افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (ديسمبر 2017)
صورة من مقبرة سن-نيجم تبينه يحرث أرضه
صورة من مقبرة سننجم :أوزوريس

مقبرة سن-نيجم، ويرمز لها بالرمز العلمي تي تي 1 (بالإنجليزية: TT1 ) ومعنى الرمز (Theban Tomb 1 - مقبرة طيبة 1) هي مقبر عائلة سن-نيجم في جبانة دير المدينة .[1][2] كان سن-نيجم رئيس العمال العاملين في دير المدينة المتخصصين في بناء قبور فراعنة المملكة المصرية الحديثة (1470 - 1070 قبل الميلاد) . قام سننجم بالإشراف على بناء مقبرتي الملك سيتي الأول و رمسيس الثاني .

أكتشفت المقبرة في عام 1886 واكتشفها أحد البدو يسمى سالم أبو ضحى ، ووجدها سليمة لم يسرقها اللصوص لا في القدم ولا في العصر الحديث . فأبلغ عالم الآثار جاستون ماسبيرو الذي قام بفحص محتويات المقبرة . أخذت محتويات المقبرة إلى إنجلترا وهي تعرض حتى الآن في المتحف البريطاني.

محتويات

وصف المقبرةعدل

وهناك جداريات تبينه يحرث الأرض في العالم الآخر ولابسا ملابسا بيضاء جميلة ، تدل على أنه معززا مكرما في الآخرة وله ضيعة يتسلى فيها بزرعها وتؤتي له ثمارا كثيرة ناضجة . مكتوب أمامه بالهيروغليفة :" للمطيع في مكان الحقيقة (ان سجم-عاش إم ست ماعت ) سن-نيجم ، صدق قوله " . هذه الفقرة تصف وظيفته في الحياة وأنه كان من ضمن الخادمين في مكان الحقيقة ، وهي منطقة قبور الفراعنة وادي الملوك حيث أن الموت هو الحقيقة الكبرى . وينتهي المكتوب بذكر اسمه سن-نيجم ، "وصدق قوله" ، أي صدق ما يقوله (أمام الآلهة) عما عمله أثناء حياته على الأرض . هذا التعبير كان يستخدمه المصريون القدماء مثلما نقول اليوم عن المتوفى "المغفور له".

المقبرةعدل

 
قناع مومياء "خنسو" إبن سننجم ، وجدت في مقبرة سننجم.
 
صورة من مقبرة سن-نيجم :أنوبيس إله التحنيط يقوم بتحنيط جثمان سن-نيجم.

الإكتشافعدل

اكتشفت مقبرة سن نيجم في عام 1886 سليمة كاملة لم يسرقهااللصوص. ووجدت فيها 20 من الموميات ، معظمهم ينتمي لعائلة سننجم وآخرون غير معروفين. وكانت مومياء سن-نيجم موضوعة في تابوتين ، الداخلي منهم في هيئة جسمه . ووجدت مومياء زوجته "إي نفرتي" أيضا في تابوتين أحدهما في شكل الإنسانة . كذلك وجدت مومياء ابنه "خنسو" بنفس الطريقة في تابوتين و قناع على رأسه.

كانت زوجة "خسو" اسمها "تامكيت " موضوعة في تابوت . أما المويات الأخرى فليس معروف تماما علاقتها بسن-نسجم. من ضمن الأثاث والاواني الجميلة التي عثر عليها وجدت أيضا مجيبات وقوارير موضوع فيها أحشاء الموتى ، حيث كان الجسم يحنط من دون الأحشاء , فكانت أحشاء كل جسم محفوطة في أربعة قوارير .

تم بيع ما وجد في المقبرة بعد تقسيمها إلى عدة تجميعات في مختلف أنحاء العالم ، بعضها في المتحف المصري في القاهرة وبعضها في المتحف البريطاني بانجلترا ، والبعض الآخر في برلين و نيويورك.

ست البيت "أي نفرتي"عدل

في هذه الصورة من مقبرة سننجم تصوره هو وزوجته "أي نفرتي" يجنون محصولهما في العالم الآخر . فكان تصور المصريين القدماء أنه في عالم الآخرة ، وبعد اجتيازة "الحساب " أمام الآلهة بنجاح ، يعطى جلبابا أبيضا جميلا ، كما يعطى له ضيعة خضراء يزرعها ويتسلى فيها بجني ثمارها الطيبة . تزامله في ذلك زوجته ، ويساعدهما خدم يسمون أوشبتي (أي مجيبون ) عندما يطلب منهم المساعدة . عثر في مقبرة سننجم على أعداد كبيرة من تماثيل أوشبتي الصغيرة ، مهمتها المساعدة في الآخرة .

بحسب معتقدات قدماء المصريين ، يمكن للمرء أن يعيش في الآخرة إذا احتفظ باسمه ، ضياع اسم المرء يعرضه للفناء . فليس من الغريب أن نجد أسم "سن-نيفر ، صدق قوله" ، كما نجد اسم زوجته "إي نفرتي" مكتوب أمامها في الصورة : "زوجته ، سيدة البيت الكبيرة ، إي فرتي ، صادقة قولها " ، أي كما نقول اليوم "المغفور لها".

الاسم بالهيروغلفيةعدل

Sennedjem
بالهيروغليفية
 
 
  
 

وتقرأ من اليسار إلى اليمين ، مع العلم بأن قدماء المصريين كانوا يكتبون من اليمين إلى اليسار ومن اليسار الي اليمين ومن فوق الي اسفل.

سن نيجم أو سننجم ، ومعنى الاسم " أخ طيب " .

مراجععدل

  1. ^ "The burial chamber of Sennedjem". 
  2. ^ "The burial chamber of Sennedjem". مؤرشف من الأصل في 06 يونيو 2011. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2005. 

وصلات خارجيةعدل

  • Scans of Norman and Nina De Garis Davies' tracings of Theban Tomb 1 (external).
  • سن نيجم في عام 1886 وكانت كاملة وسلينة لم يسرقها اللصوص.

اقرأ أيضاعدل