مركز الدراسات القرآنية نسخة محفوظة 2018-11-11 في Wayback Machine
  31. ^ ص302 - كتاب معجم أعلام الجزائر - محمد بن محمد بن أبي القاسم المشذالي - المكتبة الشاملة الحديثة نسخة محفوظة 2019-06-26 في Wayback Machine
  32. ^ الموسوعة الميسرة في تراجم أئمة التفسير والإقراء والنحو واللغة - IslamKotob - Google Livres نسخة محفوظة 2020-01-31 في Wayback Machine