مكاشفة القلوب المقرب إلى حضرة علام الغيوب

مكاشفة القلوب المقرب إلى حضرة علاّم الغيوب، هو كتاب يُنسب إلى الإمام أبو حامد الغزالي (ت. 505 هـ)، غير أنه منحول عليه.

مكاشفة القلوب المقرب إلى حضرة علاّم الغيوب
مكاشفة القلوب المقرب إلى حضرة علاّم الغيوب
معلومات الكتاب
المؤلف منحول على الغزالي
اللغة العربية
الناشر دار البشائر للطباعة والنشر
تاريخ النشر 2001
الموضوع تصوف
التقديم
نوع الطباعة ورقي غلاف فني
عدد الصفحات 533
القياس 24×17 سم
الفريق
المحقق محمد أديب الجادر - عدنان عبد ربه

والكتاب هو في باب التصوف السنّي، جاء محتوياً على 111 باباً منها: الخوف من الله تعالى، والصبر والمرض، وطاعة الله ومحبته ومحبة رسوله، وذكر إبليس وعذابه، وبيان النهي عن الظلم، وفضل التوكل، والنهي عن البدعة واتباع الهوى.[1]

وقد ذهب الباحثون، ومنهم أسين پلاثيوس والبدوي إلى إنكار نسبته للغزالي، لأن الكتاب ينقل عن مؤلفين متأخرين عن الغزالي، كالقرطبي المتوفي 671 هـ.[2]

مراجععدل

  1. ^ نيل وفرات: مكاشفة القلوب المقرب إلى حضرة علاّم الغيوب لأبي حامد الغزالي. نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ بدوي، عبد الرحمن (1977). مؤلفات الغزالي (الطبعة الثانية). الكويت: وكالة المطبوعات. صفحة 369. 

انظر أيضاعدل

 
هذه بذرة مقالة عن كتاب إسلامي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.