مقبر إيدوت

مقبر إيدوت، اغتصبتها الأميرة سيش - سيشت التي كانت تحمل لقب "ابنة الملك". أقيمت هذه المقبرة أصلاً للوزير إيهي الذي عاش في عهد الملك أوناس، في أواخر الأسرة المصرية الخامسة.[1]

مكونات المقبرةعدل

تتكون المقبرة من عشر غرف، نقشت منها خمس فقط، بينما اعتبرت البقية غرف تخزين. وتعكس نقوش الغرفتين الأولى والثانية مبلغ عشق الأميرة إيدوت للحياة على الماء. ويتضح هذا العشق من اختيارها للمناظر، ومنها: صيد الأسماك بالمستنقعات اعتماداً على مختلف طرق الصيد، والرياضات المائية وصيد فرس البحر. وزينت بقية الغرف المنقوشة بمناظر تقليدية من نحت غائر؛ لإعداد وتقديم القرابين الجنائزية.[1]

انظر أيضًاعدل

المصادرعدل


 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بمحافظة القاهرة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.