مكسيم لخدمات الرعاية الصحية

مكسيم لخدمات الرعاية الصحية هي شركة خاصة للتوظيف الطبي[1] ويقع مقرها في كولومبيا، ماريلاند (Columbia, Maryland).[2]. تأسست مكسيم لخدمات الرعاية الصحية في عام 1988 تحت اسم شركة "ميدكال" للتوظيف الطبي. وافتتح الرئيس براين ويني أول مكتب للشركة في توسون، ماريلاند، وفي السنة التالية، بدأت مكسيم في التوسّع وافتتحت مكاتب في أورلاندو، فلوريدا وسبرينغفيلد، نيو جيرسي وسيلفر سبرينغ، ماريلاند. تتضمن شركات مكسيم للرعاية الصحية الشركات التابعة التالية: مكسيم لخدمات الرعاية الصحية [3], مكسيم لحلول التوظيف [4], مكسيم للموارد الطبية [5], تايم لاين للتوظيف [6], ترافيل ماكس [7], وسنتراس للرعاية المنزلية الفائقة [8].

وتحت اسم ميدكال، بدأت مكسيم في تقديم الخدمات في قطاع التمريض المنزلي وكان ذلك بشكل حصري تقريبًا في البداية، ولكن سرعان ما بدأت في توفير خدمات التوظيف في المستشفيات والعيادات والمدارس ومرافق الحياة المساعدة وفي عام 1992، استحوذت ميدكال على شركة NSI، وهي شركة تعمل في مجال الرعاية المنزلية والتوظيف ومقرها كاليفورنيا. ومع استمرار ميدكال في التوسّع في جميع أنحاء البلاد، و بعد عدة قضايا بخصوص العلامات التجارية اضطرت الشركة إلى إلى تغيير الاسم، وفي ربيع عام 1993، أصبحت الشركة تُعرف باسم مكسيم لخدمات الرعاية الصحية .[9]

وتتميز شركة مكسيم لخدمات الرعاية الصحية بثلاثة خطوط للخدمات الأساسية: مكسيم للرعاية المنزلية، مكسيم للنظم الصحية ومكسيم لحلول التوظيف، والتي تشرف فيها على 18 قسمًا. وتقدم مكسيم الخدمات الأساسية التالية: الرعاية المنزلية، الرعاية غير الطبية، والتوظيف في المرافق الطبية، وخدمات علاج الإنفلونزا والتعافي والتوحد وتحليل السلوك التطبيقي (ABA).[10]

وفي عام 2008، حصلت مكسيم لخدمات الرعاية الصحية على اعتماد من لجنة اعتماد مؤسسات الرعاية الصحية (ACHC)[11].

التُهم الجنائيّة والمدنيّةعدل

ابتداءً من عام 2009، تعرّضت مكسيم وبعض من موظفيها لتدقيق الحكومة بسبب تقديم فواتير مزوّرة وبيانات كاذبة لمسؤولي الصحة، والتي كانت "ممارسة شائعة في مكسيم من عام 2003 حتى عام 2009"، وفقًا لمكتب المدعي العام الأمريكي في ولاية نيو جيرسي.[12] وفي الفترة ما بين عام 2009 و2011، أدين تسعة موظفين حاليين وسابقين في مكسيم بينهم ثلاثة من كبار المديرين في تهمٍ جنائية.[12] وفي عام 2011، دخلت مكسيم في اتفاقاتٍ مع وزارة العدل الأمريكية والدول المتضررة وقامت بدفع 150 مليون دولار لإسقاط التهم الجنائية والمدنية غير أن الشركة قدّمت مطالبات بالملايين من الدولارات عن العمل الذي لم يتم تنفيذه والمكاتب التي لم يتم ترخيصها بشكلٍ صحيح.[13] ودخلت الشركة في اتفاق تأجيل القضية مع مكتب النيابة في الولايات المتحدة مع المدعي العام الأمريكي في ولاية نيو جيرسي، واتفاق النزاهة المؤسسية مع مكتب المحقق العام، ووزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية، واتفاقات التسوية المدنية مع الولايات المتحدة الأمريكية و 43 دولة أخرى .[14]

المراجععدل

  1. ^ Bloomberg Businessweek نسخة محفوظة 27 أغسطس 2009 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Hoovers نسخة محفوظة 04 يوليو 2012 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Maxim Healthcare Services Website نسخة محفوظة 30 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Maxim Staffing Website نسخة محفوظة 08 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Maxim Physician Resources Website نسخة محفوظة 27 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ TimeLine Recruiting نسخة محفوظة 09 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ TravelMax نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2008 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Centrus Premier Homecare نسخة محفوظة 09 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Maxim History نسخة محفوظة 14 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Maxim Services Page نسخة محفوظة 15 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ ACHC Press Release نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  12. أ ب "Maxim Healthcare Pays $150 Million in Fraud Case", New York Times, September 12, 2011. نسخة محفوظة 17 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ "Columbia firm settles $150M fraud case with federal government", Baltimore Sun, September 12, 2011 نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Maxim Healthcare Services Charged with Fraud, Agrees to Pay Approximately $150 Million, Enact Reforms After False Billings Revealed as Common Practice نسخة محفوظة 13 يوليو 2014 على موقع واي باك مشين.