مقابلة عمل

المقابلات تشكل جزءا أساسيا من أنظمة الإدارة الحديثة.[1][2][3]

أنواع المقابلاتعدل

وللمقابلات ثلاثة أنواع رئيسية:

مقابلات التوظيفعدل

هي المقابلات التي يكون الهدف منها ضم أعضاء جدد إلى فريق العمل، وهي تكون عادة المرحلة الثانية أو الثالثة من عملية التوظيف، ويكون الهدف منها إيجاد الموظف الأكثر ملاءمة ليدخل الفريق ويندمج مع الموظفين الموجودين.

مقابلات التعليمعدل

هذا النوع من المقابلات لا يسعى في الواقع إلى نصيحة أو توجيه الأوامر للموظفين، بل يسعى إلى خلق وعي لدى الموظف بدوره وجعله أكثر تحملا للمسؤولية، فهي على شكل مقابلات يفصل بينها فترات من الخبرة، وتكون المقابلة عبارة عن تقرير ومراجعة للأداء وجديد التعليم.

مقابلات الانضباطعدل

كما أن للصبية مقابلات انضباط تتمثل في إرسالهم لمقابلة المدير في المدرسة، فإن المؤسسات التي يعمل فيها البالغون تحتاج أيضا إلى شكل من مقابلات الانضباط والتي تهدف إلى حصر المشكلات بسرعة وإعادة الأمور إلى نصابها، ويحتاج المرء أحيانا إلى دليل خطي وذلك لتجنب الاتهامات بالتعسف.

الاستماععدل

يجب في إثناء المقابلات الاستماع للشخص الذي يتم مقابلته، ويجب توخي بعض الأمور لدى الاستماع لمن تتم مقابلته، منها:

  • تجنب الأحكام المسبقة
  • إظهار الاهتمام
  • ملاحظة المشاعر والانتباه إلى ما هو أعمق من نص الحديث.
  • تجنب المقاطعة وتشتيت الانتباه.
  • التشجيع بالإشارة (هز الرأس بالموافقة، التمتمة بعبارات مثل "نعم" أو "صحيح" أو "أكمل")
  • تلخيص المقابلة والتوضيح.

انظر أيضاعدل

طريقة ستار في مقابلة العمل

المصادرعدل

  1. ^ "معلومات عن مقابلة عمل على موقع catalogue.bnf.fr". catalogue.bnf.fr. مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "معلومات عن مقابلة عمل على موقع yso.fi". yso.fi. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "معلومات عن مقابلة عمل على موقع academic.microsoft.com". academic.microsoft.com. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)


 
هذه بذرة مقالة عن مهنة أو وظيفة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.