معهد جيتستون

معهد غايتستون (بالإنجليزية: Gatestone Institute)‏ هو خلية تفكير يمينية[1][2][3] مقرها في مدينة نيويورك الأميركية. يصدر المعهد مقالات وخصوصا فيما يخص الإسلام والشرق الأوسط. جذب معهد غايتستون الانتباه لإصدار مقالات كاذبة.[4] أسست معهد غايتستون نينا روزنوالد عام 2012، وهي تشغل منصب رئاسته.[5] مندوب الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة السابق، جون بولتون، رئيس مجلس إدارة المعهد. أمير طاهري هو رئيس مجلس الأدارة لغايتستون أوروبا. المعهد يصف نفسه بأنه "مجلس سياسة دولية وخلية تفكير محايدة وغير ربحية مكرسة لتعليم العموم بما يعجز وسائل الإعلام الكبرى عن الإبلاغ عنه."[6][7] المؤسسة تعتقد أن وكالات الأخبار التقليدية تجري إبلاغا غير كافي عن قضايا حاسمة، ومن ثم فهو إبلاغ مضلل، فتنشر معلوماتها الخاصة بها حول الأحداث في الشرق الأوسط والمجتمعات المسلمة في أجزاء أخرى من العالم.[8][9][10]

معهد جيتستون
البلد Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
المقر الرئيسي نيويورك  تعديل قيمة خاصية (P159) في ويكي بيانات
تاريخ التأسيس 2012  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

انتقادعدل

مزاعم بمعاداة الإسلامعدل

انتقد معهد غايتستون بأنه يرتبط بالسياسي اليميني الهولنديخيرت فيلدرز الذي يقول إنه "يكره الإسلام" ووُصف بأنه "معاد للإسلام."[11]  في 2012، استضاف معهد غايتستون محاضرة له.[12] في 2016، غايتستون دفع تكاليف رحلاته إلى الولايات المتحدة وإقامته هناك.[13] تذكر صحيفة الغارديان أن غايتستون تصدر مؤلفات خيرت فيلدرز.[14]

مراجععدل

  1. ^ Ramesh, Randeep; editor, social affairs (2014-12-30). "Rightwing thinktank pulls funds for Commons groups after disclosure row". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: نص إضافي: قائمة المؤلفون (link)
  2. ^ Jaffe-Walter, Reva (2016-03-16). Coercive Concern: Nationalism, Liberalism, and the Schooling of Muslim Youth (باللغة الإنجليزية). Stanford University Press. صفحة 17. ISBN 9780804798426. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Sengupta, Kim (March 14, 2017). Secretive American conservatives are helping bankroll Geert Wilders' Dutch election campaign. The Independent. Retrieved: April 10, 2017. نسخة محفوظة 08 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "FALSE: European Union Gag Order On Revealing Muslim Terrorists' Religion". Snopes.com (باللغة الإنجليزية). 2016-11-18. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Nina Rosenwald". Gatestone Institute. مؤرشف من الأصل في 27 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "About". Gatestone Institute. May 3, 2012. مؤرشف من الأصل في 10 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ October 1, 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Cal Thomas (February 4, 2016). "The multiculturalism myth: World leaders ignore Islam's refusal to assimilate". مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Egypt Coptic Christians have one of their 'worst months,' Gatestone Institute report says". JNS.org. مؤرشف من الأصل في 4 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "What the He!! Is Going On in England?". National Review Online. July 18, 2013. مؤرشف من الأصل في 1 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Ben, Ariel. "Hundreds of European Muslims fighting Assad". Jerusalem Postdate=April 25, 2013. مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "How Geert Wilders Became America's Favorite Islamophobe". Foreign Policy. March 1, 2017. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Max Blumenthal. "The Sugar Mama of Anti-Muslim Hate". مؤرشف من الأصل في 28 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Before Elections, Dutch Fear Russian Meddling, but Also U.S. Cash". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Rightwing thinktank pulls funds for Commons groups after disclosure row". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل